عدد رضعات الطفل في الشهر الثالث من الحليب الطبيعي والصناعي

عدد رضعات الطفل في الشهر الثالث من الحليب الطبيعي والصناعي

عدد رضعات الطفل في الشهر الثالث من الحليب الطبيعي والصناعي هو العدد الذي يُشبع الأطفال، ولذلك تهتم الأمهات كثيرا بهذا الشأن، حيث أن الطفل بداية من هذا الشهر يبدأ في النمو وتتطور لديه الحركات الجسدية، لذلك فهو يحتاج للمزيد من رضعات الحليب لكى تساعده على التغذية والنمو بشكل سليم، وهذا ما سنتعرف عليه عبر موقعنا زيادة.

عدد رضعات الطفل في الشهر الثالث من الحليب الطبيعي والصناعي

عدد رضعات الطفل في الشهر الثالث من الحليب الطبيعي والصناعي
عدد رضعات الطفل في الشهر الثالث من الحليب الطبيعي والصناعي
  • في خلال الثلاث أشهر الأولى من عمر الطفل لا يحتاج سوى حليب الأم أو البدائل الأخرى من الحليب الصناعي.
  • حيث إنه يمثل الغذاء الأفضل له، لكي يساعده على النمو والتطور في مستويات الطول والوزن.
  • وهذه الزيادة ينتج عنها اتساع معدة الطفل وزيادة حاجته اليومية من الحليب سواء طبيعي أو صناعي.
  • مع زيادة الكمية المستهلكة من الحليب خلال الرضعة الواحدة، يشعر الطفل بالشبع لعدد من الساعات.
  • ولابد أن تحرص الأم على تقديم رضعات الحليب فقط في هذه الفترة، حيث إنها كافية للحصول على العناصر الهامة والفيتامينات اللازمة للنمو والتطور العقلي والبدني.
  • والابتعاد نهائيا عن تداخل العناصر الغذائية الأخرى لأنها قد تتسبب في التأثير السلبي على جهازه الهضمي وتعرضه لمشاكل صحية.
  • وذلك بسبب عدم استعداد المعدة والأمعاء على استقبال عناصر أخرى غير الحليب والقدرة على هضمها والتخلص منها.

عدد رضعات الطفل من الحليب الطبيعي في الشهر الثالث

نعلم جميعا قيمة الرضاعة الطبيعية وفوائدها في تأسيس جسم الطفل ومساعدته على النمو بشكل صحي وسليم، كما لها أهمية كبيرة في تأسيس مناعة الطفل والوقاية من الأمراض المختلفة، ولكن يوجد عدد مناسب للرضاعات في الشهر الثالث لكي يحصل الطفل على كفايته وتتمثل في:

  • يحتاج الطفل في هذا الشهر إلى ما يقرب من 7 إلى 9 رضعات خلال اليوم.
  • وتختلف الفترة بين كل رضعة والأخرى على حسب كمية الرضعة، فهناك أطفال يمكن أن تحصل على الرضعة كل ساعتين.
  • والبعض الأخر قد يشعر بالشبع بعد الرضعة لمدة تصل إلى 3 ساعات أو أكثر.

وتوجد مجموعة من العلامات يمكن من خلالها توضيح إذا كان الطفل يأخذ احتياجاته اليومية من الحليب أم هناك ما يمنعه من ذلك وهي كالآتي:

  • تلاحظ الأم أن الثدي أصبح أكثر ليونة ونعومة بسبب إفراغ اللبن منه، حيث أن الطفل حصل على كمية اللبن الموجودة به.
  • يكون الطفل في حالة من الهدوء والاسترخاء بعد تناول رضعته ولديه رغبة في النوم أو اللعب.
  • لابد أيضا من متابعة وزن الطفل، حيث يزداد الرضيع وزنا طبيعيا يتراوح بين 170 إلى 226 جراما في الأسبوع الواحد.
  • وذلك يكون عادة في الشهور الأربعة الأولى التي يعتمد فيهم على الحليب فقط.
  • كما يكون الطفل في حاجة لتغيير الحفاض لأكثر من 6 مرات خلال اليوم.

عدد الرضعات الصناعية للطفل في عمر الثلاث أشهر

إذا كان الطفل يتناول الحليب الصناعي لابد أن تعلم الأم عدد الرضعات اللازمة له، للحصول على التغذية المناسبة وهي:

  • يختلف هذا الحليب عن حليب الأم فيكون صعب الهضم نسبيا على معدة الطفل.
  • لذلك يحتاج إلى وقت أكثر حتى لا يضر بالجهاز الهضمي للرضيع ويسبب له القيء والارتجاع.
  • وبالتالي من الأفضل ألا تزيد عدد الرضعات اليومية من الحليب الصناعي عن 6 رضعات خلال اليوم.
  • ولكن تعتبر جميعها أرقام تقريبية، حيث تختلف عدد الرضاعات حسب وزن الطفل وكمية الحليب التي يحصل عليها في كل مرة.

عدد رضعات الطفل خلال فترة الليل

  • يحتاج الطفل عادة إلى حوالي رضعتين أو ثلاث رضعات على الأكثر من حليب الأم خلال وقت الليل.
  • أي عدد رضعات الطفل في الشهر الثالث من الحليب الطبيعي والصناعي في الليل من 3 إلى 6 ساعات، وذلك يتوقف على الكمية التي يحتاجها الطفل وتشعره بالشبع.
  • أما بالنسبة للحليب الصناعي فيحتاج إلى عدد أقل، حيث يمكن أن تكون رضعة واحدة كافية لإحساسه بالشبع طول فترة الليل، أو تزداد قليلا لتصل إلى رضعتين.
  • يحتاج الطفل خلال الشهر الثالث بالتحديد إلى تناول ما يقرب من 75 ملليلترا وذلك لكل نصف كيلو جرام من وزن الرضيع.
  • فقد تصل عدد رضعاته خلال الأيام الأولى من الشهر الثالث إلى حوالي 7 رضاعات بمقدار 120 ملليلترا في اليوم.
  • وفي الأيام الأخيرة من الشهر تتسع معدته لتستقبل 15 ملليلترا أخرى على كل رضعة، ولكن قد تقل عدد الرضعات قليلا.

بعد التعرف على عدد رضعات الطفل في الشهر الثالث من الحليب الطبيعي والصناعي يمكن التعرف على المزيد من خلال: خروج حليب من الثدي في الشهر الأول من الحمل وهل يؤثر على لبن الرضاعة

نصائح هامة للاهتمام بالرضاعة الطبيعية خلال الشهر الثالث للطفل

مع مرور الشهور والأيام يبدأ الطفل في النمو الحركي والعقلي، لذلك يحتاج إلى كمية وعدد أكبر من الرضعات خلال اليوم، لذلك نوفر لك بعض النصائح لكي تساعدي طفلك في الحصول على القدر اللازم له من الحليب وذلك من خلال:

  • الاهتمام بالرضاعة الطبيعية، والعمل على زيادة عدد الرضاعات خلال اليوم، وذلك لأن كلما سحب الطفل كمية من الحليب يزداد الثدي في إفراز كمية أكبر حتى تكون كافية لاحتياجات الرضيع.
  • الحرص على إرضاع الطفل من كل ثدي، وذلك للحصول على الاستفادة القصوى وكمية أكبر من الحليب وبتركيز أعلى.
  • لا تحاولي زيادة الفترة الفاصلة بين الرضعات.
  • ولكن اهتمي بإرضاع طفلك عند حاجته إلى ذلك، حتى لا يتسبب ذلك في ضعف نمو الطفل.
  • ابتعدي عن استخدام اللهاية أو الألعاب المفضلة له لانشغاله عن الرضاعة.
  • كما يجب أن تهتمي بصحتك وتناول الأغذية الصحية والمكملات الغذائية في حالة الحاجة لها.
  • وذلك لأن الرضاعة الطبيعية قد تسبب الضعف للأم إذا لم تعتني بنفسها وتستطيع التعويض عن نقص الفيتامينات بجسمها.

لا يفوتك التعرف على المزيد من خلال: مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة وأهم فوائدها وتطوراتها

ما هي علامات جوع الطفل

توجد بعض العلامات التي تظهر على الطفل وتقوم بتنبيه الأم إلى شعور الطفل بالجوع، فيجب أن تنتبه لها وتقوم بإشباع حاجته من الرضاعة وهي كالآتي:

  • القيام بلعق الشفاه.
  • البكاء وعادة يبدأ بصوت متوسط ثم يزداد مع عدم الاستجابة له.
  • تكرار إخراج اللسان.
  • تحريك الرأس للبحث عن أمه.
  • فتح الفم والتقرب من ثدي الأم إذا كانت تحتضنه.
  • وضع اليد في الفم بشكل متكرر، أو مص الأصابع.
  • ويمكن أن يمص أي شيء يحيط به حتى لو ملابسه.
  • تحريك اليدين والقدمين باستمرار.
  • مص اللهاية بعصبية مع القيام بالبكاء.

ونرشح لك المزيد عبر: اختلاف حجم الثديين بسبب الرضاعة وعلاجه وأهم فحوصات تقييم حجم الثديين

فوائد الرضاعة للطفل والأم

يجب أن تحرص الأم على إرضاع الطفل بشكل منتظم لما لها من فوائد في تكوين وتشكيل بنيانه الجسدي والعقلي ومساعدته على النمو بشكل صحي، كما أن لها فوائد لها أيضا وتتمثل في:

  • تساعد الرضاعة الطبيعية في تنمية الذكاء لدي الطفل، وذلك نتيجة شعوره بالأمان عند اقترابه من حضن أمه.
  • كما إنها تجعل الطفل يزداد بشكل طبيعي في الوزن حسب مرحلته العمرية دون التعرض للوزن الزائد.
  • تحافظ على الطفل من التعرض لمتلازمة الموت المفاجئ.
  • تمثل عامل هام لوقاية الطفل من أمراض عديدة مثل: أمراض الجهاز الهضمي، والسكري، وأنواع من السرطانات.
  • كما أن الرضاعة تقي الأم من اكتساب وزن زائد، وتساعدها على التخلص من السعرات الحرارية الزائدة.
  • وبذلك تجعلها تفقد الوزن الذي اكتسبته أثناء الحمل بشكل سهل وسريع.
  • كما أنها تعمل على الوقاية من الإصابة بسرطان الثدي.
  • وتحد من التعرض لهشاشة العظام.

الخلاصة في 6 نقاط

  1. عدد رضعات الطفل في الشهر الثالث من الحليب الطبيعي والصناعي تختلف من طفل إلى آخر.
  2. لكن في بداية الشهور الأولى يحتاج الطفل إلى حليب الأم ويمثل له الغذاء الأفضل ويحتاج من 7 إلى 9 رضعات في اليوم طبيعيًا.
  3. تختلف الفترة بين الرضعات، بمقدار ما تم رضاعته في الرضعة السابقة، ولكن قد تصل إلى ساعتين.
  4. يحتاج الطفل من اللبن الصناعي في الثلاث أشهر الأولى حوالي 6 رضعات خلال اليوم.
  5. في فترة الليل يحتاج الطفل أن يرضع كل ثلاث إلى ست ساعات على الأقل.
  6. الطفل في الثلاث أشهر الأولى يحتاج إلى تناول 75 ملليلتر في الرضعة لزيادة وزنه.
قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.