الحد الادنى للأجور في لبنان وسبب نقص قيمة المرتبات في لبنان

الحد الادنى للأجور في لبنان يهتم الكثير من العمال في دولة لبنان على معرفة الحد الأدنى للأجور في الدولة، لأن الحد الأدنى كلما ارتفع، زادت رواتب الموظفين معه بشكل طردي، وكلما انخفض، انخفضت مرتبات الموظفين والعمال، وفي هذا المقال عبر موقع زيادة سوف نتعرف على آخر الأخبار حول الحد الادنى للأجور في لبنان.

الحد الادنى للأجور في لبنان

سوف نتعرف على مفهوم الحد الأدنى من الأجور قبل البدء في مناقشة تفاصيل الخبر، والحد الأدنى هو عبارة عن:

  • هو أقل قيمة قد يصل إليها مرتبات الموظفين والعاملين في الدولة.
  • أي أن إذا قلت قيمة العمل عن هذا الحد يصبح جرم يعاقب عليه القانون.
  • هناك حد أدنى وحد أعلى وحد متوسط الأجور في جميع دول العالم المختلفة والمتنوعة.
  • يهتم الناس بمعرفة الحد الأدنى، لمعرفة أقل قيمة لمرتباتهم يمكن أن يصلوا إليها في الأيام.

سبب نقص قيمة المرتبات في لبنان

  • خلقت أزمة الدولار العديد من الأزمات لليرة اللبنانية, وهي عملة دولة لبنان، ويواصل استمرار شراء الدولار في لبنان بشكل كبير حيث وصل معدل الشراء بمعدل عالي جداً، وبلغت الليرة من سعر الصرف حوالي 1500 ليرة إلى 1515 ليرة للدولار الواحد فقط.
  • بسبب اهتزاز سعر الصرف في السوق اللبنانية إلى معدل عالي للدولار، ذلك أدى بدوره إلى انخفاض قيمة الليرة اللبنانية التي يتعامل بها المواطن اللبناني في كل الأحوال.

الحد الأدنى للمرتبات في لبنان

أوضحت الدراسات أن الحد الادنى للاجور في لبنان بلغ مبالغ قليلة جداً عن سعر الصرف، فهو بلغ المعدلات الآتية:

  • بلغ معدل الحد الأدنى في لبنان إلى ما يقارب من 675 ألف ليرة، أي ما يعادل 450 دولار للمواطن، إذا ثبتنا قيمة صرف للدولار الواحد على 1500 ليرة لبنانية فقط.
  • ينخفض قيمة الحد الأدنى للأجور إذا وصل سعر الصرف للدولار ما يقارب من 3200 ليرة للدولار الواحد، أي أن معدل قيمة الأجور سوف يبلغ 211 دولار للمواطن.
  • لكن هو مرشح للزيادة مقابل قيمة الدولار، فعلى حسب آخر تقارير أن سعر الدولار الواحد سوف يصل في لبنان إلى ما يقارب من 4000 ليرة لبنانية، وهذا ما يجعل الحد الأدنى للمرتبات يصل إلى منحدر بقيمة 168 دولار أمريكي، أي أنه قل بقيمة تتجاوز 65% من الاجر.

أخبار الحد الأدني من الاجور

هناك بعض الأخبار التي تظهر حول الحد الأدنى من الأجور، وسوف نطرح عليكم أهم الأخبار التي تخص الموضوع، وهي كالآتي:

  • الأخبار الموجودة تخص تعويضات السلطات العامة، وهم الوزراء والرؤساء والنواب، فقد استخدم القانون 717 في تلك المرتبات بتاريخ 1997، وهي عدم تبديلها من ذلك الوقت.
  • لكن بحسب التقارير أفادت بأن الأجور قلت على كل الفئات، فمثلاً رئيس الجمهورية اللبناني، فكان يتقاضى ما يقارب من 8.450 دولار أمريكي، فيتم خفض المرتبات له ليصل بذلك إلى 3.125 دولار أمريكي في الشهر الواحد، أي أنه قل أكثر من النصف في مرتبه الشهري.
  • قد قلت أيضاً المرتبات لكل طوائف للحكومة، فبلغت في مجلس النواب 2.956 دولار أمريكي في الشهر بعد أن كانت تصل إلى ما يقارب من 6 ألاف دولار أمريكي.
  • بلغت للوزراء ورؤساء الحكومة مبلغ ما يقارب من 2.956 دولار أمريكي في الشهر، وذلك أيضاً بعد أن كانت مرتباتهم تتجاوز حاجز الستة آلاف دولار أمريكي.
  • أما إذا نظرنا على الجانب العسكري في لبنان سوف نرى أن قد حدد رواتبهم تبعاً للقانون رقم 46 لعام 2017، وفيها قد انخفضت مرتبات الجيش من مرتبات كانت تصل إلى 5.700 دولار أمريكي، إلى مرتبات تصل إلى 2.117 دولار في الوقت الحالي فقط، وهذه هي مرتبات الحد الأعلى.
  • أما بالنسبة إلى مرتبات الحد الأدنى للأجور في الجيش اللبناني فقد كانت تصل إلى مرتب 864 دولار، وقد انخفض بشدة في هذه الأيام حتى وصل إلى مبلغ وقدره 324 دولار أمريكي.
  • تجري كل رواتب الإداريين وكل العمال والموظفين في الدولة على نفس الوتيرة السابقة، أي أنها قلت كثيراً عن النصف.
  • نبهت التقارير إلى أن هذا المعدل يعتبر اقتصاد لبنان المحلي في خطر، وعلى الحكومة تدارك الأمر بشكل سريع.

في ختام سطورنا عن الحد الادنى للأجور في لبنان ، يعتبر الاقتصاد في دولة لبنان الشقيقة في أسوأ مراحله، ويجب على الحكومة اللبنانية اتخاذ إجراءات من شأنها أن تعمل على رفع الحد الادنى للأجور في دولة لبنان.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.