الشهر الثامن من الحمل ما هي أعراضه

الشهر الثامن من الحمل نقدم لكم تفاصيله عبر موقعنا زيادة حيث أنه يستمر الحمل الطبيعي من 37 إلى 42 أسبوعًا وينقسم إلى ثلاث مراحل، وتتميز كل مرحلة بسلسلة من التغيرات الهرمونية والفسيولوجية في الأم والجنين، وتبدأ المرحلة الأولى من الأسبوع الأول من الحمل حتى الأسبوع الثالث عشر، ثم المرحلة الثانية من الأسبوع الرابع عشر إلى الأسبوع السابع والعشرين، المرحلة الثالثة من الأسبوع الثامن والعشرين وينتهي بالمخاض والولادة.

الشهر الثامن من الحمل

يعتبر الشهر الثامن من الحمل أحد الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، وهو في الثلث الثالث من الحمل، لذلك فهو يبدأ في الأسبوع الثاني والثلاثين وينتهي في الأسبوع السادس والثلاثين.

وفي فترة الحمل والولادة والشهور الأولى من العمر الطفل يحدث بعض التغيرات، فإن متابعة فحوصات الجنين والتأكد من نموه الطبيعي أمر ضروري، بالإضافة إلى ضمان صحة المرأة الحامل.

أعراض الشهر الثامن من الحمل

في نهاية الثلث الثاني من الحمل، تعتبر هذه المرحلة الأكثر راحة للحوامل، ومن ثم إلى المرحلة الثالثة، تبدأ المرأة الحامل بالشعور بعدم الراحة والاضطراب المرتبط بحجم الجنين والبطن.

بالإضافة إلى ذلك، قد تبدأ العديد من الأعراض في الظهور: على سبيل المثال حرقة في المعدة، وتورم في الساقين أو القدمين، وأرق وتغيرات في المزاج، وقلق بسبب كثرة التفكير في الولادة والأمومة.

فيما يلي بعض أهم التغيرات الفسيولوجية التي قد تتعرض لها المرأة الحامل أثناء الشهر الثامن من الحمل وهي كالأتي:

  • صعوبة في التنفس: قد تلاحظ المرأة الحامل صعوبة في التنفس هذا الشهر بسبب زيادة ضغط الرئة، والذي يحدث عادة بسبب زيادة حجم الرحم المرتبط بزيادة حجم الجنين ونموه.
  • تسرب الحليب: مع اقتراب موعد الولادة، يبدأ جسد المرأة الحامل بإنتاج الحليب استعدادًا للرضاعة، وأثناء الشهر الثامن من الحمل، قد تلاحظ المرأة الحامل تسرب حليب أصفر فاتح من الثدي، هذا الحليب يسمى اللبأ.
  • الشعور بآلام الظهر: يزداد حجم الجنين في الرحم ويزداد وزن بطن الحامل، قد يؤدي ذلك إلى زيادة ضغط الظهر وتفاقم آلام الظهر، ومن الممكن تقليل هذا الألم عن طريق القيام ببعض تمارين تقوية الظهر وتجنب الوقوف والوقوف في نفس الوضع لفترة طويلة.
  • التقلصات والانقباضات: يبدأ الرحم في التحضير للولادة في المراحل الأخيرة من الحمل، وخلال فترات معينة من فترات الطمث، قد يتسبب ذلك في شعور المرأة الحامل بانقباضات ضلالية تسمى انقباضات براكستون هيكس، على الرغم من أنه لا داعي للقلق بشأن ظهورها، إلا أنه إذا استمر أكثر من يوم واحد، فيجب عليك مراجعة الطبيب.
  • زيادة عدة مرات التبول: يحدث هذا بسبب زيادة الضغط من الرحم على المثانة، وقد تلاحظ المرأة الحامل تسرب البول عند العطس أو الضحك.
  • ظهور دوالي الأوردة:
  • في هذه المرحلة ، قد يكون لساق المرأة الحامل أو فتحة الشرج مظهر متورم أو أحمر أو أزرق من الوريد: قد يسبب هذا الألم والحكة أو النزيف في بعض الأحيان.
  • حدوث تغيرات في الجلد والشعر: قد تلاحظ المرأة الحامل ظهور علامات تمدد الجلد، بسبب التغيرات الهرمونية خلال هذه الفترة، قد يصبح الشعر أكثر كثافة.

تطور الجنين في الشهر الثامن

ينمو الجنين في الشهر الثامن، فعند دخوله الأسبوع الرابع والثلاثين من الحمل يكون الشهر بطول 28 سم وطول 45 سم ووزنه حوالي 2 كجم.

الزغابات الجنينية: يبدأ الشعر الناعم الذي يغطي جسده في التساقط، ويتم أيضًا تحسين السمع بشكل كبير، لأن الجنين يستطيع عادة سماع الأصوات ويمكنها تميزها بعد الولادة.

عادة في الشهر الثامن، تشعر المرأة الحامل أن حركات الطفل تزداد ويظهر إحساس بالنتوءات على البطن عندما يلتوي الجنين ويتحرك ويركل باتجاه بطن الأم، وذلك لأن حجمه أكبر من حجم الرحم.

إذا شعرت بالانزعاج وعدم الراحة، يمكن للمرأة الحامل أن تغير وضعيتها من خلال الجلوس أو الوقوف، مما يؤدي إلى تغيير وضعية الجنين.

يوصى أيضًا عادةً بتتبع وحساب حركات الطفل عندما يقترب موعد الولادة، وهذا للتأكد من صحة الجنين، والاهتمام بالاحتياطات اللازمة عند تحرك الجنين.

ونشير إلى أنه قبل انتهاء الشهر الثامن و 36 أسبوعًا من الحمل، قد ينتقل الجنين إلى الحوض استعدادًا للولادة.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عن الشهر الثامن في الحمل من خلال: الحمل في الشهر الثامن بولد أعراضه وكيفية التعامل معها

غذاء الحامل أثناء الشهر الثامن

في الواقع تناول الطعام الصحي أثناء الحمل أمر مهم للغاية للحفاظ على صحة الحامل ونمو الجنين الطبيعي، وكذلك منع العديد من المشاكل الصحية على سبيل المثال: زيادة الوزن المفرطة وسكّري الحمل وفقر الدم والولادة المبكرة ووزن الجنين أقل من الوزن الطبيعي.

بشكل عام ينصح الأمهات بتناول نظام غذائي متنوع وصحي بالإضافة إلى زيادة حوالي 300 سعرة حرارية في اليوم، لأن الأم توفر الطعام لشخصين خلال هذه الفترة

فمن المستحسن استهلاك حوالي 2400 سعرة حرارية يوميًا أثناء المرحلة الثالثة من الحمل، بما في ذلك الأطعمة التالية:

  • الكربوهيدرات: يوصى بتناول 9-11 حصة من الكربوهيدرات في اليوم لأنها جيدة لتوفير الطاقة للنساء الحوامل والأجنة، من بين الأطعمة التي تحتوى على كربوهيدرات كثيرة: الأرز والخبز والحبوب والمكرونة.
  • الخضروات والفواكه: يجب على المرأة الحامل تناول 3-4 حصص من الفاكهة يوميًا، إلى جانب تناول حوالي 4-5 حصص من الخضار، لأنها غنية بحمض الفوليك والحديد والكثير من الفيتامينات.
  • مشتقات الألبان: ليمد الجسم بالبروتين والكالسيوم والفوسفور، ويوصى بتناول ثلاث حصص من الحليب ومنتجات الألبان في اليوم.
  • الدهون والزيوت: يوصى بأن تستهلك المرأة الحامل كميات معتدلة من الدهون الصحية، لأنها مهمة في توفير الطاقة للجنين على المدى الطويل، كما أنه مهم لنمو دماغ الجنين.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عبر: علاج الكحة للحامل في الشهر الثامن وأغذية هامة معالجة للكحة في الشهر الثامن

أسباب الولادة في الشهر الثامن

عادة ما يختلف سبب ولادة الشهر الثامن أو الولادة المبكرة من حالة إلى أخرى، قد تتسبب بعض المشكلات الطبية في الولادة المبكرة، وفي كثير من الحالات قد لا يكون السبب معروفًا.

تشمل الحالات الأكثر شيوعًا التي تؤدي إلى الولادة المبكرة ما يلي: تمزق الأغشية المبكر، ونزيف ما قبل الولادة، إلى جانب اضطرابات ضغط الدم المرتبطة بالحمل.

وتشير الأبحاث إلى أن 25٪ من الولادات المبكرة ليس لها سبب، وفيما يلي بعض أهم عوامل الخطر التي تؤدي إلى الولادة المبكرة:

  • الحمل المتعدد أو في توأم.
  • وجود بعض المشاكل في الرحم أو عنق الرحم.
  • حدوث ولادة مبكرة قبل ذلك.
  • التهابات المسالك البولية متكررة.
  • نزيف مهبلي ليس له مبرر وهذا بعد الأسبوع العشرين من الحمل.
  • الأمراض المزمنة: مثل أمراض الكلى وارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري.
  • زيادة الوزن أو انخفاض الوزن عن الطبيعي قبل الحمل.
  • التوتر النفسي.
  • عدم أخذ فترة كافية بين الحمل والثاني
  • التدخين، شرب الكحوليات والمخدرات.
  • أمراض تجلط الدم.

وللتعرف على المزيد من التفاصيل عن الشهر الثامن يمكن عبر: كم يزيد وزن الجنين كل اسبوع في الشهر الثامن وتطور وضع الجنين في الشهر الثامن

وضعية النوم المفضلة في الشهر الثامن

يجب على الحامل أن تتجنب النوم على ظهرها، وبالأخص أثناء الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، لأن ذلك قد يتسبب في ضغط الجنين على الأوردة الرئيسية التي قد تؤثر على تدفق الدم، مما قد يجعل المرأة الحامل تشعر بالدوار.

ويعتبر النوم على الجنب من أكثر الأوضاع راحة، مع وضع وسادة بين ركبتيك، حيث أن هذه الوضعية تساعد على دعم الساقين وتخفيف من آلام الحوض والفخذ أثناء الحمل.

كما يُنصح بأن تنام المرأة الحامل خاصة على الجانب الأيسر، لأن ذلك سيزيد من كمية الدم والعناصر الغذائية التي تصل إلى الجنين عن طريق المشيمة.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم الشهر الثامن من الحمل وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.