أجمل دعاء يريح القلب ويزيل الهم ويكشف الضر بإذن الله

أجمل دعاء يريح القلب ويزيل الهم ويكشف الضر بإذن الله له سحر عجيب في تغيير حال الإنسان من طريق إلى طريق، حيث إن الدعاء وسيلة إلى الله من أجل تغيير القدر، وهناك العديد من الأدعية التي تحقق هذا الأمر، لذلك ومن خلال موقع زيادة سوف نقدم لكم أجمل دعاء يريح القلب ويزيل الهم ويكشف الضر بإذن الله

أجمل دعاء يريح القلب ويزيل الهم ويكشف الضر بإذن الله

من الطبيعي أن يشعر الإنسان من وقت إلى آخر بالضيق والهم، فالحياة متغيرة ليست على وتيرة واحدة، لقد قال الله عز وجل في كتابه الكريم: (لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي كَبَدٍ) [البلد: 4].

كما أن الأشخاص التي لديها أهداف كبيرة لديها هموم كبيرة، ولكن لقد وُجدت الراحة في قول الله تعالى: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) [البقرة: 186].

فلا داعٍ إلى القلق والحيرة عند الشعور بالهم والضيق فالحل هو التقرب إلى الله، وتأكدوا أن هذا الحل هو الحل الأمثل، فعلى الرغم من لجوء العديد من الأشخاص إلى سرد الأمور التي تضايقهم وتشعرهم بالهم إلى الأشخاص المقربين إلى أن الأمر في بعض الأوقات لا يفي بالغرض.

قد سخر الله بعضنا إلى بعض من أجل مساعدة بعضنا على تحمل متاعب الحياة والتخفيف عن بعضنا البعض، لكن هذا الأمر لا ينسيك أبدًا أن الأصل في الحصول على الراحة والأمان هو التقرب إلى الله والحديث معه والدعاء له بكل ما تتمنى أو كل ما يهمك في الحياة.

في بعض الأوقات لا يفهم الإنسان نفسه فكيف بفهم القريب له أو الشخص الذي يحكي له آلامه سواء كان طبيب نفسي أو شخص قريب يعلم بكل أحوال الشخص المهموم يبقى الله هو العالم الوحيد بما تحوي عليه النفس، يقول الله تعالى: (وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ) [ق: 16].

من أشهر الأدعية في إزالة الهم والكرب عن المرء دعاء “يا الله يا ودود يا ودود، يا ذا العرش المجيد، يا مبدئ يا معيد، يا الله أنت الفعال لما تريد أسألك اللهم بنور وجهك الذي ملء السماوات والأرض وملء أركان عرشك وأسألك بقدرتك التي ليس لها مثيل التي قدرت بها على كافة خلقك، وأسألك اللهم برحمتك التي وسعت كل شيء يا رب لا إله إلا أنت اللهم أنت المغيث فيا مغيث أغثني وفرج اللهم همي وأزل اللهم كربتي وأقض حاجتي”

هذا هو أجمل دعاء يريح القلب ويزيل الهم ويكشف الضر بإذن الله فقد نادى به الله العديد من الناس وكان سبب في تفريج كربتهم وإزالة همومهم، لكن لا يجب أن نحصر أدعية الإزالة الهم فقط في هذا الدعاء، حيث إن هناك العديد من الأدعية التي يمكن أن ندعو بها الله وتكون سبب في إزالة الهم والكرب بإذن الله.

اقرأ أيضًا: دعاء يريح القلب قصير

أدعية نبوية لإزالة الهم والكرب بإذن الله

قد ثبت عن الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة الكرام رضوان الله عليهم بعض الأدعية التي تزيل الكرب والهم عن المرء بإذن الله، وتعد هذه الأدعية ضمن قائمة أجمل دعاء يريح القلب ويزيل الهم ويكشف الضر بإذن الله.

  • عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: “ ما قال عبدٌ قطُّ إذا أصابه هَمٌّ أو حُزْنٌ : اللَّهمَّ إنِّي عبدُكَ ابنُ عبدِكَ ابنُ أَمَتِكَ ناصِيَتي بيدِكَ ماضٍ فيَّ حُكْمُكَ عَدْلٌ فيَّ قضاؤُكَ أسأَلُكَ بكلِّ اسمٍ هو لكَ سمَّيْتَ به نفسَكَ أو أنزَلْتَه في كتابِكَ أو علَّمْتَه أحَدًا مِن خَلْقِكَ أوِ استأثَرْتَ به في عِلمِ الغيبِ عندَكَ أنْ تجعَلَ القُرآنَ ربيعَ قلبي ونورَ بصَري وجِلاءَ حُزْني وذَهابَ همِّي إلَّا أذهَب اللهُ همَّه وأبدَله مكانَ حُزْنِه فرَحًا، قالوا : يا رسولَ اللهِ ينبغي لنا أنْ نتعلَّمَ هذه الكلماتِ ؟ قال : أجَلْ، ينبغي لِمَن سمِعهنَّ أنْ يتعلَّمَهنَّ “ حديث صحيح.
  • روى أبو بكرة نفيع بن الحارث عن الرسول صلى الله عليه وسلم كلماتُ المكروبِ اللَّهمَّ رحمتَك أرجو فلا تكِلْني إلى نفسي طرفةَ عينٍ وأصلِحْ لي شأني كلَّه” حديث صحيح.
  • عن عبد الله بن عباس عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: كانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَدْعُو عِنْدَ الكَرْبِ يقولُ: لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ العَظِيمُ الحَلِيمُ، لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ رَبُّ السَّمَوَاتِ والأرْضِ، ورَبُّ العَرْشِ العَظِيمِ” حديث صحيح.
  • عن أسماء بنت عميس عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: “ألا أُعَلِّمك كلماتٍ تقولينهنَّ عند الكربِ أو في الكربِ اللهُ اللهُ ربي لا أشركُ به شيئًا” صحيح أبو داود.
  • عن سعد بن أبي وقاص عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: دَعوةُ ذي النُّونِ إذ دعا ربَّه وهو في بَطْنِ الحُوتِ: لا إلهَ إلَّا أنتَ سُبْحانك إنِّي كُنتُ مِن الظَّالمينَ، لم يَدْعُ بها رجُلٌ مُسلمٌ في شَيءٍ قطُّ إلَّا اسْتُجِيبَ له” حديث صحيح.

اقرأ أيضًا: دعاء يريح القلب

فضل الدعاء إلى الله في الأوقات الصعبة

في إطار الحديث عن أجمل دعاء يريح القلب ويزيل الهم ويكشف الضر بإذن الله، هناك الكثير من الناس من يستحي من الله عندما يقع في موقف ما صعب أو ظرف صعب وفي هذا الوقت فقط يتذكر الله حتى ينجيه من هذا الأمر، وهنا يدخل الشيطان إلى نفس العبد ويبعده عن التقرب إلى الله بحجة هل يقبلك الله الآن!

لماذا لم تتذكر الله إلا في ذلك الوقت أكمل حياتك كما هي الآن فالله لا ينظر إلى عبد نساه، لكن هذا الأمر ليس صحيحًا على الإطلاق، فالله يقبل العبد في جميع الأوقات وخاصة الأوقات الصعبة، فمن للعبد في هذه المواقف غير الله عز وجل!

فقد روي عن الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث القدسي عن الله عز وجل:” قالَ اللَّهُ عزَّ وجلَّ: أنا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بي، وأنا معهُ حَيْثُ يَذْكُرُنِي، واللَّهِ لَلَّهُ أفْرَحُ بتَوْبَةِ عَبْدِهِ مِن أحَدِكُمْ يَجِدُ ضالَّتَهُ بالفَلاةِ، ومَن تَقَرَّبَ إلَيَّ شِبْرًا، تَقَرَّبْتُ إلَيْهِ ذِراعًا، ومَن تَقَرَّبَ إلَيَّ ذِراعًا، تَقَرَّبْتُ إلَيْهِ باعًا، وإذا أقْبَلَ إلَيَّ يَمْشِي، أقْبَلْتُ إلَيْهِ أُهَرْوِلُ.” رواه أبو هريرة، حديث صحيح مسلم.

فالله عز وجل يقبل دعاء العبد في جميع الأوقات وباب التوبة مفتوح لكل عبد أواب، والله عز وجل لا يمل حتى تملوا، لذلك لا تجعل وساوس الشيطان تتمكن منك خاصة عند الشعور بالهم والكرب فهذا هو الوقت المناسب للإقبال على الله والتضرع إليه.

اقرأ أيضًا: دعاء قصير ومفيد ويريح القلب

الشعور الذي يعود على العبد عند الدعاء إلى الله

حري بنا عند ذكر أجمل دعاء يريح القلب ويزيل الهم ويكشف الضر بإذن الله أن نذكر الشعور الذي يعود على المرء عند التقرب إلى الله بالدعاء.

حيث إن هذا الأمر من الممكن أن يساعد الكثير ممن يرغبون في التقرب إلى الله لكنهم في حالة من التردد أو الحيرة بسبب بعدهم عنه عز وجل معظم الأوقات، وقد يكون هناك أسئلة تجول في خواطرهم، مثل هل يمكنني أن أشعر بالراحة عند الدعاء إلى الله وأنا بعيد عنه معظم الأوقات! تأكدوا أنه ليس الشعور بالراحة فقط الذي سوف تحصلون عليه بل العديد من المشاعر.

فيعد الدعاء إلى الله بل أثناء الدعاء إلى الله يتسلل إلى قلب المرء مشاعر جميلة لا يسعنا أن نصفها في كلمات، لكن سنحاول أن نوضح لكم تلك المشاعر الجميلة من خلال النقاط التالية:

  • من فضل دعاء العبد إلى ربه أن الله يرزق العبد الشعور بالأمان والراحة والسكينة.
  • يفرج الله كربة العبد ويزيل عنه ما أهمه من أمور الدنيا وأمور الآخرة.
  • الدعاء إلى الله يجعل العبد قوي وقادر على التغلب على الصعاب، فالتقرب إلى الله حصن ودرع قوي في مواجهة العديد من المشاكل.
  • الدعاء إلى الله سبب من أسباب تنزيل الله رحماته على العبد في الدنيا قبل الآخرة.
  • الدعاء على الله والتقرب إليه في الأوقات الصعبة يساعد المرء على التحلي بالصبر، وسبب من أسباب انتظاره للفرج دون يأس أو حزن.
  • الدعاء إلى الله يعطي راحة للقلب والعقل يجعل حول المرء هالة من الطمأنينة والأمان.
  • الدعاء إلى الله سبب من أسباب تيسير الرزق وتحقيق النجاح في الدنيا قبل الآخرة.

من الضروري أن تعلموا أحبتي في الله أن الله قريب إلى العبد وأعلم به حتى من نفسه لذلك لا يتأسوا ولا تستسلموا مهما تكاثرت عليكم الهموم والكروب فباب الله مفتوح على الدوام فقط أرفعوا أيديكم إليه بالدعاء.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.