أهمية الفوليك أسيد وأسباب نقصه من الجسم

أهمية الفوليك أسيد وأسباب نقصه من الجسم والأطعمة الغنية به ، يعد حمض الفوليك أو فيتامين ب9 من أحد مجموعة فيتامينات ب وهو من ضمن الفيتامينات التى تذوب في الماء وهو لا يخزن داخل الأنسجة الدهنية ويطرح الزائد منه من خلال البول.

يقوم حمض الفوليك بعمل أدوار هامة جداً في الجسم مثل: المساعدة في تكوين خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء، وإنتاج الحمض النووي الصبغي، ويعمل على المساعدة في تحليل البروتينات وإعادة استخدامها لبناء بروتينات جديدة في الجسم، هذا بجانب فيتامين ب 12 وفيتامين ج مهم جداً لكل امرأة حامل فهو يعمل على نمو الحبل الشوكي ونمو المخ وإنتاج خلايا الدم الحمراء لذلك فهو يحمي الجنيني من الإصابة بالكثير من العيوب الخلقية المرتبطة بالجهاز العصبي.

ولأهمية هذا الموضوع لدى كل سيدة بوجه عام وكل حامل بوجه خاص فإننا يسرنا اليوم أن نقدم لكم من خلال موقعنا زيادة هذا المقال تحت عنوان أهمية الفوليك أسيد وأسباب نقصه من الجسم والأطعمة الغنية به ، وإليكم التفاصيل؛ فتابعونا.

حمض الفوليك من الأشياء المهمة جدًا قبل الحمل وبعد الحمل فإليكِ سيدتي في هذا المقال كل ما يخص حمض الفوليك فتفضلي بقراءته فوائد حمض الفوليك قبل الحمل ومتى يجب البدء فيه وأهم مصادره

أهمية الفوليك أسيد وأسباب نقصه من الجسم والأطعمة الغنية به

ما هو الفوليك أسيد ؟

  • يعتبر حمض الفوليك Folic Acid هو أحد أنواع فيتامينات (ب) وبالتحديد هو فيتامين (ب9) فهو يلعب دوراً كبيراً في إنتاج كرات الدم الحمراء وكذلك ال DNA في فترة التكوين والتطور فحمض الفوليك له أهمية كبيرة للمرأة الحامل للجنين والأم وبالأخص في بداية تكوين الجنين.
  • الطعام غير كافي عن تناوله بالكميات التى يحتاجها الجسم في فترة الحمل لذلك يجب تماول مصدر خارجي وبالأاخص في أول 3 شهور من الحمل فهذه أهم فترة يتطور فيها الجنين وينمو ويتكون الأنبوب العصبي وهو موضع الحديث ومن أجله يتم تناول حمض الفوليك للحمل.

أهمية الفوليك أسيد للجنين لتشوهات الأنبوب العصبي

عند عدم تناول كميات كافية من حمض الفوليك في فترة الحمل يحدث خلل في تطورات الجنين وتكوينه ويحث بعض التشوهات في تكوين الأنبوب العصبي وتبدأ تظهر التشوهات في عضلات القدم وعضلات الجهاز الهضمي وفي المثانة البولية وهذه التشوهات منشأها الأنبوب العصبي المُكون للحبل الشوكي والمخ ومن هذه التشوهات التي تصيب الدماغ والحبل الشوكي وتصبح خطيرة للغاية هي:

  • عيوب القلب:

قد تمتد التشوهات وتصل إلى القلب حيث تصيب تكوينه وتصيب الأوعية الدموية.

  • انعدام الدماغ:

هذا هو من أخطر أنواع التشوهات حيث لا يحدث انغلاق كامل لمقدمة المخ أثناء التكوين في الشهر الأول وهذا يؤدي إلى عدم وجود جزء كبير من الدماغ والجمجمة وبالتالي يحدث فقدان في السمع والبصر وفي الغالب يموت الجنين في بضع ساعات أو يتم اجهاده.

  • السنسنة المشقوقة:

هذا الانشقاق يحدث في العمود الفقري حيث يصل هذا إلى الحبل الشوكي وفقراته وهو من أكثر الامراض الناتجة من تشوهات الأنبوب العصبي.

هل تفكرين في تناول حمض الفوليك؟ هل تعرفين متى يتم تناوله؟ كل هذه الأسئلة وأكثر تجدين إجاباتها عزيزتي القارئة في هذا المقال تفضلي بقراءته متى اخذ حمض الفوليك قبل الأكل أو بعده ؟

جرعة الفوليك أسيد للحامل

  • لا يكفي الطعام وحده في امداد المرأة الحامل بما تحتاجه من حمض الفوليك، حيت يبلغ ماتحتاجه الحامل من حمض الفوليك من 400 – 600 ميكرو جرام يومياً في الحالات العادية، ويمكن أن تمتد إلي 1000 ميكروجرام ( 1مجم).
  • ويوصي بعض الأطباء بأخذ حمض الفوليك يوميا لمدة شهر قبل الحمل، والاستمرار فى تناوله حتى نهاية الثلث الأول من الحمل، والبعض الآخر من الأطباء يوصى جميع النساء فى سن الإنجاب بتناول حمض الفوليك يوميا بشكل دائم. Volume 0% .
  1. قبل حدوث الحمل: 400 ميكروجرام = 0.4 مجم.
  2. أول ثلاثة أشهر من الحمل: 400 ميكروجرام = 0.4 مجم.
  3. من الشهر الرابع إلى التاسع من الحمل: 600 ميكروجرام = 0.6 مجم.
  4. في أثناء الرضاعة الطبيعية: 500 ميكروجرام =0.5 مجم.

الأطعمة الغنية بالفوليك أسيد

يوجد الكثير من الأطعمة الغنية بحمض الفوليك لأمداد الجسم بحمض الفوليك وهي:

  • السبانخ
  • البروكلي
  • الموز
  • الفراولة
  • البرتقال
  • الحمص
  • الفاصوليا
  • العدس
  • الحبوب والمكسرات

فوائد الفوليك أسيد للحامل

  • عند تناول حمض الفوليك قبل وفي أثناء الحمل يحمي طفلك من عيب خلقي آخر يسمى (الشفة المشقوقة)، ويحميه من انخفاض الوزن عند الولادة، وفقر نموه داخل الرحم.
  • حمض الفوليك عند تناوله أثناء الحمل، وخصوصًا في الثلث الثاني من الحمل، يحميكِ ويقلل من خطر الولادة المبكرة، والإجهاض، ومضاعفات الحمل الأخرى، مثل: مرض القلب والسكتة الدماغية وبعض أنواع السرطانات والزهايمر.
  • يعمل حمض الفوليك على حماية الجنين من التشوهات والعيوب الخلقية، فعدم أخذ الجرعة المناسبة من حمض الفوليك في أثناء الحمل يمكن أن يسبب مشاكل خطيرة للجنين بالأنبوب العصبي نتيجة لذلك يمكن ألا يتكون بشكل سليم, وينتج عن ذلك ما يسمى بعيوب الأنبوب العصبي ومنها عدم اكتمال نمو الحبل الشوكي أو الفقرات، وكذلك عدم اكتمال نمو أجزاء رئيسية فى مخ الجنين والطفل الذي يعاني من هذه الحالة ربما لا يعيش طويلًا، لكن عند تناول الكمية الموصى بها من حمض الفوليك في أثناء الحمل، فأنتي تحمين جنينك من العيوب الخلقية للأنبوب العصبي بنسبة لا تقل عن 50٪.

للفول السوداني فوائد عظيمة وكثيرة ومتعددة وقد ذكرناها جميعًا وأكثر في هذا المقال فتفضل عزيزي القارئ بمطالعته ماهي فوائد الفول السوداني وما هي مكوناته والصناعات التي يدخل فيها

 النساء الأكثر عرضة لخطورة حدوث تشوهات في الجنين

  • الإصابة بمرض السكري من النوع الاول.
  • الذين لديهم طفل سابق يعاني من أحد تشوهات الأنبوب العصبي.
  • عند تناول أدوية الصرع والتشنجات التي تؤدي إلى عدم امتصاص جسم الحامل لحمض الفوليك في الطعام.
  • المصابون سابقاً بعيب في الأنبوب العصبي.
  • الذين لديهم تاريخ عائلي من التشوهات الجنينية.

فكل هؤلاء النساء عليهم تناول جرعات أكبر حتى تصبح جرعات حمض الفوليك للحامل 5 مجم يومياً أو كما يصف الطبيب وهذه الجرعة هي أعلى 10 مرات من الجرعات العادية للسيدات الحوامل الذين ليس لديهم أى خطورة أو تشوهات جنينية.

أعراض نقص الفوليك أسيد

تختلف أعراض نقص مستويات حمض الفوليك في الدم عن أعراض الإصابة بمرض فقر الدم وعادةً ما تكون الأعراض غير ملحوظة وهي:

  • الإعياء. الانفعالية (بالإنجليزية: Irritability).
  • الإسهال.
  • الشعر الرمادي.
  • ضعف في النمو.
  • انتفاخ اللسان، وتقرحات الفم.

أما بالنسبة لأعراض فقر الدم التي تحدث نتيجة نقصان مستويات حمض الفوليك فتمثل النقاط الآتية:

  • الإعياء المستمر.
  • الوهن، والخمول.
  • شحوب لون البشرة.
  • الانفعالية.
  • ضيق التنفس.

هل تعاني عزيزي القارئ من فقر الدم؟ هل تريد أن تعرف ما هي أنواعه؟ وما هي النسبة التي تقلق حينها؟ اليوم نقدم لك في هذا المقال بالتفصيل كل ما يخص فقر الدم الحاد كم نسبته وما هي انواعه

أسباب نقص الفوليك أسيد

  • شرب الكحول: يتداخل استهلاك الكحول مع امتصاص حمض الفوليك في الجسم، بالإضافة إلى أنه يزيد من طرح هذا الفيتامين عبر البول.
  • عدم تناول كميات كافية من الأطعمة الغنية بحمض الفوليك: يمكن أن تصبح مستويات حمض الفوليك منخفضة خلال بضعة أسابيع نتيجةً لعدم تناول نظام غذائي غنيّ بحمض الفوليك، كالفواكة والخضروات الطازجة، والحبوب المدعمة، كما تجدر الإشارة إلى أنّ الطهي الزائد للطعام وعلى درجاتِ حرارةٍ عالية يؤدي إلى فقدان الفيتامينات، بما فيها حمض الفوليك.
  • تناول بعض أنواع الأدوية: مثل الأدوية المضادة لحمض الفوليك، ومنها: أدوية مضادات الصرع، ودواء نيتروفورانتوين (بالإنجليزية: Nitrofurantoin)، بالإضافة إلى أنواعٍ أخرى قد تسبب سوء امتصاصه، مثل: دواء الكولسترامين (بالإنجليزية: Colestyramine)، والسلفاسالازين (بالإنجليزية: Sulfasalazine)، وميثوتركسيت (بالإنجليزية: Methotrexate)، كما تجدر الإشارة إلى أنّ المضاد الحيوي تريمثوبريم (بالإنجليزية: Trimethoprim) قد يزيد من نقص حمض الفوليك الموجود في السابق، ولكنّه لا يسبب فقر الدم ضخم الأرومات.
  • الإصابة ببعض الطفرات الجينية: يعاني بعض الأشخاص من طفراتٍ جينية تُعيق كفاءة الجسم في تحويل حمض الفوليك من مصادره الغذائية أو من المكملات إلى شكله النشط الذي يستخدمه الجسم، والمعروف بـ Methylfolate.

بعد أن تعرفتِ عزيزتي القارئة على أهمية الفوليك أسيد للحامل، عليكِ بالتحدث إلى طبيبك عند بداية التخطيط للحمل ليصف لكِ الجرعة المناسبة.

قدمنا لكم من خلال موقعنا هذا المقال عن أهمية الفوليك أسيد وأسباب نقصه من الجسم والأطعمة الغنية به ، نرجو أن نكون قد أفدناكم وأجبنا على كل أسئلتكم ونرحب بمزيد من الأسئلة والاستفسارات عبر موقعنا ونعدكم بالرد عليها في أقرب وقت إن شاء الله.

طبتم وطاب لقاؤنا بكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.