محتوى يحترم عقلك

صفات الزوج الصالح في الكتاب والسنة النبوية

صفات الزوج الصالح في الكتاب والسنة النبوية كثيرة ومميزة حيث أمرنا الله تعالى بالزواج، وحثنا عليه كما أقر العلماء أيضًا على الفوائد التي تعود على النكاح والتزاوج سواء كانت على الفرد نفسه أو على المجتمع واليوم عبر موقع زيادة سوف نتعرف سويًا على صفات الزوج الصالح من خلال السطور القادمة.

تعرف على دعاء تيسيير الزواج من شخص معين وتعجيل الزواج منه موجود في الكتاب والسنة من خلال قراءة هذا المقال: دعاء تيسير الزواج من شخص معين وتعجيله من الكتاب والسنة

صفات الزوج الصالح في الكتاب والسنة النبوية

يجب على كل فتاة مسلمة مؤمنة أنها عندما ترتبط بشريك حياتها أن يكون صفاته مناسبة تماماً مع الكتاب والسنة، وإليكم أهم الصفات كالتالي:

  • أن يكون الزوج قادر على عفة الزوجة والمحافظة على كرامتها وأن يصونها جيداً ويحميها.
  • يلبي رغباتها ما دامت في إطار الدين والشرع، وأن يقتدي بالرسول صلى الله عليه وسلم عندما كان يداعب السيدة عائشة راضية الله عنها، عندما قالت (كانَ الحَبَشُ يلعبونَ بِحِرابِهم فَسَتَرنِي رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وأنَا أنْظُرُ، فمَا زِلْتُ أنظرُ حتَّى كنْتُ أنا أَنْصَرِفُ، فاقْدُروا قدْرَ الجَارِيَةِ الحديثةِ السِّنَّ تسْمَعُ اللهْوَ).
  • يجب على الزوج أن يعاشر زوجته بالحسنى، وأن يكرمها، ويعاملها بما يرضي الله ورسوله.

فقال الله تعالى في كتابه العزيز: (وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرً).

  • معاملة الزوجة معاملة جيدة والإحسان إليها، وتجنب ظلمها، فقال رسولنا الكريم ( خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي).
  • التخلي عن فكرة الضرب أو الإيذاء اللفظي، وكان النبي صلى الله عليه وسلم قد حرم تقبيح الزوج للزوجة أو التعدي عليها أو ضربها
  • يعطي لها الزوج الحق في الخروج في فعل الشيء لطالما كان في إطار الشرع والدين إن استأذنته في ذلك الأمر.
  • يجب على الزوج أن يعدل بين الزوجات في حال تعددهن، وألا يتحيز نحو واحدة عن الأخرى، فإذا أحس بأنه لا يتمكن من تحقيق هذا الأمر عليه ألا يفعل ذلك،

فجاء في كتابه العزيز” فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً”

  • يحق للزوج أن يتزين للزوجة، فمثلما على الزوجة حق أن تتزين له، فيجب عليه أن يتزين لها،

كما جاء في كتابه العزيز “وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ”

  • التغافل عن بعض الأخطاء وعدم الانتباه لها مادام في الإطار الديني، ومسامحة الزوجة، وعليه ألا يقوم بمحاسبة الزوجة على أتفه الأمور، فيجب تحقيق العديد والموازنة.

تعرف على صفات الزوجة الصالحة من الكتاب والسنة ومعايير اختيارها من خلال قراءة هذا المقال: صفات الزوجة الصالحة من الكتاب والسنة ومعايير اختيارها

عوامل اختيار الزوج الصالح

عوامل اختيار الزوج الصالح

بعد أن تعرفنا على صفات الزوج الصالح في الكتاب والسنة النبوية يجب أن نعلم عوامل اختيار الزوج الصالح حيث يقوم اختيار الزوج الصالح على مجموعة من العوامل والتي أقرها الدين بناءً على ما ذكر على لسان رسولنا الكريم صلوات الله وسلام عليه، وإليكم أهمها كالتالي:

الدين

  • تعتبر صفة الدين من أهم الصفات التي لابد من توافرها وتواجدها في الزوج الصالح.
  • يجب أن يكون شخص ملتزم على ما شرعه ديننا الحنيف، وأيضاً ملتزم بما نهى عنه.
  • يجب على الأب عندما يختار لابنته أن يضع هذا العامل في اعتباره، لأن من تنازل عن حق من حقوق الله، تنازل عن حقوق أي فرد بدون ربهم.
  • الزوج الذي يراعي ضميره ودينه يتعامل مع زوجته بدون ظلم، ولا يتقدم لها بالإهانة آبداً.
  • فقال الرسول صلوات الله وسلام عليه في حديث له “إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فأنكحوه، إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض، وفساد كبير، قالوا يا رسول الله، وإن كان فيه؟! قال: إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فأنكحوه” ثلاث مرات.

النسب

  • يجب أن يتمتع الزوج بالنسب الجيد الذي ينتمي إلى عائلة لها سمعة طيبة، يعتز ويفتخر بها.
  • يجب أن يكون الزوج متوافق تماماً مع مستوى الزوجة، حتى لا يشعر بالنقص مقارنتها.

حسن الخلق

  • تحلي الشخص أو الزوج الصالح بالخلق الحسنة من أهم الأمور التي يجب تواجدها فيه، وهذا يرجع إلى أن هذه الصفة من أهم الأمور التي تشير إلى تحليه بالإيمان.
  • فقال الرسول صلى الله عليه وسلم “أكمل المؤمنين إيماناً، أحسنهم خلقاً، وخيارهم خيارهم لنسائهم”.
  • تمتع الزوج بالخلق الطيب، يجعله يراعي كرامة زوجته، كما أنه سوف يجعله قادر على التحكم في السيطرة على ألفاظه الخارجة التي قد تؤذي زوجته.
  • ودائماً يواجه زوجها بوجه مبتسم، متغافل عن أخطائها، ويكون صبور عليها دائماً.

تعرف على حكم الزوج الذي يهين زوجته وسبها وسب أهلها من خلال قراءة هذا المقال: ما حكم الزوج الذي يهين زوجته وسبها وسب أهلها

وبهذا نكون قد تعرفنا على صفات الزوج الصالح في الكتاب والسنة، نرجو من الله أن يكون أعاننا على كتابته، وتوضيح جميع الجوانب الخاصة به باستفاضة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.