الشبكة العصبية وسيلة الإحساس في الإسفنجيات

الشبكة العصبية وسيلة الإحساس في الإسفنجيات عبارة صحيحة أم خاطئة، حيث إن الكائنات الإسفنجية لها حقائق هامة تختلف عن باقي الكائنات الحية، وهذا يرجع إلى تركيب جسمها وطرق تكاثرها، كما أن جسمها الرخو جعل فصائلها وأنواعها تتنوع، لذا سنتعرف الآن من خلال موقع زيادة إلى كثير من التفاصيل حول إن كانت الشبكة العصبية وسيلة الإحساس في الإسفنجيات.

الشبكة العصبية وسيلة الإحساس في الإسفنجيات

الشبكة العصبية هي شبكة تتفرع من الجهاز العصبي للكائنات الحية، ويكون لها مراكز أساسية مثل الحبل الشوكي والدماغ، ومنها تصل إلى باقي أعضاء الجسم بمساعدة العضلات، ليقوم الكائن الحي بالنشاط الذي يرغب به عن طريق الأوعية العصبية في خلايا الجسم، ومنها تنتقل إلى الزوائد الشجرية لتصل للعضو أو الغدة، ومنها يستجيب العضو لذلك ويقوم بالتحرك.

لكن أثبت علم التصنيفات أن الكائنات الإسفنجية ليس لها شبكة عصبية، وكان ذلك قائم على عدة أسس ومعايير تجعلنا نتعرف أكثر إلى خواص تلك الكائنات، فهي تقوم بترشيح الماء عن طريق التغذي على الكائنات البحرية الدقيقة والعوالق المتواجدة في الماء، وبعدها ضخ الماء بعد تنقيته.

هذا العمل التلقائي البيولوجي له دور هام في التخلص من الملوثات المتواجدة في الماء بشكل مستمر، لذلك فإن جملة الشبكة العصبية وسيلة الإحساس في الإسفنجيات غير صحيحة، لأن تكون الكائنات الإسفنجية من مسامات فقط ناتجة دون وجود أنسجة وأعضاء جعلها من أبسط الكائنات التي تنتمي للافقاريات دون وجود جهاز عصبي.

اقرأ أيضًا: خصائص المخلوقات الحية أول ثانوي

تركيب جسم الكائنات الإسفنجية

الإسفنجيات هي كائنات بسيطة لها خلايا متعددة وتنتمي إلى فصيلة المساميات، ويوجد منها أكثر من 5000 نوع، ويعيش أغلب تلك الأنواع في البحار، فسوف تلاحظ وجودها على الجزر والمناطق التي بها مد؛ لأن الأمواج تقوم بطردها للخارج من خفة وزنها، وهناك أنواع من الإسفنجيات تعيش في أعماق البحار بدرجة تصل إلى 8500 متر.

القليل من أنواع الإسفنجيات يعيش في الماء العذب، وبعض الأنواع القليلة منها حينما تبلغ يكون لديها عضلات بسيطة وشعيرات صغيرة من الأجهزة العصبية، وهذا ما يجعل الإنسان يتعرض إلى لدغات منها إذا لامست الجلد، وذلك جعل للإسفنجيات تركيب جسم مختلف يتمثل في:

  • الطبقة الخارجية: تتكون تلك الطبقة من خلايا مسطحة الشكل مثل البشرة، ويختلف حجم مسامها من نوع لآخر من الإسفنجيات.
  • الطبقة الوسطى: هي الطبقة المتواجدة بين الخارجية والداخلية، وهي عبارة عن طبقة هلامية بها خلايا لاميبية تساعد في ضخ الماء بعد تنقيته من الشوائب والفطريات.
  • الطبقة الداخلية: تلك الطبقة هي المتحكم الأساسي في الكائنات الإسفنجية، وذلك لأنها تتكون من خلايا سوطية وأيضًا خلايا طوقية.

فصائل ومجموعات الكائنات الإسفنجية

يجب أن تدرك أن الشبكة العصبية وسيلة الإحساس في الإسفنجيات في عبارة خاطئة، وذلك لأن تلك الكائنات ليس بها أي ناقل عصبي مثل المتواجد في باقي الكائنات الحية، وانقسامها إلى ثلاث فصائل جعل الأنواع تنقسم إلى بعض المجموعات، وسنوضح لكم فيما يلي خصائص كل مجموعة:

  • الاسفنجيات الزجاجية: يجب أن تحذر من لمس ذلك النوع من الإسفنجيات؛ لأن احتوائه على أشواك من الممكن أن يجعلك تفقد كمية كبيرة من الدماء، وسوف تلاحظ أن شكله عبارة عن هيكل غير منتظم به أشواك هشة ولامعة مصنوعة من السيليكا، وهذا مثل كسر الزجاج.
  • الإسفنجيات الشائعة: هذا النوع من أكثر فصائل الإسفنجيات انتشارًا لاقترابها من الأرض وسطح البحر، فهو يأخذ نسبة انتشار 90%، وسوف تلاحظ أن ألوانه مبهجة وجميلة، ونموه بشكل سريع يرجع إلى تكون الكثير من الفطريات على سطح البحر.
  • الاسفنجيات الكلسية: ذلك النوع معروف بأنه أصغر حجمًا من المجموعات السابقة، ويأخذ شكل دائري صغير مع خروج الشوك منه، وعندما تم تشريح ذلك النوع وجد أن الشوك الخاص به مصنوع من مادة كربونات الكالسيوم.

اقرأ أيضًا: ما هو أسرع المخلوقات البحرية؟

طرق تكاثر الكائنات الإسفنجية

تتكاثر الإسفنجيات بطريقتين وهما الطريقة الجنسية والطريقة اللاجنسية، حيث إن كل طريقة تتم ببعض الخطوات، ويجب مراعاة أن الشبكة العصبية وسيلة الإحساس في الإسفنجيات هو شيء خاطئ لعدم وجود ناقلات عصبية في تلك الكائنات.

سوف نلاحظ أن الكائنات الإسفنجية الجديدة الناتجة من التكاثر تكون مطابقة لمواصفات الأم، وهذا يتم عن طريق ما يلي:

التكاثر الجنسي

يتم التكاثر الجنسي في الكائنات الإسفنجية عن طريق وجود تكوين البويضات الناضجة من جسم الأنثى التي تظل داخلها، وعند تغذيها بالسوائل المتواجدة نحوها من الممكن أن يتواجد حيوان منوي ذكرى، وعندها تقوم الأنثى بامتصاصه ليصل إلى البويضة.

في حالة حدوث إخصاب ينتج زيجوت داخل الأم ويستمر في النمو حتى يقوم بنفس العملية مرة أخرى، ومن الممكن أن يتم التخصيب مرة أخرى أثناء نمو الزيجوت بنفس الحيوان المنوي أو غيره.

اقرأ أيضًا: من هو اقوي الحيوانات ذاكرة

التكاثر اللاجنسي

يتم هذا النوع من التكاثر عن طريق التبرعم، ويحدث ذلك عن طريق وجود خلايا في جسم الكائن الاسفنجي قادرة على النمو بشكل ذاتي، وهذا يحدث في بعض الأنواع بشكل مستمر، فتقوم في بعض الفترات من العام بالنمو وتزويد الكائن الإسفنجي بجزء آخر يظل يتكون بشكل ذاتي.

سوف نلاحظ في تلك الأنواع أنها عندما تتعرض لفقدان أحد أجزائها تقوم بالنمو مرة أخرى بشكل سريع.

أهم أنواع الكائنات الإسفنجية

يوجد الكثير من أنواع الكائنات الإسفنجية التي تتميز بألوان وأحجام مختلفة، وعدم وجود الشبكة العصبية وسيلة الإحساس في الإسفنجيات جعلها تقوم بكثير من الوظائف دون ناقل عصبي فهي كائنات بسيطة جدًا في تكوينها، ومن أشهر الأنواع التي تضم الكائنات الإسفنجية:

  • Syconoyd: يتميز هذا النوع بأن له شكل غير منتظم، وذلك يجعله أكثر تعقيدًا.
  • Asconoid: يتميز جسم ذلك النوع بأن له تناظر إشعاعي وهذا يجعله بسيط في تكوينه.
  • Leuconoid: من الأنواع التي لها جسم كبير ومعقد، وجاذبية شكلها الغير منتظم يجعلها تلفت الانتباه، وهذا النوع لا يمتلك تناظر إشعاعي.

اقرأ أيضًا: تعريف الكائنات الحية

حقائق هامة عن الكائنات الإسفنجية

الكائنات الإسفنجية بسيطة ولكن بها حقائق كثيرة يجب أن نتعرف إليها حتى نؤمن بعظمة الخالق، حيث إن الشبكة العصبية وسيلة الإحساس في الإسفنجيات أمر خاطئ لأنها ليس بها أوردية عصبية، وهذا يرجع إلى وجود بعض الحقائق التي يجب أن نتعرف إليها مثل:

  • لا تقوم الكائنات الإسفنجية بعمليات حيوية مثل المتواجدة في الكائنات الحية الأخرى، فهي لا تقوم بالهضم أو نقل الدم.
  • يقول بعض العلماء أن جميع الكائنات الحية كانت في البداية كائنات إسفنجية، وذلك لأن الإسفنجيات بدائية في تكوينها فلا يوجد عظام بها أو دعامات لأنها رخوية تمامًا.
  • المسامات المتواجدة في الإسفنجيات من الأجزاء الأساسية بها، فسوف تلاحظ وجود ثقوب مختلفة الأحجام على جسمها وبعضها يشكل حجرات، وهذا ليتم السماح للماء بأن يمر بها، ويتم تناول الفطريات وضخها لخارج جسمها مرة أخرى عن طريق المسامات.
  • في حالة خروج الكائنات الإسفنجية إلى خارج الماء، وظلت في الأرض فترة طويلة فإنها تموت فورًا وتجف من الماء حتى تتصلب.
  • تتميز الإسفنجيات بأن شكلها غير منتظم فالبعض يكون رفيع أو عريض أو مكون من أقماع أو على شكل أنبوبي أو حاد مثل رأس الدبوس.
  • من الممكن أن تتحرك الإسفنجيات، ولكن يتم هذا بشكل بسيط لعدم وجود عضلات في جسمها، وتم ملاحظة أنها إذا تحركت لا تتجاوز المليمترات.
  • استخدام العلماء أنواع معينة من الكائنات الإسفنجية في صناعة الأدوية التي تعمل كمضادات حيوية، وذلك لقدرتها على مقاومة الميكروبات.
  • من أهمية الإسفنجيات أن الأسماك الصغيرة والكائنات القشرية تحتمي بها وتتخذها منزل لها حتى لا تتأذى وتؤكل من الأسماك الكبيرة، وهذا ساعد بشكل كبير في التوازن البيئي.
  • هناك أنواع من الإسفنجيات يمكن أن تعيش فوق الكائنات البحرية وتظل مستمرة في النمو، ومن أشهر الكائنات التي تنمو فوقها السلطعون، وهذا يؤدي إلى قتله إن لم يستطع التخلص منها.

الحقائق التي تتميز بها الكائنات الإسفنجية جعلت جملة الشبكة العصبية وسيلة الإحساس في الإسفنجيات تكون خاطئة، وهذا لأن مكونات جسمها غير متواجد به أي ناقلات عصبية.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.