أخطر أنواع أمراض القلب

أخطر أنواع أمراض القلب عادة ما تؤدي إلى الوفاة، ولذلك لا يوجد أهم من الحفاظ على الحالة الصحية للقلب، حيث إن القلب هو العضو الرئيسي للجهاز الدوراني، وتتمثل وظيفته في ضخ الدم لكافة أنحاء الجسم، ولكنه معرض للإصابة بأمراض عديدة.

لذلك دعنا نتجول بين السطور التالية لنتعرف على ما هي أخطر أنواع أمراض القلب؟ وهل من السهل علاجها؟ وما هي المضاعفات الناتجة عنها؟ من خلال موقع زيادة.

أخطر أنواع أمراض القلب

في البداية دعنا نوضح أن مرض القلب يعني انسداد الشرايين، وهو من أصعب أنواع أمراض القلب، وهذه الحالة تتطور من خلال تراكم مادة على سطح الشرايين.

يؤدي هذا التراكم إلى العمل على تضيق الأوعية الدموية مما يصعب على الدم المرور من خلالها، وإن حدث وتراكم تخثر صغير في مجرى الدم سوف يؤدي إلى انسداد جريان الدم.

في نهاية المطاف يحدث سكتات دماغية أو نوبات قلبية، وأمراض القلب معظمها في غاية الخطورة، ويجب اكتشافها ومعالجتها والاهتمام به سريعًا واللجوء للطبيب في الحال.

كم يعد من الضروري الاهتمام بالمأكولات والمشروبات أيضًا وكل ما هو يساعد في علاج أشد أنواع أمراض القلب.

اقرأ أيضًا: أسباب تسارع ضربات القلب عند المجهود

السكتة الدماغية

هي أكثر أمراض القلب انتشارًا حيث يحدث تجلط للدم في الأوعية التي تختص بتغذية الدماغ، بالتالي تتسبب في عدم وصول الدم لمنطقة الدماغ، وذلك يعني موت خلاياها.

مما يؤدي إلى خسائر ومشكلات جسيمة، مثل عدم قدرة جزء من الجسم على الحركة، ومشكلة عدم التذكر التي يدعى المصطلح الطبي لها بالزهايمر.

في بعض الأحيان تكون التأثيرات مؤقتة، وبعد فترة من الوقت نجد بأن الخلايا المتأثرة تجدد أو ترمم ذاتها مرة أخرى، وبالتالي فإن الضرر يكون مؤقتًا.

النوبات القلبية

هي من أخطر أنواع أمراض القلب وتكون في صورة انقطاع وصول الدم إلى القلب نتيجة وجود تجلط في الأوعية المغذية للقلب وهذا التجلط يكون سببًا في ضعف عضلة القلب والموت.

أحيانًا تكون الإصابة بالنوبات القلبية إشارة للمصاب ففي المرة الأولى له ينجو ولكن هي إشارة تنبه لتغيير نمط حياته الصحية ولاتباع أسلوب صحي للحياة.

الفشل القلبي

هذا المرض يعني أن القلب لا يضخ الدم بالفاعلية المطلوبة للجسم، وبالتالي فإن خلايا الجسم لا تحصل على الكمية التي ترغب بها من الأكسجين وذلك يؤدي إلى موتها.

الفشل القلبي من الأمراض التي لا تحتمل التأخير فيجب استشارة الطبيب فور حدوثها.

اضطراب نبضات القلب

يعني النظم الغير طبيعي لنبضات القلب وتتمثل في صورتين وهما كالآتي:

  • بطء نبضات القلب وهي أن تكون نبضات الشخص أقل من 60 نبضة في الدقيقة الواحدة.
  • تسارع نبضات القلب وهي أن تكون نبضات الفرد أكثر من 100 نبضة في الدقيقة الواحدة.

مشكلات صمامات القلب

تتعلق هذه المشكلات بالصمامات التي توجد داخل القلب وفيه تكون الصمامات على غير حالها الطبيعي، فلا تفتح بالشكل الكافي لدخول الدم كما هو ضروري.

في بعض الأحيان يحدث ما يسمى بالتضييق، وهو عدم قدرة الصمامات على الانغلاق كما هو ضروري لها، مما يجعل الدم يتسرب منها وتؤدي إلى الإصابة بمشاكل في النسيج الضام أو الروماتزم.

اقرأ أيضًا: هل تضخم عضلة القلب خطير

رجفان الأذينين

هذا المرض من أخطر أنواع أمراض القلب هذا المرض مرتبط أكثر بتقدم العمر فهو يصاب به من هم فوق سن الثمانين عامًا.

هذا المرض متعلق بالأذينين الأيمن والأيسر من خلال إصابتهم بفاعلية كبيرة وسريعة وغير منتظمة خلالهما، وبالتالي يفقدان قدرتهما على الانقباض بالصورة المنتظمة.

قد يظهر رجفان الأذينين في كثير من الأشكال، ودعنا نبدأ بأخطر الحالات، والتي لا تظهر بها أي أعراض، وفيها يعرف المريض بمرضه من خلال الصدف ويظل ذلك الأمر من مخاوف الأطباء.

فقد يصاب المرض بذلك المرض مرارًا بارتجاف الصدر وزيادة معدل ضربات القلب وصولًا إلى تعطيل عمل القلب وفشل احتقاني في عضلة القلب، والذي هو من أسباب حدوث السكتات القلبية.

إن احتمالية إصابة مريض الرجفان بالجلطات تكون من 5 إلى 10 مقارنة بغير مرضى الرجفان.

التهاب القلب الروماتزمي

على الرغم من أنه أخطر أنواع أمراض القلب إلا أن اسمه غير معروف وغير مألوف لدى معظم الأشخاص، فهذا المرض يظهر في فئة الأطفال الذين هم في سن الخامسة، وصولًا إلى سن الخامسة عشر.

المرض أساسه رد فعل مناعي والتهاب وبكتيريا معقدة تصيب اللوزتين، وعند عدم معالجتها في خلال أسبوع يؤدي وصولها للأسبوع الرابع إلى الوفاة، حيث تؤثر على الأنسجة الضامة المحيطة بالقلب، ومن أعراض هذا المرض ما يلي:

  • آلام المفاصل.
  • انتفاخ الكوع والرسغ والكاحل.
  • تسارع نبضات القلب.
  • آلام الصدر.
  • ظهور تكتلات غير مؤلمة تحت الجلد.

متى تحدث تلك الأمراض للقلب؟

تظهر الأمراض القلبية عندما يحدث ما يعيق إيصال الدم إلى عضلة القلب، مثل انقباض في الأوعية الدموية وضيق جوفها الناتج عن تراكم وتصلب طبقة من الدهون والكالسيوم داخلها.

فمجرد الضرر في قدرة القلب على الانقباض يؤثر على ضخ الدم للجسم، فممكن أن يسبب ذبحة صدرية وإن كان الضرر مستديمًا، ويحدث ما يسمى احتشاء عضلة القلب.

أعراض أمراض القلب

تختلف أعراض أمراض القلب باختلاف المرض نفسه، فكل مرض مصحوب بأعراض خاصة به، ودعنا نتجول فيما هي أعراض أخطر أنواع أمراض القلب بالسطور التالية.

اقرأ أيضًا: هل تضخم عضلة القلب خطير

أعراض أمراض القلب الوعائية

إن أمراض القلب الوعائية الناجمة عن ضيق أو انسداد الأوعية تؤدي إلى عدم تلقي القلب وباقي أعضاء الجسم الكمية الكافية من الدم، ومن الأعراض التي يتم ملاحظتها لمعرفة مدى الإصابة بالمرض ما يلي:

  • ألم في الصدر.
  • ضيق النفس.
  • ضعف أو شعور بالبرد في الساقين والذراعين.

أعراض أمراض القلب الناجمة عن اضطرابات النظم

تختص هذه الأمراض بحالة نبضات القلب، ومن أعراضها الآتي:

  • رفرفة في الصدر.
  • تسارع نبضات القلب.
  • ألم في الصدر.
  • ضيق في التنفس.
  • دوخة.
  • إغماء أو حالة قريبة منها.

أعراض أمراض القلب الناجمة عن عيب بالقلب

هذه الأمراض تعتبر من أقسى أمراض القلب، لأن الشخص يولد بعيب خلقي في القلب، وذلك العيب سهل الاكتشاف خلال أسابيع بعد الولادة ومن أعراضه الآتي:

  • يحمل الجلد لون رمادي فاتح أو أزرق.
  • انتفاخ في البطن أو في الساقين أو حول العينين.
  • ضيق نفس خلال تناول الأكل، مما يسبب ارتفاعًا غير كافٍ في الوزن.
  • سهولة حدوث ضيق النّفَس نتيجة ممارسة نشاط جسدي أو رياضيّ.
  • سهولة الشعور بالتعب نتيجة الممارسات الجسدية أو الرياضية.
  • تراكم سوائل في القلب أو في الرئتين.
  • تورم في اليدين، أو في الكاحلين أو في كفيّ القدمين.

عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب

إلى جانب أن الإصابة بأمراض القلب قد تكون ناتجة عن التاريخ العائلي المرضي، أي عوامل جينية وراثية، إلا أنه توجد بعض العوامل والأسباب الأخرى التي تشكل مخاطر الإصابة، وتجعل الشخص معرضًا لسوء حالة القلب الصحية، ومنها الآتي:

  • التدخين بكافة أشكاله.
  • مرض السكري.
  • سوء الاهتمام الصحي.
  • السمنة المفرطة.
  • سوء التغذية.
  • التوتر والقلق المستمر.
  • فرط ضغط الدم.
  • فرط الكولسترول في الدم.

اقرأ أيضًا: هل عملية تغيير صمام القلب خطيرة

نصائح في علاج أمراض القلب

يمكن اللجوء إلى الطرق طبية التي لا تتم إلا باستشارة طبيب، حتى يعالج مريض القلب الأعراض المتفاقمة لديه، أو يقي نفسه من الأضرار المحتملة، ومن صور العلاجات الطبية:

  • العلاج بالأدوية.
  • العمليات الجراحية.
  • عمليات زراعة القلب.

بعد أن استفضنا بالحديث عن أمراض القلب دعنا ننهي ذلك ببعض النصائح المتفق عليها، والتي تتمثل في الآتي:

  • كثرة التوتر والمشكلات النفسية لها تأثير قوي على عضلة القلب، لذلك تعد الراحة النفسية هي نقطة فارقة في صحة الشخص.
  • التدخين من أكبر المسببات لأمراض القلب والصدر ولا يوجد فيه شيء يعود بالنفع على الأشخاص، لذلك ينصح الأطباء بالاقتلاع عنه.
  • الذهاب للطبيب بشكل دوري وعمل فحوصات بشكل منتظم على كافة أعضاء الجسم؛ لأن اكتشاف المرض مبكرًا يعني فرصة علاجه.

فكلما كان الاكتشاف أسرع أتيحت لك أشكال علاجية متعددة، وفرص أكبر في النجاة من المرض.

ينبغي عليك العلم أنه من الضروري الاهتمام بالتغذية السليمة؛ حيث إن ذلك له درجة عالية من التأثير على القلب، والحد من الأمراض التي تصيبه.

قد يعجبك أيضًا