أسماء الله الحسنى كاملة ومعانيها بالترتيب وشرحها باختصار

أسماء الله الحسنى كاملة ومعانيها بالترتيب وشرحها باختصار جميعها جميلة على مسمع أي مسلم، فالله جل علاه قد اختص نفسه بما يقارب المائة اسم وصفة، وعبر موقع زيادة سنكون عارضين لتلك الأسماء الحسنى والصفات العُليا موضحين معانيها.

كما سنشرح معانيها لغويًا في فروع اللغة من الصرف والنحو ودلالة كل لفظ جليل من أسمائه والشواهد القرآنية من الآيات أو من خلال السنة النبوية والأحاديث النبوية الشريفة التي ذكرت فيها أسماء الله الحسنى إما مفردة أو مجمعة.

أسماء الله الحسنى كاملة ومعانيها بالترتيب وشرحها باختصار

أسماء الله الحسنى كاملة ومعانيها بالترتيب وشرحها باختصار

جعل الله -عز وجل- لنفسه من الأسماء الحسنى وهم…

الأحد، الأول، البارئ، الباسط، الباطن، الباقي، الوارث، البديع، البر، البصير، التواب، الجامع، الجبار، الجليل، الحفيظ، الحق، الحكم، الحكيم، الحليم، الحميد، الحي، الخافض، الرافع، الرحمن، الرحيم، الرزاق، الرشيد، الخبير، الرؤوف، الرقيب، السلام، السميع، الشكور، الشهيد، الصبور، الصمد، الضار، الظاهر، العدل، العزيز، العظيم، العفو، العلي، العليم، الغفار، الغفور، الغني، الستار، المهيمن، الفتاح.

القابض، القدوس، القاهر، القادر، القوي، القيوم، الكبير، الكريم، اللطيف، الله، المؤخر، المؤمن، المانع، الحسيب، المبدئ، المتعالي، المتكبر، المتين، المجيب، المجيد، المحيي، المدبر، المذل، المصور، المعز، المعيد، المغني، المقتدر، المقدم، المقسط، المقيت، الملك، المميت، المنتقم، الخالق، المهيمن، النافع، النور، الهادي، الواجد، الواحد، الماجد، الواسع، الوالي، الودود، الوكيل، الولي، الوهاب، ذو الجلال والإكرام.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: اسماء الله الحسنى ومعانيها مع الدليل

بعض من أسماء الله الحسنى الموجودة في أول أجزاء القرآن

القرآن الكريم هو قول الله -عز وجل- وقد ذكر الله عز وجل أسماء من أسمائه الحسنى في سور القرآن الكريم وفي آياته، وسنعرف في هذه الفقرة بعضًا من أسماء الله الحسنى كاملة ومعانيها بالترتيب وشرحها باختصار في بعض الآيات مما يلي:

الآية الأولى من الفاتحة

(بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ) ذكر في تلك الآية الكريمة اسمين من أسماء الله -عز وجل- والاسمين هما الرحمن المنعم بجلائل النعم وفي الحديث القدسي الذي رواه عبد الرحمن بن عوف عن رسول الله صلى الله عليه وسلم…

(قال اللهُ عزَّ وجلَّ: أنا الرحمنُ وأنا خلقتُ الرَّحِمَ واشتققتُ لها من اسمي فمن وصلها وصلَهُ اللهُ ومن قطعها بَتَتُّهُ) الحديث صحيح صححه الدكتور أحمد شاكر، أما عن الاسم الثاني فهو الرحيم وهو المنعم بدقائق النعم وفي مجال أهل الصرف من اللغة العربية هو صيغة مبالغة من الفعل رحم على وزن فعيل.

الآية الثانية من آل عِمران وآية الكرسي من سورة البقرة

(اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ) (آل عِمران 2) (اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ) (البقرة 255).

ذكر في تلك الآيات الكريمات لفظي جلالة وهما الحي والقيوم ولفظ الحي يعني الذي له الحياة الكاملة الدائمة ولفظ القيوم القائم بنفسه والمقيم لشؤون عباده.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: شرح اسماء الله الحسنى كل اسم على حدى بالتفصيل

أسماء الله الحسنى في باقي آيات القرآن الكريم

سنسرد في هذه الفكرة البعض الآخر من الآيات التي ذكرت أسماء الله الحسنى كاملة ومعانيها بالترتيب وشرحها باختصار.

خواتيم سورة الحشر

(هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ ۚ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ ۖ لَهُ الْأسماء الْحُسْنَىٰ ۚ يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ).

في هذه الآيات ذكرت أسماء الله الملك أي المتصرف في ملكه في كل شيء والخالق هو الذي خلق كل شيء والبارئ الذي خلق كل ما فيه روح المصور هو الذي أعطى لكل شيء صورة تميزه عن الباقي والعزيز أي كثير العزة والحكيم هو كثير الحكمة الذي عرف كل ما في الكون.

خواتيم سورة الرحمن

(تَبَارَكَ اسْمُ رَبِّكَ ذِي الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ) ذكرت في هذه الآية اسم الله الذي لا يعرفه الكثير من الناس وهو الذي يعني أن له الجلال والكمال والأنعام كلها.

الآية 14 من سورة البروج

(وَهُوَ الْغَفُورُ الْوَدُودُ) ذكر في هذه الآية اسمين من أسماء الله عز وجل وهما الغفور والذي يعني كثير الغفران وهو من صيغة المبالغة على وزن فعول والودود هو أيضًا صيغة مبالغة على ذات الوزن لكم بمعنى كثير الإحسان لعباده.

الآية 173 من آل عِمران

(الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ) في تلك الآية اسم الله الوكيل والذي يعني كثير القيام بأمور عباده وما يحتاجون إليه وهو صيغة مبالغة على وزن فعيل.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: كيفية استخدام اسماء الله الحسنى من السنة النبوية

أسماء الله الحسنى التي جاءت على وزن فاعل

سنعرض لكم في هذه الفقرة أسماء الله الحسنى كاملة ومعانيها بالترتيب وشرحها باختصار التي جاءت اسم فاعل من فعل ثلاثي كالآتي..

  • الباسط: الذي يبسط الرزق لعباده.
  • الباطن: الذي لا يعلم أحد ذاته سبحانه وتعالى.
  • الباقي: الذي لا يموت ولا يزول.
  • الوارث: الذي يرث الأرض ومن عليها يوم القيامة.
  • الجامع: الذي يجمع الناس في يوم الدين ليحاسبهم على أعمالهم.
  • الضار: الذي ينزل سبحانه وتعالى غضبه على من يشاء.
  • الظاهر: الأظهر والأوضح في الكون بدلائل خلقه.
  • الفتاح: الذي يفتح على عباده من الخير والرزق.
  • القابض: الذي يقبض ويمنع الخير والرزق عن عباده.
  • القاهر: الذي يقهر -سبحانه وتعالى- من عاداه.
  • القادر: القوي الذي يقوى على كل شيء في الكون.
  • النافع: الذي ينفع عباده بالخير.
  • الواجد: الذي لا يحتاج لعون فكل ما يريده سبحانه وتعالى يكون.
  • الواحد: الذي ليس معه شريك.
  • الماجد: الذي له سبحانه وتعالى الكبرياء والمجد.
  • الواسع: الذي وسع علمه كل شيء.
  • الوالي: الذي يناصر من يشاء.
  • الخافض: الذي يحط من قدر من عاداه.
  • الرافع: الذي يرفع من قدر عباده.
  • الهادي: الذي يهدي العصاة.

أسماء الله الحسنى التي جاءت كصيغ مبالغة

جاء العديد من أسماء الله الحسنى كصيغ مبالغة لأنه الكثير النعم سبحانه وتعالى

وجاءت تلك الأسماء كالآتي..

  • الجليل: الذي له كثير وكل صفات الجلال.
  • الحفيظ: الكثير الحفظ لعباده.
  • الحليم: كثير الصفح عن عباده.
  • الحميد: المحمود بذاته.
  • الرشيد: المرشد لعباده.
  • الخبير: كثير العلم والخبرة التامة.
  • الرقيب: المراقب لعباده.
  • السميع: الذي يسمع دعاء كل من دعاه.
  • الشهيد: العالم بكل مخلوق.
  • العزيز: ذو العزة جل علاه.
  • الكبير: الذي لا تستطيع الحواس إدراكه.
  • اللطيف: كثير اللطف بعباده
  • الحسيب: الذي يكافئ عباده ويحاسبهم.
  • المجيب: الذي يجيب دعاء من يدعوه.
  • المجيد: الذي له المجد كله.
  • البديع: كثير الإبداع في خلقه.
  • البصير: الذي يطلع دائمًا على عباده.
  • العظيم: الذي بلغ أعلى وأجل مراتب الجلال والكمال -سبحانه وتعالى-.
  • الكريم: كثير الرزق لعباده.
  • العليم: الأعلم من خلقه -سبحانه وتعالى-.
  • المتين: الذي لا يغلب ولا يقهر -سبحانه وتعالى-.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: اسماء الله الحسنى بالترتيب للاطفال

أسماء الله الحسنى على وزن آخر من صيغ المبالغة

هذه الأسماء الإلهية على وزن فعَّال وفعول وعددهم ثمانية وهم..

  • التواب: كثير التوبة على المخطئين من عباده.
  • الجبار: الذي ينفذ أمره دون اعتراض من الخلق من عباده -جل علاه-
  • الستار: كثير الستر على من يخطئ من عباده
  • الرزاق: كثير الرزق لعباده.
  • الرؤوف: كثير الرأفة والرحمة والمغفرة بعباده.
  • الشكور: الذي يحمد عباده كثيرًا في السراء والضراء في النعم وفي النقم.
  • الصبور: الذي يصبر على المخطئين من عباده حتى يتوبوا.
  • الغفار: الذي يغفر ذنوب المخطئين الذين تابوا من عباده.
  • الوهاب: الذي يعطي سبحانه وتعالى من يشاء بغير حساب.

أسماء الله الحسنى التي اسم فاعل غير ثلاثي ومصدر ثلاثي

جاء العديد من أسماء الله الحسنى كاملة ومعانيها بالترتيب وشرحها باختصار- كاسم فاعل ثلاثي لأنه سبحانه وتعالى القائم بالأفعال ومصدر ثلاثي لبعض الأفعال الثلاثية التي اتخذ منها سبحانه وتعالى صفته منه وتلك الأسماء هي:

  • الأحد: مصدر ثلاثي يعنى أنه لا شريك معه.
  • الأول: الذي لم يكن قبله أحد ولا بعده أحد.
  • البر: المكثر على العباد بالعطايا والإحسان.
  • الحق: هو الحق بذاته وأمره حق وتنفيذه حق.
  • الحكم: الذي لا راد لقضائه ولا معترض له فغذا حكم الله الحكم لا مانع له سبحانه وتعالى.
  • الصمد: المقصود بها وحده جل علاه
  • العدل: هو العدل بذاته.
  • العفو: كثير العفو عن العباد.
  • العلي: الأعلى فوق العالمين
  • الغني: الذي يملك كل شيء ومن سواه فقير.
  • القوي: الأقوى من جميع خلقه بذاته ولا يحتاج سواه
  • المؤخر: الذي يؤخر العذاب.
  • المانع: الذي يمنع الضرر والعذاب.
  • المبدئ: الذي بدأ الخلق.
  • المتعالي: الأعلى فوق عباده وهو اسم فاعل غير ثلاثي.
  • المحيي: الذي يحيي الموتى.
  • المدبر: الذي يدبر شئون خلقه.
  • المذل: الذي يذل من عاداه.
  • المعز: الذي يعز من والاه.
  • المعيد: الذي يعيد الخلق من بعد موته.
  • المغني: الذي يغني عباده.
  • المقتدر: المتمكن من الشيء
  • المقدم: الذي يقدم بعض الأمر على بعض وفق حكمته.
  • المقسط: الذي يعطي كل ذي حقٍ حقه.
  • المقيت: الكافل لخلقه البقاء والنماء.
  • المميت: الذي يميت الخلق كله.
  • المنتقم: الذي ينتقم من كل ظالم ومعادٍ له ولدينه.
  • المهيمن: المسيطر على الكون
  • النور: الظاهر بنفسه والمظهر لغيره.
  • الولي: الذي يوالي من طلب النصرة منه.

أهمية حفظ أسماء الله الحسنى

بعد معرفة أسماء الله الحسنى كاملة ومعانيها بالترتيب وشرحها باختصار ينبغي علينا نحن -المسلمين – أن نعرف الفضل والحكمة وراء حفظ أسماء الله الحسنى فكل عبادة خلقها الله -عز وجل لنا- أو كل أمر أمره الله -عز وجل- لنا أو أمره رسول الله صلى الله عليه وسلم لنا من ورائه حكمة عظيمة لنا، والحكمة من معرفة أسماء الله الحسنى هي…

  • زيادة معرفة المسلم بربه والتدبر في معاني اسمه.
  • تساعد العبد المسلم على التقرب من الله ربه.
  • من معرفة المعاني الخاصة بكل اسم من أسماء الله الحسنى تزيد خشية العبد من ربه.
  • الاعتماد والتوكل على الله والأخذ بالأسباب لا التواكل.
  • إدراك العبد المسلم لمدى مغفرة ورحمة الله عز وجل.

أما عن ثواب حفظ أسماء الله الحسنى فهو دخول الجنة كما ورد في الحديث الحسن الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من رواية أبي هريرة -رضي الله عنه- (إنَّ للَّهِ تسعةً وتسعينَ اسمًا مائةً إلَّا واحدًا من أَحصاها دخلَ الجنَّةَ) صححه ابن ماجه.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: شرح اسماء الله الحسنى كل اسم على حدى بالتفصيل

بذلك نكون قد عرضنا لكم أسماء الله الحسنى كاملة ومعانيها بالترتيب وشرحها باختصار مع بيان المغزى اللغوي من كل اسم من أسمائه الحسنى، وثواب حفظ تلك الأسماء من السنة النبوية الشريفة، ونرجو أن تكونوا قد انتفعتم من خلال قراءتكم لهذا الموضوع.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.