احتياجات المرأة الحامل في الشهر الخامس

احتياجات المرأة الحامل في الشهر الخامس متعددة، فهي احتياجات مرتبطة بالتطور الحادث في أول شهر من الثلث الثاني للحمل، حيث يمكننا اعتبار هذه الاحتياجات بمثابة خطة تنفيذية تساهم في اكتمال تطور نمو الجنين بشكل جيد؛ لذا فمن خلال موقع زيادة اليوم سنعرض لكم المعلومات التفصيلية حول احتياجات المرأة الحامل في الشهر الخامس، وكيفية تلبيتها على النحو الصحيح.

احتياجات المرأة الحامل في الشهر الخامس

يبدأ الشهر الخامس من الحمل من الأسبوع 18 حتى الأسبوع 21، فهو يعتبر من أجمل فترات الحمل، والمرحلة المتوسطة، حيث إنه في هذا الشهر تتخلص الحامل من الشعور بالغثيان والإرهاق المتكرر مقارنةً بالثلث الأول من الحمل.

في ذات الوقت فهي لم تدخل مرحلة الثقل، وضغط الجنين على الحركة والتنفس كما في الشهور الأخيرة من الحمل، كما أنه في هذا الشهر تستطيع الحامل التمتع بالشعور بحركات الجنين وركلاته، إلا أنها ستعاني من بعد التغييرات الجسدية بسبب نمو الجنين.

بسبب التغيرات الجسدية التي تطرأ على الحامل في الشهر الخامس فإنها تكون بحاجة إلى التغذية الجيدة، كما أنه بسبب نمو الجنين وإصداره للركلات ستكون بحاجة إلى تتبع الأمر والاطمئنان عليه، كما تحتاج الحامل لإجراء عدة فحوصات مخصصة بهذا الشهر كالفحوصات المخصصة بتشخيص تشوهات الكروموسومات.

لذا فسنقوم بتجميع أهم احتياجات المرأة الحامل في الشهر الخامس في موضوعنا هذا، وسنعرضها لكم كما هو في الآتي:

اقرأ أيضًا: هل المضاد الحيوي يضر الحامل

أولًا: كيفية التغذية

في الشهر الخامس من الحمل يبدأ الجنين في النمو بشكل أكثر ويكبر حجمه، وكذلك يكبر حجم البطن للحامل، ويظهر عليها الحمل بوضوح، ويبدأ الحديث عن أنها لم تعد تأكل وحدها فهي تأكل لفردين.

فينصحها الكثيرون بالإكثار من الوجبات وتناول مختلف الأطعمة؛ لكي يحصل الجنين على التغذية السليمة، لكن في حقيقة الأمر أن كل ما تحتاجه الحامل هو اتباع نظام غذائي متوازن يتوفر فيه حوالي 300 سعر حراري، وهذا سيكون كافي لتغذية الجنين؛ ولضمان سلامة صحتها وصحته.

هناك بعض الأغذية التي تكون مهمة للحامل في الشهر الخامس، والبعض الآخر منها يكون ضارًا عليها وعلى الجنين أيضًا، حيث إننا فيما يلي سنعرض لكم احتياجات المرأة الحامل في الشهر الخامس من التغذية السليمة.

الأغذية المسموح بها في الشهر الخامس من الحمل

إليك فيما يلي أهم وأبرز الأطعمة التي يحتاجها الجنين في الشهر الخامس؛ لكي ينمو ويتطور أكثر فأكثر:

البروتينات

يبني الجنين جسمه وكذلك عضلاته في الشهر الخامس؛ لذا فيجب على الأم إمداده بالبروتين؛ لأنه يحتوي على العنصر الأساسي في بناء العضلات وهو أمينو أسيد.

إلى جانب ذلك فيتواجد البروتين في البيض، والدجاج، والمكسرات، وكذلك الأسماك، واللحوم، حيث إننا ننصح الحامل بأن تهتم بتناول البروتين لضمان بناء جسم قوي للجنين، وأعضاء سليمة.

في حالة أن كانت الحامل نباتية أي لا تفضل أكل اللحوم، فمن الممكن أن تحصل على البروتين من الفول الصويا، والحمص أيضًا.

الحبوب الكاملة

يُقصد بالحبوب الكاملة الأرز، والقمح، والذرة، والشوفان، فهذه الحبوب تحتوي على العديد من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجنين بشدة، فإن احتياجات المرأة الحامل في الشهر الخامس هي تلبية الحاجة المتزايدة لجسمها وجسم الجنين من الطاقة والتغذية الجيدة.

حيث يمكنها تلبية هذه الحاجة من خلال تناول الحبوب الكاملة؛ لأنها غنية بفيتامين E، وفيتامين B، وكذلك المغنيسيوم، والحديد فكل هذه العناصر مهمة لصحة الحامل، وصحة جنينها.

اقرأ أيضًا: الصداع عند الحامل ونوع الجنين

الألياف

يجب على الحامل تناول الأطعمة الغنية بالألياف لأنها تساعدها على تجنب حدوث الإمساك فهو من الأعراض المستمرة طوال فترة الحمل، كما أن شرب الماء أيضًا يمنع من الإصابة بالإمساك.

الأطعمة الغنية بالكالسيوم

يقوم الجنين بأخذ احتياجاته من الكالسيوم من جسم الأم وعظامها؛ لذا فمن احتياجات المرأة الحامل في الشهر الخامس أن تقوم بتعويض النقص في الكالسيوم بجسمها وتجنب حدوث هشاشة العظام، حيث يمكنها فعل ذلك من خلال تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم كالحليب، والكيوي، واللوز، والخضروات الخضراء.

الفواكه

إن تناول الموز، والتفاح، والبرتقال، والكيوي أمر ضروري بالنسبة للحامل في الشهر الخامس، حيث تحتوي هذه الفواكه على المعادن والفيتامينات الهامة لصحتها وصحة الجنين.

الحديد من بعض الأطعمة

أحد احتياجات المرأة الحامل في الشهر الخامس من الحمل تتمثل في تناول الأطعمة الغنية بالحديد لتلبية حاجة الجسم منه، كما أن الحديد هو جزء من الهيموجلوبين، فإن زيادته في الجسم سيزيد من إنتاج المزيد من هيموجلوبين الدم، وسيعمل على تنشيط الدورة الدموية اللازمة للرحم والمشيمة.

حيث يمكن للمرأة الحامل الحصول على الحديد، من خلال تناول السبانخ، والقرنبيط، والجرجير، وكذلك الباذنجان.

اقرأ أيضًا: انخفاض الضغط عند الحامل وجنس الجنين

الأغذية الممنوعة للشهر الخامس من الحمل

يوجد عدد من الأطعمة التي يُحذر على الحامل تناولها في الشهر الخامس لأنها قد تلحق الضرر بها وبالجنين، وإليك فيما يلي هذه الأغذية الضارة:

  • المشروبات التي تحتوي على الصودا: حيث إنها غنية بالسكر والكافيين، وكذلك السعرات الحرارية العالية وهذه الأمور قد تضر بصحة الجنين.
  • أنواع محددة من الفاكهة: الأناناس والبابايا كثرة استهلاكهم يؤدي إلى زيادة تقلصات الرحم، وبالتالي حدوث الإجهاض؛ لذا فيلزم على الحامل تجنب تناولهما أثناء الشهر الخامس.
  • السمك النيء: يُحذر تناول السمك دون طهي؛ لأنه يحتوي على نوعيات خطيرة من البكتيريا التي تعرض حياة الجنين للخطر، فالسوشي والفسيخ هم أحد أنواع الأسماك النيئة، وكذلك التونة والسلمون.
  • الأطعمة الغير ناضجة: لا يصح أن تقوم الحامل بتناول المايونيز لاحتوائه على البيض النيء، كما أنه لا يجب تناول اللحوم والدواجن دون اكتمال نضوجها؛ لأنها تحتوي كلها على بكتيريا تؤدي إلى وفاة الجنين وهي بكتيريا التوكسوبلازما.
  • إن تناول الكحول أو التدخين يقللان من نمو الجنين ويمنعان من إمدادات الأكسجين له، وحدوث بعض العيوب الحلقية؛ لذا فإننا نعتبرهما من الأطعمة الضارة على الحامل في الشهر الخامس.

ثانيًا: تتبع حالة الجنين

تغفل بعض السيدات الحوامل عن مراجعة الطبيب لفحص حالة جنينها في الشهر الخامس، والتأكد من أنه يتحرك بشكل طبيعي، وينمو أيضًا طبيعيًا، حيث يلزم أن تتعرف الحامل على احتياجاتها من الفحوصات اللازمة في الشهر الخامس، والتي تتضمن الآتي:

  • إجراء اختبار تسمم الدم؛ وذلك للتأكد من عدم حدوث تشوهات في الكروموسومات تؤدي إلى ولادة الجنين مشوه خلقيًا.
  • ضرورة رصد معدل ضربات قلب الجنين، حيث يساعد هذا الفحص على تحديد مدى حيوية الجنين، فعلى سبيل المثال إذا كان الجنين يعاني من نقص الأكسجين، فسيظهر الفحص على هيئة تباطؤ في سرعة نبض القلب.
  • ينبغي إجراء فحص بالموجات الفوق الصوتية، حيث إنه من خلاله تتعرف الأم على وضع المشيمة، وكذلك مدى نمو الطفل ووزنه وطوله.
  • إجراء تحليل دم للكشف عن البروتين: حيث إن المستويات الغير طبيعية من البروتين تدل على وجوب عيوب في جدار البطن الجنين، وكذلك وجود تشوهات في الكروموسومات.
  • فحص السائل الأمينوسي؛ وذلك للتأكد من سلامة الجنين وأنه محمي داخل الرحم.
  • يلزم فحص البول؛ للتحقق من مستوى السكر في الدم، لأن زيادته سيؤثر على الجنين ويلحق به الضرر.

إلى جانب هذه الفحوصات التي تساعد على معرفة حالة الجنين الصحية، فإنه يلزك على الأم أن تكون على دراية بحركات الجنين، فحركة الجنين في الشهر الخامس تكون عبارة عن ركلات خفيفة، وتتزايد مع التغذية الجيدة والسليمة، وعند تناول العسل والسكريات.

كما أنه من الممكن أن تلاحظ الأم بأن حركة جنينها قليلة أو تختفي من وقت لآخر، فهذا يكون بسبب نومه، فمن الضروري أن تتأكد الأم من الحركة اليومية للجنين وتفرق بين الأمر الطبيعي، وبين الأمر الغير طبيعي، ففي حالة توقف الحركة أو افتقادها يجب التواصل فورًا مع الطبيب.

اقرأ أيضًا: كثرة اللعاب عند الحامل ونوع الجنين

ثالثًا: شكل الجنين في الشهر الخامس

من أهم احتياجات المرأة الحامل في الشهر الخامس هو معرفتها للتطورات التي طرأت على جنينها في جسده، حيث إننا في النقاط الآتية سنعرض لكم أهم التطورات للجنين في الشهر الخامس، والتي يتم توضحيها باستخدام السونار:

  • يزداد الجنين في الطول خلال الشهر الخامس من الحمل، حيث يبدأ طوله بحوالي 18 سم حتى 20 أو 21 سم.
  • يصل وزن الجنين إلى حوالى 200 جرام أو 300 جرام في بداية الشهر الخامس، إلى أن يبلغ 600 جرام مع نهاية الشهر.
  • تتشكل الأذن بوضوح، بحيث يتمكن الجنين من سماع الأصوات من حوله، فمن الممكن أن تقوم الحامل بالتحدث والقراءة له؛ لكي تتزايد حركاته استجابة لما تقوم بفعله.
  • تصبح دماغ الطفل قادرة على تحليل الأصوات.
  • تنمو الأعضاء التناسلية بوضوح في الشهر الخامس، حيث تتمكن الحامل من فحص جنيس جنينها.
  • يبدأ الشعر في النمو.
  • تتشكل الأسنان الدائمة أسفل الأسنان اللبنية.
  • يقوم الجنين بإفراز الإفرازات الهضمية التي تكون غير مؤذية.
  • تتشكل اليد والقدم والأصابع كليًا.
  • تبدأ بصمة أصابع الجنين في التشكل خلال الشهر الخامس.
  • يكون الطفل قادرًا على التثاؤب، وكذلك فتح عينية، وركل بطن الأم.

رابعًا: معرفة الأعراض الجديدة للشهر الخامس من الحمل

تمر الحامل في الشهر الخامس بأعراض جديدة؛ نتيجة لازدياد حجم الجنين ونموه، وعلى الرغم من أن الأعراض تختلف من امرأة إلى أخرى، إلا أننا سنخبركم بالأعراض الشائعة والمتكررة بينهم جميعًا، وإليك فيما يلي الأعراض:

الحرقة في المعدة

ينمو الجنين بشكل أكثر في الشهر الخامس، حيث يتمركز نموه عند مستوى سرة البطن، ويقوم بالدفع إلى أعلى باتجاه المعدة؛ مما يترتب عليه الارتخاء في العضلة المسؤولة عن الحد من ارتجاع الأحماض الناتجة من المعدة إلى المريء.

هذا الأمر يتسبب في حدوث الشعور بحرقة المعدة المزعجة، ويمكن علاجها ببعض الأدوية، ولكن بعد استشارة الطبيب.

بعض التغيرات في الثدي

من أعراض الحمل في الشهر الخامس هو الازدياد في حجم الثدي، وكذلك الازدياد في حجم النتوءات الصغيرة المتواجدة على الحلمة، والاستمرار في تحول لونها إلى اللون الغامق.

كما تلاحظ المرأة أيضًا تواجد الخطوط البيضاء على جلد الثدي وهذا يكون بسبب التمدد، كما يبدأ الثدي في إنتاج اللبأ وهو السائل السميك الذي يكون لونه مائلًا إلى الصفرة ويعمل على تغذية الطفل في الأيام الأولى بعد الولادة، وقبل نزول اللبن بالفعل.

اقرأ أيضًا: علاج سريع للحموضة عند الحامل

تغيرات بداخل الفم

في خلال الشهر الخامس من الحمل يحدث تغيرات تؤثر على كافة أنسجة الجسم بما فيهم الأنسجة المتواجدة في داخل الفم، ويرجع السبب وراء ذلك هو الزيادة في مستوي هرمون الاستروجين خلال هذا الشهر.

حيث يترتب على هذا الأمر حدوث التهاب ونزيف في اللثة، ومن الممكن أن يتم التخلص من هذا العرض بالمحافظة على نظافة الفم والأسنان، ومراجعة طبيب الأسنان.

اختلاف لون الجلد

يبدأ كلف الحمل في الظهور من الشهر الخامس، فهو يعد بمصابة مشكلة جلدية شائعة، تحدث نتيجة التغيرات الهرمونية في خلال فترة الحمل، حيث تؤدي هذه التغيرات إلى ارتفاع نسبة صبغة الميلانين؛ مما يؤدي إلى ظهور بقع غامقة وداكنة على الجلد في مختلف أجزاء الجسم خاصةً الجبهة، والأنف.

اضطراب في الأمعاء

تبطأ حركة الأمعاء في الشهر الخامس من الحمل نتيجة لازدياد حجم الجنين؛ مما ينتج عنه الشعور بالإمساك، ولكن هذا العرض ليس شائعًا، إذ يقول البعض بأن الإمساك يقل في الشهر الخامس، والبعض الآخر يشتكون من المعاناة منه.

ضيق التنفس

قد تشعر الحامل بضيق التنفس نتيجة لزيادة في حجم الدورة الدموية، وكذلك ضغط الجنين على منطقة الصدر والمعدة.

اقرأ أيضًا: هل يتأثر شكل الجنين بما تراه الأم الحامل

التطورات العاطفية

التغيرات الهرمونية في فترة الحمل تؤثر على العاطفة لدى المرأة، حيث إنها تتعرض للكثير من التقلبات المزاجية، كما يزداد لديها التوتر والإجهاد النفسي بسبب كثرة تفكيرها في الولادة وكيفية رعاية الجنين، كما يمكن أن تعاني الحامل من النسيان والضعف البسيط في الذاكرة.

أعراض أخرى

إليك فيما يلي المزيد من الأعراض:

  • كثرة تبول الحامل.
  • التورم في الكاحل نتيجة لاحتباس السوائل.
  • الجوع الشديد والرغبة في تناول المزيد من الطعام.
  • كثرة الغازات.
  • الحكة في البطن نتيجة لتمدد الجلد مع تمدد ونمو الجنين.

اقرأ أيضًا: أسباب صعوبة التنفس عند المرأة الحامل

إن التطور في مرحلة الحمل يرافقه عدة احتياجات تكون ضرورية للمعرفة، وكذلك للالتزام بها، حيث إنه في الشهر الخامس من الحمل يصبح الجنين أكثر نموًا، وتبدأ حركته في الظهور، ويترتب على ذلك زيادة حاجته في التغذية، وحدوث بعض التغيرات الجسدية له وللأم؛ لذا فقد قدمنا لكم احتياجات المرأة الحامل في الشهر الخامس من المعلومات حول كيفية تغذية الجنين، وكيفية تتبع تغيرات نموه، وكذلك الأعراض المستجدة على هذه المرحلة من الحمل، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم النفع والفائدة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.