وجود كتلة في الثدي عند الأطفال

وجود كتلة في الثدي عند الأطفال يعتبر أمر نادر حدوثه، فمرحلة الحمل يحدث بها ارتفاع شديد في مستوى الأستروجين الأنثوي، ويمر هذا الهرمون من خلال الدورة الدموية ومن خلال المشيمة ليصل إلى مجرى دم الجنين، لذا نلاحظ العديد من التغيرات التي تحدث في الأطفال حديثي الولادة مما يجعل الأمهات في حالة قلق كبيرة، وسنعرض عليكم هذا الموضوع بالتفصيل من خلال موقع زيادة.

وجود كتلة في الثدي عند الأطفال

من الممكن أن يعاني الأطفال حديثي الولادة من تورم أو ظهور كتل في الثديين الذي يحدث نتيجة انتفاخ في أنسجة الثدي عند الأطفال مما يجعل الوالدين في حالة قلق شديدة، في معظم الحالات قد يتم ملاحظة كبر الورم من الشهر الثالث ثم يبدأ في التقلص والاختفاء تدريجيًا بعد شهر واحد من الولادة.

قد يكون وجود كتلة في الثدي عند الأطفال عبارة عن ورم حميد في الغدة الليفية أي ليس سرطان خبيث، لكن في حالة ملاحظة ازدياد نمو التورم بشدة يجب أخذ عينة من الورم بإبرة ويتم فحصها تحت المجهر للكشف عن وجود أي خلايا سرطانية.

اقرأ أيضًا: سن البلوغ عند الذكور في الاسلام

أسباب انتفاخ الثدي عند الأطفال

يتراوح حجم ثدي الأطفال حديثي الولادة بين 1-2 سنتيمتر، لكن قد يحدث بعض التغيرات في حجم ثدي الأطفال حديثي الولادة بنسبة 70%، فقد يحدث تضخم في حجم ثدي الأطفال أو ملاحظة وجود كتل في الثدي ولكن هذا الورم حميد غير سرطاني، رغم ذلك يسبب قلق لكثير من الآباء، لذا نسرد بعض الأسباب المسئولة عن حدوث هذا، ومنها:

1- التغيرات الكيميائية

قد تتناول الأم في فترة حملها أدوية كيميائية أو تتعرض إلى أشعة كيمائية لأي سبب من الأسباب وتكون هذه المواد الكيميائية موجودة في مجرى دم الأم الحامل وقد تصل هذه المواد إلى مجرى دم الجنين من خلال المشيمة.

مما يؤدي إلى ملاحظة تغيرات هرمونية معينة على الطفل منها وجود كتلة في الثدي عند الأطفال وخاصة حديثي الولادة.

2- تغيرات هرمونية

الأم في فترة الحمل تمر بالعديد من التغييرات الهرمونية، والتي قد تؤثر على الجنين مما قد يؤدي أحيانًا إلى ظهور تكتلات في ثدي الطفل أو تورم الحلمات لديه.

3- تغيرات جسدية في جسم الأم

مع اقتراب موعد الولادة يهيئ الجسم نفسه للمرحلة الجديدة وهي مرحلة الرضاعة، فيحدث الكثير من التغيرات الجسدية والعقلية للأم الحامل والتي قد تؤثر بدورها على حدوث تغييرات في الطفل، وبالتالي من الممكن أن تؤدي إلى ظهور كتل في ثدي الرضيع.

4- تكيسات الثدي

تكيس الثدي من الحالات المرضية الشائعة عند الأطفال، وتعني وجود جيوب مملوءة بالسائل تتكون داخل أنسجة جلد الثدي أو تحته مباشرة، وقد تكون تكيسات حميدة لكنها تسبب الآلام.

5- أورام الثدي الغدي الليفي

هي كتل غير سرطانية تتكون في أنسجة الثدي وعادة تكون حميدة لا تسبب آلام جسيمة عند الأطفال.

6- إصابة الثدي مباشرة

قد يتعرض الطفل للضرب في هذه المنطقة مباشرة مما يؤدي إلى الإصابة بتلف الأوعية الدموية الموجودة في الثدي أو تلف في الخلايا الدهنية في الثدي، مما أدى إلى ظهور ورم وكتل في ثدي الأطفال.

7- العدوى البكتيرية

قد تتسبب العدوى البكتيرية في دخول البكتيريا إلى أنسجة الثدي فتتشكل الكتل الحمراء التي تسبب تهيج في جلد الثدي.

اقرأ أيضًا: بروز عظمة القفص الصدري عند الأطفال

علاج انتفاخ الثدي عند الأطفال

ليس من الضروري أن وجود شيء غير طبيعي في جسد الطفل يدل على
أنه يواجه مشكلات خطيرة، فبعض المشكلات لا تستحق القلق، لكن تحتاج إلى المزيد من الصبر فهي مشكلات مؤقتة ومنها وجود كتلة في الثدي عند الأطفال الذي قد يزول تدريجيًا ببطء من الشهر الأول أو الثاني، لذلك نعطي بعض النصائح للوالدين تساعدهم في حل هذه المشكلة البسيطة، ومنها:

  • تنظيف ثدي الأطفال بلطف دون تدليك.
  • عدم الضغط على ثدي الطفل إطلاقًا، فهذا لا يؤدي إلى تقليل الورم بل يزيد من التورم كما يسبب هيجان وحساسية في بشرة الطفل.
  • في حالة ازدياد حجم الورم بشكل ملحوظ وبسرعة يجب استشارة الطبيب فورًا، فهذا الازدياد يعني أن هناك شيء خطير يجب معرفته وعلاجه على الفور.
  • في حالة صاحب التورم وجود حُمى شديدة يجب الرجوع إلى الطبيب فورًا.
  • في حالة صاحب تورم الثدي نوع من الاحمرار يجب الإسراع في زيارة الطبيب المختص.

أعراض سرطان الثدي عند الأطفال

في حالة كان وجود كتلة في الثدي عند الأطفال يرجع إلى سرطان الثدي عند الأطفال، فيجب التحدث عن أعراض سرطان الثدي سواء عند الأطفال الذكور أو الإناث ومنها:

  • وجود كتلة في الثدي عند الأطفال أو تحت الإبط.
  • تغير في شكل الثدي أو حجمه.
  • ملاحظة وجود انخفاض أو تجعدات في منطقة محددة في جلد الثدي.
  • احمرار أو تقشر في الجلد الفوقي للثدي أو في حلمة الثدي أو في هالة الثدي.

تشخيص سرطان الثدي للأطفال

في حالة ملاحظة وجود كتلة في الثدي عند الأطفال أو ملاحظة أيًا من الأعراض التي سبق ذكرها، يجب أخذ عينة من المنطقة المصابة من الثدي باستخدام إبرة رفيعة لتشخيص السرطان وتحديد درجاته من خلال بعض الفحوصات والتحاليل، ومنها:

  • الفحص الثدي بالرنين المغناطيسي.
  • تصوير الثدي بالموجات الفوق صوتية التي هي من أشهر أنواع فحوص الثدي في الوقت الحالي.
  • التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني للثدي.
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية.
  • أخذ خزعة من أنسجة الثدي للطفل.

يجب التنويه أنه عند تعرض الطفل لأي من الأشعة السينية أو التصوير المغناطيسي أو العلاج الإشعاعي يجب التحقق من أن سرطان الثدي لم يعد مرة أخرى وذلك بعد مرور 10 سنوات على التعرض لأي من هذه الأنواع.

اقرأ أيضًا: أسباب كثرة الشعر في الجسم عند الرجال

علاج سرطان الثدي عند الأطفال

قد يستهدف علاج مرض سرطان الثدي عند الأطفال الكشف عن تغيرات جينية، ثم يتم تحديد العلاج وفقًا لنوع التغيرات الجينية الموجودة في الورم، وتتضمن خطوات علاج سرطان الثدي عند الأطفال:

  • مراقبة وانتظار تشخيص الأورام.
  • التدخل الجراحي ويتم في هذه الحالة استئصال الورم فقط وليس كل الثدي.
  • العلاج الإشعاعي، ويتم استخدام هذه الطريقة في بعض الحالات التي لا يمكن استخدام التدخل الجراحي معها.

بعض الأطفال سواء ذكور أو إناث يصابون بكتل في الثدي أو انتفاخ ويمكن ملاحظته في ثدي واحد أو الإثنين معًا مع إمكانية نزول سائل منهما، وقد يستمر ازدياد الانتفاخ بعد الولادة ولكنه يبدأ بالاختفاء تدريجيًا بعد الشهر الأول.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.