محتوى يحترم عقلك

تأثير سورة البقرة على المس

هل تأثير سورة البقرة على المس حقيقي وورد في سنة رسول الله؟ أم هو اجتهاد من اجتهادات بعض العلماء في توضيح فضائل سورة البقرة؟ فنعلم أن فضائل قراءة سورة البقرة كثيرة، لذلك في السطور القادمة عبر موقع زيادة سنعرض لكم تأثير سورة البقرة على المس، وفضل سورة البقرة لما جاء في السنة النبوية، وما هو المس؟ وهل تساعد سورة البقرة في الشفاء منه.

تأثير سورة البقرة على المس

سورة البقرة هي السورة الثانية في ترتيب المصحف الشريف، وهي السورة رقم سبعة وثمانين في ترتيب النزل، فنزلت بعد المطففين، وقبل الأنفال وآل عِمران، وعدد آيات سورة البقرة هي مائتين ستة وثمانين آية، لتكون أطول سور القرآن الكريم.

أما المس فهو اللمس الذي يكون من الشياطين أو الجان لأحدهم بسبب أذاه لهم، أو أذى السحر الذي يتسبب فيه الإنسان، ولعل العديد من الناس يربط بين سورة البقرة والمس.

لقول الله -سبحانه وتعالى- في الآية الثانية والثمانين من سورة الإسراء “وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ ۙ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا“، جاء في هذه الآية كما ذكرها العديد من مفسري القرآن الكريم.

فقال الحافظ البغوي إن الشفاء في القلوب من الضلالة، والاتجاه إلى الهدى، وقال الطبري إن الشفاء إذا سمعه المسام انتفع به ورعاه وحفظه من كل شيطان، وهامة.

أما الإجابة عن سؤال هل تعالج سورة البقرة المس؟ أو ما هو تأثير سورة البقرة على المس، فإن أجابته ثابتة، أي لا بالنفي أو الإثبات، فقال العلماء إن القرآن الكريم كله يستعمل في طرد الجن، ومنع المس الشيطاني، والبقرة من القرآن لذلك فهي تعالج المس.

أما بعض العلماء فقد ذهبوا إلى أن بعض الآيات من سورة البقرة فقط هي التي تقوم بعلاج المس الجني الخارجي والداخلي، مثل الآية رقم 102 من سورة البقرة “وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَىٰ مُلْكِ سُلَيْمَانَ ۖ“.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع سورة البقرة لفك السحر

أنواع المس الجني

في السطور السابقة أوضحنا لكم هل سورة البقرة تعالج المس أم لا، وذكرنا لكم من أقوال العلماء في هذه المسألة، لكن المس أنواع، فهل سورة البقرة تعالج كل أنواع المس أم لا، وهذا ما سنوضحه لكم في سطور هذه الفقرة من تأثير سورة البقرة على المس.

المس ذكرنا في الفقرة السابقة أنه الضرر الذي يحدثه الجن في الإنسان، ويكون المس أكثر من نوع، فهناك المس الخارجي الذي يكون بسبب أذى إنسان لآخر بسحر أو حسد، وهناك المس الجزئي والكلي، ويوجد أيضًا المس الطائف.

كل هذه الأنواع تشفى بإذن الله بقراءة سورة البقرة، فالقرآن الكريم يبطل السحر بإذن الله، فقال الله تعالى في الآية رقم 102 من سورة البقرة (الآية التي ذكر فيها الملكين هاروت وماروت) “وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ“.

هذا بخلاف أن سورة البقرة إن قُرئت على من به مس أو أذى من الجن، فإنها تظهر ما فيه من أذى، بل وقال بعض العارفين بالأمور الروحانية إن سورة البقرة تستطيع أن جعل الجن في حالة الاقتران الكلي مكلمًا لمن هو أمامه.

على الرغم من أن كلامهم لم يوثق بالقرآن أو السنة، وفي علاج السحر والمس بقراءة سورة البقرة تأخذ وقتًا يختلف من شخص لآخر حسب إرادة الشخص المصاب بالمس، أما عن طريقة علاج المس بسورة البقرة فهي أن تكون قراءتها على الماء، جزء يوزع على جسد الممسوس، والجزء الآخر يشربه.

اقرأ أيضًا: فضل خواتيم سورة البقرة قبل النوم

فضل قراءة سورة البقرة

في السطور السابقة من هذا الموضوع قد أوضحنا لكم تأثير سورة البقرة على المس، كما أوضحنا كيفية علاج المس بسورة البقرة، لكن هل سورة البقرة لها فضائل الأخرى بخلاف علاجها للسحر أو المس أم لا.

في خلال سطور هذه الفقرة سنعرض لكم فضل قراءة سورة البقرة، والأحاديث النبوية الشريفة التي وردت في فضل هذه السورة العظيمة.

باعتبار أن سورة البقرة هي أطول سور القرآن الكريم كما ذكرنا في سابق السطور، فإن قراءتها تعادل جبالًا من الحسنات فجاء في الحديث الشريف الذي رواه عوف بن مالك الأشجعي، وأخرجه البوصيري في إتحاف الخيرة أنه ضعيفًا لكنه للحث على قراءة القرآن.

مَن قرَأَ حَرْفًا مِن كتابِ اللهِ، كتَبَ اللهُ له به حَسنةً، لا أقولُ: (الم) حرْفٌ، ولكنِ الحروفُ مُقطَّعةٌ: الألِفُ حرْفٌ، واللَّامُ حرْفٌ، والميمُ حرْفٌ

كما أن من فضائل هذه الصورة الكريمة ما جاء في حديثٍ آخر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

فروى أبو هريرة رضي الله عنه وأرضاه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم “لا تَجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ مَقابِرَ، إنَّ الشَّيْطانَ يَنْفِرُ مِنَ البَيْتِ الذي تُقْرَأُ فيه سُورَةُ البَقَرَةِ“، والحديث صحيح وأخرجه مسلم، وللحديث رواية أخرى أخرجها الشيخ ناصر الدين الألباني.

هي من رواية عبد الله بن مسعود “اقرؤوا سورةَ البقرةِ في بيوتِكم، فإنَّ الشيطانَ لا يدخلُ بيتًا يُقرأُ فيه سورةُ البقرةِ“، والحديث صحيح في المسندين.

كما أن الحديث يوضح فضل سورة البقرة في طرد الشياطين، والبيت الخالي من الشياطين يؤمن أهله من مسهم، ويؤمن أهل البيت من السحر وأهله والحسد -حسب قول بعض العلماء-.

اقرأ أيضًا: علامات الشفاء بعد قراءة سورة البقرة

فضل آية الكرسي وخواتيم البقرة

في السطور السابقة أوضحنا لكم فضل سورة البقرة ككل على المسلم، وتأثير سورة البقرة على المس، لكن توجد بعض الآيات في سورة البقرة التي لها الفضائل العظيمة بخلاف فضل السورة ككل.

هذه الفضائل وردت في سُنة رسول الله، وسنعرض لكم في هذه الفقرة هذه الآيات وفضائلها.

الآية الأولى والأشهر في سورة البقرة هي الآية رقم 255، وهي آية الكرسي، ففي حديث صحيح رواه أبو هريرة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فيما معناه أن آية الكرسي من قرأها في ليلة منعت عنه أذى الجن، ومس الشياطين، وآية الكرسي هي:

اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ“.

في خواتيم سورة البقرة تحديدًا الآيتين الأخيرتين أي من قوله تعالى “آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ” حتى نهاية السورة، جاء حديثٍ عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فيه أن قراءة هاتين الآيتين فيهما كفاية للمسلم عن قيام الليل.

الحديث رواه أبو مسعود بن عقبة بن عمرو “قالَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ: الآيَتَانِ مِن آخِرِ سُورَةِ البَقَرَةِ مَن قَرَأَهُما في لَيْلَةٍ كَفَتَاهُ“، الحديث أخرجه الإمام مسلم في صحيحه، وأخرجه البخاري في صحيحه.

سورة البقرة مليئة بالفضائل، فآيتان منها تعدلان ثواب قيام الليل، وآية منها تحفظك من الشيطان، فداوم على قراءة سورة البقرة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.