مراحل الولادة الطبيعية للبكر وعلامات قربها

مراحل الولادة الطبيعية للبكر

مراحل الولادة الطبيعية للبكر ثلاث سنتعرف عليهم بالتفصيل في الفقرات الآتية حيث يعد حدث الولادة من أهم الأحداث الفارقة في عمر المرأة حيث تتغير حياتها تغيراً جذرياً بعده، بقدوم مولود جديد وخاصةً إذا كان هذا المولود هو أول قادم لأسرته، ولأن تجربة الولادة تشغل بال المرأة كثيرًا وخاصةً البكر فسيكون حديثنا في هذا المقال حول مراحل الولادة الطبيعية للبكر وما يتعلق بها عبر موقع زيادة

كيف تتعرفين على قرب موعد الولادة

تبدأ المرأة في ترقب موعد الولادة مع إتمام الشهر الثامن والدخول في الشهر التاسع، وتختلف الولادة من امرأة لأخرى فقد تنهي الشهر التاسع كله أو في أوله أو منتصفه كل بحسب موعد أخر دورة قبل الحمل، بالإضافة إلى ظروف الأم وظروف الطفل الصحية.

ومع اقتراب موعد الولادة تبدأ المرأة ملاحظة أي أعراض أو تغيرات تطرأ عليها ولعل أبرز الأعراض التي تنبئ بأن الولادة أوشكت على الحدوث ما يلي:

  • حدوث تقلصات براكستون: وهي عبارة عن تقلصات وآلام تحدث في منطقة أسفل البطن، وتكون هذه التقلصات متقطعة وعلى فترات متباعدة وتزداد شدتها وتتقارب كل ما اقتربت الولادة وتظل ضمن أعراض الولادة وتمهيداتها حتى حلول الأسبوع الأخير قبل الولادة وتصل قمة شدتها وتتقارب جدا قبل الولادة مباشرة.
  • نزول إفرازات المهبل بكثافة: من علامات قرب الولادة نزول إفرازات المهبل المخاطية بكثرة والتي تنبئ باستعداد عنق الرحم للولادة.
  • الرغبة الشديدة في التبول: وذلك بسبب نزول الجنين إلى منطقة الحوض.
  • يبدأ السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين في النزول.
  • تشتد الآلام في منطقة أسفل الظهر وأسفل البطن وتبدأ الانقباضات المتكررة.

نوصي أيضًا لمزيد من المعلومات بقراءة: علامات قرب الولادة للبكر وما هي مراحل المخاض؟

مراحل الولادة الطبيعية للبكر

مراحل الولادة الطبيعية للبكر

تتم الولادة الطبيعية على مراحل تختلف في طولها وقصرها من امرأة لأخرى، ولكن بشكل عام يمكن أن نذكر مراحل الولادة الطبيعية للبكر على النحو التالي:

1- مرحلة المخاض

وهذه المرحلة هي أطول المراحل حيث تستغرق من 8 ساعات إلى 12 ساعة، وهي قابلة للزيادة والنقص بحسب ظروف كل ولادة وقابلية عنق الرحم للتوسع، حيث أن الانقباضات التي تحدث تعمل على توسيع عنق الرحم وتمدده إلى الاتساع الذي يسمح بمرور الجنين، والذي يجب أن يصل إلى 10سنتيمتر.

نوصي أيضًا لمزيد من المعلومات بقراءة: دعاء تيسير الولادة وبعض الآيات القرآنية للولادة وما يجب على الأم فعله

2- مرحلة خروج الجنين

وهي أيضا تختلف في قصرها أو طولها من امرأة لأخرى ولكنها تتفاوت بين خمسة عشر دقيقة وساعة كاملة في بعض الأحيان، وهي تبدأ مع لحظة وصول عنق الرحم إلى أقصى توسع له، فيبدأ الجنين في الاندفاع من الرحم نحو عنق الرحم، ثم يبدأ بالنزول إلى منطقة العجان والضغط على المقعدة، وتنتهي مع اندفاع الجنين بأقصى قوة نحو منطقة المهبل ومن ثم خروجه منها.

نوصي أيضًا لمزيد من المعلومات بقراءة: توسيع الرحم باليد للولادة وعنق الرحم وأفضل طرق طبيعية لتوسيع الرحم استعداداً للولادة

3- مرحلة خروج المشيمة

وهي المرحلة الأخيرة بعد خروج الجنين وتستغرق مدة تتراوح من عشر دقائق إلى نصف ساعة، وفيها يقوم الطبيب بتدليك الرحم لكي يتمكن من إخراج المشيمة.

ومن ثم يمكن القول أن مدة الولادة الطبيعية للمرة الأولى تتراوح من عشرة إلى ثمانية عشر ساعة، وليس لها حد ثابت بل تختلف بتعسر الولادة أو سهولتها، ولكن غالبا ما تقل تلك الفترة إلى النصف في الولادات التالية حيث يصبح توسع عنق الرحم أسرع وأسهل.

الخلاصة في 4 نقاط

  1. تحدث الولادة الطبيعية بعد إتمام مدة الحمل والتي تتراوح بين 38 و40 أسبوعا.
  2. تبدأ أعراض الولادة في الظهور مع بداية الشهر التاسع وتصل إلى ذروتها في الساعات التي تسبق الولادة.
  3. تتم الولادة الطبيعية على مراحل تبدأ بالمخاض ثم خروج الجنين وتنتهي بخروج المشيمة.
  4. مدة الولادة للبكر تختلف من امرأة لأخرى باختلاف ظروف الولادة.
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.