اكبر وأهم بورصة في العالم

اكبر وأهم بورصة في العالم إذا كان هناك أي تساؤل منك علي أكبر وأهم بورصة في العالم عليك أن تكون مع مقالتنا حتى تستفيد من المعلومات التي سوف نقدمها إليك بشكل مبسط على البورصة، كما أن هناك بعض المعلومات عن البورصة بشكل عام، نتمنى أن تستمتع. 

اكبر وأهم بورصة في العالم

إن أكبر وأهم بورصة بالعالم والمكونة من ثمانية أحرف في لغز لعبة الكلمات المتقاطعة رقم 141، حيث أنه يسعدنا أن نوفر إليك الإجابة عن هذا السؤال وهو وول ستريت .

ما هو وول ستريت؟ 

وول ستريت عبارة عن شارع يقع في منطقة مانهاتن في الجزء الجنوبي منها، والتي تقع في مدينة نيويورك، يشير هذا الشارع للمركز الرمزي، والمركز الجغرافي الرأسمالي الأمريكي، حيث يشير وول ستريت إلى جميع البنوك، وأيضا يشير بشكل رمزي إلى تجار الأوراق المالية والتي تقود النظام المالي في أمريكيا، وهذا الشارع يمثل الرمز للسوق المالي بالولايات المتحدة الأمريكية، والتي تشمل الآتي: سوق الأوراق المالية، سوق السندات، سوق السلع، سوق العقود الآجلة، سوق الصرف الأجنبي، كما يقع في هذا الشارع بورصة نيويورك، وهذا الشارع يقع جغرافيا في مركز مانهاتن المالية. 

ومن هنا نتعرف على أجمل المناطق في تركيا وأهم المعالم السياحية الموجودة في مدينة بورصة : أجمل المناطق في تركيا وأهم المعالم السياحية الموجودة في مدينة بورصة

تاريخ وول ستريت 

  • لقد نشأ إسم شارع وول ستريت من السور الذي قد تم بنائه بشكل فعلي في القرن 17 ميلاديا، وهذا من قبل الهولنديين، حيث كان يعيش الهولنديين في منطقة كانت تدعي أمستردام الجديدة، حيث قام الهولنديين ببناء جدار لحمايتهم من الهجمات التي تأتي عليهم من القراصنة، و من القبائل الأمريكية الأصلية.
  • ولقد تم إطلاق وول ستريت على المنطقة القريبة من الجدار، وبعد هذا تم تطوير هذه المنطقة حتى أصبحت منطقة من أكثر المناطق التجارية ازدحاما في كل المدينة، وهذا بسبب الموقع الرئيسي الموجود في مانهاتن ما بين نهر الشرق وبين نهر هدسون. 
  • ولقد تم إزالة هذا الجدار عام 1699م، ولقد بقي إسمه كما هو، ولقد أصبحت هذه المنطقة مركز تجاري بالقرن 18، وبعد إنتهاء الحرب العالمية الأولى كان وول ستريت، وأيضا مدينة نيويورك مركز مالي من المراكز الأكثر أهمية بالعالم. 

متى بدأ وول ستريت كمركز مالي؟ 

  • لقد بدأت الصناعة المالية بشكل رسمي في وول ستريت عام 1792م، حيث تم في هذا العام تأسيس أول بورصة بشكل رسمي بالمدينة، وهذا وفقا للاتفاقية التي تم إجراؤها في ذلك الوقت، والتي قد سميت باسمها Buttonwood نسبة لإسم الشجرة التي كانت تشكل مكان تجمع التجار، ومكان تجمع المضاربون الأوائل من أجل التجارة الغير رسمية.
  • وهذه كان بداية الخاصة ببورصة نيويورك للأوراق المالية بالعصر الحديث، ويتم إستخدام هذا المصطلح أي مصطلح وول ستريت بالشكل الحالي من أجل وصف القطاع المالي في البلاد، ومن بداية آخر ركود اقتصادي كان يستخدم هذا اللفظ من أجل التعبير عن الطمع الموجود بالشركات، وبسوء الإدارة المالية. 

ما هي بورصة نيويورك للأوراق المالية ؟ 

  • إن بورصة نيويورك للأوراق المالية تشكل جزء من البورصة الأكبر، والتي تملك بورصات متعددة بالولايات المتحدة الأمريكية، وأيضا أوروبا. 
  • وهذه التقديرات تشير إلى أن هذه البورصة تشكل الثلث فيما يخص الأسهم العالمية المتداولة، وهذه البورصة تستمر بكونها واحدة من البورصات الكبيرة الرئيسية بالعالم، وهذا بسبب القيمة السوقية الممثلة لها والتي تقدر بحوالي 10 تريليون دولار. 
  • لقد كانت بورصة نيويورك للأوراق المالية موجودة في عام 1792م،وأيضا يتم الاعتقاد بأن بنك نيويورك، والذي أصبح جزء من بنك نيويورك ميلون. 

وندعوكم لقراءة موضوع أقل مبلغ يمكنك استثماره في البورصة المصرية : أقل مبلغ يمكنك استثماره في البورصة المصرية

انهيار بورصة وول ستريت 

  • لقد شهدت بورصة وول ستريت انهيار قد عرف بأسم الخميس الأسود، أو سمي بالانهيار العظيم، ولقد بدأ هذا في 24 من أكتوبر عام 1929م، ولقد كان هو الأسوأ من حيث انهيار سوق الأوراق المالية بتاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تم الأخذ المدى الكامل، ومدى الانعكاس لهذا الانهيار بالاعتبار. 
  • ولقد كان شكل هذا الانهيار بداية ل10 أعوام من الكساد الكبير الاقتصادي على جميع البلدان الصناعية الغربية. 

السبب في انهيار بورصة وول ستريت 

  • وهذا يعود إلى زيادة العرض عن الطلب بشكل غير طبيعي، وهذا حيث تم توفير عرض 13 مليون سهم من أجل البيع، وهذا الأمر قد جعل أسعار السهم يتدنى مستواه بعد الارتفاع السابق، وهناك أيضا من يقومون بتسمية هذا الانهيار الثلاثاء الأسود، وهذا من لأنه بعد 5 أيام من حدوث هذا الانهيار، كان قد حدث انهيار في سوق الأوراق المالية، والذي قذف الرعب في قلوب جميع البلاد التي تقبل علي حالات من الركود، ومن الانهيار الذي يخص المبنى الاقتصادي. 
  • ولقد كان المستوى الخاص بانخفاض مؤشر داوجونز نسبة 50٪، وأغلق في 13 من نوفمبر على 198.69 نقطة، ومن المهم ذكره هو أن هذا المؤشر قد عاد إلى المستوى الذي وجد عليه فيما قبل الانهيار في عام 1954م. 
  • وهناك اختلافات لا يمكن أن تهمش، والتي أثرت على انهيار سوق الأوراق المالية في وول ستريت، والتي ساعدت على اندلاع هذا الكساد الاقتصادي الكبير. 

السلبيات الأساسية للبورصة 

اختفاء السيولة عن الاقتصاد

من أكثر السلبيات التي يترتب عليها عمليات التبادل في البورصة، هي إختفاء النقد الحقيقي بهذا السوق أو بالبورصة، وهذا يؤدي لإنخفاض القيمة التي تخص العملات المتداولة وبشكل كبير، وهذا يكون بسبب إرتفاع الأرباح في البورصة، حيث يتجه الكثير للمضاربة، ومن أجل وضع الأموال الحقيقة التي تتعلق بهم في البورصة حتى يربحون منها وفي المقابل يتم سحبها من السوق الحقيقي. 

ونرشح لكم قراءة موضوع مصر للمقاصة دخول المشتركين والمهام الأساسية لشركة مصر للمقاصة : مصر للمقاصة دخول المشتركين والمهام الأساسية لشركة مصر للمقاصة

السوق المالي مختلف عن الواقع

من أكثر السلبيات البارزة في السوق المالي أو في البورصة هو إختلافها بشكل كبير عن الواقع، حيث أنها لا تمثل بأي شيء، بل أن البورصة تحتاج للكثير من الغش ومن الخداع وهذا من أجل الربح. 

وهذا أيضا كما يقول الخبراء الخاصين بالاقتصاد، أنه ليس من الضروري أن يكون مالك الأسهم شركة ناجحة من أجل عملية الشراء، وعلى هذا الأساس يظهر الربح، ولكن الربح الحقيقي هو أن تملك السهم لشركة ضعيفة في الربح وضعيفة في المميزات. 

بعد بعض المستثمرين عن الاقتصاد الحقيقي

ومن أكثر الأسباب التي تمثل سلبيات للبورصة هي جعل المستثمرين كسالى، وغير جادين بعمل الإنتاج الحقيقي، والذي يعتمد على شراء مواد خام، وأيضا يعتمد على عمليات التصنيع، وعمليات التوظيف، وعمليات البيع، كما يلجؤون إلى الربح الأسهل، وهذا عن طريق البيع، والشراء ببساطة، وهم على مكاتبهم لا يحركون ساكن، وبذلك يتضرر السوق المحلي، وتصبح البطالة منتشرة، والتي يخلفها الجرائم. 

الخسارات الفادحة

من أكثر السلبيات الموجودة للبورصة بروزا هي الإختلاف عن السوق العادي المحلي، حيث أن الربح بالبورصة يكون بشكل مبالغ به، والخسارة أيضا تكون بشكل مبالغ به، وبهذا قد تكون هناك صدمات عصيبة رهيبة في الظروف العادية، والتي ينتج عنها الخسائر الفادحة. 

لابد من وجود خبرة كبيرة

المضاربة التي تتعرض لها البورصة لا توجد في غيرها من الأسواق العادية، والتي تتطلب معرفة سعر السلع، وتجهيز المحلات المناسبة، وما إلى ذلك من الأمور، ولكن في البورصة يتطلب الأمر معلومات تكون بشكل قوي عن الاقتصاد، وعن سوق المال، وعن الأسهم، وعن السندات، والتي تتطلب المتابعة الدورية من أجل أسعار البيع وأسعار الشراء، وهذا يتطلب تعامل مع الوسطاء المتخصصون في مجال البورصة. 

ومن هنا يمكنكم التعرف على التخصصات المطلوبة في سوق العمل السعودي والأوراق المطلوبة للعمل في السعودية : التخصصات المطلوبة في سوق العمل السعودي والأوراق المطلوبة للعمل في السعودية

وهنا نكون قد وصلنا إلى الختام فيما يتعلق أكبر وأهم بورصة في العالم، ونتمنى أن تكون من المقالات التي تشكل المرجع للحصول على معلومات خاصة بالبورصة، نتمنى أن تكون هذه المعلومات وافية. 

قد يعجبك أيضًا