سبب نزول سورة التوبة

سبب نزول سورة التوبة والأحداث التي أدت إلى نزول هذه السورة العظيمة تحمل الكثير من المعاني والقيم الجليلة لمن يطلع عليها ويقرأها، كما أن التعمق في تلك المعاني العظيمة والتي يمكن للإنسان الاسترشاد بها في حياته وأخذ الموعظة الحسنة منها يزيد من مساحة الاستفادة منها، لذا وفيما يلي سوف يقدم موقع زيادة سبب نزول سورة التوبة.

سبب نزول سورة التوبة

من المعروف أن سورة التوبة من السور العظيمة التي كان نزولها في المدينة المنورة فيما عدا الآيتين (127-128)، حيث كان نزولهما في مكة المكرمة، ترتيب السورة في القرآن من السور التاسعة في القرآن الكريم وكان نزولها بعد سورة المائدة وموقعها هو الجزء الحادي عشر والحزب 19-20-21 من المصحف.

أطلق كذلك على سورة التوبة سورة البراءة، وكان نزولها بعد غزوة تبوك، ومن أسباب نزول سور التوبة:

  • من أسباب نزولها فضح أعمال المنافقين والصفات السيئة لهم ويُعد ذلك أبرز توضيح بليغ لسبب نزول سورة التوبة
  • نزلت لبراءة المؤمن من النفاق.
  • أشارت بالهلاك الذي سوف يحل بالمنافقين.
  • وضحت النفاق الذي يملأ قلوب المنافقين من ناحية المؤمنين.
  • أشارت الآيات الكريمة إلى المشركين الذين نقضوا عهدهم مع الرسول (صلى الله عليه وسلم) مرات عديدة فأمرهم الله بأن ينتشروا في الأرض لعلهم يتوبوا عن فعلتهم.
  • كانت الآيات تحمل دعوة للمؤمنين للقتال في سبيل الله وعدم التخاذل في نصرة دين الله.
  • تحمل السورة رحمة ورأفة للمؤمنين ونصره لهم من الله.
  • نزلت الآيات من (17 إلى 24) لترد على المشركين الذين تفاخروا بخدمتهم لحجاج بيت الله وتقديم الطعام والماء لهم، فنزلت الآيات لترد على المشركين بإن المجاهدين أفضل عند الله من القاعدين درجات وأن الأفراد الذين يجاهدون بأموالهم وأنفسهم هم الفائزون.
  • الحديث عن غزوة حنين في الآية الكريمة 25 وكيف اُعجب المسلمون بكثرتهم فتسبب ذلك في هزيمتهم، وشعروا بالحزن الشديد ولكن أيدهم الله بجنود لم يروها حتى تمكنوا من تحقيق النصر.
  • توضح الآيات الكريمة مدة العهود بين الرسول والمشركين
  • تبين كيف كان المشركون ينقضون عهودهم مع الرسول (صلي الله علية وسلم)
  • تحمل الآيات تحذر للمشركين من دخول المسجد الحرام أو المشاركة في مناسك الحج.
  • التحذير للمشركين بضرورة إخراج الجزية المُتفق عليها.
  • التحذير من انتهاك حرمة الشهر الحرام.
  • تشجيع للمسلمين بعدم التراخي في الجهاد في سبيل الله.

اقرأ أيضًا:سبب نزول سورة الفرقان

فضل سورة التوبة

بعد أن ذكرنا سبب نزول سورة التوبة، نجد تعدد الأفضال والقيم العظيمة التي نستخلصها ونحصل عليها من تدبر آيات القرآن الكريم والذكر الحكيم، ونجد أن المسلم العاقل البالغ يستطيع أن يأخذ الحكمة والموعظة الحسنة من هذه الآيات لكي يستفيد منها في حياته والطريقة التي يعيش بها ويظهر ذلك الفضل بوضوح في سورة التوبة، لذلك فمن أفضال سورة التوبة ما يلي:

  • في قراءة هذه السورة فضل عظيم واعتراف بنعم الله علي جميع المخلوقات ونعمته على عبادة في كافة الأوقات والمواقف وبالأخص في الأوقات التي يشعر فيها العبد بالحزن والشدة والضيق.
  • معرفة العبد أن الله يجازي الصادقين بصدقهم والمنافقين يجازيهم بما يملئ قلوبهم من كراهية وحقد.
  • تشويق النفوس للجهاد في سبيل الله والتشويق إلى الاقتراب من الله في كل صغيرة أو كبيرة لكي ننال عفوه ورضاه.
  • معرفة المسلم أن كل تعب يصيبه أو مشقة في تحقيق الجهاد لن يضيع أبدً وأن الله سوف يجازيه بذلك أعلي الدرجات.
  • أن يتعلم المسلم ألا يشعر بالغرور في أي شيء يفعله في حياته وأن يعرف أن التواضع يرفع من قيمة الإنسان ولا يقلل منه على الإطلاق.

سبب عدم ذكر البسملة في سورة التوبة

بالإضافة إلى سبب نزول سورة التوبة نجد أن هناك بعض الأسباب وراء عدم ذكر البسملة في سورة التوبة وتتضمن:

  • غن البسملة وهي (بسم الله الرحمن الرحيم) هي أمان وبراءة لمن يقرأها، ولكن سورة التوبة اُنزلت بالسيف للمشركين ولا تحمل البراءة.
  • من العادات القديمة عند العرب أنه في حالة الهدنة بينهم وبين قبيلة لم تلتزم بتلك الهدنة يتم إرسال رسالة للقبيلة تخلو من البسملة وتوجيه الأوامر في الرسالة بشكل مباشر.
  • بعض المفسرين يُري أن سورة التوبة هي سورة مكملة لسورة الأنفال لذلك لم يرد فيها ذكر البسملة.
  • قام علي ابن أبي طالب (رضي الله عنه) بتلاوة سورة التوبة على المشركين بدون ذكر البسملة لتوجيه الأوامر لهم بصورة مباشرة وعدم وضع هدنة جديدة بينهم وبين الرسول (صلى الله عليه وسلم).

اقرأ ايضًا:فضل قراءة سورة الملك قبل النوم

الأسماء الأخرى لسورة التوبة

تتعدد الأسماء الأخرى التي تحملها سورة التوبة وتعدد معانيها أيضًا وتشمل:

  • تُعرف بسورة البراءة: وذلك لأنها تبدأ بالبراءة
  • سورة الفاضحة: لأنها تكشف الأعمال التي يقوم بها المشركين والمنافقين.
  • تُسمي بسورة المشقشقة: لأنها مبرأه من نفاق المشركين
  • سورة المنقرة: تكشف عن كل ما تحمله قلوب المنافقين والمشركين من نفاق وكره للمسلمين.
  • سورة البحوث: من السور التي تبحث عن كل ما تحمله قلوب المنافقين.
  • تُعرف بسورة الحافرة: فهي تحفر في قلوب المنافقين.
  • تُعرف بسورة المثيرة: تثير عورات المنافقين وتخرجهم من الخفاء إلى الظهور.
  • سورة المبعثرة: تبعثر ما في قلوب المنافقين.
  • سورة المدمدمة: أي السورة المهلكة.
  • تُعرف بسورة العذاب: بسبب تكرار ذكر العذاب فيها.

الدروس المستفادة من سورة التوبة

إن الحديث عن سبب نزول سورة التوبة يتجه بنا إلى الحديث عن تتعدد الدروس المستفادة من السورة الكريمة والتي يمكن لكل إنسان الاستفادة منها وفهمها والسير بها في خطوات مستقيمة في الحياة وتشمل هذه الدروس:

  • معرفة جزاء المشركين وكل من يحارب دين الله ويحاول التعدي على مناسك الدين.
  • معرفة جزاء المنافقين وكل من يُظهر للناس عكس ما يخفي في قلبه.
  • الانتباه لأوامر الله عزو جل في كل خطوات الحياة وعدم السير وراء الأهواء.
  • معرفة جزاء الصادقين والمخلصين في دينهم وأفعالهم.
  • معرفة جزاء المجاهدين في سبيل الله بالأموال والأنفس.
  • عدم الغرور لأنه يذهب بصاحبة إلى الخزي والهلاك مثلما حدث في غزوة حنين مع المسلمين حينما أعجبتهم كثرتهم.
  • معرفة الدستور الكامل للتعامل مع المنافقين والمشركين والتخلص من مكرهم.
  • معرفة الطريق لرضا الله والتقرب منه بالعمل الصالح.
  • التحذير إلى كل من يحاول أن ينتهك حرمة الشهر الحرام أو مناسك الحج.
  • ضرورة إتمام العهود والالتزام بالعهد مع الناس حتى لا ننال العقاب
  • معرفة أن رحمة الله وسعت كل شيء وأنه يقبل التوبة عن عباده.
  • معرفة صفات المشركين للابتعاد عنها وعدم التشبه بها.

اقرأ أيضًا:أسرار سورة يس مجربة

صفات المنافقين في سورة التوبة

يوضح سبب نزول سورة التوبة رسائل كثيرة للمنافقين فنجد أن سورة التوبة حملت بين آياتها الكثير من صفات المشركين والمنافقين والتي يجب الابتعاد عنها وهي تشمل:

  • يحاول المنافقين التقرب من أعداء الله ونصرهم وورد ذلك في الآية الكريمة:

(يا أَيُّهَا الَّذينَ آمَنوا لا تَتَّخِذوا آباءَكُم وَإِخوانَكُم أَولِياءَ إِنِ استَحَبُّوا الكُفرَ عَلَى الإيمانِ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِنكُم فَأُولـئِكَ هُمُ الظّالِمونَ)

{سورة التوبة من الآية:1إلي2}

  • الابتعاد عن الآخرة وحب الدنيا وكل ما فيها من صور زينة وتفاخر بالأموال وأشكال الترف والابتعاد عن الجهاد في سبيل الله ويظهر ذلك في الآيات الكريمة:

(قُل إِن كانَ آباؤُكُم وَأَبناؤُكُم وَإِخوانُكُم وَأَزواجُكُم وَعَشيرَتُكُم وَأَموالٌ اقتَرَفتُموها وَتِجارَةٌ تَخشَونَ كَسادَها وَمَساكِنُ تَرضَونَها أَحَبَّ إِلَيكُم مِنَ اللَّـهِ وَرَسولِهِ وَجِهادٍ في سَبيلِهِ فَتَرَبَّصوا حَتّى يَأتِيَ اللَّـهُ بِأَمرِهِ وَاللَّـهُ لا يَهدِي القَومَ الفاسِقينَ)

{سورة التوبة من الآية: 3 إلي 4} 

  • محاولة التعدي على ممتلكات الآخرين وأخذ أموال الغير بالباطل وعدم الإنفاق في سبيل الله بأي شكل من الأشكال وذُكر ذلك في الآيات الكريمة:

(يا أَيُّهَا الَّذينَ آمَنوا إِنَّ كَثيرًا مِنَ الأَحبارِ وَالرُّهبانِ لَيَأكُلونَ أَموالَ النّاسِ بِالباطِلِ وَيَصُدّونَ عَن سَبيلِ اللَّـهِ وَالَّذينَ يَكنِزونَ الذَّهَبَ وَالفِضَّةَ وَلا يُنفِقونَها في سَبيلِ اللَّـهِ فَبَشِّرهُم بِعَذابٍ أَليمٍ)

{سورة التوبة من الآية: 5 إلي 6}

  • الظهور بمظهر الحكمة والذكاء والقدرة على التصرف والغرور في حالة تقديم النصيحة لهم والثقة في النفس إلى حد الغرور الشديد والغيظ الشديد عند انتصار المسلمين ويظهر ذلك في الآيات الكريمة:

(إِن تُصِبكَ حَسَنَةٌ تَسُؤهُم وَإِن تُصِبكَ مُصيبَةٌ يَقولوا قَد أَخَذنا أَمرَنا مِن قَبلُ وَيَتَوَلَّوا وَهُم فَرِحونَ)

{سورة التوبة من الآية 11إلي 13}

اقرأ أيضًا:اسرار سورة يس الروحانية

صفات أخرى للمنافقين في سورة التوبة

تعددت صفات المنافقين إلى أكثر من ذلك فقد اتبع الله في سورة التوبة من صفات المنافقين ما يلي:

  • الإكثار من الظهور بمظهر الصادقين ومحاولة تبرير الكذب والإقبال على كل ما يقدم لهم مصلحة دنيوية فقط ويتضح ذلك في الآيات الكريمة:

(لَو كانَ عَرَضًا قَريبًا وَسَفَرًا قاصِدًا لَاتَّبَعوكَ وَلـكِن بَعُدَت عَلَيهِمُ الشُّقَّةُ وَسَيَحلِفونَ بِاللَّـهِ لَوِ استَطَعنا لَخَرَجنا مَعَكُم يُهلِكونَ أَنفُسَهُم وَاللَّـهُ يَعلَمُ إِنَّهُم لَكاذِبونَ)

{سورة التوبة من الآية 6إلي8}

  • الاعتذار الدائم عن الخروج في معارك والجهاد في سبيل الله وذلك في الآيات الكريمة:

(لا يَستَأذِنُكَ الَّذينَ يُؤمِنونَ بِاللَّـهِ وَاليَومِ الآخِرِ أَن يُجاهِدوا بِأَموالِهِم وَأَنفُسِهِم وَاللَّـهُ عَليمٌ بِالمُتَّقينَ)

{سورة التوبة الآية 9}

  • الامتناع عن إقامة الصلاة والقيام لها في كسل شديد.

(وَما مَنَعَهُم أَن تُقبَلَ مِنهُم نَفَقاتُهُم إِلّا أَنَّهُم كَفَروا بِاللَّـهِ وَبِرَسولِهِ وَلا يَأتونَ الصَّلاةَ إِلّا وَهُم كُسالى وَلا يُنفِقونَ إِلّا وَهُم كارِهونَ)

{سورة التوبة من الآية 15إلى 16}

  • اتصاف أنفسهم بالحقد والغل والحسد.
  • الابتعاد عن القيام بواجباتهم الدينية.
  • التكبر على المؤمنين.
  • التقليل من المؤمنين ومن عزائمهم.

بذلك نجد أن سبب نزول سورة التوبة يتجسد في الكثير من النقاط التي تحمل الحكمة والموعظة والتهديد للمنافقين وباين الجزاء لكل أفعالهم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.