محتوى يحترم عقلك

تأثير التحرش الجنسي على الفتاة

ما هو تأثير التحرش الجنسي على الفتاة؟ وكيف يمكنها التخلص من أثر حادث التحرش؟ من المعروف أن التحرش ظاهرة منتشرة على نطاق واسع في شتى بلدان العالم، وكل فتاة معرضة بالفعل إلى التحرش بأنواعه وخاصةً التحرش الجنسي، وسوف نعرف معًا من خلال موقع زيادة، كيف يؤثر التحرش من هذا النوع على البنت، وكيف يمكن التعامل للتخلص من آثاره السلبية المؤلمة.

تأثير التحرش الجنسي على الفتاة

إن التحرش بكافة أشكاله وأنواعه جنسيًا أم لفظيًا أم عدوانيًا يعد من أخطر الآفات المجتمعية التي توجد في كل دول العالم تقريبًا، وهو لا يرتبط بشكل محدد بسن معين أو فئة معينة أو طبقة اجتماعية خاصة.

إلا أن هذا لا يفند حقيقة أن التحرش الجنسي منتشر بصورة أكبر وعلى نطاق أوسع في الدول النامية الفقيرة التي يواجه فيها الشباب صعوبات بالغة لكي يتزوجوا، كما ينتشر في البلاد التي ينتشر فيها الجهل ويتغذى على أرواح البشر فيقتل لديهم الوعي والقيم والأخلاق ويدمر مكانة الوازع الديني في نفوسهم.

كما لا يمكن إنكار حقيقة أن تأثير التحرش الجنسي على الفتاة له وقع بالغ في نفسها، حيث إن الإناث هنَّ الفئة المعرضة في المقام الأول إلى التحرش بكافة أشكاله وأنواعه ولا سيما التحرش الجنسي بالكلام أو بالملامسة أو بالعنف.

لا يشترط أن يكون زيّ الفتاة هو الدافع وراء تحرش الشاب بها، فقد تكون ملتزمة بزي محتشم ولكن يتم التحرش بها وهذا إن دلَّ على شيء فيدل على أن الداء داء القلوب والنفوس.

يعتبر تأثير التحرش الجنسي على الفتاة من الأمور ممتدة المفعول وربما تصاحبها على مدار حياتها بالكامل، وتتعدد أشكال ومظاهر هذا التأثير السلبي على الفتاة ويمكن تلخيصه في النقاط التالية:

  • التشتت الذهني الشديد لدرجة أن تصبح الفتاة غير قادرة على أداء عملها بشكل مناسب.
  • تعمد التغيب عن المدرسة أو عن الجامعة أو العمل.
  • الاستياء والغضب الشديد والحزن البالغ عند رؤية التحرش الجنسي على الإنترنت في شكاوى الفتيات الأخريات.
  • ملاحظة تدني وتراجع كبير في المستوى العلمي والأكاديمي بمختلف المراحل الدراسية.
  • التفكير بسلبية وخوف شديد تجاه كل شيء.
  • تجمع المشاعر السلبية المختلفة مع بعضها في وقت واحد، مثل مشاعر الغضب والقلق والاكتئاب والحزن والخوف والتوتر والخيانة.
  • الإحساس بفقدان السيطرة على الحياة الخاصة.
  • تراجع قدرة الفتاة على احترام ذاتها والوثوق بنفسها.
  • التفكير في الانتحار.
  • الشعور بآلام مختلفة في الجسم بسبب سوء الحالة النفسية، مثل آلام البطن والصداع الشديد.
  • الإقبال على تعاطي المخدرات لنسيان ما حدث.
  • الإحساس المستمر بانعدام الأمان في المجتمع.
  • اتباع السلوكيات المؤذية للذات.
  • سوء التغذية وتأثر الصحة بالسلب.

اقرأ أيضًا: هل التحرش في الصغر يؤثر في الكبر

أشكال تأثير التحرش على البنت

إن تأثير التحرش الجنسي على الفتاة تتعدد مظاهره وأشكاله، ولقد رصدها أطباء النفس وحددوها وفنطوا كل منها على النحو التالي:

1- التأثير العاطفي

حينما تتعرض الفتاة إلى التحرش الجنسي تعاني من النتائج السلبية على الصعيد العاطفي، حيث تصاب بثورة عارمة من تضارب المشاعر المختلفة مع بعضها البعض وكأنها في صراع داخلي دائم لا يمكن حسمه ببساطة.

حيث تشعر الفتاة بأنها ذليلة وملطخة بوصمة عار على جبينها، ومن الممكن أيضًا أن تشعر بتأنيب الضمير بالرغم من أنها لم تخطئ في شيء ولا ذنب لها فيما حدث، كما تشعر بغضب ناري وخوف شديد وتشعر بأنها عاجزة ولا سيطرة لها وسوف تعيش في حياتها القادمة كالضحية.

2- التأثير الجسدي

نتيجة لتعرض الفتاة إلى التحرش تبدأ في المعاناة من الاضطراب والقلق والتوتر الشديد والإحساس بخوف بالغ، فينتج عن ذك الشعور الصداع والإعياء والضعف، وربما الرغبة في التقيؤ نتيجة الإحساس بالغثيان، هذا إلى جانب الأرق واضطرابات النوم وأيضًا اضطرابات أخرى في تناول الطعام.

3- التأثير النفسي

تعاني الفتاة نتيجة التعرض للتحرش الجنسي من صدمة عميقة ومؤلمة للغاية، فتشعر بالقلق والخوف والكآبة وتصاب أيضًا بنوبات من الهلع والذعر، بالإضافة إلى توابع واضطراب ما بعد الصدمة، كما تواجه صعوبة بالغة في التركيز وتكون شديدة الحساسية وكثيرة البكاء وكثيرًا ما تفكر في الانتحار.

ما هو التحرش الجنسي؟

يدفعنا التعرف إلى تأثير التحرش الجنسي على الفتاة للتعرف إلى التحرش الجنسي نفسه، ويمكننا تعريفه على أنه سلوك عدواني واعتدائي، يرغم فيه المعتدي ضحيته على فعل جسدي جنسي معين دون رغبة منها، ويصنف التحرش الجنسي أيضًا على رأس قائمة أسوأ الاعتداءات التي قد تتعرض لها المرأة في أي مجتمع.

يتمثل التحرش الجنسي بالفتاة بأن يقوم رجل أو شاب بالتلفظ بألفاظ إباحية أو تحمل إيحاءات جنسية، ولتلك العبارات أثر سلبي جدًا على أي بنت لأنها تكون خادشة للحياء وجارحة لمشاعرها بشكل لا يمكن وصفه، ويتمثل أيضًا في اللمس الجسدي والنظرات المتفحصة للجسم والتفوه بطلبات وضيعة من الفتاة.

يمكن أيضًا أن يكون التحرش الجنسي بالفتاة من خلال تهديدها وترهيبها بالاعتداء الجنسي عليها، والإساءة إليها بالسب والشتم بألفاظ جنسية سيئة وتوجيه الاتهامات الدنيئة لها بأنها مثل العاهرات فتستحق كذا، وفي ذلك كله وحشة وسلوك غير آدمي قد يدفع الفتاة إلى الانتحار.

اقرأ أيضًا: آثار التحرش على المدى البعيد للرجل

أشكال التحرش الجنسي

في إطار الحديث عن تأثير التحرش الجنسي على الفتاة يجدر بنا الإشارة إلى أن التحرش الجنسي لا يقتصر على التلامس القصري فقط، بل إن له أكثر من شكل ونوع مختلف إلا أن كلها في النهاية تندرج تحت عنوان التحرش الجنسي، وتلك الأشكال والأنواع من التحرش الجنسي تتمثل في الآتي:

1- النظرات المتفحصة للجسم

يعد النظر بطريقة معينة من قبل الرجل إلى الفتاة ضربًا من ضروب التحرش الجنسي، ويظهر ذلك في النظر بعمق وبطريقة غير لائقة إلى جسم الفتاة بالكامل، أو التركيز بالتحديق إلى أجزاء معينة في جسم البنت ولا سيما الأماكن الحساسة.

2- تعبيرات الوجه

هناك بعض تعبيرات الوجه التي تعد تحرشًا جنسيًا صرفًا، وهي تكون عبارة عن بعض تعبيرات الوجه التي تحمل الكثير من الإيحاءات الجنسية الإباحية مثل فتح الفم أو مواربته، بالإضافة إلى عض الشفاه واللحس والغمز وغيرها من الحركات الأخرى.

3- نداءات التحرش

هناك بعض الأصوات التي يصدرها الشاب للبنت وتصنف ضمن نداءات وإشارات التحرش، ومن بينها الهمس والبسبسة والصراخ والتأوهات وكذلك الأصوات المختلفة ذات الإيحاءات الجنسية.

4- اللمس

يتعدى المتحرش على البنت باللمس بأكثر من طريقة، مثل الاحتكاك الجسدي المتعمد والاقتراب بمسافة كبيرة والنغز باليد أو الإصبع، بالإضافة إلى الشد والجذب والإمساك وغيرها من الإشارات والحركات الجنسية الأخرى.

5- التعري

يتعمد المتحرش إظهار أجزاء حساسة وحميمية أمام الفتاة، أو عمل الحركات الخاصة بالعادة السرية والاستمناء اليدوي أمام البنت.

6- التهديد والترهيب

هنا يهدد المتحرش الفتاة بأنواع كثيرة من التحرش الجنسي، أو حتى التعدي الجنسي عليها واغتصابها.

7- التعليقات والإيماءات

يقصد بها قيام المتحرش بإبداء بعض الملاحظات الجنسية للفتاة فيما يخص جسمها، مثل ملابسها أو طريقتها في المشي أو تصرفاتها أو عملها، كما تشمل تلك التعليقات النكت والحكايات الجنسية والإباحية، كما تتضمن تقديم اقتراحات جنسية مسيئة للبنت أو ربما عرض صور وكتابة تعليقات جنسية.

8- التتبع والملاحقة

هي تعني تتبع المتحرش للفتاة إما بالتقرب منها أو الوقوف على مقربة منها بمسافة شبه معدومة، سواءً كانت الملاحقة والتتبع بالمشي على الأقدام أو بركوب السيارات بصفة متكررة أو مرة واحدة فقط، كما تتمثل في انتظار البنت أما منزلها أو سيارتها أو حتى أمام مكان العمل.

9- الدعوة المباشرة لممارسة الجنس

يمكن أن يكون التحرش الجنسي بالفتاة من خلال طلب صريح منها بممارسة الجنس مع الشخص المتحرش، كما تشمل الوصف الدقيق للممارسة الجنسية أو التخيلات الجنسية، وتتضمن كذلك رقم الهاتف الخاص بالفتاة أو توجيه دعوة لها للخروج إلى التمشي أو العشاء أو أي دعوة أخرى أو طلب أو اقتراح ذو طابع جنسي.

10- تعمد الاهتمام الغير مرغوب

نعني بالاهتمام الغير مرغوب فيه قيام الشخص المتحرش بالتدخل في حياة البنت لكي يتواصل معها رغم معرفته بأنه شخص غير مرغوب فيه، أو ربما في الإلحاح عليها لقبول طلب التعارف وفتح باب للاختلاط وتقديم مقترحات ذات طابع جنسي، كما يظهر أيضًا في شكل تقديم هدايا في مقابل خدمة مع التفوه بإيحاءات جنسية.

11- التحرش الجنسي الجماعي

يقصد بالتحرش الجنسي الجماعي تحرش الرجل بالفتاة بكافة الطرق التي سبق وأشرنا إليها، وغالبًا ما يقوم بها مجموعة من للأشخاص تجاه بنت واحدة أو مجموعة من البنات.

أسباب التحرش الجنسي

في إطار التعرف إلى تأثير التحرش الجنسي على الفتاة، يجب أن نتطرق إلى معرفة الأسباب التي تدفع الشخص إلى التحرش من الأساس، لكي تكون الفتاة ملمة بها وتتمكن من تداركها قدر المستطاع، ومن أبرز الدوافع للتحرش ما يلي:

1- خلل التربية والتنشئة

تعد التربية والتنشئة الغير سليمة واحدة من أبرز وأهم أسباب دفع الرجل أو الشاب إلى التحرش جنسيًا بالفتيات، وذلك لتقصير الأهل في تنمية وازع الضمير في نفسه منذ الطفولة، مما ينتج عنه تقدمه في السن وميله إلى التصرفات والسلوكيات العنيفة العدوانية ومن بينها التحرش الجنسي.

2- اضطراب المتحرش سلوكيًا

لا يقصد بالاضطراب السلوكي لدى المتحرش أنه يعاني من مرض نفسي، بل هو مجرد شخص يتمتع بسلوك مضطرب وغير متزن بغض النظر عن المستوى الاجتماعي الذي ينتمي إليه هو فئته العمرية أو مستواه المعرفي والثقافي، فهو شخص مدرك لكل ما يفعله إلا أنه يعاني من خلل ما يجعله يتصرف بشكل عنيف.

3- التحرش كرد فعل

لقد أثبتت بعض الدراسات النفسية أن التعدي الذي يقوم به الشخص المتحرش ربما يكون مجرد ردة فعل للكثير من الأسباب، منها البيولوجية كزيادة نسبة التلوث في البيئة مما يدفعه إلى التصرف بعنف، وتوجد أيضًا أسبابًا اجتماعية ونفسية وسياسية كالقمع والحرمان من الاحتياجات الرئيسية والتفكك الأسري والتكدس السكاني.

4- التواطؤ الاجتماعي

يقصد بتواطؤ المجتمع هو انتشار سلوكيات وأخلاقيات وظروف سلبية في المجتمع، تدعم من إحساس المتحرش برغبته في التعدي على الغير في ظل وجود مجتمع سلبي يتساهل مع المتحرشين ويؤيدهم في موقفهم، وينظر إلى الفتاة الضحية على أنها الطرف الضعيف وهذا ما يعكس لديه تمييز سلبيًا ضد المرأة.

5- الإحساس بالانكسار

قد يكون المتحرش يعاني من الكثير من الاضطرابات النفسية التي تولد لديه شعورًا بالانكسار، لذا يقوم بالتحرش الجنسي لكي يحصل على لذة أو متعة مؤقتة، وربما لا يكون دافعه هنا هو ملامسة جسم البنت أو التغزل فيها بعبارات جنسية، بل قد تكون لمجرد تطبيق مبدأ التعدي والقمع والثورة والقوة للشعور بالسيطرة والتفوق على طرف ليست له حيلة.

كيف تواجه البنت تأثير التحرش؟

بعد معرفة ما هو تأثير التحرش الجنسي على الفتاة يجب أن نوضح للفتاة كيف يمكنها أن تتعامل مع الوضع فيما بعد التحرش، ويجب على الفتاة لكي تتجاوز هذه الأزمة أن تقوم بالآتي:

1- مواجهة اضطراب ما بعد الصدمة

يتمثل ذلك في إدراك البنت بأن أغلب النساء في العالم عرضة للتحرش بكافة أشكاله وأنواعه، وبمجرد أن تتعرض المرأة لهذه التجربة القاسية تواجه مرحلة اضطراب ما بعد الصدمة، وهذا الاضطراب يتمثل في الشعور بالخوف والقلق والانزعاج والتوتر ومواجهة صعوبات بالغة في النوم، بالإضافة إلى إصرار الدماغ على استعادة هذه الذكرى وهذا الموقف السيئ.

2- طلب المساعدة النفسية

يعد اللجوء إلى طبيب أو استشاري نفسي أمر بالغ الأهمية للتعامل مع فترة ما بعد التحرش الجنسي بالنسبة إلى الفتاة، وليس عيبًا أن تذهب البنت إلى طبيب نفسي وتروي له ما حدث لكي يضع لها روتينًا مناسبًا للعلاج لكي تتخطى مرحلة ما بعد الصدمة، والعلاج هنا يكون إما دوائي يتمثل في الأدوية المهدئة ومضادات الاكتئاب، بالإضافة إلى جلسات نفسية أخرى جماعية أو فردية.

3- محاولة استعادة الثقة بالنفس

يجب أن تضع البنت في عين الاعتبار أن المرض النفسي مثله كمثل أي مرض آخر عابر وعرضي قد يصيب الإنسان، ومع الأسف يعطل سير الحياة بشكل طبيعي لذا يجب التغلب عليه، فالمريض النفسي ليس بمجنون أو مضطرب عقليًا، لذا يجب على البنت أن تسترجع ثقتها بنفسها مرة أخرى، وتمنع سيطرة أفكار وذكريات حادث التحرش الجنسي.

4- ممارسة تمارين الاسترخاء

هناك الكثير من التمارين التي يمكن للبنت أن تمارسها لكي تتحسن حالتها النفسية وتهدأ أعصابها، مثل تمارين اليوغا والاسترخاء والميديتيشن، بالإضافة إلى الجري وممارسة الرياضات الأخرى لطرد الطاقة والأفكار السلبية من الدماغ ومن النفسية.

اقرأ أيضًا: كيف يؤثر التعرض للتحرش الجنسي نفسيًا على الفتيات؟

5- الحديث مع شخص أهل للثقة

لا ضرر من أن تقص البنت على شخص موثوق الموقف المؤلم الذي تعرضت له، لأن تحملها للأمر بمفردها يكون بالفعل عبئًا عليها ولكن يجب أن تختار الشخص الذي تتحدث إليه وتفضي له بسرها بشكل دقيقة وبعناية فائقة، لكي تضمن أنه لن يعايرها أو يشعرها بالذنب أو يفتش الأمر أمام شخص آخر.

إن تأثير التحرش الجنسي على الفتاة ذات النفسية الضعيفة قد يودي بها إلى الانتحار، ويجب أن يكون المجتمع أكثر صرامة تجاه المتحرشين أيًا كان نوع التحرش لكي يكونوا عبرة لمن يعتبر.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.