الآثار المترتبة على الإكثار من النوافل

الآثار المترتبة على الإكثار من النوافل ذكرت في العديد من الأحاديث النبوية، فلا تعتبر النوافل فروض واجبة على المسلم فهي صلوات زيادة عن الفروض الخمس ولكنها تزيد من الأجر والثواب، كما إنها تعوض النواقص التي يقع فيها المصلي أثناء الصلاة لذلك وصنا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم، وسنتعرف على كافة تفاصيلها عبر موقع زيادة.

الآثار المترتبة على الإكثار من النوافل

الآثار المترتبة على الإكثار من النوافل

يجب على كل مسلم أن يراعي صلوات النوافل لما لها من أجر عظيم والعديد من الآثار المترتبة عليها ومن أهمها:

  • كسب الثواب والحسنات والتخلص من الأعمال السيئة والذنوب.
  • تعويض النواقص التي تحدث أثناء الصلوات المفروضة.
  • الفوز برضا الله تعالى ورحمته وغفرانه.
  • الحصول على أجر وثواب مضاعف.
  • النجاح في التقرب من الله عز وجل.
  • وصول المسلم إلى الأماكن العالية في الدنيا والأخرة.
  • تطهير النفس وتذكيتها.
  • نقاء الروح وحب الخير.
  • علو النفس ونزاهتها من كل شر أو ضغينة.
  • معرفة أجر النوافل يجعل المسلم متحفز لأداء الفروض في أوقاتها، حيث لا يصح أداء النوافل بدون القيام بالفروض.
  • تجعل المسلم من المختارين المحببين لدى الله تعالى.
  • الحصول على مغفرة وعفو من الله على ما تقدم من الذنوب والمعاصي.
  • وخير مصليين النوافل هم المداومين عليها وكأنها فروض يومية، وقد حثنا الرسول صلى الله عليه وسلم على الالتزام بها وذلك لقوله “ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها).

بعد التعرف على الآثار المترتبة على الإكثار من النوافل يمكن معرفة المزيد من خلال: ما هي النوافل؟ وما هي النوافل التي يحبها الله وفوائد صلاة النوافل

التعرف على صلاة النوافل

  • هي عدد من الصلوات يقوم المسلم بأدائها قبل أو بعد الفروض الأساسية فهي صلوات زائدة عن الفروض الخمس.
  • وهي ليست واجبة على المسلم مثل الصلوات المفروضة ولكن لها ثواب وأجر عظيم يجازى به المسلم عند المداومة عليها.
  • وذكر الله تعالى في كتابه الشريف فوائد صلاة النوافل وأهمية التعبد إليه من خلالها وذلك لقوله تعالى (وما تقرب إلى عبدي بشيء أحب إلى مما افترضه عليه، وما يزال عبدي يتقرب إلى بالنوافل حتى أحبه).
  • فهي صلاة لها العديد من الفوائد للمسلم ويمكن أن يقوم بأدائها في أي وقت ماعدا الأوقات المكروهة.
  • فليس لها أذان خاص بها أو إقامة ولا يفترض بها الصلاة جماعة أو في المسجد، فهي من الصلوات السهلة التي لا تمثل عبء على المسلم، لذلك لا يوجد عذر لعدم القيام بها.

ما هي أقسام صلاة النوافل

لمن يريد أن يتعرف على صلاة النوافل حتى يقوم بها على أفضل وجه، فعليه أن يعلم إنها تنقسم إلى قسمين وهما:

  • الصلاة النافلة التي ليس لها وقت محدد: هي الصلوات التي يقوم بها المسلم في أي وقت ولكن يجب الابتعاد عن الأوقات المكروهة وتتمثل في: صلاة الاستخارة، وصلاة الحاجة.
  • الصلاة النافلة التي لها وقت محدد: هي الصلوات التي تؤدى قبل أو بعد الفروض الخمس وهي تسمى بالسنن الرواتب وتتمثل في: صلاة قيام الليل، صلاة الوتر، وصلاة الضحى.

كما يمكن معرفة المزيد من خلال: هل يجوز صلاة سنة الفجر بعد الفرض؟ وأوقات النهي عن صلاة النوافل

ما هي السنن الرواتب وما هو فضلها؟

داوم رسولنا الأعظم على الصلاة برواتب الفروض، وحث الصحابة الكرام على أدائها لما لها من ثواب عظيم وفوائدها في التقرب من الله ومحو الذنوب والسيئات وهي كالآتي:

  • أداء ركعتان قبل صلاة الفجر.
  • أربع ركعات قبل فريضة الظهر ولكن بتسليمتين ويطلق عليها السنة القبلية لأنها قبل الفريضة.
  • وركعتان كذلك بعد صلاة الظهر وتسمى السنة البعدية، حيث يتم تأديتها بعد الفريضة.
  • ركعتان بعد صلاة المغرب.
  • ركعتان بعد صلاة العشاء.

ما هو فضلها:

  • وصل عدد السنن الرواتب بذلك إلى اثنتي عشر ركعة خلال اليوم.
  • وقد ذكر الرسول صلى الله عليه وسلم أن من قام بها وداوم عليها كل يوم وليلة أجره الله تعالى وبني له بيت في الجنة.
  • فهو ثواب عظيم يستحق الالتزام بأدائها.

ونرشح لك المزيد من خلال: فوائد قيام الليل للوجه وأفضل وقت لصلاتها والأدعية المستحب ذكرها أثناء الصلاة

ما هي صلاة الوتر وقيام الليل

  • ورد عن رسولنا الكريم حرصه الشديد على أداء صلاة الوتر كل ليلة قبل النوم.
  • حيث قال صلى الله عليه وسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه (أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم بثلاث: صيام ثلاثة أيام من كل شهر، وركعتي الضحى، وأن أوتر قبل أن أنام).
  • حيث أن أقل عدد لصلاة الوتر هي ركعة واحدة، وأكثرهم إحدى عشرة ركعة.
  • أما صلاة قيام الليل فلا يوجد لها عدد محدد، فهي تبعا لمقدرة المصلي.
  • ويجب أن تصلى ركعتين ركعتين.
  • يبدأ وقت صلاة قيام الليل من بعد العشاء حتى طلوع فجر اليوم التالي، ولكن أفضل الأوقات هي الثلث الأخير من الليل.
  • وكلتا الصلاتان لهما أجر عظيم وثواب كبير لا يمكن أن يحصى أو يعد.

طريقة أداء صلوات النوافل

  • يتم تأديتها مثل الصلوات المفروضة بكل أركانها وشروطها الواجبة.
  • أما بالنسبة للتوقيت فهي غير الفروض التي يجب أن تؤدى بعد الأذان بحيث يقوم بها المسلم في أوقاتها.
  • فصلاة النافلة ليس لها أذان أو وقت محدد، فيصح للمسلم القيام بها في أي وقت عدا الأوقات المكروهة خلال اليوم.
  • ويجب القيام بها ركعتين وقول التشهد والتسليم ثم أداء ركعتين أخرين ثم قول التشهد والتسليم وخاصة في خلال النهار، حيث يكون مكروها أدائها أربع ركعات بتسليمة واحدة.
  • أما في فترة الليل يمكن أدائها بأربع ركعات بتسليمة واحدة أو ستا أو ثماني أو أكثر حسب القدرة.
  • ولكن أفضل الصلوات عند الله هي التي يتم القيام بها ركعتين ركعتين.
  • صلاة النوافل خلال النهار أقل من عددها خلال الليل، لذلك يكون الجزاء والثواب لمن يقيم الليل ويؤدي صلاة الوتر قبل النوم، لأنه وقت يلزم فيه المسلم القيام ببعض المشقة وبذل الجهد حتى يتقرب من الله تعالى.
  • ولذلك فإن جزاء مقيمين الليل ومداومين النوافل بوجه عام جزاء عظيم من الله تعالى.
  • وإذا تحدثنا عن أدائها فهي مثل الصلوات الأخرى، حيث يتم البدء بتكبيرة الإحرام، ثم قول دعاء الاستفتاح، ويليه قراءة سورة الفاتحة، وقراءة سورة قصيرة، ثم يتبعها الركوع والسجود والقيام ثم قول التشهد والتسليم.

أمثلة أخرى لصلوات النوافل

ومن أهم صلوات النوافل المذكورة في السنة النبوية:

 صلاة الضحى:

  • هي من الصلوات التي أوصانا الرسول الكريم بها.
  • ويبدأ وقتها من بعد شروق الشمس حتى قبل أذان الظهر بما يقارب النصف ساعة.
  • لها العديد من الأسماء فيطلق عليها صلاة الإشراق لأنها تصلى وقت الشروق، وتسمى أيضا بصلاة الأوابين وهي ترمز إلى التوابون وهم الأشخاص كثيري التوبة.

صلاة الاستخارة:

  • يلجأ إليها المسلم حتى يطلب من الله تعالى أن يختار له ما هو خير ويبعده عن الشر والضرر.
  • فهي تعد بمثابة طلب دليل من الله على التوجه للطريق الصحيح.
  • فليس لها وقت محدد فيمكن أن يتم أدائها متى أراد الشخص ولكن مع تجنب الأوقات الغير مستحبة.
  • ويقوم فيها بطلب حاجته ويسأل الله تعالى أن يدله إلى الخير.

ما هي الأوقات التي تكره فيها صلاة النافلة

والأوقات المكروه فيها أداء النوافل هي:

النوافل المكروهة بسبب الوقت:

  • يجب الابتعاد عن أداء النوافل في الوقت ما بين صلاة الفجر إلى طلوع الشمس أي من صلاة الفجر إلى صلاة الضحى.
  • وأيضا في وقت توسط الشمس أي غروبها أو زولها وهو من بعد صلاة العصر حتى صلاة المغرب.
  • فإذا تجنب المسلم هذه الأوقات تصح لها صلاة النوافل في أي وقت أخر متى أراد.

النوافل المكروهة بسبب الجماعة:

  • لا يحق للمصلي أن يفضل صلاة النافلة عن صلاة الفروض، بمعنى إذا جاء وقت صلاة الجماعة ونحن نعلم أجرها عظيم فلا يجوز الانشغال بصلاة النافلة وترك الصلاة الأساسية.
  • والدليل على ذلك موقف الرسول صلى الله عليه وسلم مع أحد المصليين عندما بدأت الصلاة فوجده يصلى ركعتين ثم قام بالتسليم.
  • فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم (الصبح أربعا، الصبح أربعا).
  • حيث يشير ذلك الحديث إلى أن إذا دخلت المسجد وبدأت الإقامة لابد من أداء الفريضة أولا فضلا عن أداء النافلة.
  • وقد أوضح رسولنا الكريم كراهية هذا الفعل فلابد من الابتعاد المطلق عنه.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم الآثار المترتبة على الإكثار من النوافل وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.