الدعاء المستجاب لقضاء الحاجة مجرب

الدعاء المستجاب لقضاء الحاجة مجرب له العديد من الصيغ، فدعاء الحاجة يُعد أحد أهم صور العبادة وأعظمها، فبجانب أنه يساعد المسلم في تيسير الوصول لحاجته، إلا أنه يزيد من قوة العلاقة بين العبد وربه، وسوف نعرض لكم عبر موقع زيادة الدعاء المستجاب لقضاء الحاجة مجرب.

الدعاء المستجاب لقضاء الحاجة مجرب

بصدد عرض الدعاء المستجاب لقضاء الحاجة مجرب، نجد أنه لا يتمثل في صيغة واحدة وإنما يوجد له العديد من الصيغ، وسوف نعرضها لكم على النحو التالي:

  • اللهم إنا نعوذ بك من الفقر إلا إليك، ونعوذ بك من الذل إلا لك، ومن الاحتياج إلا لفضلك، فلا تحوجنا إلى أحد إلا إليك، ولا تضطرنا إلى طبيب سواك، ولا عزيز غيرك، وارحمنا وعافنا واسترنا وارزقنا لطفك في قضائك وقدرك، واملأ قلوبنا بالرضا، واغننا بك عمن سواك، وزدنا حبًا وخوفًا منك أنت وحدك.
  • بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، اللهم إني أفوض أمري إليك، إنك بصير بالعباد، لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.
  • سبحانك اللهم عدد ما أعطيت، وعدد ما وهبت، وعدد ما تجود به، وعدد ما يخرج من الأرض، وعدد ما ينزل من السماوات، اللهم افتح لي أبواب رزقك واقضِ عني ديني وقوِّ ظهري.
  • اللهم يا عزيز يا حميد، يا مبدئ يا معيد يا فعال لما تريد يا ذا العرش المجيد اكفني بحلالك عن حرامك وأغنني بفضلك عمن سواك، اللهم احفظني كما حفظ ذكرك، وانصرني كما نصرت نبيك، إنك قدير على كل شيء يا الله.
  • اللهم إني أسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى والرضا، اللهم إني أسألك إيمانًا كاملًا ويقينًا صادقًا وعلمًا نافعًا وعملًا متقبلًا ورزقًا حلالًا طيبًا، اللهم ارزقني اليقين بأنه لن يصيبني إلا ما كتبته لي.
  • يا الله يا مقيل العثرات، يا قاضي الحاجات، اقضِ لي حاجتي، واغفر ذلتي، وفرِّج كربتي، وارزقني من حيث لا أحتسب.

اقرأ أيضًا: الدعاء المستجاب لقضاء الحاجة من أول مرة مجرب

أدعية قضاء الحاجة المأثورة عن السنة

ضمن إطار عرض الدعاء المستجاب لقضاء الحاجة مجرب، تجدر الإشارة إلى بعض الأدعية التي وردت عن النبي – صلى الله عليه وسلم –  بصدد قضاء الحاجة، ومنها قول السيدة عائشة – رضي الله عنها – حيث قالت:

أنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ علَّمَها هذا الدُّعاءَ : اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ مِنَ الخيرِ كلِّهِ عاجلِهِ وآجلِهِ ، ما عَلِمْتُ منهُ وما لم أعلَمْ ، وأعوذُ بِكَ منَ الشَّرِّ كلِّهِ عاجلِهِ وآجلِهِ ، ما عَلِمْتُ منهُ وما لم أعلَمْ ، اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ من خيرِ ما سألَكَ عبدُكَ ونبيُّكَ ، وأعوذُ بِكَ من شرِّ ما عاذَ بِهِ عبدُكَ ونبيُّكَ ، اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ الجنَّةَ وما قرَّبَ إليها من قَولٍ أو عملٍ ، وأعوذُ بِكَ منَ النَّارِ وما قرَّبَ إليها من قولٍ أو عملٍ ، وأسألُكَ أن تجعلَ كلَّ قَضاءٍ قضيتَهُ لي خيرًا”  [روته عائشة أم المؤمنين، صحيح ابن ماجه]

هذا الدعاء أطلق الرسول – صلى الله عليه وسلم – عليه جوامع الدعاء، فما دعا به مسلم في حاجة إلا قضاها الله له، ولا في دين إلا قضاه الله عنه، ولا في رزق إلا وفتح الله عليه.

صلاة الحاجة

في إطار عرض الدعاء المستجاب لقضاء الحاجة، نتطرق للحديث عن صلاة الحاجة، فهي من الصلوات التي يمكن أن يلجأ لها العبد رغبة في تيسير أحواله أو طلب الرزق ودفع الكرب، ولكن عدد ركعاتها اختلف حوله الفقهاء، فانقسموا إلى ثلاث فرق:

  • الفريق الأول: قال هذا الفريق إن صلاة الحاجة ركعتان بتسليمة واحدة، ثم الصلاة على النبي، وهذا رأي أغلب الفقهاء من المذهب المالكي والحنبلي والشافعي.
  • الفريق الثاني: قال هذا الفريق أن صلاة الحاجة أربع ركعات بتسليمة واحدة، وأيّد هذا المذهب الحنفي.
  • الفريق الثالث: قال هذا الفريق أن صلاة الحاجة 12 ركعة، ومن أشهر مؤيدي هذا الرأي الغزالي.

كما أنه يوجد لها بعض الأحكام، والتي تتمثل في:

  • من الممكن أن يصلِّي المؤمن جالسًا إذا لم يقدر على الوقوف بسبب عذر ما.
  • صلاة الحاجة صلاة فردية، وصلاتها جماعة تعد بدعة.
  • لا تجوز صلاة الحاجة بعد صلاتي الفجر والعصر.

اقرأ أيضًا: دعاء لفك المسجون مجرب كامل مستجاب إن شاء الله

آداب الدعاء لقضاء الحاجة

يوجد العديد من الآداب التي يجب أن يراعيها المؤمن أثناء دعائه لقضاء الحاجة، ومن تلك الآداب:

  • يجب أن يكون العبد خاشعًا في دعائه وطلبه المساعدة من الله – عز وجل – وأن يتوكل على الله آخذًا بالأسباب وترك النتيجة على الله وحده.
  • حسن الظن بالله.
  • التقرب إلى الله بالطاعات والنوافل.
  • تجنب المحرمات والذنوب.
  • معرفة العبد لله في الشدة والرخاء.
  • كثرة ذكر الله وقراءة القرآن.
  • عدم التعجل أو التسرع في إجابة الله لدعائه، بل يجب عليه أن يُسلم أمره لله، فالله لن يخذل عبدًا لجأ إليه.
  • أن يخرج العبد من حوله وقوته إلى حول الله وقوته.
  • أن يعلم المؤمن أن الله – سبحانه وتعالى – مطَّلع عليه ويعلم بحاله منه، وأنه سوف يفرج عنه همه ويعطي له حاجته سواء عاجلًا أم آجلًا، وهذا يتوقف على ما هو خير للمؤمن.
  • أن يتضرع العبد ويطلب من الله كل ما يريده بخشوع وإلحاح، فالله يحب العبد اللحوح الذي يتوكل عليه ولا يمل.
  • يُستحب أن يستغل المؤمن الأوقات المحببة للدعاء، مثل: الثلث الأخير من الليل، فالله في هذا الوقت ينزل للسماء الدنيا، وينادي على عباده حتى يستجيب دعائهم.

كذلك الدعاء في السجود، فأقرب ما يكون العبد إلى الله وهو ساجد، فضلًا عن الدعاء في يوم الجمعة لأن فيه ساعة إجابة لا تُرد، وكذلك الدعاء في رمضان ويوم عرفة وبين الآذان والإقامة.

  • أن يدعو الله في بداية دعائه بأسمائه الحسنى التي إذا سُئل بها أعطى، وإذا دُعي بها أجاب، مع الصلاة على رسول الله.

اقرأ أيضًا: دعاء لقضاء الحوائج المستعجلة

أهمية دعاء الحاجة

بصدد الحديث عن الدعاء المستجاب لقضاء الحاجة مجرب، يجدر بنا عرض أهمية هذا الدعاء للمؤمن، وهذا يتمثّل في الآتي:

  • يقوِّي العلاقة بين المؤمن وربه، ويجعله لا يعتمد إلا على الله.
  • يساعد في تقرب العبد لله سواء في وقت الشدة أو الرخاء.
  • ينمّي اليقين والإيمان لدى العبد بأن الله لن يضيعه وأنه سوف ينال حاجته في الوقت المناسب.

دعاء قضاء الحاجة من الوسائل التي يلجأ لها المؤمن بهدف طلب تيسير الحال وطلب الرزق من الله تعالى، وقضاء أي حاجة يرغب فيها العبد ما دامت خير له.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.