ما اسم المدينة المنورة قبل الهجرة

ما اسم المدينة المنورة قبل الهجرة هذا من الأسئلة الدارجة التي يتساءل عنها الكثيرون، ومدينة الرسول أو المدينة المنورة، هي دار الهجرة التي هاجر إليها النبي – صلى الله عليه وسلم – وأصبحت منذ تلك اللحظة هي العاصمة الإسلامية التي انطلق منها الإسلام إلى قارات العالم المختلفة، وقد تعددت أسماؤها قديمًا قبل أن يسميها النبي – صلى الله عليه وسلم – المدينة المنورة، وخلال هذا المقال سنتعرف على أسماء المدينة المنورة قبل الهجرة عبر موقع زيادة.

ومن هنا سنتعرف على: ما اسم عاصمة ألمانيا

ما اسم المدينة المنورة قبل الهجرة

ما اسم المدينة المنورة قبل الهجرة

عند الحديث عن ما أسم المدينة المنورة قبل الهجرة يأتي في مقدمة تلك الأسماء اسم (طيبة)، وهي تعني الأرض الطيبة التي اصطفاها الله تعالى لتمهيد يأتي في مقدمة تلك التي تكن ديارًا للإسلام، وقد أصبحت كذلك عندما هاجر إليها النبي – صلى الله عليه وسلم – وصحابته الكرام – رضي الله عنهم.

وقد سميت بذلك قديمًا؛ نظرًا لطيب مناخها، وجودة أرضها، وكونها وسطًا بين المدن، وقد رآها النبي – صلى الله عليه وسلم في رحلة الإسراء والمعراج، وكانت أرضًا جميلة ذات نخل كثير جيد الرطب والتمر، فأعجب النبي – صلى الله عليه وسلم – من طيب أرضها وجوها، فقال سيد الملائكة جبريل عليه السلام: ما هذه الأرض الطيبة يا أخي يا جبريل؟ فقال إنها أرض طيبة وستكون إليها هجرتك.

من أسماء المدينة المنورة قبل الهجرة

وهو من الأسماء القديمة للمدينة المنورة وعندما يسأل شخص ما أسم المدينة المنورة قبل الهجرة يكون الرد سريعًا يثرب، فهو من أشهر أسمائها، وقد نهى النبي – صلى الله عليه وسلم – عن هذا الاسم أو أن تسمى به تلك المدينة أو أية مدينة أخرى؛ لأن هذا الاسم مرتبط بأحد الملوك العمالقة الظلمة قديمًا.

وقد وجد هذا الاسم مدونًا على بعض الآثار الآشورية والإغريقية القديمة، مما يدل على أنه اسم قديم وقد كانت تسمى حسب اللغة اللاتينية القديمة لاثيوبيا، ثم حرف الاسم حتى صار يثرب، وكان العرب عندما دخلوها هم الذين أطلقوا عليها الاسم المحرف عن اللغة القديمة.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: ما اسم المنطقة الحيوية الأكثر تواجدا في المملكة العربية السعودية؟

أسماء أخرى للمدينة المنورة قبل الهجرة

أطلق على المدينة المنورة قديمًا الكثير من الأسماء التي تجاوزت الأربعين اسمًا، نظرًا لتعدد سكانها، وكثرة الذين استوطنوها قديمًا، ومن ثم كان كلما يستوطنها جماعة من الناس يطلقون عليها اسمًا من الأسماء حتى تعددت أسماؤها، وتلك الأسماء هي:

طيبة. طابة. المسكينة. العذراء. الجابرة. المحببة. المجبورة. يثرب. الناجيّة. آكلة البلدان. المحفوفة. المحفوظة. البارة. الحسيبة. الأخيرة. دار الأبرار. دار الأخيار. ذات الأحرار. ذات النخيل. دار الهجرة. دار السنة. العاصمة. المرزوقة. المرحومة. المحرمة. القاصمة. الشافيّة. المختارة. المدينة.

وتلك هي الأسماء المأثورة والمتعارف عليها، ولكن هناك كتب ذلك لها أعداد أخرى من الأسماء وصلت إلى أربعة وتسعين اسمًا، وإن دل ذلك فإنما يدل على أهميتها وفضلها على غيرها من المدن، ومن ثم استحقت أن تكون هي أم المدن وأكثرها شهرة بعد مكة، وهي أرض النبوة والخلافة التي انتشر منها الإسلام إلى كل ربوع الدنيا قاطبة من الأندلس إلى الهند إلى الصين إلى إفريقيا.

الموقع الجغرافي للمدينة المنورة

تقع المدينة المنورة داخل إقليم الحجاز وهو الإقليم الذي يفصل سهل تهامة عن مرتفعات نجد، وتمتد المدينة المنورة على مسافة ثلاثمائة وخمسة وثلاثين كيلو مترًا عن الناحية الشمالية لمكة المكرمة، وحوالي مائة وستين كيلو مترًا عن الناحية الشرقية من ساحل البحر الأحمر.

وهي جيدة التربة تنتشر حولها البساتين الخضراء والروضات، كما توج بها العديد من الجبال التي تحيط بها من كافة الجهات، وهي جبال وعرة وقاسية الصخر، ويتميز موقع المدينة الجغرافي بكونها تمثل حلقة اتصال بين بادية نجد وبين ساحل البحر الأحمر، وكذلك هي تتوسط بين الشام واليمن.

واشتهرت المدينة المنورة قديمًا بأنها مدينة القوافل؛ نظرًا لأنها طريق كافة القوافل التجارية التي كانت تسير بين اليمن والشام، فلا تمر قافلة تجارية بين الشام واليمن إلا وتكون المدينة محطة لها.

ومن هنا يمكنكم الاطلاع على: لغز اسماء مناطق السعودية ومناخها وموقعها ودرجة حرارتها

فضل المدينة المنورة

وفي معرض إجابتها عن سؤال: ما اسم المدينة المنورة قبل الهجرة نتحدث عن بعض فضائلها، في المدينة المنورة هي مدينة الرسول، ولها الكثير من الفضائل التي لا تحصى ولا تعد، وموقعها في قلوب المسلمين كبير وعظيم؛ إذ تحتل مكانًا مكانة لا تضاهيها مدينة أخرى في مكانتها بعد مكة المكرمة، ومن فضائل المدينة المنورة:

  • أنها موطن الهجرة، هاجر إليها النبي – صلى الله عليه وسلم – فكانت نعم الملاذ والملجأ، وقد شرفت بقدوم النبي والصحابة إليها، فأصبحت الموطن الجديد للإسلام وللدولة الإسلامية.
  • كما أنها أرض الوحي التي استكمل فيها الوحي الإلهي مسيرته، فاستكمل فيها نزول القرآن الكريم، ولاشك أن ذلك زادها تشريفًا وتكريمًا عند الله وعند الناس.
  • وهي مدينة محرمة لا يسكنها إلا المسلمون وهي موطن المسجد النبوي والقبة الخضراء وقبر النبي – صلى الله عليه وسلم – ومقابل كبار الصحابة وأمهات المؤمنين وقبر أولاد وبنات النبي صلى الله عليه وسلم وأحفاده الكرام، وبها الروضة الشريفة التي امتدحها النبي – صلى الله عليه وسلم فقال: (ما بين قبري وروضتي روضة من رياض الجنة).
  • وقد جاء دليل حرمتها في قوله صلى الله عليه وسلم: (اللَّهمَّ إنَّ إبراهيم حرَّم مكَّة فجعلها حرماً، وإنِّي حرَّمت المدينة حراماً ما بين مأزِميها، أن لا يُهراق فيها دمٌ، ولا يُحمل فيها سلاحٌ لقتالٍ، ولا تُخبط فيها شجرةٌ إلَّا لعلفٍ).

أبرز معالم المدينة المنورة

بعد أن أجبنا بالتفصيل عن سؤال: ما اسم المدينة المنورة قبل الهجرة نتحدث قليلاً عن أبرز معالمها، وتحتوي المدينة المنورة على العديد من المعالم التاريخية من أهمها:

  • المسجد النبوي، والساحة النبوية المكرمة، وهو من أكبر مساجد الإسلام، وهو أول المساجد التي أنشئت بعد الهجرة، وفضله عظيم عند الله تعالى، وهو من المساجد الثلاثة التي تشد إليها رحال المسلمين من كافة ربوع الدنيا لزيارة مواطن الإسلام الأولى.
  • حجرات النبي – صلى الله عليه وسلم – وقبره وروضته كذلك من أبرز معالم المدينة التي يقوم بزيارتها ملايين المسلمين سنويًا.
  • كذلك من البقاع المباركة الموجودة بالمدينة غار ثور، وهو الغار الذي لاذ به النبي – صلى الله عليه وسلم أثناء رحلة الهجرة المباركة من مكة إلى المدينة، عندما خرج مشركو مكة يتبعون أثر النبي – صلى الله عليه وسلم لقتله، ولكنه لاذ بغار ثور، فأصبح مباركًا بمكوث النبي فيه.
  • ومن الأماكن الهامة التي تحتوي عليها المدينة المنورة مدافن البقيع التي تحتوي على رفات الصحابة وجسامينهم الطيبة، ومازالت مدافن البقيع من المزارات الهامة التي يقصدها المسلمون بالزيارة بشكل مستمر من أجل استلهام النفحات الروحية من تلك الزيارات المباركة.
  • كذلك تشتمل المدينة المنورة على جبل أحد الذي مدحه النبي – صلى الله عليه وسلم – والذي دارت بها معركة من أهم معارك الإسلام وغزواته الأولى وهي غزوة أحد، التي كان فيها الكثير من الدروس والعبر التي أراد الله تعليمها للمسلمين.
  • كما يوجد بالمدينة مسجد قباء وهو المسجد الأول الذي أنشأه النبي – صلى الله عليه وسلم – بمجرد وصوله إلى المدينة من جزول النخل والجريد والسعف، قبل بناء المسجد النبوي الجامع بعد ذلك، ويعتبر مسجد قباء بلونه الأبيض الناصع وعمارته الأنيقة البسيطة مزارًا ههامًا للمسلمين.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: من هو مؤسس المملكة العربية السعودية؟

المدينة المنورة آمنة إلى يوم القيامة

وتعتبر المدينة المنورة من المدن التي أمنها الله تبارك وتعالى وقد تحدث النبي – صلى الله عليه وسلم عن أمنها وذكر أنها مدينة لا تخرب ولا يحدث فيها ما يحدث في غيرها من المن قبيل الساعة من الدمار والتخريب حيث يقول – صلوات الله وتسليماته عليه – فيقول: (لا يدخلُ المدينة رُعب المسيح الدَّجال، ولها يومئذٍ سبعةُ أبوابٍ، على كُل بابٍ ملكان).

وقد دعا لها النبي – صلى الله عليه وسلم بالبركة والنماء فقال: اللهم كما باركت لنا في مكة فبارك لنا في مدينتنا) فكانت بفضل دعاء النبي لها بلدًا آمنًا إلى قيام الساعة.

وفي نهاية هذا المقال نكون قد أجبنا على تساؤل: ما اسم المدينة المنورة قبل الهجرة إلى جانب ذكر العديد من المعلومات عن تلك المدينة العامرة المؤمنة، كما تحدثنا عن أبرز الأسماء التي أطلقت عليها، وأبرز المعالم التاريخية التي تشتمل عليها مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.