سبب وجع الرجلين عند الزعل

سبب وجع الرجلين عند الزعل من الأمور التي لا بد من معرفتها وتوخي الحذر تجاهها، حيث إن هناك علاقة بالتأكيد بين الحزن والشعور بالقلق والاكتئاب، وبين الألم الجسدي، فإن الصحة النفسية مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بالصحة الجسدية، وفي موقع زيادة سوف نتعرف إلى أساس هذا الموضوع.

سبب وجع الرجلين عند الزعل

أجريت العديد من الدراسات التي أثبتت أن هناك علاقة تربط بين الحزن، وبين الألم الجسدي، فمن الجدير بالذكر أن الحزن من الممكن أن يتسبب في شعور المرء بألم في الساق.

فإن ألم الرجلين يعتبر من الآلام الشائعة التي يعاني منها الأشخاص حين تعرضهم إلى الحزن، وفيما يلي الأسباب التي تؤدي إلى تلك الظاهرة:

1- التشنج

من الجدير بالذكر أن الشخص الذي يعاني من الحزن والقلق يتعرض إلى تشنج العضلات، وبالرغم من أن هذا التشنج من الممكن أن يحدث تحت أي ظرف آخر.

إلا أنه يكون محتملًا في حالة التعرض لتوتر أو ضغط نفسي، أو زعل، فإن العضلات في الساق تبدأ في استنزاف توازن ثاني أكسيد الكربون، مما يؤدي إلى الشعور بتقلصات، وألم في الرجلين.

اقرأ أيضًا: هل ألم الرجلين من أعراض السحر

2- توتر العضلات

يعتبر توتر العضلات من الأعراض الشائعة للحزن والقلق، ومن الممكن أن يؤدي توتر العضلات إلى الإصابة بالشعور بألم قوي في الرجلين.

3- التقلب أثناء النوم

في أغلب الأحيان يكون الشخص الحزين غير قادر على النوم، مما يؤدي إلى اللجوء للتقلب المستمر في الفراش، الأمر الذي يزيد الضغط على الرجلين، وبالتالي يشعر بألم قوي في الساقين.

لذلك فإن الحالات السابقة هي سبب وجع الرجلين عند الزعل من ضمن الأسباب المتعددة، حيث إن الحزن والاكتئاب من الممكن أن يؤدي إلى الشعور بألم في مختلف أعضاء الجسم.

هل آلام الساق بسبب الحزن أمر خطير

انطلاقًا من التعرف إلى سبب وجع الرجلين عند الزعل، فمن الجدير بالذكر أن ألم الرجلين الناجم عن القلق والحزن لا يكون خطيرًا.

فبالرغم من أن الشخص لا يشعر بالارتياح في تلك الأحيان، إلا أن هذا الأمر ليس إلا مجرد طريقة لتعبير الجسم عن المشاعر السلبية التي يعانيها.

لكن من الضروري الذهاب إلى الطبيب في تلك الحالة من أجل التعرف إلى العلاج السليم، واستبعاد الأمراض التي قد تكون السبب في إصابة الرجلين بالألم.

كيف يمكن التخفيف من ألم الرجلين بسبب الزعل

في حالة أن كان السبب في وجع الساقين هو الزعل، فمن الجدير بالذكر أن هناك بعض الأمور التي من شأنها أن تعمل على التخفيف من حدة ألم الساق، وتتمثل تلك الإجراءات فيما يلي:

1- استعادة نسبة ثاني أكسيد الكربون

كما ذكرنا في سبب وجع الرجلين عند الزعل أن عدم توازن نسبة ثاني أكسيد الكربون من الممكن أن يكون هو السبب في ألم الساقين، فإن إعادة توازن تلك النسبة تعمل على التخفيف من هذا الألم.

إن الزعل والقلق في الكثير من الأحيان يعمل على التعرض لنوبة من فرط التنفس، مما يؤدي إلى تلك التقلصات الحادثة في الرجلين، لذلك لا بد من التنفس بهدوء وبشكل منتظم.

2- اللجوء إلى الإلهاء

غالبًا ما يكون الأشخاص الذين يعانون من القلق والحزن يكون لديهم الكثير من الأفكار السلبية، التي تعمل على زيادة التوتر، وزيادة وجع الرجلين.

لذلك فإن اللجوء إلى الأمور التي تشتت عن التفكير في الأشياء السلبية قد يساعد بشكل كبير على التقليل من الشعور بالألم.

فمن الممكن اللجوء إلى القراءة، أو الاتصال بأحد الأشخاص المقربين، فإن هذا الإجراء يساعد كثيرًا في التخلص من التوتر والحزن.

اقرأ أيضًا: أسباب ألم الرجلين عند النساء

3- الاسترخاء

من الضروري أخذ قسط من الراحة والاستلقاء على الفراش من أجل التقليل من التوتر والتشنج العضلي، فقط قم بالاستلقاء على ظهرك، وأغمض عينيك واسترح قليلًا.

أعراض ألم الساقين

إن ألم الساقين بشكل عام من الممكن أن يكون على هيئة بعض الأعراض والعلامات، والجدير بالذكر أن ألم الساق من الممكن أن يكون بشكل مستمر، أو يكون بشكل متقطع، وتتمثل الأعراض الشائعة لألم الساقين فيما يلي:

  • الشعور ببعض التقلصات في عضلات الساقين.
  • الشعور بترقق الساقين، والألم بمجرد لمسها.
  • كذلك فمن الممكن أن يكون هناك تورم في الساقين مصاحبًا للألم.
  • قد يتعرض الكثير من الناس إلى ضعف في العضلات، أو صعوبة في المشي.

الأسباب المحتملة لألم الرجلين

انطلاقًا من سبب وجع الرجلين عند الزعل، فمن الجدير بالذكر أن هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى ألم الرجلين في الكثير من الأحيان، وقد يظنها الناس من الزعل، ولكن في حقيقة الأمر أنها ليست كذلك، وتتمثل تلك الأسباب فيما يلي:

  • قد ينتج ألم الساقين عن الإصابة بالتهاب المفاصل.
  • كما أنه في بعض الأحيان يكون نتيجة لكسر في العظام.
  • أحينًا يمكن أن يكون ألم الساقين ناتج عن الإصابة بمرض النقرس.
  • من المؤكد أن سرطان العظام يتسبب في ألم الساقين.
  • في بعض الأحيان يمكن أن يكون ألم الساقين ناتج عن تجلط في الأوردة الدموية الموجودة فيه.
  • كذلك في حالة الإصابة في الأوتار الموجودة في الركبة.
  • كما أن الشد العضلي الذي ينتج عن بعض الحركات المفاجئة، أو المجهود المتزايد على الساقين يؤدي إلى الشعور بألم قوي فيها.
  • في بعض الأحيان يكون الألم نتيجة الإصابة بالتهاب العظم.
  • من الممكن أن يكون عرق النسا هو المؤدي إلى الشعور بألم شديد في الرجلين.
  • كذلك إن توسع الأوردة يعمل على التعرض لألم شديد في الساقين.

عوامل خطر التعرض لألم الساقين

إلى جانب معرفة سبب وجع الرجلين عند الزعل، فمن الجدير بالذكر أن هناك بعض العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بألم في الساقين، وتتمثل تلك العوامل في النقاط التالية:

  • إن كبار السن هم أكثر الأشخاص المعرضين إلى الشعور بألم في الساقين.
  • كذلك الحمل من العوامل التي تؤدي إلى زيادة احتمالية التعرض لألم الساقين.
  • في حالة الإصابة بالسمنة المفرطة أيضًا يكون هناك نسبة كبيرة للتعرض لألم الساقين بشكل حاد.
  • كذلك تجلط الدم يكون عامل من العوامل التي تتسبب في ألم الساقين.
  • التدخين، لا يوجد شك أن التدخين هو من أهم العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بألم في الساقين، وكذلك إدمان الكحول.
  • ممارسة الأنشطة الرياضية العنيفة، التي تؤدي إلى زيادة الضغط على عضلات الساقين.

تشخيص ألم الساق

إذا كان الألم قوي وحاد ومستمر لا بد من زيارة الطبيب على الفور، ومن ثم يتم تشخيص تلك الحالة من خلال الأشعة السينية، أو الموجات فوق الصوتية، أو تصوير الوريد.

ذلك من أجل التعرف إلى ما إذا كان هناك مشكلة في الأعصاب أو الأوردة، أو العظام، أم هو فقط نتيجة توتر نفسي أو حزن.

علاج ألم الساقين

بعد أن يتم الذهاب إلى الطبيب وتشخيص الحالة، فغالبًا يكون الأمر بسيط ولا يحتاج إلا بعض العلاجات المنزلية، ويتمثل هذا العلاج في النقاط التالية:

  • لا بد من إرخاء الساقين، وعدم تحميلهم فوق طاقتهم في المجهود.
  • من الممكن استخدام كيس من الثلج كل يوم على الساقين لمدة لا تقل عن ربع ساعة، وذلك ثلاث مرات يوميًا.
  • من الأفضل أن تقوم برفع رجلك عند الاستلقاء على الظهر، أو عند الجلوس.
  • عدم المشي لفترات طويلة حتى يخف الألم.
  • كما يمكن اللجوء إلى بعض المسكنات التي لا تحتاج إلى وصفات طبية.

كما أن الطبيب من الممكن أن يصف بعض المسكنات التي تعمل على التخفيف من الشعور بالألم، وكذلك في حالة اكتشافه أي مشكلة صحية تسببت في هذا الألم فإنه يصف الأدوية التي تعمل على علاج تلك المشكلة.

اقرأ أيضًا: أسباب ألم أسفل الظهر والرجلين

الوقاية من ألم الساقين

في بداية حديثنا عن سبب وجع الرجلين عند الزعل، وجدنا أن السبب الرئيسي لألم الرجلين عند الحزن والزعل هو التوتر والقلق، لذلك في النقاط التالية نستعرض طرق الوقاية من ألم الساقين:

  • لا بد من تجنب التعرض إلى ضغط نفسي.
  • من الضروري تنظيم عملية الشهيق والزفير.
  • لا يجب ممارسة النشاطات التي تجهد عضلات الساقين.
  • عدم المشي لفترات طويلة.
  • الاسترخاء وأخذ قسط كافِ من الراحة.

إن الحالة النفسية في أغلب الأوقات يكون لها تأثير واضح على الصحة الجسدية، فمن الممكن أن يؤدي الزعل إلى الشعور بألم في الساقين، لذلك لا بد من الابتعاد عن أي شيء يسبب التوتر، أو الضغط النفسي.

قد يعجبك أيضًا