مراحل دورة الماء في الطبيعة بالترتيب

مراحل دورة الماء في الطبيعة بالترتيب من المعلومات الهامة التي تهم الكثير، لما يمثله الماء من أهمية عظيمة في حياة البشرية، حيث يتحرك الماء الموجود على سطح كوكب الأرض أو تحت الأرض بشكل مستمر فيما يسمي بدورة الماء، والتي تتغير فيها الحالة الفيزيائية للماء ما بين السائلة والصلبة والغازية، تبعا للتغيرات المناخية، وسوف نتعرف عل سويا خلال الفقرات التالية من موقع زيادة على المراحل الخمسة لدورة الماء في الطبيعة.

مراحل دورة الماء في الطبيعة بالترتيب

يُطلق على حركة الماء بشكل مستمر في الطبيعية بدورة الماء أو الدورة الهيدرولوجية، حيث يتحول الماء خلال مجموعة من التغيرات الفيزيائية من حالة لأخري، ولكن تظل كمية الماء الموجودة على سطح الأرض ثابتة بنسبة كبيرة مع مرور الزمن وسوف نتناول فيما يلي مراحل تغير الماء الخمسة المختلفة خلال دورة المياه:

مراحل دورة الماء في الطبيعة بالترتيب
مراحل دورة الماء في الطبيعة بالترتيب

مرحلة التبخر

وتعد المرحلة الأولى في دورة الماء في الطبيعة وتنتج من تعرض مياه البحار والمحيطات لأشعة الشمس مما يتسبب في رفع درجة حرارة الماء حتي ١٠٠°م، وتحوله إلى صورة غازية تعرف باسم بخار الماء وتشارك مياه الأنهار والبحار ولمحيطات بحوالي٩٠٪ من عملية التبخر،بينما تشارك النباتات في حوالي ١٠٪ من بخار الماء المتصاعد.

مرحلة التكثف

بعدما يتحول الماء إلى بخار يخف وزنه ويصعد إلى طبقات الجو العليا والتي يكون فيها درجة الحرارة أكثر برودة مما يؤدي إلى تكثف بخار الماء وتحوله إلى الصورة السائلة على هيئة قطرات من الماء تتجمع وتكون كتل من الغيوم أو السحب.

مرحلة هطول الأمطار

تتراكم قطرات الماء متكاثفة في صورة سحب تحركها الرياح حتي يثقل على الهواء حملها فتسقط إلى الأرض مرة أخري في صورة أمطار أو ثلوج وفي حال سقوط المطر على المحيطات تنتهي دورة الماء أما إذا سقطت على اليابس فتستمر الدورة حتى تعود للمحيطات.

مرحلة الجريان

يحدث عند سقوط المياه أو الثلوج على الأرض فإنها تذوب وتتحول إلى سائل وتأخذ طريقها خلال الجريان حتى تصل إلى المحيطات.

مرحلة التسريب

ليست كل المياه الساقطة على الأرض تتخذ طريق الجريان فبعضها يتسرب عبر طبقات الأرض السفلى ليكون آبار المياه الجوفية والتي يتم استخراجها أو تستمر في التسريب عبر التربة حتي تصل إلى المحيطات، وقد تمتص جذور النباتات جزء من المياه المتجمعة في التربة ليتم تبخرها بعد ذلك عبر أوراق النباتات لتستمر دورة الماء في الطبيعة.

اقرأ أيضاً: أيهما أفضل المياه المعدنية أم مياه الفلتر

أشكال المياه الموجودة على كوكب الأرض

تختلف أشكال المياه الموجودة على سطح الأرض من مكان لآخر حيث توجد على أحد الأشكال التالية:

  • الجريان السطحي: هو الماء الجاري المتدفق على الأرض اليابسة بعد سقوط الأمطار على صورة سيلانات لتكوين الأنهار والجداول.
  • المسطحات المائية: وهي المياه المتجمعة على شكل محيطات وبحار وبحيرات.
  • الثلوج والجليد: هي الماء المتجمد في المناطق شديدة البرودة على قمم الجبال أو المناطق الجليدية في القطبين.
  • المياه الجوفية: هي المياه المتجمعة والمخزنة في باطن الأرض وبين الصخور نتيجة تسريب الماء في طبقات الأرض.
  • النتح: هو خروج الماء وتبخره عبر ثغور أوراق النباتات بعد امتصاصه من التربة بواسطة الجذور.

اقرأ أيضاً: هل المياه الجوفية صالحة للشرب وما هي أهميتها؟

ما هي أهمية دورة  الماء في الطبيعة؟

تمثل دورة الماء بما فيها من تغيرات فيزيائية تبدأ من تبخر الماء في المناطق الحارة ثم تكثفه وسقوطه على هيئة أمطار أهمية كبيرة في التأثير على تقلبات المناخ في الكرة الأرضية كما تؤثر أيضا على حدوث الجفاف أو الفيضانات.

كما يعتبر الماء من العناصر الأساسية لاستمرار الحياة على الأرض وتعتمد عليه الكثير من التطبيقات والأنشطة الحياتية مثل عمليات توليد الكهرباء والأنشطة الزراعية فضلا عن الاستخدامات اليومية في حياتنا كالغسيل والطهي من جميع الأنشطة الحياتية،لذلك ينبغي علينا ترشيد المياه والقيام بحسن استخدامه.

اقرأ أيضاً: كيف تختار المياه المعدنية؟ وأهم نصائح لاختيارها

وبذلك نكون قد أشرنا خلال هذا المقال إلى مراحل دورة الماء في الطبيعة بالترتيب كما وضحنا كل مرحلة، وقمنا بشرح أشكال الماء على كوكب الأرض، وأهمية دورة المياه وتأثيرها في حياة البشر.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.