معنى اسم الله الوهاب وأين ذكر هذا الاسم في القرآن

معنى اسم الله الوهاب وما هي هبات الله لنا يمكنكم التعرف عليها وأكثر عبر موقع زيادة، فاسم الله الوهاب من أسماء الله الحسنى التي أمرنا أن نتعبد بها إليه، ونسأله بها، فالله تعالى هو الوهاب المتفضل علينا في كل شيء، فهو الذي يعطي بلا عوض، ومن دون سبب، تعددت هباته علينا في كل شيء من هواء وماء وأرض وسماء.

معنى اسم الله الوهاب

  • في اللغة (الوهّاب) من صيغ المبالغة، والهبة أن تجعل ما تملكه ملكاً خاصاً لغيره من دون مقابل أو عوض.
  • الوهاب: هو الذي يعطي من دون انتظار للمقابل، أو العوض، وإنما يمنح ويهب من غير حساب. فالواهب هو المعطي، فإذا زادت عطاياه، وهباته سميّ وهَّاب؛ لكثرة عطاياه، قال تعالى: (وَآتَاكُم مِّن كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ ۚ وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا ۗ إِنَّ الْإِنسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ).

ولا يفوتكم قراءة موضوع: معنى اسم الله المتكبر وإحصاء أسماء الله الحسنى ‏

الوهَّاب من أسماء الله تعالى

  • لا يجب أن يطلق اسم (الوهّاب) إلا على الله عز وجل؛ وذلك كونه الواهب والمعطي الحقيقي، فالمتأمل في شئون الحياة يجد أن منح الله وعطاياه تملأ الوجود فلا نستطيع عدّها أو حصرها.
  • إن كل ما يحيط بنا من هواء تنفسه، أو أرض نخطو عليها، أو شمس تنشر لنا الضياء والدفء، أو حواسِ بها ندرك الأشياء من حولنا كل هذا من هبات الله علينا قال تعالى: (وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا).

وللمزيد من الإفادة قم بالاطلاع على: معنى اسم الله القدوس في القرآن الكريم والسنة النبوية

أين ذكر اسم الله الوهّاب في القرآن؟

ذكِرَ معنى اسم الله الوهاب في ثلاث مواضع:

  • (رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ).
  • (أم عندهم خزائن رحمة ربك العزيز الوهاب).
  • (قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لاَ يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ).

الفرق بين الهبة والرزق

  • الرزق يكون بسبب وجهد من سعي وتحصيل وجد واجتهاد، ويكون وفق تعبك وسعيك ومهارتك في تحصيل الرزق، بينما الهبة تكون من دون سعي، ولا يتوقف مقدارها على ما تبذله من جهد.
  • الهبة لا يحاسبنا الله عليها، ونحاسب على الأرزاق.
  • في الرزق يكون السعي والعمل قبل الرزق فيكون العمل سبب للرزق، أما الهبة فتحتاج لسعي وعمل كشكر لها فتكون الهبة ثم السعي.

ويمكنك التعرف على: معنى اسم الله المهيمن في اللغة وفضله واسراره والدليل عليه

خصائص هبات الله عز وجل

  • كثرة منحه وعطاياه التي شملت جميع نواحي الحياة فالله لا يعجزه شيء وعنده من خزائن كل شيء ولا يكون ذلك إلا لله فلا يستطيع أحد أن يعطيك صحة أو ابن أو يزيد في عمرك أو يفرج همك قال تعالى: (وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلاَّ عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ).
  • شملت نعم الله عز وجل سائر البشر من دون استثناء فالله يعطي للمؤمن والكافر والغني والفقير ولا يستثني أحد من عطاياه، وذلك لا يقدر عليه إلا الله فالإنسان لا يستطيع أن يمنح جميع البشر أو جميع الحيوانات فضلاً عن منح جميع المخلوقات وتدبير شئونهم قال تعالى: (قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى).
  • الله تعالى عليم بسائر الخلق فيعلم ما يهبه ولمن يهبه، فربما أعطى الإنسان هبة لمن لا يستحقها فيفسده بدلاً من أن يكون سببًا في صلاحه.
  • لا أحد يملك ما يهبه إلا الله تعالى، فكل إنسان يعطي شيء لغيره فهو لم يخلقه وإنما رزقه الله إياه، أو منحه له وبالتالي فهو لا يعطي من ملكه الخاص وإنما تكون هبة من باب المجاز لأن المالك الحقيقي هو الله.

ما هي هبات الله لنا؟

وبعد أن تعرفنا على معنى اسم الله الوهاب نتعرف على هبات الله تعالى لنا، فلا يمكننا إحصاء نعم الله علينا، ولكن من أهمها ما يلي:

  • هبة الوجود: فالله تعالى هو الخالق، فهو الذي خلقنا ثم خلق لنا الكون الذي نحيا فيه.
  • هبة التكريم: بأن خلقنا من بني آدم وكرمنا على سائر خلقه بالعقل، وسخر لنا كل شيء لنتمكن من العيش قال تعالى: (وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ على كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا).
  • هبة الهداية: وهي من أعظم هبات الله علينا؛ ولذا كان دائماً دعاء الصالحين كما قال الله تعالى: (وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زكى مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ أَبَدًا ولكن اللَّهَ يُزَكِّي مَن يَشَاءُ ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ)، (رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ).
  • هبة الأولاد: فالله تعالى يقول: (يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ ۚ يَهَبُ لِمَن يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَن يَشَاءُ الذُّكُورَ).
  • هبة الزوجة قال تعالى: (وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً).

وندعوكم أيضاً من هنا قراءة موضوع: معنى اسم الله المؤمن في اللغة العربية وكم مرة ذكر اسم المؤمن في القرآن

الموهبة هبة من الله الوهاب

هناك من يولد ومعه مهارة الرسم، الشعر، الصوت الحسن وقد سميت موهبة من الهيه فهي هبة من الله تعالى بلا عوض وبلا مقابل، وسميت موهبة، لأنها تكون على الدوام ولا تذهب وتروح كباقي الهبات.

الهبات والعطاء في الدنيا تكون للابتلاء

  • فالله تعالى يعطي في الدنيا؛ ليختبر عبده يشكر أم يجحد النعمة قال تعالى عن سليمان عليه السلام: (هَذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ).
  • وقد يمنع الله الإنسان من شيء بعينه فيرى أيصبر أم يجزع، قال رسول الله صلى الله عليـه وسلم: “تَعِسَ عَبْدُ الدِّينَارِ وَالدِّرْهَمِ وَالْقَطِيفَةِ وَالْخَمِيصَةِ، إِنْ أُعْطِيَ رَضِيَ وَإِنْ لَمْ يُعْطَ لَمْ يَرْضَ”.
  •  ويؤخر العطاء ليتضرع الإنسان لخالقه فيزيد تعلقه بربه وتنشأ رابطة المحبة بين العبد وخالقه، فالله تعالى أخر الولد عن زكريا عليه السلام فإذا بلسانه يلهج بالدعاء ليرزقه الله من فضله بالولد، ولم ييأس حتى بعد أن تقدم به العمر قال تعالى: (وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِنْ وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرَاً فَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ وَلِيَّاً * يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيَّاً).

ومن هنا سنتعرف على: معنى اسم الله المقيت وأهم تفسيرات العلماء

فوائد معرفة معنى اسم الله الوهاب

  • شكر الله على هباته علينا، وذلك يكون بعمل الصالحات التي تقربنا من الله تعالى قال تعالى: (قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ).
  • معرفة أن الله لا يعجزه شيء، وأنه قادر على إعطاءه سؤله مهما كان فيكثر من دعاء الله وأن يطلب منه أن يهبه كل ما يريد.
  • العلم بأن كل ما أصابه من عطاء أو منع من الله تعالى، فإن ذلك فيه الخير له؛ لأن الله تعالى عليم بما يصلح لخلقه، وما لا يصلح له فيرضى بما قسمه الله له، وتطمئن له نفسه.
  • أن يعلم العبد أن الله هو المتفضل عليه في كل أحواله، وأنه هو الرازق والواهب الحقيقي قال تعالى وَكَأَيِّنْ مِنْ دَابَّةٍ لَا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ).
  • العلم بحاجة العبد، وافتقاره إلى الله في كل شيء قال تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ)، (مَا عِنْدَكُمْ يَنْفَدُ وَمَا عِنْدَ اللَّهِ بَاقٍ).
  • المحافظة على هبات الله للإنسان، فإن رعاية النعم سبب لدوامها، والتكبر عليها والجحود بها سبب لزوالها، والكفر بها، قال تعالى: (وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ۖ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ)، (وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُّطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَدًا مِّن كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ).
  • عدم التكبر والفخر بالمال والولد والنسب والسلطان فإن كل ذلك من هبات الله على الإنسان، وليست دائمة له، والفخر بها من أسباب زوالها.
  • هبة الأخلاق يقول النبي صلى الله عليه وسـلم: ” اللهم أهدني لأحسن الأعمال وأحسن الأخلاق لا يهدي لأحسنها إلا أنت وقني سيئ الأعمال وسيئ الأخلاق لا يقي سيئها إلا أنت”.
  • الله تعالى يفرح عندما يسأله العبد، بينما العبد يغضب عند سؤاله والطلب منه، والله أمرنا أن نطلب منه دائماً أن يهبنا من رحمته قال تعالى: (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ)، وقال رسول الله صلى الله عليه وسـلم: “يا عبادي كلكم ضال إلا من هديته، فاستهدوني أهدكم، يا عبادي كلكم جائع، إلا من أطعمته، فاستطعموني أطعمكم، يا عبادي كلكم عار، إلا من كسوته، فاستكسوني أكسكم”.

كما يُرشح لكم موقع زيادة الاطلاع على: معنى اسم الله السلام ومرادفاتها ومواضع ذكرها ومعناها

وفي النهاية نكون تعرفنا على معنى اسم الله الوهاب، فعلى العبد أن يذكر نعمة الله عليه وإحسانه، وأن يقابل هذا بالشكر والعمل الصالح، يحسن للناس نظير إحسان الله له، وإذا أنعم الله على العبد وأنفق من ماله على غيره فلا ينتظر منهم مقابل لإحسانه بل يتمثل قول الله عز وجل: (إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللهِ لَا نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلَا شُكُورَا).

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.