آخر آيتين من سورة البقرة

آخر آيتين من سورة البقرة قراءتهما من الأمور الهامة التي يحرص عليها العديد من المسلمين لما لهما من فضل وثواب عظيم، فقد ورد عن رسولنا الكريم فضل المداومة على قراءة هاتين الآيتين بشكل يومي، لذلك فقد حرصنا على إعداد هذا المقال لاستعراض نص آخر آيتين من سورة البقرة والتعرف على فضل قراءتهما بالتفصيل عبر موقع زيادة

سورة البقرة

سورة البقرة من السور المدنية والتي نزلت على فترات متفرقة، وهى أول سورة نزلت في المدينة المنورة فيما عدا قوله تعال “واتقوا يوماً ترجعون فيه إلى الله، ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون” فهي آخر آية نزلت من السماء في حجة الوداع بالإضافة إلى آيات الربا.

لقبت سورة البقرة من قبل بعض السلف بفسطاط القرآن نظراً لعظمتها ومكانتها وكثرة ما تحتوي عليه من أحكام ومواعظ، وهى أطول سورة في القرآن حيث أن عدد آياتها يبلغ 286 آية، كما أنها تحتوي على أطول آية في القرآن الكريم وهى الآية المعروفة بآية الدين وهى “يا أيها الذين آمنوا إذا تداينتم بدين إلى أجل مسمى فاكتبوه …..” إلى آخر الآية.

سورة البقرة هي السورة الثانية في ترتيب المصحف الشريف بعد الفاتحة، والأصل في تسميتها يرجع إلى ورود قصة البقرة بها.

اقرأ أيضًا: معلومات عن سورة البقرة

فضل قراءة سورة البقرة

ورد عن فضل قراءة سورة البقرة أحاديث عديدة من أبرزها ما يلي:

  • عن أبي مسعود رضي الله عنه قال، قال: النبي صلى الله عليه وسلم “من قرأ بالآيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه” رواه البخاري وقد اختلف العلماء حول تفسير معنى كفتاه: فقيل اجزأتا عنه من قيام الليل بالقرآن، وقيل: كفتاه كل سوء، وقيل: كفتاه شر الشيطان، وقيل: دفعتا شر الإنس والجن وقيل: كفتاه ما حصل له بسببهما من الثواب عن طلب شيء آخر، أو كفتاه المكروه من تلك الليلة.
  • قال سيدنا جبريل للنبي صلى الله عليه وسلم: “أبشر بنورين أوتيتهما لم يؤتهما نبي قبلك: فاتحة الكتاب، وخواتيم سورة البقرة، لن تقرأ بحرف منهما إلا أعطيته.”
  • حث النبي صلى الله عليه وسلم على قراءة سورة البقرة لما فيها من خير وبركة فقال: “اقرأوا سورة البقرة فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها البطلة”.
  • عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “إن الله كتب كتاباً قبل أن يخلق السموات والأرض بألفي عام أنزل منه آيتين ختم بهما سورة البقرة، ولا يقرآن في دار ثلاث ليال فبقربها شيطان”.
  • “تشفي من العين خاصة الآيتين الأخيرتين منها”.
  • قال صلى الله عليه وسلم “إن لكل شيء سناما وإن سنام القرآن سورة البقرة من قرأها في بيته ليلاً لم يدخل الشيطان بيته ثلاث ليال”.
  • قال النبي صلى الله عليه وسلم “لا تجعلوا بيوتكم مقابر إن الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة”.
  • قال الرسول صلى الله عليه وسلم “اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه، اقرؤوا الزهراوين: البقرة وآل عمران فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان أو غيايتان أو كأنهما فرقان من طير صواف تحاجان عن أصحابهما”.

آخر آيتين من سورة البقرة

آخر آيتين من سورة البقرة

قراءة آخر آيتين من سورة البقرة له فضل وثواب عظيم وهما بسم الله الرحمن الرحيم «آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ(285 ) لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ(286)» صدق الله العظيم.

فضل قراءة آخر آيتين من سورة البقرة

إن قراءة آخر آيتين من سورة البقرة تشمل فوائد عديدة وفضلًا كبيرًا منها ما يلي:

  • الآيات بها تكريم للمؤمنين حيث إنها تصفهم بصفات الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • الآيات تطمئن المؤمنين بأن لهم حظ وفير من الحسنات ومن فضل الله وكرمه.
  • تؤكد على أن الدين الإسلامي هو دين الله ودين البشرية.

اقرأ أيضًا: ما حكم قراءة سورة البقرة يوميًا عند ابن باز؟

أذكار النوم والتحصين

آخر آيتين من سورة البقرة

المداومة على أذكار النوم لها فضل عظيم وهى إحدى الوصايا والسنن النبوية التي وردت عن سيدنا محمد صلوات الله وسلامه عليه، لذلك ينبغي على كل مسلم قراءتها قبل دخول الفراش، ومن أذكار النوم الواردة عن رسولنا الكريم الأذكار التالية:

  • “يجمع كفيه ثم ينفث فيهما فيقرأ: بسم الله الرحمن الرحيم “قل هو الله أحد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد” بسم الله الرحمن الرحيم “قل أعوذ برب الفلق من شر ما خلق ومن شر غاسق إذا وقب ومن شر النفاثات في العقد ومن حاسد إذا حسد” بسم الله الرحمن الرحيم “قل أعوذ برب الناس ملك الناس إله الناس من شر الوسواس الخناس الذي يوسوس في صدور الناس من الجنة والناس” ثم يمسح بهما ما استطاع من جسده يبدأ بهما على رأسه ووجهه وما أقبل من جسده” (يفعل ذلك ثلاث مرات).
  • “الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السموات وما في الأرض من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السموات والأرض ولا يؤده حفظهما وهو العلي العظيم”.
  • “’آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله، وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير، لا يكلف الله نفساً إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت، ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ربنا ولا تحمل علينا إصراً كما حملته على الذين من قبلنا، ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين”.

اقرأ أيضًا: أول خمس آيات من سورة البقرة مكتوبة

فوائد أذكار النوم

تشمل أذكار النوم فوائد لا حصر لها للمسلم من أهمها وأبرزها ما يلي:

  • حماية النفس من كيد الشيطان حيث أن الشيطان لا يقترب ممن يذكرون الله قبل نومهم.
  • تقوية الصلة بين العبد وربه.
  • نيل الأجر والثواب من الله سبحانه وتعالى.
  • سبب في نيل رضا الله ومحبته.
  • حماية المسلم من أي شر يمكن أن يلحق به.
  • زيادة الحسنات في الدنيا والآخرة.
  • الراحة النفسية والشعور بالهدوء والطمأنينة.
  • الوقاية من العين والحسد.
  • سبب في غفران الذنوب.
  • التقرب من الله واستشعار وجوده في كل وقت وبالتالي الابتعاد عن فعل المحرمات.
  • سبب في نشاط جسم المسلم عند الاستيقاظ من النوم مما يجعله يمارس المهام اليومية بكل نشاط وحيوية.
  • أذكار النوم تجعل المسلم يتعلم معنى الاتكال على الله في كل شيء.

من هنا نكون قد توصلنا إلى ختام موضوعنا اليوم بعد أن تعرفنا على فضل قراءة أخر آيتين من سورة البقرة وتعرفنا على مجموعة من أذكار النوم وفوائد المداومة على قراءتهما يومياً، ونتمنى أن يكون الموضوع حقق أقصى استفادة مرجوة منه ونوصيكم بمشاركته على وسائل التواصل الاجتماعي حتى تعم الفائدة على الجميع.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.