نسبة كريات الدم الحمراء وكيفية علاج ارتفاعها وانخفاضها

نسبة كريات الدم الحمراء تعد من أهم النسب التي يجب أن تبقى متوازنة في معدلها الرسمي في جسم الإنسان، حتى لا يسبب زيادتها أو نقصانها أي ضرر للشخص، ولذلك أصبح هناك اختبار لنسبة كريات الدم الحمراء للاطمئنان عليها بشكل دوري، وللتعرف على هذه النسبة يمكنكم متابعة مقالنا عبر موقع زيادة.

كريات الدم الحمراء

نسبة كريات الدم الحمراء

  • تعتبر كريات الدم الحمراء عبارة عن مجموعة من الخلايا، والتي تتواجد في الدم، وتعمل بشكل دقيق على إفادة الجسم بكافة الوظائف الغذائية التي يقوم بها الدم، والتي تعد العامل الأساسي في منح الجسم الأكسجين والطاقة.
  • كما أن كريات الدم الحمراء هي التي يوجد بها الهيموجلوبين المسؤول عن إعطاء اللون الأحمر للدم، كما أنها المسؤول الأساسي في إمداد الخلايا بالأكسجين من الرئتين وإخراج ثاني أكسيد الكربون من الخلايا للرئتين.
  • يمكن القول بأن كريات الدم الحمراء التي تنضج، تعد خلية صغيرة الحجم ومدورة الشكل ولها وجهان مقعران، وهذه الكريات تتمتع بالمرونة والسهولة التنقل في الأوعية الدموية دقيقة الحجم.
  • كريات الدم الحمراء مغطاة بشكل كامل من الخارج بغشاء، هذا الغشاء مكون من المواد البروتينية والشحوم الموجودة في الجسم، ولا يوجد في كريات الدم الحمراء نواة.
  • تضمن كريات الدم الحمراء على مادة الهيموجلوبين التي يوجد بها عنصر الحديد، والتي تختلف نسبتها من شخص إلى أخر ويعلق ذلك بنوعه وسنه ولدى السيدات في فترات الحمل والرضاعة.

ومن هنا سنتعرف على: نسبة كريات الدم الحمراء في البول أسباب وأعراض نقصها وزيادتها

نسبة كريات الدم الحمراء

  • لقد تم عمل العديد من الفحوصات على عدد كبير من الأشخاص للتعرف على نسبة كريات الدم الحمراء الطبيعية، والتي أثبتت الأبحاث بأنها مختلفة بين الناس ولكن لها معدل تقريبي ثابت.
  • من المفترض أن يقوم كل شخص بعمل الفحص الخاص بتحديد هذه النسبة، وذلك حتى يعلم إذا كان يعاني من زيادة في نسبة كرات الدم الحمراء، أو يعاني من نقص في هذه النسبة حتى يستطيع حله.
  • تعد النسبة الخاصة بكرات الدم الحمراء في جسم الرجال بالشكل طبيعي، والتي يجب ألا تزيد عنها تتراوح ما بين 4.7 مليون وحتى 6.1 مليون في الميكرو لتر الواحد من الدم.
  • تعد النسبة الخاصة بكرات الدم الحمراء في جسم المرأة بالشكل طبيعي، والتي يجب ألا تزيد عنها تتراوح ما بين 4.2 مليون وحتى 5.4 مليون في الميكرو لتر الواحد من الدم، والتي تتغير في فترة الحمل.
  • تعد النسبة الخاصة بكرات الدم الحمراء في جسم الأطفال بالشكل طبيعي، والتي يجب ألا تزيد عنها تتراوح ما بين 4.0 مليون وحتى 5.5 مليون في الميكرو لتر الواحد من الدم.

ويمكن التعرف على: أفضل علاج لنقص كريات الدم الحمراء بالأعشاب

أعراض ارتفاع وانخفاض كريات الدم الحمراء

  • يوجد عدد كبير من الأعراض التي تتفق في حالات ارتفاع معدل كرات الدم الحمراء أو انخفاضها، والتي يجب أن نعتبرها مؤشر لوجود خلل في معدلات كريات الدم الحمراء بشكل عام.
  • من هذه الأعراض الشعور بالضعف العام في الجسم، وعدم القدرة على ممارسة العادات اليومية بشكل طبيعي.
  • الشعور بوجود إعياء عام والشكوى المتكررة من الكثير من المشكلات الصحية، والتي لا يوجد لها أي سبب طبي ظاهر أو مبرر طبيعي.
  • تكرار الشعور المستمر بالصداع في الرأس.
  • وجود ألم دائم في المفاصل بصورة غير محتملة.
  • الشعور بالدوخة المستمر وخاصًة عند القيام بحركات مفاجئة.
  • وجع البطن بشكل مستمر.

مضاعفات ارتفاع وانخفاض هذه النسبة

  • قد تحدث العديد من المضاعفات المفاجئة على الشخص الذي يعاني من زيادة في معدل كريات الدم الحمراء، وكذلك الشخص الذي يعاني من انخفاض معدلها عن النسبة الطبيعية.
  • من هذه المضاعفات حدوث العديد من المشكلات المعلقة بالنزيف المتكرر.
  • الإصابة ببعض الجلطات في العديد من المناطق المختلفة في الجسم.
  • الشعور بالحكة المتكررة بعد الاستحمام بشكل دائم.
  • كذلك وجود احمرار في منطقة الراحتين وفي منطقة الأخمصين.

أسباب ارتفاع نسبة كريات الدم الحمراء

  • يوجد عدد كبير من الأسباب التي تسبب ارتفاع معدل كرات الدم الحمراء في الدم، والتي يعد أغلبها بسبب بعض المشكلات المرضية، وبعضها بسبب بعض العادات اليومية الخاطئة.
  • من أهم الأسباب المنتشرة والتي تسبب ارتفاع في معدل كريات الدم الحمراء في الجسم، حدوث فشل في القلب أو أحد عضلاته، وكذلك حالات العيوب الخلقية الموجودة في القلب مما يسبب قلة الأكسجين الذي يصل إلى الدم.
  • الإصابة بما يعرف بالحمر فيرا والذي يعد انخفاض في معدلات الدم، والذي يحدث في النخاع الخاص بالعظام، والإصابة بالأمراض الكلوية والأورام السرطانية فيها.
  • تعرض الجسم لكمية كثير من ثاني أكسيد الكربون، والتي قد تنتج في الكثير من الأحيان عن عادات التدخين اليومية، أو تناول الكثير من المنشطات التي تؤثر على الجسم.

ونرشح لكم من هنا التعرف على: عدد كريات الدم الحمراء الطبيعي

أسباب انخفاض نسبة كريات الدم الحمراء

  • يوجد عدد كبير من الأسباب التي تسبب انخفاض معدل كرات الدم الحمراء في الدم، والتي يعد أغلبها بسبب بعض المشكلات المرضية، وبعضها بسبب بعض العادات اليومية الخاطئة.
  • من أهم الأسباب التي تؤدي لانخفاض كرات الدم الحمراء في الجسم، الإصابة بمرض فقر الدم، أو حدوث نزيف شديد في الجسم، والإصابة باللوكيميا، والأورام السرطانية الخاصة بنقي العظم.
  • أيضًا فشل نقي العظم الذي يحدث بشكل طبيعي نتيجة لبعض العلاجات الإشعاعية، ووجود نقص في معدل هرمون الاريثروبيوتين، والذي ينج من الكليتين، ويعد هو الهرمون المسؤول عن إنتاج كريات الدم الحمراء.
  • الإصابة بانحلال الدم في بعض الحالات المرضية، وعدم الحصول على التغذية السليمة، ونقص عنصر الحديد والنحاس، ونقص حمض الفوليك، ونقص الفيتامينات من الجسم خاصًة فيتامين B6، وB12.
  • كما أن فترة الحمل والولادة تسبب انخفاض كبير في عدد كرات الدم الحمراء في الجسم، وكذلك الأشخاص الذين يتناولون كميات كبيرة من المياه أكثر من المعدل الطبيعي في اليوم.
  • كما توجد العديد من العلاجات الطبية التي قد تسبب انخفاض معدل كرات الدم الحمراء في الجسم، منها الأدوية الخاصة بعلاج الأورام السرطانية، وكذلك دواء الكينيدين، ودواء الكلورامفينيكول، ودواء الهيدا نتوئين.

ولا يفوتكم قراءة موضوع: خطورة ارتفاع كريات الدم الحمراء وأبرز الأعراض والأسباب

اختبار نسبة كريات الدم الحمراء

  • يعد اختبار معدل كرات الدم الحمراء في الجسم من أهم الأمور التي توصل إليها العلم، والتي تساعد في التعرف على عدد الخلايا الحمراء الخاصة بالدم بشكل دقيق، والتي يستخدمها الكثير من الأطباء في علاجات طبية مختلفة.
  • هذا الاختبار يعد من الأمور الجيدة التي تستخدم في تحديد نسبة الأكسجين في الجسم، وذلك لأن كرات الدم الحمراء تحتوي على الهيموجلوبين المسؤول عن توصيل الأكسجين لخلايا الجسم.
  • يعرف هذا الاختبار علميًا باسم CBC والذي يوضح كافة مكونات الدم، وكذلك النسب الخاصة بهذه المكونات بشكل دقيق، فهو يوضح نسبة الخلايا الحمراء في الدم.
  • كذلك يوضح نسبة الخلايا البيضاء في الدم، وكذلك نسبة الهيموجلوبين في الدم، وأيضًا نسبة الصفائح الدموية، ونسبة الهيماتوكريت الموجودة في الدم بالشكل الطبيعي أو لا.

كيفية علاج ارتفاع وانخفاض كريات الدم الحمراء

  • في حالة كانت كرات الدم الحمراء نسبتها مرتفعة عن المعدل الطبيعي، فإنه يوجد بعض الأساليب المتبعة لعلاج هذه الارتفاع، والتي تستخدم في علاج انخفاض النسبة ولكن بشكل مختلف.
  • حيث أن الأساليب المتبعة تعد واحدة حيث أن أهمها الإجراءات الطبية، والتي يقوم بها أحد المتخصصين في الأساليب والأنظمة الغذائية الصحية،
  • في حالة ارتفاع نسبة الكريات الحمراء في الدم يتم التخلص من كميات من الدم، عن طريق سحبه ببعض الأنابيب والخلص منه، وإذا كانت النسبة منخفضة يتم منح الجسم بعض الدم الذي يحتوي عليها أو مكملات غذائية.
  • يوجد العديد من العلاجات الطبية التي من الممكن أن يتم وصفها عن طريق الطبيب المعالج، إذا كانت التشخيص المرضي الخاص بك يوضح أن ارتفاع أو انخفاض كرات الدم الحمراء بسبب مرضي.
  • حيث أنه من الممكن أن يكون بسبب أمراض نخاع العظام فيكون لها علاجات طبية محددة، أو بسبب بعض المشكلات التي تصيب الكلى فيكون لها علاجات طبية أخرى وكذلك في كل الحالات المرضية المختلفة.

وللمزيد من الإفادة قم بالاطلاع على: تعريف فقر الدم وما عوامل قياس كريات الدم الحمراء

شذوذات تعداد الكريات الحمراء

  • من الممكن في الكثير من الأحيان أن تحدث شذوذات في تعداد الكريات الحمراء في جسم الشخص، والتي قد تحدث بسبب الكثير من العادات التي يتبعها الشخص بشكل يومي.
  • مما يسبب بعض الزيادات في نسبة كرات الدم الحمراء أو انخفاضها عن المعدلات الطبيعية، ومن أهم هذه الأسباب التي تسبب شذوذات تعداد الكريات الحمراء التدخين المستمر.
  • كذلك العديد من المشاكل القلبية والتي يولد بها الشخص، أو حدوث فشل في العمل المنتظم للقلب الأيمن، والذي يطلق عليه في الكثير من الحالات الطبية القلب الرئوي.
  • أو بسبب حدوث جفاف في الجسم بسبب فقدان الكثير من سوائل الجسم، والتي قد تحدث بسبب إصابة الشخص بحالات الإسهال المفرط، وأيضًا في حالات تليف الرئة.
  • أيضًا في حالة الإصابة ببعض الأورام السرطانية في الكلى، وفي حالة حدوث انخفاض في المعدل الرسمي للأنسجة الدموية، وفي حالة العيش في منطقة مرتفعة عن المعدل الطبيعي الذي نعيش فيه.
  • يوجد بعض العلاجات الطبية التي قد يسبب تناولها زيادة نسبة الكريات الحمراء في الدم، منها دواء الميثيل دوبا، وكذلك دواء الجنتامايسين.

كما يرشح لكم موقع زيادة الاطلاع على: ما هو الفرق بين كريات الدم الحمراء والبيضاء ؟

لقد تعرفنا معكم في هذا المقال على نسبة كريات الدم الحمراء بشكل دقيق، وكافة الأسباب التي قد تسبب انخفاض هذه النسبة أو ارتفاعها، وكذلك الاختبار الخاص بها وكيفية علاج أي اضطراب يحدث في هذه النسبة لأي سبب من الأسباب.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.