اشهر ما كتب في الشعر العربي منذ العصر الجاهلي حتى وقتنا الحالي

اشهر ما كتب في الشعر بشكل عام لا يمكن حصره لأن الشعر هو لسان الإنسان المرتب، وبلاغة اللغة في كل موضعًا من الأرض، فالكلام المنظم هواية الإنسان منذ قديم الأزل، والروايات القديمة تحكي عن آدم عليه السلام أنه نظم شعرًا، وهذه رواية غير مؤكدة لكنها كانت واحدة من الروايات التي حاولت أن تجيب على التساؤل عن عمر الشعر على الأرض.. مما يؤكد أن البشر لم يعرفوا منذ متى بدأ تنظيم الشعر.

ولكن أسمح لي عزيزي القارئ أن أتطرق للحديث عن الشعر المكتوب بلغات أجنبية سريعًا ثم أعود لأفتح المجال للشعر العربي، فهو ذات تاريخ طويل مكتوب، بل إن الشعر هو أشهر فنون العرب الأقدمين، وأشهر ما برعوا فيه، وآخر مرتبة بلاغة اللسان وحصافة القول.

اشهر ما كتب في الشعر الأجنبي

مما لا شك فيه أن وليم شكسبير هو أستاذ والأب الروحي للمسرح والشعر الإنجليزي بشكل خاص، والغربي بشكل عام.. فقد ساهم شكسبير بإبداعاته في تحديد هوية الإبداع الغربي، وأصبحت مسرحياته علامات فارقة ترجمت إلى كل لغات العالم تقريبًا.. ومن كتاباته الشعرية فينوس وأدونيس، واغتصاب لوكيريس، والحاج المغرم، وتذمر حبيب، والعنقاء والسلحفاة.

وليم ويردزويرث ولد في 1770 وتوفي سنة 1850 وهو إنجليزي أيضًا لكنه عاش فترة في باريس وأثرت فيه مدينة الجمال كما أثر بها.. له كلمات شهيرة عن ماهية الشعر ودوره، فيقول: “مللنا من الشعر التعليمي والوعظ السابق.. نحن نريد شعراً جديداً يعبر عن مشاعرنا الحميمة الأكثر صدقاً وحدة وكثافة. نريد شعرًا صادقًا يتماهى مع ما نحسّ به، لا الشعر التراثي الذي فرضه علينا الأقدمين. لا نريد تقليد الماضي، فقط نريد التعبير عن تجربتنا الحية، تجربتنا العلمية التي نمارسها كل يوم.. لا نريد التعبير عن تجارب اصطناعية لا نحس بها”.

اقرأ أيضًا : أفضل ما قاله الشعراء عن المملكة العربية السعودية

اسمح لي عزيزي القارئ أن أقدم نموذج أقل شهرةً من النموذجين السابق ذكرهما، وأكثر حداثة، إنه الشاعر المعاصر إيطالي الجنسية كلاوديو بوتساني.. يحتل بوتساني مكانة خاصة في قلبي، وساهم بشعره في إحداث الثورة المعاصرة على الشكل الكلاسيكي – ربما هذا يعد تطبيقًا عمليًا على ما كان ينادي به ويردزويرث قبل أكثر من قرن ونصف – على أي حال دعني أطلعك على جزء من سارق النار وهي أشهر قصائده المترجمة إلى العربية.. يقول كلاوديو بوتساني:

أنا المستبعد، الخارج على القانون،

الملعون الذي لا يستسلم!

أنا البطل الذي يموت في الصفحة الأولى!

أنا القط الأعور الذي لا تريد أي عجوز أن تداعبه!

أنا الحيوان الخائف من رهاب الماء

الذي يعض اليد الممدودة بالرحمة!

أنا سوء الفهم الذي يؤدي إلي الشجار!!

أنا الشيطان الذي هرب محبرة لوثر!

أنا شريط الفيلم الذي ينقطع في ذروة الحدث!

أنا الهدف الذي أدخل في مرماي في الثانية الأخيرة!

أنا الطفل الذي ينخر ردا علي تعنيف الأم

أنا خوف العشب الذي على وشك أن يجزوه..

لست أدري ما إذا كان البحر يصنع الأمواج،

أو يتحملها!

لست أدري.. ما إذا كنت أنا المفكر

أم فكرة عارضة!!!

اشهر ما كتب في الشعر الجاهلي

فترة ما قبل الإسلام أو عصر الشعر الجاهلي كانت تتميز بقصائد القبلية والتفاخر.. لا نستطيع أن نجحف هذه الفترة حقها بالكامل، فقد أخرجت الكثير من شعراء العرب العظماء.. ومنهم امرؤ القيس وعنترة بن شداد.. ولأننا لسنا في موضع الطرح الكامل التفصيلي لطبيعة الشعر الجاهلي، ولأننا نمر على هذه الفترة سريعًا، فسأكتفي بطرح نبذة مقتضبة عن الشعر الجاهلي، حيث يقول امرؤ القيس:

(أجارتنا إن المزار قريب.. وإني مقيم ما أقام عسيب)

أجَـارَتَنـا إِنَّ الخُطُـوبَ تَنـوبُ.. وإنِّـي مُقِيـمٌ مَا أَقَـامَ عَسِيـبُ

أجـارَتَنـا إنّـا غَرِيبَـانِ هَـاهُـنَا.. وكُلُّ غَرِيـبٍ للغَريـبِ نَسِيـبُ

فـإنْ تَصِلِينَـا، فَالقَـرَابَةُ بَيْنَنـا.. وإنْ تَصْرِمِينَـا فالغَريـبُ غريـبُ

أجارَتَنَا مَا فَـاتَ لَيْـسَ يَـؤوبُ.. ومَا هُـوَ آتٍ فِي الزَّمـانِ قَرِيـبُ

ولَيْسَ غريبـاً مَن تَنَـاءَتْ دِيَـارُهُ.. ولَكنَّ مَنْ وَارَى التُّـرَابُ غَريـبُ

أما عنترة بن شداد الذي ذاعت شهرته كواحد من أكثر المحبين فصاحة وبلاغة، فيقول في محبوبته:

يا عبلَ خلّي عنكِ قوْلَ المفْتري.. واصْغي إلى قَوْلِ المحِبِّ المُخبِرِ

وَخُذي كلاماً صغْتُهُ من عَسجَدٍ.. ومَعانياً رَصَّعْتُها بالجوْهر

كَم مَهْمَهٍ قفْرٍ بنفْسي خُضْتُهُ.. ومفاوزِ جاوزتها بالأبجر

كم جحْفل مثْل الضباب هزمتهُ.. بمهندٍ ماض ورمح أسمر

كم فارسٍ بينَ الصُّفوفِ أخذْتُهُ.. والخيْلُ تعْثرُ بالقنا المتكسر

يا عَبلَ دُونك كلَّ حيٍّ فاسأَلي.. إنْ كان عنْدكِ شُبْهةٌ في عَنْتر

اقرأ أيضًا : قصيدة عن الأردن والملك

اشهر ما كتب شعراء الإسلام

الشعر في العصر الإسلامي تغيرت سماته إلى حد كبير.. فقد أصبح الشاعر بمثابة الإعلامي، أو الصحفي الذي يأخذ على عاتقه الدعوة إلى الله بطريقته التي طالما عرفها، حتى أن حسان بن ثابت – وهو أحد أشهر من عملوا على هذا المنهج – لقب بشاعر الرسول.. فيقول حسان بن ثابت:

لقدْ خابَ قومٌ غابَ عنهمْ نبيهمْ.. وقُدّس مَنْ يَسْري إليهِمْ ويَغْتَدي

ترحلَ عن قومٍ فضلتْ عقولهم.. وَحَلَّ عَلى قَومٍ بِنُورٍ مُجَدَّدِ

هداهمْ بهِ بعدَ الضلالةِ ربهم.. وأرشدهمْ، من يتبعِ الحقَّ يرشدِ

وهلْ يَستوي ضُلاّلُ قوْمٍ تَسَفّهوا.. عمىً، وهداةٌ يهتدون بمهتدِ؟

لقدْ نزلتْ منهُ على اهلِ يثربٍ.. رِكابُ هُدىً، حلّتْ عليهِمْ بأسعُدِ

نبيٌّ يرى ما لا يرى الناسُ حولهُ.. ويتلو كتابَ اللهِ في كلّ مسجدِ

وَإنْ قَالَ في يَوْمٍ مَقَالَةَ غَائِبٍ.. فتصديقُها في اليَوْمِ أوْ في ضُحى الغدِ

ليهنِ أبا بكرٍ سعادةُ جدهِ.. بصُحبَتِهِ، مَنْ يَسعِدِ اللَّهُ يَسْعَدِ

اشهر ما كتب في شعر الأندلس

بالطبع تجاوزنا عن فترتين من أهم فترات الشعر العربي.. وهي فترة العصر الأموي وفترة العصر العباسي.. لأننا لو تعرضنا لهم لما كفانا عشرات بل مئات الصفحات ونحن نستعرض قشور الأمر لا أكثر.. فأبي فرج الأصفهاني أرخ للشعر العربي في كتابه الأغاني المقسم على 24 مجلد.. لذلك دعنا نشير سريًا إلى واحد من أعظم شعراء الأندلس، وهو ابن زيدون وناهيك عن قصة حبه لولادة بنت المستكفي سيدة المثقفين في عصرها، وهي القصة التي تناولتها كتب التأريخ لسيرته، وعملت عليها الدراما السورية.. فنحن هنا نعرض فصاحته وبلاغته، حيث يقول ابن زيدون أشعر شعراء الأندلس:

أضْحَى التّنائي بَديلاً منْ تَدانِينَا، وَنَابَ عَنْ طيبِ لُقْيانَا تجافينَا

ألاّ وَقَد حانَ صُبحُ البَينِ، صَبّحَنا حَيْنٌ، فَقَامَ بِنَا للحَيْنِ نَاعيِنَا

مَنْ مبلغُ الملبسِينا، بانتزاحِهمُ، حُزْناً، معَ الدهرِ لا يبلى ويُبْلينَا

أَنَّ الزَمانَ الَّذي مازالَ يُضحِكُنا أُنساً بِقُربِهِمُ قَد عادَ يُبكينا

اشهر ما كتب في الشعر الحديث

الشعر في العصر الحديث أتخذ أشكالًا أكثر مرونة وأنفتاحًا، وبعض الشعراء تأثروا بالشعر الغربي فعرفت القصيدة الحرة.. بل إن البعض ذهبوا مذهبًا أكثر تبسيطًا فما عادوا يعنون بالوزن والقافية جملةً، فعرفت القصيدة النثرية التي تعتمد على الصورة الشعرية فقط..

إلا أن الأصناف انتصرت على الشكل في النهاية، واندثرت بعض الأنواع القديمة مثل الهجاء والمديح – عدا في شبه الجزيرة العربية فهم هناك مازالت أشعارهم لم تتجاوز عصر الأندلس على أفضل تقدير – وأصبحت القصيدة العاطفية على رأس أولويات القارئ ويأتي بعدها شعر المقاومة، أو فلنقل القصيدة السياسية، وأشهر من لعبوا بالنوعين هم أمل دنقل من مصر ونزار قباني من الشام ومحمود درويش من فلسطين.

فمثلًا في سرد شعري موازي لحرب البسوس على لسان عدي بن ربيعة الشقيق الأصغر لكليب يحدث أمل دنقل السادات بصورة غير مباشرة بعدما لوح باستعداده للسفر إلى تل أبيب من أجل الصلح، وهذا ما يجعل كلمات أمل دنقل خرجت وكأنها على لسان عاطف السادات شقيقه الأصغر الذي مات في حرب 37 فيقول أمل:

لا تصالح على الدم.. حتى بدم!

لا تصالح! ولو قيل رأس برأسٍ

أكلُّ الرؤوس سواءٌ؟

أقلب الغريب كقلب أخيك؟!

أعيناه عينا أخيك؟!

وهل تتساوى يدٌ.. سيفها كان لك

بيدٍ سيفها أثْكَلك؟

سيقولون:

جئناك كي تحقن الدم..

جئناك. كن – يا أمير- الحكم

سيقولون:

ها نحن أبناء عم.

قل لهم: إنهم لم يراعوا العمومة فيمن هلك

واغرس السيفَ في جبهة الصحراء

إلى أن يجيب العدم

إنني كنت لك

فارسًا،

وأخًا،

وأبًا،

ومَلِك!

اقرأ أيضًا : قصيدة حب الوطن قصيرة للأطفال ومظاهر حب الوطن

قصيدة أكتب للصغار

أما نزار قباني الذي أشتهر بشعر الغزل فقد كان له شوط كبير في كتابة الشعر الوطني، وأشعار المقاومة ضد احتلال العصابات الصهيونية لفلسطين، فيقول نزار في قصيدة أكتب للصغار:

أكتب للصغار..

للعرب الصغار حيث يوجدون…

لهم على اختلاف اللون والأعمار.. والعيون..

أكتب للذين سوف يولدون..

لهم أنا أكتب.. للصغار…

لأعين يركض في أحداقها النهار…

أكتب باختصار..

قصة ارهابية مجندة..

يدعونها راشيل…

قضت سنين الحرب في زنزانةٍ منفردة..

كالجرذ.. في زنزانةٍ منفردة..

شيدها الالمان في براغ…

كان أبوها قذراً، من أقذر اليهود…

يزور النقود..

وهي تدير منزلاً للفحش في براغ…

يقصده الجنود…

وآلت الحرب الى ختام…

وأعلن السلام…

ووقع الكبار…

أربعة يلقبون نفسهم كبار…

صك وجود الأمم المتحدة..

… وأبحرت من شرق أوروبا مع الصباح..

سفينة تلعنها الرياح…

وجهتها الجنوب..

تغص بالجرذان.. والطاعون.. واليهود..

كانوا خليطاً من سقاطة الشعوب…

من غرب بولندا..

من النمسا…من استنبول.. من براغ..

من آخر الأرض.. من السعير..

جاءوا الى موطننا الصغير..

موطننا المسالم الصغير..

فلطخوا ترابنا…

وأعدموا نساءنا…

ويتموا أطفالنا…

ولاتزال الأمم المتحدة…

ولم يزل ميثاقها الخطير…

يبحث في حرية الشعوب…

وحق تقرير المصير…

أما محمود درويش فرغم شهرته كواحد من أعظم شعراء المقاومة، إلا أن له كتابات في أشعار الغزل، فيقول:

هي لا تحبُّكَ أَنتَ

يعجبُها مجازُكَ

أَنتَ شاعرُها

وهذا كُلُّ ما في الأَمرِ

وهكذا نكون قد أوضحنا بإيجاز أهم محطات الشعر وجزء قليل للغاية، من أهم الشعراء في التاريخ.. أتمنى أن أكون قد أحسنت الاختيار، وحققت قدرًا من الإفادة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.