السبب في الأحلام المزعجة بالرغم من قراءة الأذكار

السبب في الأحلام المزعجة بالرغم من قراءة الأذكار هو من الموضوعات الشائكة التي تشغل بال الكثيرون، حيث أن العديد من الأشخاص عادة يلجأون إلى تحصين أنفسهم قبل النوم من خلال قراءة الأذكار كحصن متين يحول بين قارئ الأذكار وبين الشيطان، رغبة منه في تجنب عمل الشيطان أثناء نومه، لذا فإن رؤية بعض الكوابيس المزعجة بالرغم من ذلك عادة ما يثير القلق في نفس الرائي، ومن خلال السطور التالية عبر موقع زيادة سنتعرف على مزيد من التفاصيل.

السبب في الأحلام المزعجة بالرغم من قراءة الأذكار

سؤال دائم التردد على ألسنة بعض الأشخاص، رغبة منهم في إيجاد الجواب السليم على تساؤلهم، حيث أن البعض يلجأ إلى ترديد الأذكار لتجنب عمل الشيطان وبالرغم من ذلك يرون بعض الأحلام المزعجة على النحو التالي:

  • حيث لجأ أحد الأشخاص إلى سؤال شيخ من الشيوخ قائلاً له أنه دائماً يقوم بقراءة أذكار الصباح، ثم يصلي الفجر ويذهب إلى النوم فيرى أحلاماً تثير خوفه، كما يستكمل كلامه قائلاً أنه إذا نام دون قراءة الأذكار لم يحلم بأي شيء، فما السبب من وراء ذلك؟ وكيف يمكن أن يتمكن مني شيطان وأنا في معية الله وحصنه، مستشهداً في ذلك بقول الرسول الأمين محمد صلوات الله وسلامه عليه، بأن قراءة الأذكار تقوم ببناء سد بين القارئ والشيطان، حيث أن الملائكة تؤمر بحفظه من عند المولى عز وجل
  • مستكملاً قوله بأنه يستيقظ من النوم في حالة فزع، ويبصق عن شماله ثلاث، ويتعوذ بالله من الشيطان الرجيم، ثم يخلد للنوم مرة أُخرى فيعاوده حلم مزعج آخر، هذا بجانب كون الأحلام مختلفة ولا تأتي على وتيرة واحدة، وفي الغالب تدور تلك الأسئلة في رأسي، والآن أريد أن أعلم ما هو الحل؟
  • جاءت إجابة الشيخ كالتالي: يجب عليك أن تعلم جيداً أن الذكر من شأنه الحفاظ على العبد من أفعال الشياطين خلال نومه طوال الليل وحتى الصباح، وبصفة خاصة آية الكرسي، حيث أنها تقي العبد وتحفظه خلال نومه من الشياطين، كما جاء ذكرها في صحيح البخاري، وبالنسبة إلى رؤية الأحلام المزعجة، فإن الطريق للخلاص منها هو من خلال التزام طاعة المولى سبحانه وتعالى  وقراءة الأذكار بكثرة، والحرص على تلاوة كل من آية الكرسي، والفاتحة والمعوذتين، كما يجب اجتناب الذنوب حيث أنها أكثر العوامل التي تؤدي إلى رؤية الكوابيس، وتصيب حياة المؤمن بالهم.
  • حيث تشير رؤية تلك الأحلام عقب قراءة الأذكار إلى عمل الشيطان المشين، الذي يحاول إقناع الحالم بأن الذكر هو سبب جلب الأحلام المزعجة، وأن تركه يؤدي إلى السكينة والأمان، لذا يجب التمسك بالإيمان بالله وترك المعاصي، والاستعانة بالله العلي العظيم والثقة فيه، كما يجب معرفة أن هناك تفاوت كبير في آثار الذكر والاستعاذة يتوقف على درجات الإيمان بالله

اقرأ أيضًا: أفضل علاج للوسواس القهري الشديد

هل الأحلام المزعجة من أعراض السحر

هناك من يعتقد أن تكرار رؤية الشخص للكوابيس في منامه يدل عادة إلى تعرضه للسحر ويبدأ رحلة البحث عن إجابة هذا التساؤل مع أحد المشايخ.

حقيقة الأمر صعوبة الجزم أن رؤية الشخص للكوابيس خلال نومه تدل على عمل الشيطان ومداعبته له، حيث يرغب في أذيته ويدخل على صدره حالة من الحزن والهم، وتعد من أبرز الطرق لذلك هي الكوابيس.

حيث من خلالها نرى ما يجب على المسلم فعله من آداب تجاه ذلك الأمر، كما تبين أن تكرار رؤية تلك الأحلام المزعجة، قد تعد علامة واضحة على السحر، العين، أو المس.

لذا يعد أفضل وسائل الحماية من ذلك هو قراءة الأذكار، بالإضافة إلى الرقية الشرعية، حيث يجب على الشخص أن يتجه إلى رقية نفسه بنفسه متى توافر له فعل ذلك.

كما أنه إذا وجد الشخص صعوبة في ذلك فلا يوجد ما يعيق أن يقوم بذلك أحد أصحاب الخبرة من المشايخ، مع الالتزام بجميع الضوابط الشرعية والبعد عن الخلوة أثناء الرقية، كما يجب تكرار الدعاء بخشوع، لإزالة الغمة وفك الكرب.

اقرأ أيضًا: وسواس النوبة القلبية

سورة تمنع الكوابيس

سعت فئة كبيرة من الأشخاص إلى معرفة سورة تحصن صاحبها عند قراءتها من رؤية الكوابيس، سائلين في ذلك أحد أعضاء هيئة كبار العلماء.

جاءت إجابة الشيخ عن  ذلك أن رؤية الأحلام المزعجة باستمرار أمر مزعج للغاية، لذا يجب قراءة الآيات الأربعة الأخيرة من سورة الكهف قبل الخلود إلى النوم حيث أثبتت الدراسات قدرتها في وقاية العبد من رؤية الكوابيس خلال النوم، كما توجد بعض السنن التي فرضها الإسلام على المسلم قبل النوم.

سنن قبل النوم

هناك بعض الأمور التي يجب على المسلم القيام بها قبل النوم، ليتحصن بها من أفعال الشيطان معه خلال نومه التي تتجسد في رؤية بعض الأحلام المزعجة وهي:

  • النوم على وضوء اقتداء بالرسول الكريم صلوات الله وسلامه عليه.
  • قراءة بعض الآيات قبل النوم مثل سورة المعوذتين والإخلاص، امتثالاً لما يفعله الصادق الأمين قبل النوم، نقلاً عن أُم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وأرضاها، حيث كان صلى الله عليه وسلم يقرئهم ثم ينفخ في يديه ويمسح ما استطاع من جسده بهما ثلاث مرات.
  • التزام التسبيح والتكبير قبل النوم كما جاء سعة فضله على المسلم من أقوال الصادق الأمين.
  • الدعاء فور الاستيقاظ من النوم.

اقرأ أيضًا: أسباب وعلاج وسواس الخوف من الموت

أسباب الأحلام المزعجة المتكررة

أحياناً كثيرة يرى الشخص في المنام كابوس يتكرر بشدة يومياً، وقد يتكرر ذلك الكابوس أكثر من مرة في نفس الليلة، وهو الأمر الذي يؤدي إلى الشعور بالأرق وتتميز أعراض الكابوس كالتالي:

أعراض اضطراب الكابوس

  • يشعر الشخص بحيوية الحلم وكأنه حقيقة ويشعر بالإزعاج منه، ويثير قلق الشخص.
  • في كثير من الأوقات يرتبط الكابوس بأشياء تهدد الحياة وتزعج الشخص.
  • شعور الشخص من الخوف والغضب وبعض القلق والحزن وأحياناً مما رآه في الحلم.
  • زيادة ضربات القلب والعرق الغزير ذات الرائحة.
  • استذكار جميع تفاصيل المنام.
  • الشعور بالأرق والضيق.

عقب أن تعرفنا معاً عن الأعراض الدالة على اضطراب الكابوس، يجب علينا معرفة أن هناك بعض الأسباب  التي تؤدي إلى اضطرابات الكابوس وهي:

أسباب اضطراب الكابوس

أفاد الكثير من الأطباء أن الكابوس هو عبارة عن نوع معين من اضطرابات  النوم والتي تنتج عن بعض التجارب المكروهة تحدث عادة خلال النوم أو فور الاستيقاظ.

عادة تحدث الكوابيس خلال النوم والتي يطلق عليها اسم سرعة حركة العين، ولكن يظل السبب الرئيسي من الكوابيس غير معلوم وقد تحدث الكوابيس عادة نتيجة ما يلي:

  • القلق الشديد والتوتر نتيجة كثرة ضغوط الحياة المستمرة، أو تعرض الشخص لحادث أدى إلى فقد بعض أحبائه.
  • تعرض الشخص لصدمة نفسية تتجسد في التعرض لحادثة أو التعرض لاعتداءات جنسية أو جسدية.
  • عدم النوم في وقت منتظم، حيث أز الأرب له علاقة مباشرة بالتعرض إلى خطر الكوابيس.
  •  الأعراض الجانبية لبعض العقاقير الطبية، على سبيل المثال بعض أنواع مضادات الاكتئاب، بالإضافة إلى أدوية الضغط.
  • تعاطي المواد المخدرة.
  • اضطرابات الصحة العقلية لها علاقة مباشرة وقوية برؤية الأحلام المزعجة، كما قد يمكن أن تؤدي بعض الحالات المرضية لذلك، مثل أمراض السرطان والقلب.
  • قراءة الروايات المرعبة قبل النوم.

بهذا نكون علمنا  السبب في الأحلام المزعجة بالرغم من قراءة الأذكار، كما تحدثنا معكم عن كون الكوابيس أحد أعراض السحر، وذكرنا لكم السورة التي تحصن الشخص ضد الكوابيس، وتحدثنا عن السنن التي يجب على المسلم فعلها قبل النوم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.