فضل صلاة الفجر للنساء و10 بشائر لمن داوم على صلاة الفجر

فضل صلاة الفجر للنساء الصلاة في حد ذاتها هي أجمل نعمة كرمنا الله سبحانه وتعالى بها، فالصلاة هي النجاة، وهي حلقة الوصل التي تربطنا بربنا، فكم مرة صليت الفجر وأنت على يقين أنك في ذمة الله، ومن خلال موقع زيادة اليوم سوف نقوم بالتعرف على فضل صلاة الفجر للنساء.

فضل صلاة الفجر للنساء

أحاديث صلاة الفجر وفضلها

  • لا يوجد حديث صحيح عن فضل صلاة الفجر للنساء فقط، بل فضلها يشمل جميع المسلمين نساء ورجال.
  • فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار، ويجتمعون في صلاة الصبح وصلاة العصر, فيعرج الذين باتوا فيكم فيسألهم ربهم وهو أعلم بكم: كيف تركتم عبادي؟ فيقولون: أتيناهم وهم يصلون، وتركناهم وهم يصلون”.
  • وقال رسولُ الله – صلَّى الله عليه وسلَّم – ((مَن مشى في ظلمة اللَّيل إلى المساجد، لقِي الله – عزَّ وجلَّ – بنور يوم القيامة))؛ صحيح ابن حبَّان.
  • قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((مَن غدا إلى المسجِد أو راح أعدَّ اللهُ له في الجنَّةِ نُزلاً كلَّما غدا أو راح)).

للمزيد من المعلومات حول فضل الصلاة على النبي وأبرز الصيغ وحكم الصلاة عليه يمكنك النقر على الرابط المرفق: فضل الصلاة على النبي وأبرز الصيغ وحكم الصلاة عليه

10 بشائر لمن داوم على صلاة الفجر

هذه الصلاة العظيمة تأتيك بالعطايا والهدايات الربانية، وتعد أيضًا فضل صلاة الفجر للنساء وجميع المسلمين، ولكن هذه البشريات في حالة إذا حافظت عليها:

البشرى الأولى: النور التام يوم القيامة

  • فالرجل الذي يخرج من بيته ليذهب لأداة للصلاة في الفجر فهو في خير عظيم ونور يوم القيامة.
  • فقال النبي صلى الله عليه وسلم: “بَشِّرِ الْمَشَّائِينَ فِي الظُّلَمِ إِلَى الْمَسَاجِدِ ، بِالنُّورِ التَّامِّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ” [ رواه أبو داود والترمذي وصححه الألباني ].

البشرى الثانية: خير من الدنيا

  • فما أجمل من أن تقوم من فراشك لأداء صلاة الفجر والناس نيام، ولكن تريد أن يرضى عند الله تعالى، فوالله هذا خير من الدنيا وما فيها.
  • فالمسلم الذي يؤدي سنة صلاة الفجر فهذا خير من الدنيا وهذا كلام النبي صلى الله عليه وسلم: ” رَكْعَتَا الْفَجْرِ خَيْرٌ مِنَ الدُّنْيَا وَمَا فِيهَا ” [ رواه مسلم ].

البشرى الثالثة: حصد الحسنات

  • قال النبي صلى الله عليه وسلم: الَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : ” مَنْ خَرَجَ مِنْ بَيْتِهِ إِلَى الْمَسْجِدِ كُتِبَ لَهُ بِكُلِّ خُطْوَةٍ يَخْطُوهَا عَشْرُ حَسَنَاتٍ ، وَالْقَاعِدُ فِي الْمَسْجِد يَنْتَظِرُ الصَّلاَةَ كَالْقَانِتِ ، وَيُكْتَبُ مِنَ الْمُصَلِّينَ ، حَتَّى يَرْجِعَ إِلَى بَيْتِهِ ” [ أخرجه أحمد ].

البشرى الرابعة: شهادة الملائكة

فعن أَبي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ : ” تَجْتَمِعُ مَلاَئِكَةُ اللَّيْلِ وَمَلاَئِكَةُ النَّهَارِ فِي صَلاَةِ الْفَجْرِ ” ، ثُمَّ يَقُولُ أَبُو هُرَيْرَةَ : فَاقْرَءُوا إِنْ شِئْتُمْ : {إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُوداً } [ متفق عليه ].

البشرى الخامسة: الفوز بالجنة والنجاة من النار

  • فالمسلم الحريص على أداء الصلوات في أوقاتها، وخصوصًا صلاة العصر والفجر، فقد فاز بالأجر العظيم.
  • فقال النبي صلى الله عليه وسلم: “لَنْ يَلِجَ النَّارَ أَحَدٌ صَلَّى قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا ” يَعْنِى الْفَجْرَ وَالْعَصْرَ ” [ رواه مسلم ].
  • وفي حديث آخر قال: ” مَنْ صَلَّى الْبَرْدَيْنِ دَخَلَ الْجَنَّةَ ” [ متفق عليه ] ، والبردان المقصود بهما العصر والفجر.

البشرى السادسة: رؤية الله تعالى

  • فالمسلم الذي يحرص على صلاة العصر والفجر، يفوز بإذن برؤية الله عز وجل.
  • والدليل على ذلك كلام حبيبنا صلى الله عليه وسلم فقد قال: “إِنَّكُمْ سَتَرَوْنَ رَبَّكُمْ كَمَا تَرَوْنَ هَذَا الْقَمَرَ لاَ تُضَامُّونَ _ تضارون _ فِي رُؤْيَتِهِ ، فَإِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ لاَ تُغْلَبُوا عَلَى صَلاَةٍ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا فَافْعَلُوا ” المقصود صلاة الفجر والعصر ، ثُمَّ قَرَأَ : { وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ}،[متفق عليه ].

البشرى السابعة: أجر قيام الليل

  • فيقول النبي عليه أفضل الصلاة والسلام: ” مَنْ صَلَّى الْعِشَاءَ فِي جَمَاعَةٍ فَكَأَنَّمَا قَامَ نِصْفَ اللَّيْلِ ، وَمَنْ صَلَّى الصُّبْحَ فِي جَمَاعَةٍ فَكَأَنَّمَا صَلَّى اللَّيْلَ كُلَّهُ” [ رواه مسلم ].

البشرى الثامنة: دعاء الملائكة

  • فالمصلي الذي يحافظ على صلاته، ويسارع إلى الصلاة في أوقاتها، ففضله عظيمه وأجره أيضًا، بل والملائكة تستغفر له.
  • والدليل على ذلك قال صلى الله عليه وسلم: “مَنْ صَلَّى الْفَجْرَ ثُمَّ جَلَسَ فِي مُصَلاَّهُ، صَلَّتْ عَلَيْهِ الْمَلاَئِكَةُ، وَصَلاَتُهُمْ عَلَيْهِ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ، اللَّهُمَّ ارْحَمْهُ ” [ رواه أحمد ].

البشرة التاسعة: أجر حجة وعمرة

  • هل اشتقت أن تذهب للبيت الحرام لأداء عمرة أو حج، فلا تحزن فأنت يمكنك أن تأخذ أجر العمرة الحج بصلاة الفجر.
  • وهذا ليس كلام ولكن كلام نبينا العظيم عليه أفضل الصلاة والسلام فقال: “مَنْ صَلَّى الْغَدَاةَ _ الفجر _ فِي جَمَاعَةٍ ، ثُمَّ قَعَدَ يَذْكُرُ اللَّهَ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ ، كَانَتْ لَهُ كَأَجْرِ حَجَّةٍ وَعُمْرَةٍ تَامَّةٍ تَامَّةٍ تَامَّةٍ” رواه الترمذي وصححه الألباني.

البشرى العاشرة: في ذمة الله

  • هل تريد أن تكون في معية الله وحفظه؟ فصلاة الفجر تحقق لك هذا، فما أعظم أن يبدأ الإنسان بهذه الصلاة، ويظل طول اليوم في حفظ الله.
  • فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: ” مَنْ صَلَّى صَلاَةَ الصُّبْحِ فَهْوَ فِي ذِمَّةِ اللَّهِ ، فَلاَ يَطْلُبَنَّكُمُ اللَّهُ مِنْ ذِمَّتِهِ بِشَىْءٍ ، فَإِنَّهُ مَنْ يَطْلُبْهُ مِنْ ذِمَّتِهِ بِشَىْءٍ يُدْرِكْهُ ، ثُمَّ يَكُبَّهُ عَلَى وَجْهِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ ” [ رواه مسلم ].

يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات حول ما هي صلاة الأوابين؟ وكم عدد ركعات صلاة الأوابين؟ ووقتها وفضلها عن طريق الرابط المعلن: ما هي صلاة الأوابين؟ وكم عدد ركعات صلاة الأوابين؟ ووقتها وفضلها

صلاة الفجر

  • صلاة الفجر هي انشراح الصدر، فاشعري أخيتي أنكِ عندما تستيقظي من أجل وقوفك بين يد الله هذا أعظم عمل.
  • تذكري أن هذه الدنيا دار ممر والآخرة هي دار مقر، فانتهزي عمرك في طاعة الله سبحانه وتعالى.
  • الله سبحانه وتعالى من رحمته على عباده المسلمين أنه جعل لهم طريق مستقيم، من خلاله يصلوا إلى رضاه ورحمته.
  • فالصلوات الخمسة هي طوق نجاتنا من شبه وفتن وشهوات الدنيا، فالقلوب ملئت بالذنوب والمعاصي، فتحتاج من يطهرها ولا نجد غير الصلاة.
  • فأيتها الأخت المسلمة العفيفة، يجب أن يكون لديم اليقين الجازم والإيمان بأن راحتك في صلاتك، وسوف تجدي كل همومك وأحزانك قد أذهبها الله.
  • فصلاة الفجر هي النور الذي يجعل يومك فيه السعادة وراحة البال، ويملأ يومك بالبركة والرحمات.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على المزيد من المعلومات حول كيفية صلاة الوتر وأهم الأحاديث التي ورد فيها فضل صلاة الوتر وأهميتها من خلال الرابط التالي: كيفية صلاة الوتر وأهم الأحاديث التي ورد فيها فضل صلاة الوتر وأهميتها

وقت سنة الفجر للنساء

  • الجدير بالذكر إن صلاة الصبح هي صلاة الفجر، ويكون وقتها عند يطلع الفجر الصادق.
  • فالله تعالى جعل لهذه الفريضة سنة قبلية، أي تصلى قبل الفجر وتكون ركعتان.
  • ووقت هذه السنة القبلية يكون ما بين طلوع الفجر وصلاة الصبح، وهذه الصلاة لا يمكن أن تصلى قبل ظهور الفجر الصادق.
  • أما هناك أقوال للعلماء في حالة إذا طلعت الشمس ولم يصلِ المسلم الفجر والسنة ماذا يفعل؟
  • فقد اختلف أهل العلم في هذه مسألة أيهما يقدم، ولكن الذي رجح هو تقديم ركعتي السنة على صلاة الفجر أي الفريضة.
  • وفي حالة إذا فاتته سنة الفجر فلم يقم بصلاتها في وقتها، فيستحب له أن يقضيها بعد صلاة الفريضة، ويمكن أن يؤخرها إلى طلوع الشمس.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد صلاة الضحى للجسم وفضل صلاة الضحى من خلال الرابط التالي: فوائد صلاة الضحى للجسم وفضل صلاة الضحى

أحاديث صلاة الفجر وفضلها

  • لا يوجد حديث صحيح عن فضل صلاة الفجر للنساء فقط، بل فضلها يشمل جميع المسلمين نساء ورجال.
  • فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار، ويجتمعون في صلاة الصبح وصلاة العصر, فيعرج الذين باتوا فيكم فيسألهم ربهم وهو أعلم بكم: كيف تركتم عبادي؟ فيقولون: أتيناهم وهم يصلون، وتركناهم وهم يصلون”.
  • وقال رسولُ الله – صلَّى الله عليه وسلَّم – ((مَن مشى في ظلمة اللَّيل إلى المساجد، لقِي الله – عزَّ وجلَّ – بنور يوم القيامة))؛ صحيح ابن حبَّان.
  • قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((مَن غدا إلى المسجِد أو راح أعدَّ اللهُ له في الجنَّةِ نُزلاً كلَّما غدا أو راح)).

لقد قمنا في هذه المقالة بمعرفة فضل صلاة الفجر للنساء، ووقت سنة الفجر للنساء، وأحاديث عن صلاة الفجر، وتعرفنا على العشر بشائر لمن داوم على صلاة الفجر.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.