محتوى يحترم عقلك

أصعب شعور أنك تحب شخص وهو لا يحبك

أصعب شعور أنك تحب شخص وهو لا يحبك، وهو ما يطلق عليه الحب من طرف واحد، مما يشكل تأثير سلبي للغاية على الفرد الذي يحمل مشاعر الحب والإعجاب، بينما هو يواصل في توضيح مشاعره أم يتراجع عن هذا الطريق، وبين هذا وذاك يظل حائرًا يريد حلًا واضحًا يمكن أن يزيل ذلك الشعور الصعب الذي يشبه توقف الحياة، لهذا سنساعدك اليوم بموقع زيادة سنوضح لك كيف تتصرف في هذا.

أصعب شعور أنك تحب شخص وهو لا يحبك

من أصعب المشاعر التي يمكن أن يتعرض لها الفرد عندما يقع في حب شخص ويتعلق به للغاية وهذا الشخص لا يعلم ذلك أو لا يبادله هذا الشعور، وهو ما يكون سبب في التأثير السلبي مع مرور الوقت وعدم تطور العلاقة بينهم.

ففي بعض الأحيان يتحول الإعجاب إلى حب خفي في نفوسنا ويزداد كلما كان هذا الشخص قريب مننا ويمكن أن نراه في كل يوم سواء إن كان صديق بالعمل أو زميل في الكلية أو أحد الجيران، وهذا ما يعني أنك بالفعل تراه كل يوم، وهذا ما يزيد بداخلك شعور الحب والتعلق.

لكن تقف أحيانًا بين نفسك تتساءل هل سيظل الحال كما هو عليه، وهل يمكن أن أقوم بفعل شيء يجعل هذا الطرف يبادلني نفس مشاعر الحب أو حتى يشعر بما أشعر به من مشاعر رومانسية نحوه، والكثير من التساؤلات التي على نفس النهج.

في إطار الرد على عبارة أصعب شعور أنك تحب شخص وهو لا يحبك أوضحت بعض الدراسات أن هناك ما يصل إلى 114 شخصًا فقدوا أحبتهم نتيجة الحب في صمت من طرف واحد، وتشير تلك الدراسات إلى أن هناك ما يصل إلى 40% من هؤلاء الحالات أصابهم الإحباط والاكتئاب، وحوالي 12% منهم يعاني من حالة الاكتئاب المتوسطة إلى الدرجة الحادة.

اقرأ أيضًا: إذا كنت تحب شخص وهو لا يحبك ماذا تفعل؟

دلالات معرفة الحب من طرف واحد

تأكيدًا لعلاقات الحب من طرف واحد التي تجعل البعض يقول أصعب شعور أنك تحب شخص وهو لا يحبك، قد يشعر البعض داخل هذه العلاقات بمشاعر متضاربة ومتداخلة بين الحب والتعلق.

فمع شيوع تجربة الحب من طرف واحد بين الكثير من العلاقات المتوترة وغير الواضحة، هناك بعض العلامات التي يمكن من خلالها التعرف على أنك قد وقعت ضحية حب من طرف واحد، ولعل أبرزها ما يلي:

1- لا يهتم بالاتصال

في العلاقات الطبيعية التي يتبادل فيها الطرفان مشاعر الحب يكون هناك اهتمام شديد بالاتصال، وذلك من خلال تبادل المكالمات والرسائل النصية التي توضح مشاعر الحب، ولكن في علاقات الحب من طرف واحد يكون الطرف المتعلق هو المبادر دائمًا بفعل تلك التصرفات وإعطاء مشاعر الاهتمام بالاتصال والتواصل.

2- لا يهتم بالتعرف إليك

إن الشخص الذي تحمل مشاعر الحب نحوه من طرف واحد ستجده لا يهتم بك أو حتى يتعرف إليك أو إلى ما تمر به من ظروف، وحتى إن كان من أقرب أصدقائك سيكون اهتمامه منحسر على اهتمام الصديق فقط وتقديم الدعم وليس بمسمى الحب أو الاهتمام الذي يتم تقديمه بدافع الحب العاطفي الذي يكون بين شخصين على قدر ما هو من مشاعر احترام متبادل بكونكما أصدقاء فقط.

على العكس تمامًا في العلاقات الرومانسية الطبيعية التي سيكون فيها الطرفان مهتمين بشكل كبير بمعرفة كل ما هو جديد في حياة كلًا منهما للآخر، لكن في علاقة الحب من طرف واحد ستجد نفسك الشخص الذي يبادر بالاهتمام وتقديم الدعم دائمًا والمساعدة والسؤال عن الأمور وكأنك تحاول أن تعيش في حياة الشخص الذي تحمل مشاعر الحب تجاهه.

3- تواصل جسدي محدود ومتحفظ

ينتهز الشريكان في العلاقات الطبيعية التي يجمع فيها الحب من قبل الطرفين التواصل الجسدي من خلال الملامسة أو العناق أو الشعور بذلك في السلام.

أما في حالات الحب من طرف واحد فمن أصعب شعور أنك تحب شخص وهو لا يحبك، وقد يكون الأمر مختلف كثيرًا، فهناك تباعد واضح في توضيح مشاعر الحب والإعجاب بالجسد حتى إذا تعمدت المصافحة، والتي ستكون سريعة مع الابتعاد الجسدي عن الطرف الآخر، ويبدو ذلك بشكل عابر أو رسمي لوضع حدود واضحة.

4- لا يوجد غيرة متبادلة

أصعب شعور أنك تحب شخص وهو لا يحبك أو يبادلك مشاعر الغيرة التي تكون من الأمور الطبيعية بين أي طرفين يحملان الحب لبعضهما البعض، ففي العلاقات التي تكون من طرف واحد يحمل الشخص مشاعر الغيرة بمفرده، وهو ما يشعر به كلما وجد هذا الشخص الذي يحبه يتحدث عن فرد آخر معجب به.

اقرأ أيضًا: اسئلة لتعرف هل حبيبك يحبك

كيف نتخلص من حبنا الذي لا أمل منه ونتعامل مع الرفض

يختلف كل شخص عن الآخر في اختيار الطريقة التي يمكن بها أن يداوي جرح مشاعره بعد الوقوع في تجربة الحب من طرف واحد بعد مرور فترة طويلة بين السهر لمشاهدة أفلام الحب الحزينة، والبكاء إلى الجفون المنتفخة، إلى السلوكيات المجنونة التي تؤذينا وتؤثر على تعاملنا وعلاقتنا مع من حولنا نتيجة التفكير المفرط.

حيث ذكرت فيشر إن الرجال أكثر اعتمادًا على صديقاتهم، ربما لأنهم أقل تواصلًا مع الأصدقاء والعائلة، وعندما يكونون خارج الحب أو تعرضوا لعلاقات حب من طرف واحد، فإنهم يميلون إلى الشرب، وتعاطي المخدرات، والقيادة بتهور بدلاً من التحدث عن مشاعرهم.

من ناحية أخرى تبكي النساء وتنام لفترات طويلة أو لا تنام على الإطلاق، بجانب العزلة الدائمة والانسحاب الاجتماعي، وحدوث مشكلات في التذكر للأشياء والمواعيد، وانخفاض مستويات الطاقة، ومن الناحية الفسيولوجية، ترتبط هذه الأعراض بنقص الدوبامين وزيادة هرمونات التوتر في الدماغ.

1- خذ/ي وقتك في الحزن

على الرغم من الغضب والرغبة في التغلب على الألم بسرعة، أو التظاهر بأن أحد الأحباء غير مهم بالنسبة لك، فإن تجاهل مشاعرنا لن ينتهي بسلام من تلك التجربة.

لهذا يجب الاعتراف بالحزن والألم، وكلما تركنا مشاعرنا مبكراً انتهى ألمنا في أقرب وقت على عكس الإنكار، فإنه يجعلنا نشعر بالرضا بعد إخراج كافة المشاعر المدفونة وهو بدوره يعزز بعد ذلك حب النفس وأن الذات هي الأولى بالاهتمام.

2- الاستيعاب بأن الفشل في علاقة أو الرفض لا يعني نهاية العالم

من السهل بعد اكتشاف علاقة الحب من طرف واحد أن تنظر إلى الشخص الذي كنت تحبه على أنه شخص لا يخطئ، لكن من الضروري مع هذا التفكير أن تعلم كل ما كنت تقوم به من محاولات لإدراك ما تحمله من مشاعر هناك شخص أفضل سيقدرها ويحافظ عليها ويكون سعيد أيضًا بوجودها.

خصوصًا إن كنت قد منحته الكثير من مشاعر الاهتمام والحب بدون أي مقابل وربما يمكن أن تتحدث مع أحد الأصدقاء المقربين إليك دون خجل لإخراج تلك الطاقة السلبية.

واعلم أنك بالتأكيد تعلمت كيف يمكن أن تصون مشاعرك وعواطفك وليس من السهل أن تمنحها لشخص إلا إن كان بالفعل يستحقها، وقد يكون ذلك درس يعلمك ألا تتورط في علاقة حب من طرف واحد مرة أخرى.

3- تعرف إلى السمات السلبية والإيجابية في شخصيتك

عندما يستمر الناس في الوقوع بعلاقة حب من جانب واحد، فإنك ستميل إلى إضفاء الطابع المثالي على الشخص الذي أحببته، وعادة ما يتم إزالة كل العيوب من حساباتك، ولكن رؤية شخص ما على أنه “مثالي” قد تجعلك منغمسًا في عالم خيالي وأنت تعرف أن القدرة على رؤية العيوب هي أيضًا سبب في دعمك واستعادة قوتك من جديد، لهذا من الأفضل أن تكون نظرتك لهذا الشخص واقعية، وذلك بعد أن تخلص من المشاعر العاطفية التي تحملها تجاهه.

اقرأ أيضًا: كيف تجعل شخص يحبك بالكلام وهو بعيد عنك

4- كن فخوراً بقدرتك على الحب

أفضل طريقة للتغلب على هذه التجربة هي الاعتراف بأن لديك الشجاعة بأن تحب، بغض النظر عن المعاملة بالمثل التي كنت تريد الحصول عليها.

حيث تقول مستشارة العلاقات وخبيرة الأسرة كريستي تشوكهوتيان: “من الصعب التفكير بهذه الطريقة بعد الرفض” خاصةً إن كان لديك الكثير من الحب لتقدمه، وبالتالي سيكون أي شخص محظوظًا لمقابلتك إن أدرك ذلك.

لذلك عندما تقابل الشخص المناسب؛ فأنت تشكر نفسك على عدم ترك الحب من جانب واحد يحطم قلبك، ولكن لا بد أن تدرك قيمة هذا الحب الذي تقوم بتقديمه من خلال إعطائه للشخص الذي يقدره.

الفشل في علاقة حب من طرف واحد لا يعني نهاية العالم، بل قد تكون تجربة لاستكشاف مشاعرك الحقيقية عندما تحب دون مقابل، وبهذا تعلمك تلك التجربة الكثير من الأمور التي قد تكون على إدراك بها لضبط النفس في العلاقات.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.