محتوى يحترم عقلك

نسبة السكر في التمر

نسبة السكر في التمر نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أن التمر من أحب وأفضل الأطعمة للكثير من الناس وهو عبارة عن البلح الفاكهة المعروفة الطازجة ولكنه يتم تركه إلى أن يجف وتتجمع فيه كمية كبيرة من السكر بعد أن يتخلص من المياه الموجودة فيه بفعل الجفاف؛ وهو من ثمار أشجار نخيل التمر وهو من الثمار والفاكهة المجففة العظيمة التي تتميز بالقيمة الغذائية العالية التي يحتوي عليها وهو من أكثر أنواع الفاكهة التي تتميز بها الكثير من الدول العربية ومنها دول الخليج العربي وعلى رأسها المملكة العربية السعودية.

نسبة السكر في التمر

وأعتمد العرب قديماً حتى وفي أيام الجاهلية على تناول التمر وبعد الإسلام ورد عن الكثير من الصحابة والتابعين عن النبي أنه من أحب الأطعمة التي كان يأكلها النبي محمد عليه الصلاة والسلام نبي الإسلام هو تناول التمر والخبز والحليب وجميع المسلمين يتناولون التمر في وجبه الإفطار في شهر رمضان الكريم سنه عن النبي عليه الصلاة والسلام. وفي السطور التالية سوف نتعرف على نسبة السكر الموجودة في التمر والسعرات الحرارية والقيمة الغذائية التي يحتوي عليها التمر.

ويمكن التعرف على المزيد من المعلومات عبر: رجيم التمر واللبن مع المشي فوائده وخطواته

كما نرشح لك المزيد من التفاصيل عبر: نسبة البروتين في التمر وفائدة دبس التمر وكيف يكون التمور بديل طبيعي عن السكر الأبيض؟

القيمة الغذائية للتمر

أختلف الكثير من المؤرخين عن التوقيت الصحيح وبلد الظهور الذي تم اكتشاف التمر فيه والحقيقة التي توصل لها المفسرين هو أن التمر ظهر في بلاد الخليج العربي وفي شبه الجزيرة العربية من قديم الزمان؛ وأن حضارة بابل القديمة هي من أول الحضارات التي تناول شعبها التمر من أكثر من 3 ألاف عام؛ وأيضاً المصريين القدماء عرفوا تناول التمور واستخدموها في صناعة النبيذ.

التمر يحتوي على قيمة غذائية عالية ويصلح لكافة الأنظمة الغذائية سواء الحفاظ على الوزن أو الزيادة في الوزن أو إنقاص الوزن وغيرها من الأنظمة إلا إذا كان الشخص يعاني من بعض الأمراض التي يشكل تناول التمر خطر على الحالة الصحية؛ يعتبر التمر الوقود الأساسي ليعطي الطاقة للإنسان على مدار اليوم بفعل محتوياته وعلى الرغم من صغر حجم التمرة الواحدة إلا أنها مليئة بكافة العناصر الغذائية التي يحتاجها الإنسان في يومه ومنها الكربوهيدرات والبروتين والفيتامينات والأملاح المعدنية.

ويعتبر التمر من أكثر الفواكه التي تحتوي على نسبة عالية من السكر وتعطي المزيد من الطاقة للإنسان ولذلك فإن واحدة أو اثنان من التمر كافية لأن تمد الجسم بالطاقة التي يحتاجها الجسم؛ ولكن في الحقيقة تختلف كمية السكر في البلح إن كان تمر أو رطب أو جاف ونصف جاف وتختلف من شجرة إلى أخرى والعوامل البيئية التي تم وجود التمر وزراعته فيها وتبلغ نسبة السكريات في التمرة الواحدة على اختلاف أنواعها وأحجامها ما بين 70% إلى 87% وتنتقل السكريات الموجودة في التمر ويتم امتصاصها من قبل الجسم في الدم ويتم هضمها وحرقها لتعطي طاقة للإنسان.

وتحتوي 10 حبات من التمر على 100 سعر حراري تعطي الجسم الطاقة والحيوية وتمده بالعناصر التي يحتاجها ومنها المغنسيوم والحديد والكالسيوم والنحاس والكبريت والمنجنيز وتحتوي على نسبة من الكربوهيدرات والبروتين.

ويمكن التعرف على المزيد عبر: طريقة كيكة الدخن بالتمر شهية ولذيذة

فوائد التمر للصحة

  • التمر يحتوي على قيمة كبيرة وعالية من العناصر الغذائية الصحية المفيدة للجسم ويعمل على تقوية الأعصاب والعضلات ويعمل على تقليل علامات الشيخوخة ويحمي من الزهايمر وأمراض الشيخوخة ويعمل على علاج التهابات الجهاز الهضمي ويساعد في الهضم وراحة المعدة.
  • التمر يعالج الإمساك ويحمي الجهاز الهضمي ويساعد في علاج الأرق؛ ويقول الكثير من العلماء أن فوائد التمر تفوق فوائد تناول اللحوم وذلك بفضل محتوياتها على القيم الغذائية العالية التي تعالج أمراض فقر الدم والأمراض الصدرية وله الكثير من الفوائد للأطفال والكبار والشيوخ والنساء الحوامل وللرياضيين أيضاً.
  • التمر يعمل على زيادة وزن الأطفال الذين يعانوا من النحافة وقلة الوزن ويعمل على علاج أمراض العيون وجحوظها ويعمل على تقوية الرؤية يعمل على ترطيب الأمعاء ونشط الغدة الدرقية وعلاج قلة إفرازها ويعمل على تحفيز الدورة الدموية في الجسم ويقلل ويعالج من التهاب المعدة وأمراض القولون ويحفز الجسم للصائمين بعد فترة وساعات طويلة من الصيام بفضل الطاقة والمواد الطبيعية الموجودة فيه والتي تعمل على تنشيط الجسم والعقل بعد تناولها.
  • التمر سهل الهضم وبمجرد تناوله يكون من السهل على الجسم امتصاصه في الدم واستفادة الجسم منه ويعتبر من مصادر الطاقة الفعالة السريعة التي تعطي الطاقة في وقت قليل عن غيرها من أنواع الأطعمة الأخرى؛ ويعمل التمر على إدرار البول ويحمي من الأمراض السرطانية ويعمل كغسول طبيعي للكلى ويعادل من حموضة الدم ويقلل من مخاطر تجلط الدم ومخاطرها ويقلل من أمراض ضغط الدم المرتفع وتأثيره السلبي.
  • التمر يحتوي على مواد قابضة للرحم وهي مادة تتشابه مع الأكسيتوسين التي تسهل عملية الولادة وتعمل على سهولة خروج الجنين من بطن أمه وقت الولادة ويقلل النزيف الناتج من الولادة ويعتبر من الأطعمة التي تعمل على تحفيز خلايا الدماغ والمحافظة عليها من الضمور ويعمل كمنشط جنسي للرجال ويحفز من القدرة الجنسية ويعمل على تحفيز الحليب في ثدي الأم ويساعد على تحفيز الهرمونات المسؤولة عن الرضاعة.
  • التمر يعالج من الإمساك وينشط الأمعاء وذلك بفضل المواد التي يحتوي عليها وهي من المواد الألياف السيليلوزية.
  • التمر يحتوي على نسبة عالية من الفسفور ويساعد على تهدئة الأعصاب ويساعد الجسم على الاسترخاء والنوم بهدوء في المساء.

التمر وعلاقته بالأمراض

قد يعتقد البعض أن التمر يتعارض مع بعض الأمراض وقد لا يصح تناوله ولكن الحقيقة أن الكمية قد تكون أقل من المعتاد لبعض المرضى فقط ولا توجد أي دليل على أن التمر تناوله يتسبب في حدوث السكري ولكن وبالنسبة لمرضى السكر ينصح الأطباء بتناول القليل من التمر وفي حالات انخفاض السكر في الدم وذلك لأن التمر يعمل على رفع مستوى السكر في الدم وتختلف أنواع التمر والسعرات الحرارية التي يحتوي عليها في مراحل نمو التمر المختلفة والتي تسمى مرحلتي الرطب والتمر والتي تعتبر من أعلى مراحل التمر التي تحتوي على الكثير من السكر.

وعلى الرغم من الفوائد الصحية التي يحتوي عليها التمر وأن يحتوي على نسبة كبيرة من البوتاسيوم إلا أنه لا ينصح بتناوله لمرضى الكلى لأنه قد يتسبب في زيادة القصور الكلوي الذي يشعر به المريض وقد يزيد من المشكلة ولذلك لا يجب تناوله إلا بسؤال الطبيب أولاً.

ويبلغ عدد أنواع وأصناف التمر في العالم حوالي أكثر من 2000 نوع من التمور ولكل منطقة من مناطق إنتاج التمور تختلف أنواع التمر الموجودة فيها وللتمر مكانة كبيرة في الإسلام ولقد وردت في مواضع كبيرة في أيات الذكر الحكيم في سورة ق (والنخل باسقات لها طلع نضيد) وفي سورة الشعراء (وزروع ونخل طلعها هضيم) وفي سورة مريم (وهزي إليك بجذع النخلة تساقط عليك رطباً جنيا فكلي واشربي وقري عينا).

وتتصدر جمهورية مصر العربية صدارة الدول المنتجة والمصدرة للتمور للكثير من دول العالم والدول العربية وتتبعها إيران والمملكة العربية السعودية وباكستان وعمان والأمارات العربية المتحدة وأيضاً في ألبانيا وإسبانيا من الدول التي تنتج التمور وهناك أكثر من 10 دول أفريقية حول العالم تنتج التمور أيضاً وتصدرها للكثير من الدول.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم نسبة السكر في التمر وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.