عدد مرات التبول الطبيعي في الشتاء

العلم بعدد مرات التبول الطبيعي في الشتاء يُساعد في تعزيز الصحة، حيث من خلالها يمكن للشخص الانتباه إذا ما حدث أي خلل في وظائف الجسم، لاسيما أنه في فصل الشتاء يكثر التبول عن غيره من فصول العام، مما يقلق البعض، بيد أن ذلك يرجع إلى عدة عوامل، نُبينها من خلال موقع زيادة.

عدد مرات التبول الطبيعي في الشتاء

يقوم معظم الأشخاص بالتبول ما بين 6 إلى 8 مرات في اليوم، وفي بعض الحالات يمكن أن يصل العدد إلى 10 مرات، يكون ذلك معدلًا طبيعيًا لكثير من الأشخاص، لاسيما في هذا الفصل من العام.

توجد كثير من العوامل التي تؤثر على هذا الأمر، منها الأدوية والمكملات الغذائية وكمية ونوع المشروبات والحالات الطبية والعمر وحجم المثانة والتغيرات التي تحدث أثناء الحمل.

أسباب كثرة التبول في الشتاء

لا يدل عدد مرات التبول الطبيعي في الشتاء على الإصابة بمرض أو مشكلة صحية، حيث يزداد هذا الأمر في فصل الشتاء تحديدًا في حال شرب كثير من الماء أو الكافيين أو مدرات البول، علاوة على وجود أسباب أخرى تؤدي إلى ذلك.

1- انخفاض كمية التعرق في الشتاء

في فصل الشتاء، يقل إنتاج العرق بشكل ملحوظ نظرًا لانخفاض درجة الحرارة. نتيجة لذلك.. فإن الجسم يفقد كمية أقل من السوائل في هذا الفصل وبالتالي يزيد إفراز البول للتخلص من السوائل الزائدة، هذا يؤدي إلى زيادة التبول في فصل الشتاء.

2- حماية الجسم من انخفاض درجة حرارته

يعد إدرار البول وسيلة مهمة جدًا من أحد الوسائل للحفاظ على درجة حرارة الجسم عند تعرضه لخطر انخفاض درجة حرارته.

حيث يقوم الجسم بالاستجابة لانخفاض درجة الحرارة عن طريق انقباض الأوعية الدموية وتقليل تدفق الدم إلى الجلد، وبالتالي تحدث عملية الحفاظ على الحرارة في الأعضاء الداخلية من خلال زيادة ضغط الدم إليها، هذا يفسر زيادة عدد مرات التبول الطبيعي في الشتاء.

حيث إن الكلي تستجيب للضغط المرتفع بتنقية السوائل الزائدة في الدم لتقليل حجم الدم في الجسم، وبالتالي تقليل الضغط، ويتم التخلص من جميع هذه السوائل الزائدة في الجسم من خلال زيادة التبول.

اقرأ أيضًا: أسباب كثرة التبول في الشتاء

أعراض كثرة التبول في الشتاء

على الرغم من تعدد أسباب زيادة عدد مرات التبول الطبيعي في الشتاء، فإنه في بعض الأحيان يكون ذلك مؤشرًا إلى مشكلة أو ضرر على الصحة، ويعرف ذلك من خلال ظهور بعض الأعراض:

  • وجود ألم في منطقة الظهر والمنطقة الخلفية للكليتين.
  • فقدان التحكم في عملية التبول مع الوقت ودخول الحمام بدون داعي أو وجود رغبة في التبول.
  • عدم القدرة على تفريغ البول رغم الشعور بالحاجة إليه.
  • زيادة الإحساس بالعطش والحاجة للكثير من الماء.
  • تُلاحَظَ خروج إفرازات غير طبيعية مع عملية التبول من مخرج البول.
  • البول يتحول إلى لون دموي، أو يزداد فيه العكر.
  • ارتفاع درجة الحرارة الجسم، مما قد يؤدي إلى الوصول لمستوى الحمى.
  • إحساس بالغثيان ورغبة في القيء.
  • الإحساس بالألم أثناء القيام بعملية التبول.

طرق التشخيص الطبي لكثرة التبول في الشتاء

  • تشخيص المشكلة بمعرفة تاريخ العائلة الطبي فيما يتعلق بزيادة التبول.
  • تحديد الأعراض الأخرى التي تصاحب زيادة التبول.
  • تثبيت الكميات من القهوة والمشروبات الكحولية التي يتناولها المريض يوميًا.
  • تسجيل الأدوية التي يتناولها المريض.

اختبارات لتشخيص كثرة التبول في الشتاء

من أجل الاطمئنان على عدم وجود أي مشاكل صحية حال زيادة أضرار كثرة التبول في الشتاء لا بد من القيام ببعض الأمور:

  • يتم عمل اختبارات نفسية للكشف عن وجود أي اضطرابات عصبية.
  • عمل تحليلات لمعرفة إذا كان هناك أي أمراض جنسية منقولة أم لا.
  • يتم عمل تحليل للبول لاكتشاف وجود أي أشياء غير طبيعية في البول أم لا.
  • عمل أشعة مقطعية لدراسة وتصوير منطقة البطن.
  • الكشف عن طريق استخدام الموجات فوق الصوتية لتصوير عمل الكليتين.
  • فحص عضلات المثانة ومراقبة الأعصاب المتصلة بها لمعرفة طريقة عملها أثناء عملية التبول.
  • اختبارات لقياس شدة الضغط داخل المثانة.
  • اختبار لكمية التبول والوقت الذي يتم استغراقه لعملية التبول.

اقرأ أيضًا: علاج كثرة التبول عند النساء

كيفية الوقاية من كثرة التبول في الشتاء؟

  • المحاولة في إتباع نظام غذائي متوازن: حيث إن هذا يؤدي إلى زيادة نشاط الجسم وبالتالي تقليل عملية التبول.
  • لابتعاد عن تناولها بعض الأطعمة التي تضر جدار المثانة: مثل الشكولاتة واللحوم الحمراء والمخبوزات.
  • محاولة إدخال الطعام الذي يحتوي على نسبة عالية من الألياف في الوجبات الرئيسية مما يمنع من الإصابة بالإمساك.
  • الذهاب للحمام قبل الذهاب للخارج: وذلك حتى لا يتم حبس البول، مما قد يتسبب هذا ببعض الأضرار.
  • إبقاء الجسم رطبًا لأطول مدة ممكنة: وهذا من خلال شرب الماء أو تناول الخضروات التي تحافظ على نسبة الرطوبة في الجسم مثل الخيار على سبيل المثال.

أسباب كثرة التبول بشكل عام

1- الإصابة بداء السكري

إن الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري معروفون بكثرة الذهاب للحمام، حيث يعد التبول المتكرر وإنتاج البول غير الطبيعي من الأعراض المبكرة لمرض السكري من النوع 1 والنوع 2 حيث يحاول الجسم التخلص من كمية الجلوكوز الموجودة في الجسم بدون الحاجة لاستخدامها عن طريق البول.

2- تناول مدرات البول

تُستخدم مدرات البول عادة لعلاج تراكم السوائل في الكلى أو عملية ارتفاع ضغط الدم، وهذا يتم عن طريق عملية طرد جميع السوائل الزائدة داخل الجسم.. مما يؤدي إلى الرغبة المستمرة في التبول.

3- السكتة الدماغية

حيث إن معظم الأشخاص المصابين بسكتة دماغية مسبقًا يحدث لهم تلف في جميع أنحاء الأعصاب التي تمارس عملية تغذية المثانة، مما يؤدي إلى ظهور العديد من المشكلات في وظائف المثانة، وأحد هذه المشكلات هو الرغبة المُلحة في كثرة التبول.

4- فرط النشاط بالمثانة

تحدث مجموعة من الانقباضات اللاإرادية للمثانة التي تؤدي إلى زيادة عدد مرات التبول الطبيعي في الشتاء تحديدًا، وهذا يؤدي إلى الإحساس أو الرغبة بالذهاب للحمام حتى لو لم تكن المثانة مملؤة.

5- داء السكري الكاذب

هو داء شائع الإصابة به للعديد من الأشخاص، فعندما يفقد الجسم القدرة على السيطرة على السوائل به بالطريقة الصحيحة؛ يحدث خللًا في قيام الغدة النخامية بوظيفتها في عملية تنظيم إنتاج البول.

كما توجد بعض الأمراض التي تتسبب في كثرة التبول، والتي يندر وجودها، هي:

  • متلازمة كوشينغ.
  • العلاج الإشعاعي على الحوض.
  • شرب كثير من الكافيين.
  • خلل المثانة.
  • التليف الكبدي.
  • الإسهال المزمن.

اقرأ أيضًا: اسباب كثرة التبول وعدم القدرة على حبسه

علاج كثرة التبول

  • إذا أصبت بعدوى في المسالك البولية، فمن المستحسن شرب الكثير من السوائل أثناء تناول المضادات الحيوية التي وصفها لك الطبيب.
  • علاج فرط نشاط المثانة بالأدوية أو العلاج السلوكي.
  • معالجة أعراض تضخم البروستاتا يمكن أن يساعد في تقليل التبول المتكرر.
  • التقليل من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة والمشروبات الغازية.
  • علاج التهاب المثانة الخلالي بالأدوية للمساعدة في تقليل الحاجة إلى التبول بشكل متكرر.
  • تناول مدرات البول في الصباح أو قبل استخدامها بعد استشارة الطبيب.
  • إذا كنت مصابًا بمرض السكري، فتحكم في مستويات السكر في الدم باستخدام الأدوية التي وصفها لك الطبيب، وحافظ على نظام غذائي متوازن.
  • تدريب المثانة.. والذي يتضمن عادةً زيادة الفترات الفاصلة بين زيارات المرحاض على مدار فترة تبلغ حوالي 12 أسبوعًا، المثانة على الاحتفاظ بالبول لفترة طويلة نسبيًا.
  • قم بتغيير نظامك الغذائي لتجنب أي أطعمة تهيج المثانة أو تحدث ضرر في مدرات البول، مثل الكافيين والأطعمة الغنية بالتوابل والمشروبات والطماطم الغازية والشوكولاتة والمحليات الصناعية.
  • يجب عليك التحكم في شرب المشروبات السائلة، حيث إنه من الضروري شرب كمية كافية من الماء لمنع الإمساك، وتجنب شرب الماء مباشرة قبل النوم.
  • تمارين كيجل، والتي تُساعد على تقوية العضلات المحيطة بالمثانة وتحسين التحكم فيها لتقليل كثرة التبول.

يقوم العديد من الأشخاص بربط كثرة التبول بمرض السكري أو غيرها من العديد من الأمراض الأخرى، لكن هذا الاعتقاد خاطئ حيث إن أسباب كثرة التبول في الشتاء خصيصًا لها الكثير من العوامل المتعددة.

قد يعجبك أيضًا