وثيقة المدينة نظمت العلاقة بين المسلمين واليهود من خلال بنود منها

وثيقة المدينة نظمت العلاقة بين المسلمين واليهود من خلال بنود منها تحفظ حقوق اليهود والمسلمين، وثيقة المدينة أو صحيفة المدينة هي وثيقة تم وضعها من أجل تنظيم العلاقات بين اليهود والمسلمين داخل المدينة المنورة بعد الهجرة، واشتملت هذه الوثيقة على مبادئ الإسلام الأساسية والتي يقوم عليها الإسلام، لذا سنعرض لكم من خلال موقع زيادة وثيقة المدينة نظمت العلاقة بين المسلمين واليهود من خلال بنود منها.

وثيقة المدينة نظمت العلاقة بين المسلمين واليهود من خلال بنود منها

تُعتبر من الخطوات الهامة التي اتخذها رسول الله صلى الله عليه عند وصوله للمدينة المنورة هو وضع وثيقة بين اليهود والمسلمين من أجل تنظيم العلاقة بينهم، وفي هذه الوثيقة تم وضع بعض البنود للحفاظ على الأمن والسلام بين الطرفين، وتشمل هذه البنود بنود متعلقة بالمسلمين وبنود متعلقة باليهود كالآتي:

1- بنود الوثيقة المتعلقة بالمسلمين

حيث كانت تختلف البنود الموضوعة للمسلمين عن البنود الموضوعة لليهود، وكانت تتمثل في الآتي:

  • جاء في الصحيفة أن المسلمين أمة واحدة تشمل جميع المسلمين الأنصار والمهاجرين، وكل من تبعهم وجاهد معهم، والذي يعني قطع الروابط العصبية والقبلية فيما بينهم.
  • تم وضع مبدأ التكافل الاجتماعي بين المسلمين، والذي أقر أن على المسلمين، والتي أوجبت تعاون المسلمين فيما بينهم من أجل إعانة الضعفاء ومساندة المحتاجين.
  • خُصص بند أنه يجب على المسلمين مناصرة الضعيف، والقضاء على الظالمين من أجل معرفة أن المسلمين هم أحرص الناس على فعل هذه الأمور.
  • أكدت الصحيفة على وجوب موالاة المسلمين لبعضهم البعض، حيث لا يكافئ دم المسلم دم الكافر، فلا يجوز قتل المسلم بالكافر.

اقرأ أيضًا: وان طائفتان من المؤمنين اقتتلوا سبب نزول الآية

2- بنود الوثيقة المتعلقة باليهود

جاء في الوثيقة عدد من البنود التي تتعلق باليهود، وتشمل هذه البنود على الآتي:

  • يهود بني عوف هم أمةً مع المسلمين مع بقاء كل فرد على دينه.
  • ينفق اليهود على أنفسهم وينفق المسلمين على أنفسهم.
  • يتعاون كلًا من اليهود والمسلمين في النصر على من يعادي أهل الصحيفة.
  • البر والنصح هو ما يربط بين المسلمين واليهود دون إثم.
  • تأكيد على مبدأ نصرة المظلوم مهما كان دينه.
  • أوجبت الوثيقة تعاون المسلمين واليهود ضد أي مداهمة على المدينة المنورة، ويحارب كلًا منهم من ناحيته.
  • اتفاق اليهود مع المسلمين ما داموا جميعًا محاربين.

ما هي وثيقة المدينة

في سياق ذكر وثيقة المدينة نظمت العلاقة بين المسلمين واليهود من خلال بنود منها يمكننا ذكر ما هي وثيقة المدينة، تُعتبر من المعاهدات التي قام بها الرسول صلى الله عليه مع اليهود خارج المدينة وداخلها، وهي صورة واضحة من المعاهدات التي كان يقوم بها النبي.

كانت توضع هذه المعاهدات بسبب كثرة تعامل وتواجد اليهود مع المسلمين، وبسبب اتساع دولة الإسلام في عهد الرسول، على الرغم من الغدر الذي قام به اليهود في الالتزام ببنود وثيقة المدينة بقي المسلمين ملتزمين ببنودها.

اقرأ أيضًا: قبل ان يرتد اليك طرفك معنى هذه الآية

مبادئ وثيقة المدينة

في سياق ذكر وثيقة المدينة نظمت العلاقة بين المسلمين واليهود من خلال بنود منها يمكننا ذكر المبادئ التي تضمنتها الوثيقة، تم وضع بعض المبادئ التي قامت عليها الوثيقة الموضوعة، وتشمل هذه المبادئ الآتي:

  • تركت الوثيقة حرية العقيدة لكل شخص من أطراف الوثيقة، حيث كان أول بند هو “يهود بني عوف أُمَّة مع المؤمنين، لليهود دينهم وللمسلمين دينهم. مواليهم وأنفسهموتدل تلك القاعدة على أن حرية العقيدة في الدين الإسلامي هي حقيقة كبرى بوجود الإثبات منذ وجود الرسول.
  • جاء البند الثاني ليوضح أن للمسلمين ذمة مالية مستقلة ولليهود ذمة مالية مستقلة، حيث لا يعاني تواجد كلًا من الطرفين تحت حكم المسلمين أنه يمكن للمسلمين أن يأخذوا أموال اليهود.
  • تتضمن الوثيقة شرط التعاون بين اليهود والمسلمين في حالة الحرب على المدينة المنورة، فكان على جميع مواطنين المدينة المنورة بمقتضى حق المواطنة أن يقوم كل مواطن بالدفاع عن المدينة المنورة.
  • اشتملت الصحيفة مبدأ العدل، حيث يُعد العدل هو أحد الأساسات العظيمة التي لها بصمات واضحة في وثيقة المدينة، حيث كانت المجتمعات في الجاهلية تقوم على نصرة القريب، سواء كان القريب ظالم أو مظلوم ويتم هذا بدافع القبلية والعصبية، فجاء دين الإسلام ونصر المظلوم على الظالم.
  • بموجب الوثيقة الموضوعة يجب على جميع الأطراف التي شملتهم الوثيقة القيام بنصيحة الأطراف الأخرى بكل صدق وإخلاص، وعلى كل طرف أن يتقبل النصيحة من الطرف الآخر.
  • من ضمن البنود التي نصت عليها الوثيقة هو بند التوازن في العلاقات بين المسلمين واليهود، والذي اهتم بحفظ حقوق جميع الأطراف بين جميع المواطنين سواء كانوا من المسلمين أو اليهود، حيث ينص هذا البند على أن المرجع القضائي والقانوني للفصل بين الخصومة هو شريعة الدين الإسلامي التي كانت متمثلة في رسول الله.

كيف كان تعامل النبي مع اليهود

بمقتضى ما ذكرنا عن وثيقة المدينة نظمت العلاقة بين المسلمين واليهود من خلال بنود منها يمكننا ذكر تعامل النبي مع اليهود، حيث تعامل النبي مع اليهود بكل صدق وأمانة، وقعد معهم وثيقة صلح اشتملت على العديد من الأمانات والعهود، ويمكن أن نبين كيف كان تعامل النبي مع كل قبيلة من قبائل اليهود في الآتي:

  • يهود بني قينقاع والذين كانوا من أقوى قبائل اليهود وأشجعهم، حيث كان ليهود بني قينقاع مكان خاص بهم في المدينة المنورة، وكانوا لديهم الكثير من الآلات الحربية، وحاول يهود بني قينقاع استفزاز المسلمين من أجل محاربتهم عن طريق السخرية منهم أو التعرض للنساء عند دخولهم للسوق وكان الرسول يصبر على ذلك ويُصبر المسلمين عليهم.

من ضمن المواقف التي قام بها اليهود لاستفزاز المسلمين أن هناك امرأة ذهبت إلى السوق فعمل اليهود على مراودتها من أجل أن تكشف وجهها فرفضت، فربط أحد اليهود ثوبها إلى ظهرها فلما قامت انكشفت عورتها، وقام اليهود بالضحك وصرخت المرأة فقام رجل من المسلمين بقتل اليهودي، فاجتمع اليهود على المسلم فقتلوه، فأمر الرسول الصحابة للاستعداد للقتال.

تم محاصرة يهود بني قينقاع لمدة 15 يومًا، ولكن توسط لهم عبد الله بن أبي سلول تدخل وشفه لهم عند النبي، فأخذ الرسول أموالهم وأجلاهم للشام.

  • يهود بني النضير والذين ساروا على خطى يهود بني قينقاع في الخيانة، عندما ذهب إليهم رسول الله من أجل فدية القتيلين من بني عامر رحبوا بالرسول، ولكن عندما خلوا إلى بعضهم البعض خططوا لقتل نبي الله، ولكن الله تعالى أنزل الوحي على الرسول وبين له ما خططوا له، فخرج الرسول من ديارهم مسرعًا.

ثم عاد الرسول للمدينة المنورة وقرر قتالهم وإخراجهم من المدينة المنورة جزاءً لغدرهم ونقضهم للعهد، وحاصرهم المسلمون 15 يومًا ثم خرجوا بعدها وهم يخربون بيوتهم ويحملون ما خف من متاعهم.

اقرأ أيضًا: الترحم على غير المسلمين هل يجوز؟

اهتمام الإسلام بحقوق غير المسلمين

في سياق ذكر وثيقة المدينة نظمت العلاقة بين المسلمين واليهود من خلال بنود منها يمكننا ذكر اهتمام الإسلام بحقوق غير المسلمين، اعتنى الدين الإسلامي بحقوق غير المسلمين حيث كانت هذه الوثيقة هي خير دليل على هذا، حيث كانت هذه المسألة ركن أكيد في الدين الإسلامي.

حيث جاءت في الدين الإسلامي منذ يومه الأول، حيث أمر الرسول المسلمين بحفظ حقوق غير المسلمين وعدم التعدي عليها.

وضع الرسول صلى الله عليه وثيقة المدينة من أجل تنظيم العلاقات بين اليهود والمسلمين وحفظ حقوق كلًا منهم، وعدم تعدي أيًا منهم على حق الآخر.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.