كم عدد سكان البحرين 2021

عدد سكان البحرين يعد قليلًا بالنسبة لباقي أعداد السكان بالوطن العربي، وهنالك العديد من العوامل التي تسببت بذلك الفارق الكبير، أهمها المساحة الصغيرة لدولة البحرين، ولكن بالرغم من ذلك، يستمر التعداد السكاني بالتزايد مع مرور الأعوام، نتيجة للأوضاع الاقتصادية الجيدة التي تمر بها البحرين في السنوات الأخيرة، لذلك دعونا نستعرض لكم أهم الإحصائيات السكانية الأخيرة عن عدد سكان البحرين وبعض المعلومات الأخرى عن السكان وعن الدولة التي قد تهمكم من خلال موقعنا زيادة .

عدد سكان البحرين

يتغير عدد سكان مملكة البحرين سنويًا، فيحدد عدد السكان العديد من العوامل أهمها الأشخاص الوافدين للدولة، فيمثل المقيمون والوافدون نسبة تتعدي نسبة السكان الأصليين بالبلاد، فحسب الإحصاءات الأخيرة، وصلت نسبة السكان الوافدين بالبلاد حوال 55% من إجمالي عدد السكان، أما النسبة الباقية فكانت للبحرينيين بنسبة 45%.

حسب إحصائيات أغسطس عام 2021، قدر عدد سكان البحرين بحوالي 1.7 مليون نسمة، يقدر حوالي 1.51 مليون منهم من سكان الحضر، ويعتبر هذا الرقم هو زيادة ملحوظة عن عدد السكان بالمملكة البحرينية بعام 2010، والذي كان يقدر بحوالي 1.23 مليون نسمة، وتظهر التوقعات أن إجمالي عدد سكان المملكة الأردنية سيصل إلى حوالي 2 مليون نسمة في عام 2028، ويتوقع الوصول لعدد 225 مليون نسمة بعام 2032 ميلاديًا.

حسب الإحصائيات السكانية الأخيرة لدولة البحرين، احتلت المملكة المركز 152 في ترتيب دول العالم من حيث السكان، حيث أن عدد سكانها يقدر بنسبة 0.02% من إجمالي عدد سكان العالم، وقد وصلت الكثافة السكانية للمملكة إلى ما يقارب 2239 شخص لكل كليو متر مربع، فإجمالي مساحة الأرض بالدولة هو 760 كليو متر مربع تقريبًا.

إقرأ أيضًا: كم عدد سكان البحرين وما هو الموقع الجغرافي لمملكة البحرين

ترتيب المدن البحرينية سكانيًا

يتمركز السكان في البحرين بمدن معينة تمتلئ بالسكان، فتتوزع نسب السكان بتلك المدن بنسب مختلفة، لذلك دعونا نستعرض أكبر المدن البحرينية من ناحية السكان:

  • المنامة

هي عاصمة البحرين وأكبر مدنها سكانها، كما تحتل المركز الأول في هذا الترتيب، فيقدر عدد سكانها بحوالي 360 ألف نسمة حسب الإحصائيات الأخيرة.

  • حمد

تقع مدينة حمد بالجزء الغربي من مملكة البحرين، وتحتل المركز الثاني بالترتيب، فيقدر عدد سكانها بحوالي 166 ألف نسمة حسب الإحصائيات الأخيرة.

  • الرفاع

تعد مدينة الرفاع هي ثالث أكبر المدن البحرينية من ناحية السكان، والتي تقع بجنوب مدينة عيسى بالمحافظة الجنوبية، ويقدر حدد سكانها بحوالي 121 ألف نسمة حسب الإحصائيات الأخيرة.

  • المحرق

تقع مدينة المحرق بجزيرة تحمل نفس الاسم شمال الجزيرة البحرينية، كما كانت عاصمة الدولة طوال القرن التاسع عشر حتى بدايات القرن العشرين، وتأتي بالمركز الرابع بالترتيب حيث يقدر عدد سكانها بحوالي 120 ألف نسمة حسب الإحصائيات الأخيرة.

  • عالي

مدينة عالي هي إحدى المدن الواقعة بالمحافظة الشمالية، والتي تشتهر بصناعة الفخار وأسواق الفخار المنتشرة، وتعد هي خامس أكبر المدن البحرينية من حيث عدد السكان، فيقدر عدد سكانها بحوالي 55 ألف نسمة حسب الإحصائيات الأخيرة.

السكان في البحرين

تحتوي البحرين على مجموعات عرقية مختلفة ومتعددة، والتي تنتشر بالمدن البحرينية الكبرى، فكما تحدثنا من قبل، يعد الأغلبية من سكان البحرين ليسوا من السكان الأصليين بالأساس، فتحتل الجنسيات الأخرى ما يقارب 55% من إجمالي عدد السكان، وتتوزع هذه النسبة على مختلف الجنسيات الأوروبية والآسيوية والأفريقية والعربية وحتى الأمريكية، فحسب الإحصاءات الأخيرة، وصل عدد المواطنين البحرينيين إلى نسبة 45% من إجمالي السكان، وتتوزع النسبة الباقية من السكان على النحو التالي:

  • تمثل الجنسيات العربية نسبة تقارب 5% من إجمالي عدد السكان.
  • تمثل الجنسيات الآسيوية وخاصة القادمة من جنوب شرق آسيا نسبة تقارب 45.5% من إجمالي عدد السكان.
  • تمثل الجنسيات الأفريقية نسبة تقارب 1.6% من إجمالي عدد السكان.
  • تمثل الجنسيات الأوروبية نسبة تقارب 1% من إجمالي عدد السكان.
  • تمثل الجنسيات الأخرى نسبة تقارب 1.4% من إجمالي عدد السكان.

إقرأ أيضًا: عدد سكان دول الخليج وما هي الخصائص المشتركة بين دول الخليج

الدين في البحرين

يعد أغلب السكان في مملكة البحرين يدينون بالديانة الإسلامية، فتتواجد الطائفتين الأكبر في الإسلام وهما السنة والشيعة بالدولة، ولكن تتواجد الطائفة السنية بشكل أكبر، ويشكل المسلمون إجمالًا نسبة 70.2% من إجمالي عدد السكان، كما تتواجد الديانات الإبراهيمية الأخرى المسيحية بنسبة وصلت إلى 10.2% من إجمالي السكان، واليهودية بنسبة 0.21% من إجمالي السكان، وتتوزع النسبة الباقية على الديانات الأخرى كالسيخية والبوذية والهندوسية، ويدين بتلك الديانات الأشخاص الوافدين من دول شرق آسيا، كما يدين بعض الوافدين من الدول العربية بالديانة البهائية.

تاريخ البحرين القديم

بدأت البحرين في الظهور حضاريًا مع وجود حضارة دلمون العتيقة، تحديدًا بالقرن السادس قبل الميلاد، وبعد سقوط تلك الحضارة، شهدت البحرين العديد من الحضارات الأخرى التي جلبها المحتلين معهم، فظلت الإمبراطوريات الكبرى مثل الساسانية والفرس تتوالي على حكم البحرين حتى وصول المسلمين ودخولهم للجزر البحرينية.

ظلت المنطقة الممتدة من البصرة حتى مضيق هرمز الذي يفصل بين الخليج العربي وبحر العرب منذ بداية الحضارة الإسلامية بالقرن السادس الميلادي تسمي بإقليم البحرين، ففي العام السابع من الهجرة، وصل جيش المسلمين لأول مرة إلى البحرين وظلوا بها حتى سيطر القرامطة عليها، فجعلوا مدينة الأحساء عاصمتهم، ولكن لم يستمر الأمر طويلًا حتى وقعت البحرين تحت سيطرة الدولة العباسية، فبقيت تحكمها حتى أنهى المغول السيطرة الإسلامية عليها واحتلوها لمدة مائة عام.

وقعت البحرين بمرور الوقت وفي نهايات القرن السابع عشر تحت حكم البرتغال، ومن ثم إيران، التي استمرت في حكم البحرين لمدة تقارب الستين عامًا، حتى استطاع حاكم مسقط أن يسيطر على البحرين، ومن ثم أعطاها لآل خليفة الوهابيين الذين استمروا في حكمها حتي بدايات القرن التاسع عشر.

تاريخ البحرين الحديث

استمرت خلافات الحكم بالبحرين حتى حاز الشيخ عيسى آل خليفة بالحكم، فاستمر حكمه لمدة 54 عام مستهلًا التاريخ الحديث للبحرين.

بدأت البحرين في عشرينيات القرن العشرين الميلادي في التطوير، فقامت بتأسيس بلديات المنامة عام 1919 ميلاديًا، ومن ثم شرعت في تأسيس الدوائر الأخرى كدائرة الطابور، كي يتم تسجيل الأراضي والقضاء على نظام الضرائب القديم.

تولى سلمان بن حمد بن عيسى حكم البلاد منذ عام 1942 حتى عام 1961 ميلاديًا، وتولى ابنه عيسى من بعده منذ عام 1961 حتى عام 1999 ميلاديًا، وخلفه أبنه حمد منذ عام 1999 حتى الآن، وفي عام 2002 قُرر تحويل الدولة إلى مملكة، لتصبح مملكة البحرين.

إقرأ أيضًا: اليوم الوطني لمملكة البحرين ومتي أصبحت البحرين مملكة؟

أماكن سياحية بالبحرين

بالرغم من حجمها الصغير، تحتوى البحرين على العديد من الأماكن السياحية التي يمكن للسياح (خاصة من دول الخليج) زيارتها، وهذا ما تستغله الحكومة البحرينية، فجعلت منها أحد أهم مصادر الدخل القومي بالبلاد، لذلك دعونا نستعرض لكم أهم المناطق السياحية بها إذا قمتم بزيارتها يوم ما.

  • كورنيش المارينا.
  • باب البحرين.
  • حديقة واهوو المائية.
  • منتزه محمية العرين.
  • لاجون بارك.
  • منتجع الدولفين.
  • حديقة خليفة بن سلمان.
  • جنة دلمون المفقودة.
  • متحف بيت القرآن.
  • قلعة البحرين.

في النهاية بعد أن نكون قد تحدثنا عن عدد سكان البحرين وجميع الإحصائيات السكانية الهامة، واوضحنا أهم النقاط التاريخية بالمملكة منذ بداياتها حتى الآن، كما نكون قد تحدثنا عن بعض المناطق السياحية التي يمكن زيارتها بالبحرين، نتمنى أن نكون قد أفدناكم بحديثنا الليلة، وأن نكون قد أثرينا معلوماتكم العامة عن دولة البحرين.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.