الفعل المضارع المعتل الآخر والفرق بينه وبين الفعل الصحيح بالأمثلة

الفعل المضارع المعتل الآخر نقدمه لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أن هو أحد أنواع الفعل المضارع، وقد يجهل البعض الفرق ما بين الفعل الصحيح والآخر المعتل، فالجدير بالذكر أن الفعل المضارع يُصنف كأحد الأفعال المعربة التي تتغير آخرها وفق علامة الإعراب، ومن ذلك الأفعال المضارعة المعتلة الآخر، وفي مقالنا هذا سوف نتعرف على ماهية الأفعال المضارعة المعتلة الآخر.

الفعل المضارع المعتل الآخر

  • يندرج ضمن أنواع الفعل المضارع، ما يُعرف باسم الفعل المضارع المعتل الآخر، وهو الفعل المنتهي بأي من حروف العلة الألف أو الواو أو الياء.
  • وهناك ثلاثة أنواع للفعل المعتل وهم:-
  • المثال:- وهو ما كانت بدايته أي من حروف العلة
  • الأجوف:- هو ما توسطه حرف من حروف العلة
  • الناقص:- وهو ما كانت نهايته حرف العلة لذا يُطلق على الأفعل المضارعة المعتلة الآخر اسم ” الفعل الناقص”.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عبر: الفعل المضارع المنصوب تمارين: قواعد وعلامات نصب الفعل المضارع

الفارق ما بين الأفعال الصحيحة والمعتلة

  • الفعل الصحيح:- يُعرف بأنه الفعل الذي تخلو حروف كلمته من أي من حروف العلة المُجمعة في كلمة (واي).
  • أما الفعل المعتل:- فهو الفعل المكون من أي من حروف العلة، والتي قد تأتى بأول الفعل أو منتصفه أو آخره ويُطلق عليه الفعل المعتل الآخر.

كما يمكن التعرف على المزيد من خلال: ما هي علامات تميز الفعل المضارع؟ وما حالات إعرابه؟

الأفعل المضارعة المعتلة الآخر وحالات إعرابه

أولًا :- حالة الرفع

يُعرف الفعل المضارع المرفوع على أنه لم يُسبق بناصب ولا جازم، وتلك علامات إعرابه.

  • إذا كان الفعل المضارع المعتل الآخر منتهيًا بالواو أو الياء يُرفع بالضمة المُقدرة، وتُحذف للتخفيف ( كي لا يستصعب نطقها) إذا ما تم وضعها نهاية الفعل.

مثال ذلك :-

  • يعفو القوي عن الضعيف، هُنا الفعل يعفو يُعرب فعل مضارع مرفوع بالضمة المُقدرة، وحذفت للتخفيف.
  • يبني العصفور العش، هنا الفعل يبني يُعرب فعل مضارع مرفوع بالضمة المُقدرة، وحذفت للتخفيف.
  • إذا كان الفعل المضارع المعتل الآخر منتهي بحرف ألف، يُعرب بالضمة المقدرة على آخره، ولقد استصعب ظهورها للعذر
  • ( أي عدم التمكن واستحالة نطق كلًا من الضمة والألف خاصةً بنهاية الفعل).
  • مثال ذلك:-
  • يرضى المعلم عن طلابه، هنا الفعل يرضى مضارع مرفوع، حذفت الضمة لاستحالة نطقها مع الألف بنهاية الفعل.

وإليكم المزيد أيضًا من خلال: أدوات جزم الفعل المضارع وشرح كيفية استخدام أدوات جزم الفعل المضارع

ثانيًا:- حالة النصب

  • يُنصب الفعل المضارع إذا سُبق بأي من أدوات النصب ( أن، كي، لن، لام التعليل، حتى)، وتلك علامات إعرابه.
  •  إذا كان الأفعل المضارعة المعتلة الآخر منتهية بحرف العلة الواو أو الياء، يُنصب بالفتحة الظاهرة وتُرسم على آخره.

مثال ذلك:-

  • لن ينجو الكاذب، هنا الفعل ينجو المعتل الآخر بالواو منصوب سبقته آداه النصب لن، يُعرب الفعل هنا بأنه مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
  •  كي يبني المواطن وطنه عليه بالكفاح، هنا الفعل يبنى معتل الآخر بالياء منصوب، سبقته أداة النصب كي، يُعرب الفعل منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
  • إذا كان الفعل المضارع المعتل الآخر بالألف، يُنصب بالفتحة المقدرة على آخره، لاستحالة ظهورها للعذر ( صعوبة نطق كلًا من الألف والفتحة بنهاية الفعل).
  • مثال ذلك:- لن أرضى بالاستهتار، هنا الفعل أرضى مضارع معتل الآخر بالألف اللينة منصوب، وعلامه نصبه الفتحة المقدرة على آخره للعذر

ثالثًا:- حالة الجزم

  • يُجزم الفعل المضارع إذا سُبق بأي من أدوات الجزم ( لمّا، لَمْ ، لا الناهية، لام الأمر).
  • وفي تلك الحالة تكون علامة إعراب الفعل المعتل الآخر حذف حرف العلة الموجود بنهاية الفعل.

مثال ذلك:- 

  • لم يقس الوالد على أبنائه، الفعل يقس من الأفعال المضارعة المعتلة الآخر مجزوم، يُعرب فعل مضارع مجزوم بحذف حرف العلة.
  •  لا تؤذ أخواتك الصغار، هنا الفعل تؤذ من الأفعال المضارعة المعتلة الآخر مجزوم، يُعرب فعل مضارع مجزوم بحذف حرف العلة.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم الفعل المضارع المعتل الآخر وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.