الثلث الأخير من الليل الساعة كم ؟ إليكم الإجابة بالتفصيل المُبسط

الثلث الأخير من الليل الساعة كم ؟ سؤال يشغل بال الكثير من المسلمين وخاصةً الذين يرغبون في إقامة السنن النبوية المهجورة في هذا الوقت، فقد فضل الله هذه الساعات بأنها ساعات استجابة، حيث ينزل الله إلى السماء الدنيا كل ليلة ليجيب حاجة عبادة، لذلك فإن الصلاة والذكر والدعاء في هذا الوقت من السنن النبوية التي هجرها الكثير من المسلمين.

الثلث الأخير من الليل الساعة كم ؟

يختلف وقت الثلث الأخير من الليل بناء على وقت غروب الشمس ووقت الشروق، حيث يتم تقسيم ساعات الليل بداية من وقت الغروب حتى وقت الشروق في اليوم التالي على ثلاث مراحل، الثلث الأول، الثلث الثاني والثلث الأخير الذي ينتهي بشروق الشمس.

في فصل الشتاء يكون الليل أطول بقليل من فصل الصيف، حيث يتم تقسيم 12 ساعة على ثلاث مراحل من الليل تستغرق كل مرحلة حوالي أربع ساعات، ذلك فإن الثلث الأخير من الليل يبدأ ما بين الساعة الواحد والثانية ليلا حتى الساعة الخامسة فجراً.

هذا التقسيم يختلف باختلاف توقيت كل دولة ومدة الليل فيها، ولكن يمكن معرفة وقت الثلث الأخير في أي مكان من خلال تقسيم ساعات الليل على ثلاث مراحل والمرحلة الأخيرة هي الثلث الأخير.

الثلث الأخير من الليل الساعة كم ؟

قد يهمك معرفة: ما هو ثلث الليل والدعاء الذي يُقال فيه وحقيقة نزول الله في الثلث الأخير فيه

تجلي الله إلى السماء الدنيا في الثلث الأخير من الليل

ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله تعالى يتجلى إلى السماء الدنيا في الثلث الأخير من الليل، فيسأل عبادة هل من داعي فأستجيب له، وهل من مستغفر فأغفر له.

وقد أجمع جميع أهل العلم على تجلي الله كل ليلة في الثلث الأخير من الليل، لذلك أمرنا رسول الله صلى الله وسلم أن نستيقظ يوقظ أهل البيت للصلاة والدعاء، فمن لديه سؤال وحاجة إلى الله هذا وقت استجابة وتقرب إليه.

وهذه الفترة ممتدة حتى طلوع الفجر، فالله تعالى رفيق بعباده يدعوهم للتقرب منهم واللجوء إليه وقت الحاجة، وقد عظم الله أجر الذين يبعدونه في هذا الوقت، وخاصة إنه وقت نوم وقد أوي الجميع إلى فراشه والمحبين له تعالى والراغبين في محبته هم من يقومون ويعبدونه سراً بعيداً عن أعين الناس.

قد يهمك معرفة: دعاء الثلث الاخير من الليل للرزق

السنن المهجورة في ثلث الليل الأخير

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته حريصين على قيام ثلث الليل لما له من فضل كبير وأجر عظيم لا يدركه الكثير من المسلمين الآن، حتى أصبح من السنن المهجورة عن الرسول صلى الله عليه وسلم، هذا الوقت لا يقارن بأي عبادة طوال اليوم:

  • وقت طويل للصلاة والذكر وقراءة القرآن في السر فالله وحده هو الذي يراك لذلك أجره عظيم.
  • طلب الرزق، إذا كنت في شدة مالية أو فقر فهذا أفضل وقت للدعاء والتضرع إلى الله.
  • الاستغفار، الله غفار رحيم بعبادة لا يطرق بابه عبد إلا وقبل توبته، لذلك نصحنا رسول الله بكثرة الاستغفار وخاصة في الثلث الأخير من الليل.

فضل قيام ثلث الليل الأخير في السنة النبوية

فضل قيام الليل والعبادة فيه كبيرة حيث أن العبد يكون بعيد عن أعين الناس، وتكون عبادته خالصة لله تعالى لا يا شوبها شبه رياء، لذلك فإن فضل قيام الليل عظيم يشعر الإنسان بتأثيره في الدنيا والآخرة.

  • وقت استجابة الدعاء والتوبة.
  • جعل الله تعالى أجره عظيم حيث وعد المقيمين بدار الخلد في الآخرة، والسعادة في الحياة الدنيا.
  •  مدحهم الله تعالى في كتابه العزيز فقال (تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ المَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ).
  • إدراك صلاة الفجر في موعدها.

آداب صلاة قيام الليل والدعاء

صلاة قيام الليل من السنن المهجورة، لا يوجد عدد محدد ركعات قيام الليل فالأمر متروك لكل شخص وطاقته، فيمكن للمسلم أن يصلي بداية من ركعتين إلى اثني عشر ركعة، حيث يتم تقسيم ركعات إلى ركعتين في كل مرة.

من المستحب أيضًا أن يختم المسلم صلاته بركعتين شفع وركعة وتر، هما من السنن التي يستحب فعلها قبل الخلود إلى النوم أو في الثلث الأول من الليل.

قبل الصلاة هناك بعض الآداب النبوية التي ينبغي على كل مسلم أن يتحلى بها:

  • الطهارة بالوضوء الصحيح.
  • الخضوع والخشوع إلى الله تعالى في الصلاة.
  • كثرة الدعاء والتضرع والاستغفار لله تعالى.

اقرأ المزيد: الدعاء في الثلث الأخير من الليل مستجاب وما هو فضل الدعاء والتضرع لله؟

إلى هنا من خلال موقع زيادة وصلنا لنهاية الإجابة عن سؤال الثلث الأخير من الليل الساعة كم ؟ وتطرقنا لكافة المعلومات التي ترغبون معرفتها، نرجو أن نكون وفقنا.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.