محتوى يحترم عقلك

الفاكهة التي يكرهها الجن

إن الفاكهة التي يكرهها الجن هي فاكهة معظمها نقوم بتناولها في العادة، حيث إنه من المعروف أن الجن له مشاعر كراهية تجاه بعض الفواكه، والتي غالبًا ما يتم الاستعانة بها للتخلص من الجن في جسد الشخص الممسوس، ويمكننا معرفتها من خلال موقع زيادة في السطور التالية.

الفاكهة التي يكرهها الجن

كما يدعي البعض أن للجن مشاعر كراهية لفواكه معينة، فهو يكرهها ويكره رائحتها أيضًا ويمكن طرح الفاكهة التي يكرهها الجن من خلال النقاط التالية:

  • فاكهة البرتقال: يعطي البرتقال بعض الراحة النفسية للشخص الممسوس، فهو وسيلة فعالة ضد المس.
  • الرمان: وهو من الفواكه المستخدمة لطرد الجن من الجسم أيضًا، فيكمن الكره الشديد للجن لها.
  • التمر: 7 تمرات عن سنة النبي يوميًا تقي من أعمال السحر والمس، وهو السبب الرئيسي وراء كراهية الجن للتمر.

الروائح التي يكرهها الجن

إن حياة الجن هي حياة غامضة لا يعلم عنها الكثير من الأشخاص، فمعظمها من الغيبيات التي لا يعلمها إلا الله، وبشأن الروائح التي يكرهها الجن فإنه لا يوجد دليل واضح وقاطع على وجود روائح معينة يكرهها الجن.

لكن لا يجعلنا ذلك لا نؤمن بوجود الجن من الأساس، فهناك بعض الدلائل من الآيات الكريمة التي تشير لوجود الجن في عالمنا ووجود المس أيضًا، ومنها ما يلي:

{قَالَ عِفْرِيتٌ مِنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ تَقُومَ مِنْ مَقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرًّا عِنْدَهُ قَالَ هَذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَنْ شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ} [النمل: 39-40].

اقرأ أيضًا: ما هي السورة التي يكرهها الجن

زيوت يكرهها الجن

يرى البعض في وجود بعض الزيوت والمكونات التي من شأنها أن تسبب الضرر للجن، أو تطرده من الجسد لذلك يكرهها، ويمكن عرضها خلال السطور التالية:

  • زيت الشذاب: يؤمن البعض بكونه طارد للجن العاشق من الجسد، لذا يؤمنون بكره الجن لهذا النوع من الزيوت، ويستخدمونه من خلال اغتسال المريض به بعد الطحن.
  • زيت الزيتون: يتم استخدامه أيضًا في التخلص من الجن الذي يمس الإنسان على حد قول البعض، كما أنه مفيد بشكل عام لأمراض الجسم، وذلك عن طريق دهن الجسم به.
  • زيت الكافور: من خلال دهنه على الجسم المتضرر وقراءة الرقية الشرعية، هكذا يستخدمه المؤمنون بطرد الجن عن طريق زيت الكافور.
  • زيت حلتيت: ويستعان به في بعض حالات المس لبعض المؤمنين بتأثيره في تخليص الجسد من الأعمال السحرية والجن.

كما يرى البعض في وجود زيوت تحرق الجن وتسبب له ضرر قوي لذا يكرهها الجن، وهي:

  • الريحان.
  • السواك.
  • عصارة الصبار.
  • الهندباء.
  • السمسم.
  • الريحان.
  • حبة البركة.
  • الخروع.
  • القرنفل.

أطعمة يحبها الجن

كما نعرف أنه من يعلم كامل التفاصيل عن الجن بما يحب وما يكره هو الساحر الذي قام بالاتصال بالجن لعدة مرات، وهذا أمر يحاسب عليه بالتأكيد، ومن يشيع بكونه يعلم هذه التفاصيل قد يكون دجال جاهل يلعب بعقول الآخرين حتى يكسب مالًا أو لأغراض أخرى.

تأتي أهم الأطعمة التي يأكلها الجن في اللحم والبعرة، والتي وردت عن حديث للنبي صلى الله عليه وسلم رواه ابن مسعود، ولا يوجد دلائل على كون هذه الأطعمة هي أكثر الأطعمة التي يحبها الجن، ولكن هُناك حديث ورد على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال فيه:

أتانِي داعِي الجِنِّ فَذَهَبْتُ معهُ فَقَرَأْتُ عليهمُ القُرْآنَ قالَ: فانْطَلَقَ بنا فأرانا آثارَهُمْ وآثارَ نِيرانِهِمْ وسَأَلُوهُ الزَّادَ فقالَ: لَكُمْ كُلُّ عَظْمٍ ذُكِرَ اسْمُ اللهِ عليه يَقَعُ في أيْدِيكُمْ أوْفَرَ ما يَكونُ لَحْمًا وكُلُّ بَعْرَةٍ عَلَفٌ لِدَوابِّكُمْ…

 فقالَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ: فلا تَسْتَنْجُوا بهِما فإنَّهُما طَعامُ إخْوانِكُمْ. وفي رواية: إلى قَوْلِهِ: وآثارَ نِيرانِهِمْ. ولم يذكر ما بعده” [مُستقيم برواية علقمة بن قيس].

كما يجب العلم أيضًا أن الجن الكافر يستحل كل الأطعمة الحلال منها والحرام، فهو يفضل الأطعمة التي لم يذكر اسم الله عليها، وهذا ما ورد في الحديث الشريف عن قول الرسول:

“إِنَّ الشَّيطَانَ يَستَحِلُّ الطَّعَامَ أَن لاَ يُذْكَرَ اسمُ الله -تَعَالَى- عَلَيه”.

اقرأ أيضًا: ماذا يكره الجن المتلبس

آيات وأقوال وسور قرآنية لا يحبها الجن

بعد تناولنا لحديثنا عن الفاكهة التي يكرهها الجن، نحيط علمكم بكون الجن الكافر لا يحب بعض الآيات أيضًا، وتأتي أهمها:

  • سورة البقرة: حيث أن الشيطان يبتعد تمامًا عن المكان الذي تتلى فيه سورة البقرة والقرآن بشكل عام.
  • آية الكرسي: فمن المعروف عنها أنها من الآيات التي تذهب الجن وتحصن النفس وتحميه من شرور الأعمال الخبيثة السحرية والمشعوذة.
  • قول لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، فمن شأنه أن يُبعد كل الجن من حولك.
  • المعوذتين: والمقصود بهم سورة الناس والفلق، فهم يحموا من الحسد والجن بشكل أساسي ومعهم أيضًا سورة الإخلاص، وهو من شأنه ألا يحبهم الجن.
  • أذكار الصباح والمساء: وهي من الأقوال التي لا يحبها الجن لأنها تقي الإنسان من المس، وذلك مثل قول: أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللهِ التَّامَّةِ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ، وَذَرَأَ“.

اقرأ أيضًا: أسرع طريقة للتخلص من الجن العاشق

صفات الجن

من خلال اجتهادات بعض العلماء والمفسرين في الدين، توصلوا إلى بعض الصفات أو الملامح للجن، ويأتي أشهرها:

  • يمكن أن ترى الجن ولكن عندما يتشكل في صورة معينة، حيوان مثلًا ولا يمكنك رؤيتهم على شكلهم الطبيعي.
  • يمكن للجن أن يتشكل إلى الكثير من الصور حسب قول العلماء والأحاديث المتواترة، فقد يتشكل على صورة إنسان أو على شكل بهيمة أو أفعى وغيرها من الحيوانات.
  • الجن يتزوج وله أولاد، ويأتي الدليل على ذلك قول الله تعالى:

    {أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاء مِن دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ} [الكهف: 50].

  • القدرات الخارقة: والتي ميز بها الله الجن عن الإنس من المخلوقات، ويظهر دليل ذلك في تسخير الله للنبي سليمان عليه السلام الجن ليبنوا القصور والتماثيل له.
  • للجن فترة حياة محددة من الله، وهذا ما يؤيده قول الله تعالى:

    {أُوْلَئِكَ الَّذِينَ حَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِم مِّنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ إِنَّهُمْ كَانُوا خَاسِرِينَ} [الأحقاف: 18].

  • يحجب الجن الكافر للأطعمة النجسة، أو أي شيء نجس بشكل عام.
  • النار هي المادة التي استخدمها الله في خلق الجن.
  • للجن نوعان، وهم المسلم والكافر كمثل البشر، كما أن منهم الصادق ولكن الطبع الأساسي المعروف عن الجن هو الكذب.
  • الشيطان هو أطول أعمار الجن، كما أن للجن عمرًا أطول من البشر.
  • الجن ليس كله شرير، فهو مصنف مثل الإنسان تمامًا فمنه الشرير والمتمثل في الشياطين ومنه الطيب والذي يسكن عادةً المساجد والأماكن الطيبة،
  • يتمتع الجن بقدرة السرعة الفائقة في طلوعه للسماء لسماع الأخبار.

إن الفاكهة التي يكرهها الجن، والأطعمة التي يحبها وغيرها من الخصائص المتعلقة بالجن لا يملك أحد عنها الكثير من المعلومات، فكامل التفاصيل تعد من الغيبيات، ولكن يجتهد العلماء والمفسرين في بناء الاستنتاجات من الأحاديث الشريفة والقرآن الكريم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.