اسماء اولاد بحرف الحاء وفق تطور الأسماء من زمن الرسول وحتى الآن

اسماء اولاد بحرف الحاء

هناك الكثير من اسماء اولاد بحرف الحاء تبدأ، والحقيقة أنك تسمع تلك الأسماء دائما غير أنك لو وضعت أمام اختبار حقيقي فحتمًا سوف تعجز عن تذكر العشرة منها.

إن كثيرا من الآباء يريدون تسمية أبنائهم بأسماء حسنة ولكنهم يعجزون ويقفون حائرين، ذلك لأن اختبارهم الحقيقي قد حان!

نماذج من اسماء اولاد بحرف الحاء

في السطور الباقية سوف نتعرض إلى اسماء اولاد بحرف الحاء وسوف نتعرف كذلك على معاني بض تلك الأسماء بإذن الله.

  • حمد / ويعني هذا الاسم معنى من معاني الحمد والتي تدل على صفته.
  • حمدي / ويعني هذا الاسم صفة الحمد ولكن منسوبة لذات الشخص المسمى.
  • حامد / وهو اسم فاعل من الفعل حَمَد ليدل على قيام الشخص بالحمد.
  • حمدون / وهذا الاسم يدل على صفة الحمد بزيادة الواو والنون، وهي صيغة منه يلجأ إليها بعض الناس حتى يمنع الاسم من التنوين كنوع من التميز في لسان العرب.
  • حمدان / وهذا الاسم صفة أخرى للشخص المتسم بشيمة الحمد بزيادة ألف ونون الصفة كقول أحدهم عطشان من عطش وجوعان من جاع وفرحان من فرح.
  • حماد / وهذا الاسم هو صيغة مبالغة من الفعل حَمَد ليدل على كثرة حمد الشخص المسمى به.
  • حميد / وهذا الاسم صيغة أخرى من صيغ المبالغة ليدل هو الآخر على كثرة حدوث الحمد، وهي طرق معروفة لدى العرب فالله عز وجل قال عن نفسه في مرة غفور وغفار في مرة أخرى.
  • حسن / وهذا الاسم ليدل على الحسن.
  • حسون / صيغة مبالغة من حسن.
  • حسين / تصغير حسن.
  • حسنين / تثنية اسم حسن لتضعيف الحسن.
  • حسان / صيغة مبالغة من حسن.
  • حسني / اسم منسوب من حسن.
  • حكيم / صيغة مبالغة من حكم ليدل على الحكمة.
  • حاكم / فاعل من حكم ليدل على القيام بالحكم.
  • حسام / وهو السيف.
  • حاسم / فاعل من حسم أي قاطع وهو الشخص الذي يتصرف في الأمور بلا تردد.
  • حيدر / وهي في الأصل حيدرة وهو من أسماء الأسد، حذفت تاء التأنيث الزائدة منه للتخفيف.
  • حيدرة / من أسماء الأسد.
  • حاتم / وهو الحاكم القاضي وقيل أنه الغراب الأسود، وأشهر من تسمى به حاتم الطائي مضرب المثل عند العرب في الكرم.
  • حارث / وهو الذي يحرث الأرض، فاعل من حرث، وفيه قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم: “أصدق الأسماء الحارث وهمام”.
  • حمزة / وهو اللاذع الطعم والمر، وأشهر من تسمى به عم رسول الله سيدنا حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه.
  • حذيفة / وهذا الاسم يعني الخالص من الشوائب، وحذيفة من الحذف والتشذيب، وأشهر من تسمى به سيدنا حذيفة بن اليمان –كاتم سر رسول الله.
  • حبيب / وهو صفة مشبهة من صفة الحب.
  • حازم / وهو فاعل من حزم، ويعني الذي يتصرف في الأمور بصلابة.
  • حافظ / وهو فاعل من حفظ، ويعني الشخص الذي يعتني بالأمور.

إقرأ أيضًا: اسماء اولاد بحرف الفاء

تطور الأسماء

إن تسمية الأولاد والاهتمام بهذا الشأن قديم قدم الزمان وهو عادة عربية أصيلة، فإنهم قد كانوا يهتمون بتسمية أولادهم بالأسماء الصلبة والتي توحي بالشدة والبأس، ولعل مرد ذلك أن العرب قديما كانوا يعيشون حياة القبلية فلا سلطان عليهم إلا بقبائلهم، فلم يستطع أن يحتل أرضهم محتل حتى وقت قريب، وهم وما قدر عليهم قادر من الإنس إلى تبدلت طبائعهم إلى اللين بعد الشدة وإلى السهولة بعد البأس.

ولتيسير ما قد أسلفنا ذكره فقد حُكى لنا أن أعرابيًا سُئل في مرة: “لماذا تسمون أبناءكم أسماء حيواناتكم وجمادكم، وتسمون عبيدكم أناسكم؟”، فرد الأعرابي عليه: “حتى يخشى لقاءنا الأعداء”.

نعم، فلو نظرت في أسمائهم فستجد من سمى ابنه بأسماء الحيوانات كم سمى ابنه كلبا أومن سماه أسدًا أو من سماه حمارًا، وهناك من سمى ابنه ذيبًا أو ضبعًا وإنك لتجد من يسمي ابنه أسامة، وذلك على سبيل المثال لا الحصر.

كذلك فإنك لو بحثت في أسماء العرب القدماء فإنك من سمى ابنه سيفًا وهناك من سماه جمرًا أو من يسمي ابنه صخرًا، فإذا لاقاهم العدو وسأل عن مقاتله وجده حربًا أو ليثًا فيهاب لقاءه.

قصة تسمية الحسن بن علي

جاء رسول الله – صلى الله عليه وسلم- فما استحسن الأسماء التي كان العرب يستحسنونها؛ ولعل قصة تسمية الحسن معروفة عند كثبر من الناس ولا سيما المسلمين  إذ أن سيدنا علي –رضي الله عنه- بعد ما تزوج السيدة فاطمة بنت رسول الله –عليه الصلاة والسلام، أنجب منها ولدين، فحمل الأول إلى رسول الله –صلى الله عليه وسلم ليبشره بسبطه، فداعب رسول الله –صلى الله عليه وسلم- حفيده الصغير وسأل علي بن أبي طالب: “ماذا تسميه؟”، ولأن سيدنا علي بن أبي طالب رجلًا يحب القتال ويقدم عليه لا يخشاه بل يخشاه الناس عند اللقاء، فأجاب “سأسميه حربا” ، فكره رسول الله –صلى الله عليه وسلم- الاسم الذي اختاره والد الحسن، ثم أشار عليه بأن الطفل  شكله حسنٌ، فليكن حسنًا، ثم وافق سيدنا علي بن أبي طالب مقالة رسول الله –صلى الله عليه وسلم- فسمى ولده الآخر حسينًا.

إقرأ أيضًا: أجمل أسماء الأولاد العربية الاصلية

خير الأسماء ما عبِّد وما حمِّد

كان رسول الله يحب الأسماء التي فيها تمجيدًا وعبودية لله –عز وجل والشواهد على ذلك كثيرة، فمن كان اسمه عبد عمرو أو عبد اللات أو عبد مناة أو عبد العزى فقد تغير اسمه بعد الإسلام إلى عبد الله وعبد الرحمن.

كما أن سيدنا عمر بن الخطاب يحب الأسماء التي فيها عبودية لله تعالى فكان له من الولد اثنان يحملان اسما واحدا وكلاهما عبد الرحمن، وهذا لأن ببساطة كان عمر يحب هذا الاسم.

بدأت الأسماء تختلف قليلًا في عصر الدولة العباسية فتجد من يريد أن يسمي ابنه أسماء مختومة بالله ولنا في الخلفاء المسلمين الذين تولوا خلافة الدولة الإسلامية في ذلك العصر خير دليل، فإنك تسمع اسم المنتصر بالله والمستنصر بالله والمعتمد بالله والحاكم بأمر الله والمتوكل على الله والمعتصم بالله، وغيره كثير.

عصر الدولة العباسية وما بعدها

أما في عصر الدولة العباسية المتأخرة أو فيما يعرف بعصر الدويلات فإن الناس كانوا يميلون لتسمية أولادهم بأسماء مستندة إلى لفظة الدين، فقد تجد من يسمي ابنه صلاح الدين، وإنك لتجد من يسمي ابنه سيف الدين أو عز الدين وغير ذلك من الأسماء التي على نفس الشاكلة.

ومما مضى فإننا نستنتج أن اتجاهات الأسماء قد تغيرت تغيرًا طفيفًا فيما بين بداية عصر صدر الإسلام ونهاية العصر العباسي، وقد تغيرت تغيرًا ملحوظًا نسبيًا عند الانتقال من العصر الجاهلي إلى عصر الإسلام السمح.

وإذا نظرنا إلى العصور التي تلت نهاية العصر العباسي فإن الأسماء قد طفقت تتخذ منهجا مختلفا، والسبب في ذلك انتقال مقر الخلافة من بلاد العرب إلى بلاد الأتراك المسلمة، والذين أخذوا كل سهل من العرب حتى في أسمائهم، فتجدهم اختاروا أسماء بسيطة مثل كمال وكامل ومصطفى وإبراهيم وغير ذلك من الأسماء التي تختلف عن سابقتها في التركيب والمنهج.

وأما في بدايات القرن التاسع عشر فإن الأسماء المنتشرة بين الناس نتجت عن طريق اختلاط الشعوب بعضها ببعض وامتزاج الثقافات العربية والتركية والأوروبية، فتجد أسماء مثل شوقي وناظم وفهمي ورسمي، وتجد أسماء مثل ميشيل وعوني وغيره.

إقرأ أيضًا: اسماء اولاد من القران والصحابة معاني تلك الأسماء

الأسماء في العصر الحديث

منذ بدايات القرن الحالي فإننا نجد أن الأسماء المنتشرة بين الناس في الذكور استمدت طبيعتها من العرب القدامى مثل حاتم وعمر ولؤي ووليد وخالد وعامر وزين وزياد ويزن ومعاوية، في حين أن أسماء البنات جاءت متخذة للمعنى دليلا على الأنوثة التي يطمح الآباء والأمات أن تتحلى بها صغيراتهن.

وفيما سبق بعض اسماء اولاد بحرف الحاء وشيئًا من معانيها والتي قد يلجأ إليها عدد من الناس المستبشرين بمولد جديد، نفعنا الله وإياكم وجزاكم وهداكم ونفع بنا ونفعكم.