الهرمون المسؤول عن سمنة الذراعين

الهرمون المسؤول عن سمنة الذراعين مهم معرفته لتجنب مشكلات تراكم الدهون، السمنة من الأمور الغير محببة لدى الرجال والنساء، والتي تعيق الحركة وتقلل من النشاط، كذلك الهرمونات الموجودة داخل الجسم تؤثر بشكل كبير على الوزن، ولكل هرمون دوره في زيادة وزن منطقة ما في الجسم، وهنا نستعرض ما يخص الهرمون المسؤول عن سمنة الذراعين من موقع زيادة.

الهرمون المسؤول عن سمنة الذراعين

يعد الهرمون المسؤول عن سمنة الذراعين من أهم الهرمونات التي يجب معرفتها وهو هرمون التستوستيرون لذا يجب العلم بما حل به من خلل، وذلك للمساعدة في تفادي مشكلة السمنة.

هو هرمون يوجد داخل جسم الإنسان ولكنه يوجد بنسبة أكبر لدى الذكور عن النساء، وهو مسؤول عن الرغبة الجنسية والتخلص من الدهون الزائدة والقدرة على بناء العضلات، وحدوث خلل بذلك الهرمون يؤدي إلى زيادة نسبة الدهون حول العضلات خاصة المحيطة بالذراعين.

بالتالي فإن نقصه يؤدي إلى:

  • زيادة حجم الذراعين وإصابتهم بالسمنة المفرطة دليل قاطع على وجود خلل أو نقص في هرمون التستوستيرون في الجسم.
  • هرمون التستوستيرون موجود عند كل من الرجال والنساء، فهو في أغلب الحال يكون مرتبط بالرجال أكثر من النساء حيث يوجد بكمية أكبر، ولكن أيضًا نقصه لدى النساء يؤدي إلى سمنة الذراعين.
  • جعل الجلد حول الذراعين في حالة ارتخاء ومط إلى أسفل.
  • إصابة عضلات الذراعين بالتراخي وتراكم الدهون من حولها.
  • صعوبة حركة الذراعين، حيث يحتاج الإنسان إلى جهد مضاعف للحركة والنشاط عند زيادة وزنه.
  • قلة نشاط الإنسان في تفاعله مع الحياة والأمور العامة نتيجة لنقص ذلك الهرمون.
  • تتشكل الدهون نتيجة الاحتفاظ بنسب معدلات السعرات الحرارية العالية في الجسم بدلًا من خروجها وتخلص الجسم منها في هيئة طاقة ونشاط وخاصة الدهون الموجودة حول الذراعين.

اقرأ أيضًا: الأطعمة التي تسبب ارتفاع الكوليسترول

أسباب نقص هرمون التستوستيرون

يوجد العديد من العوامل التي تؤثر بشكل كبير على زيادة سمنة الذراعين، أي أنها تتسبب في نقص هرمون التستوستيرون، ومن أهمها الآتي:

  • كثرة تناول الأغذية التي تحتوي على مواد حافظة.
  • قلة الحركة.
  • تناول السكريات بشكل كبير.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والسعرات الحرارية.
  • البعد عن الأنشطة الجسمانية في بناء العضلات والإهمال في المحافظة على الجسم.
  • اتباع نظام غذائي ضار.
  • اضطرابات في النوم والشعور بالقلق.
  • تناول الأطعمة بكثرة أثناء الليل على عكس كميات الطعام خلال النهار حيث ينخفض معدل حرق الدهون في الليل.
  • قلة المشي والكسل الدائم يؤثر بشكل ملحوظ على تغير الهرمونات بالجسم
  • العوامل الوراثية أحد أهم العوامل التي تؤثر على نقص هرمون التستوستيرون.
  • خطورة بعض الأدوية التي يتناولها الإنسان والتي تؤثر بشكل ملحوظ على وزنه ونشاطه.
  • عدم الحفاظ على معدلات نسب السعرات الحرارية المثالية لدى الجسم ووجودها بنسبة كبيرة عن الطبيعي.
  • الغدد تلعب دورًا مهمًا في سمنة الذراعين ونخص في ذلك الغدد العرقية، حيث إن حدوث أي خلل بها يؤدي فورًا إلى زيادة الدهون حول الذراعين وتكتل الدهون بكثرة أسفل الجلد.
  • كثرة التعرض للضغط والإجهاد المفرط للإنسان يسبب نقص ذلك الهرمون.
  • الإقلاع عن التدخين يؤدي إلى زيادة الوزن، مما يؤدي إلى زيادة نسبة دهون الجسم خاصة في مناطق الذراعين والبطن والفخذين.
  • خلل السوائل الليمفاوية الناتجة عن القنوات الليمفاوية الموجودة في الجسم تعمل على زيادة دهون الذراعين وترهل الجلد.
  • الحالة النفسية تؤثر على طبيعة تناول الأطعمة، حيث هناك الكثير ممن يلجؤون إلى تناول الأطعمة بكثرة في حالة الشعور بالحزن أو الفشل في أمر ما.

أسباب سمنة الذراعين لدى النساء

كل ما تم ذكره مسبقًا من عوامل مؤدية لسمنة الذراعين تخص كلاً من الرجال والنساء، ولكن هناك سببين لدى النساء فقط يشيرون إلى خلل الهرمون المؤدي لسمنة الذراعين وهما:

  • الطبيعة الجسمانية لدى النساء في الكبر ينتج عنها انقطاع الدورة الشهرية وهي أحد الأسباب المسؤولة عن خلل الهرمونات، لذلك ينصح بتناول أدوية وأطعمة تعادل ذلك.
  • المرأة أثناء حملها تنقطع الدورة الشهرية لديها وذلك يؤدي إلى زيادة الوزن والسمنة حول الذراعين.

اقرأ أيضًا: اليوم العالمي لمكافحة السمنة وزيادة الوزن

التأثير السلبي للسمنة

السمنة أمر خطير ومضر للإنسان سواء جسمانيًا أو نفسيًا، حيث تجعل السمنة الإنسان في حالة من الأشياء الآتية:

  • قلة الثقة بالنفس والانعزال عن المجتمع.
  • الشعور بالاكتئاب نتيجة الإحساس أنه غير قادر على الحركة وتلبية احتياجاته الشخصية.
  • تعرض الإنسان السمين إلى التنمر في بعض الأحيان.
  • ضعف الأداء الجنسي.
  • قلة التركيز ونسبة الإدراك.
  • حدوث مشكلات صحية في الأعضاء الداخلية.

الطرق العلاجية للتخلص من سمنة الذراعين

هناك العديد من الحلول للتخلص من سمنة الذراعين وعلاج الهرمون المختص في ذلك، ومنها:

  • معالجة هرمون التستوستيرون وهو الهرمون المسؤول عن سمنة الذراعين وذلك من خلال إجراء التحليلات والفحوصات اللازمة واخذ علاجات.
  • اتباع نظام غذائي صحي يحافظ على إنقاص الوزن بطريقة صحيحة، حيث إن اختيار الأنظمة الصحية الصحيحة لها دور كبير في إنقاص الوزن على عكس الأنظمة الخاطئة التي تؤدي إلى حرمان الجسم من عناصر مهمة وتؤدي إلى حدوث مضاعفات للإنسان.
  • اتباع نشاط رياضي خاصة بإنقاص دهون الذراعين، مع ضرورة اتباع تمرينات خاصة ببناء عضلات الذراعين كرفع الأثقال وتمرينات الدامبل، وذلك لأن هناك تمرينات أخرى خاصة لإنقاص مناطق أخرى في الجسم ليس لها علاقة بمنطقة بالذراعين.
  • المشي وتنشيط الطاقة وكثرة الحركة، لتجديد الدورة الدموية والحفاظ على معدل نسبة هرمون التستوستيرون في الجسم.
  • تناول الأدوية الخاصة بإنقاص الوزن ولكن تحت إشراف طبيب متخصص.
  • جراحة تكميم المعدة وهي عبارة عن ربط جزء من المعدة أو إزالتها بالمنظار ذلك لتقليل تناول كمية الطعام.
  • جراحة المجازة المعدية وهي تحويل في اتجاه المعدة عن مسارها الطبيعي وذلك لخفض نسب معدلات تناول الطعام، وإحساسه بالشبع مما يؤدي إلى إنقاص وزنه، ولكن يجب استشارة الطبيب في تلك الجراحات إذا كانت مستدعية للحالة أم لا.

اقرأ أيضًا: فوائد شرب الكركم قبل النوم

هرمونات تؤثر على زيادة الوزن

يوجد هرمونات تؤثر على زيادة الوزن ومنها:

  • هرمون البروجستيرون
  • هرمون الأنسولين
  • هرمون الاستروجين
  • هرمون الكورتيزون
  • هرمون البروجستيرون

حدوث أي خلل في تلك الهرمونات أيضًا تؤثر على زيادة السمنة والوزن في مناطق مختلفة داخل الجسم، لذا يجب مراعاة الحفاظ على نسب متوازنة منها.

 يجب أن يحرص الإنسان على معالجة الهرمون المسؤول عن سمنة الذراعين، والبعد عن المسببات والمشكلات التي تؤدي إلى زيادة في وزن الجسم حفاظًا على نشاطه الحركي وقدرته الطبيعية على ممارسة الحياة بشكل جيد وصحي.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.