سبب نزول سورة الكوثر وتفسيرها وفضل قراءتها

سبب نزول سورة الكوثر ، سورة الكوثر من السور المكية، وهي السورة رقم (108) من سور القرآن الكريم، وهي من قِصار المفصَّل نزلَتْ قبل “سورة التكاثُر” وبعد “سورة العاديات”، وهي أقصر سورة في القرآن؛ حيث أنها ثلاث آيات، ولكنها تحتوي على الكثير من المعاني والعِبَر والعِظات، أما عن سبب نزولها فهو ما سنتناوله في مقالنا اليوم من خلال موقع زيادة الإلكتروني.

يمكن التعرف على معلومات عن في أي سورة وردت مصارف الزكاة ومعلومات عن لعبة وصلة الجديدة أضغط هنا: في أي سورة وردت مصارف الزكاة ومعلومات عن لعبة وصلة الجديدة

سبب نزول سورة الكوثر

سبب نزول هذه السورة العظيمة فيقول المفسرون كما في رواية عبد الله بن عباس أنَّها نزلَتْ في “العاص بن وائل” وهو أحد أقطاب المشركين، حيث التقَى يومًا برسول الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم عند باب بنِي سَهْم وهو يريد الخروج من المسجد الحرام، فتحدَّث معه على مرأى جماعةٌ من صنادِيد قريش وهم جلوس، فلمَّا دخل العاص المسجد قالوا له: مَن الذي كنت تُحدِّث؟ قال لهم: ذلك الأبتر. يعني: النبي صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم.

قد ورد عن ابن عثيمين في دفوف كتابه تجميع ما ورد عن السلف الصالح أذكار الصباح والمساء، وقد جمعناها لك عبر مقال: أذكار الصباح والمساء ابن عثيمين

معنى كلمة الأبتر في اللغة

  • والأبتَر معناها: الذي ليس له أولاد فسينقطع نسله، والنبي قبل ذلك بفترة ليست بالكثيرة قد مات له ابنه عبد الله؛ فنَزَلَتْ “سورة الكوثر” ردًّا على العاص بن وائل الذي كذب على النبي صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم.
  • وفي روايةٍ أخرى ليزيد بن رُومان قال: “كان العاص بن وائل السهمِي إذا ذُكِر رسول الله -صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم- قال: دعوه؛ فإنَّما هو رجُلٌ أبتَر لا عقب له، لو هلَكَ انقطع ذِكْره واسترحْتُم منه؛ فأنزل الله ﴿إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ﴾[الكوثر:1] إلى آخر السورة”.

تعرف على دعاء السجدة في المصحف من خلال قراءة هذا المقال: دعاء السجدة في المصحف وكيفية أداء سجدة التلاوة أثناء الصلاة

سبب تسمية سورة الكوثر

كما نعلم أن كل سورة في القرآن الكريم سميت  لسبب جوهري  للفت أنظار المسلمين لأهميتها والتعرف على الدروس التي تتضمنها، لذلك سوف نشرح  ما السبب وراء تسمية هذه السورة القصيرة بالكوثر:

  • بدأت سورة الكوثر بقول الله تعالى لنبيه -صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم-: ﴿إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ﴾[الكوثر:1]؛ أي أعطيناك يا محمد الخير الكثير والفضل الغزير، والذي من جملته “نهر الكوثر”.
  • وقد جاء في حديث أنس أنه قال: قال رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أُعطِيتُ الكوثر، فإذا هو نهر يجري، ولم يُشَقُّ شقًّا، وإذا حافَّتاه قباب اللؤلؤ، فضربتُ بيدِي في تُربته فإذا مِسكه ذفرةٌ، وإذا حصاه اللؤلؤ»، وفي رواية: «الكوثر نهرٌ في الجنة، حافَّتاه من ذهب، والماء يجري على اللؤلؤ، وماؤه أشد بياضًا من اللبن وأحلَى من العسل».

لا يفوتكم التعرف على معلومات عن سبب نزول سورة الإنفطار وسبب تسميتها بهذا الاسم أضغط هنا: سبب نزول سورة الإنفطار وسبب تسميتها بهذا الاسم

معاني أخرى للكوثر

  • الكوثر هو: العلم.
  • الكوثر هو: النبوة.
  • الكوثر هو: القرآن.
  • الكوثر هو: الشفاعة.
  • الكوثر هو: شرف الجنة.

الأذى والظلم هم من الأمور التي نهانا عنها ديننا الحنيف، لذا قد أبيح الدعاء والتوسل إلى الله لرفع الظلم عن المظلوم و الاقتصاص من الظالم، و للتعرف على الأدعية التي قد وردت في هذا الشأن قد جمعناها لك عبر مقال: دعاء على من اذاني وظلمني مُستجاب

معنى ﴿فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ﴾

  • لمَّا ذكَرَ الله مِنَّته على سيدنا محمد وبإعطائه نهر الكوثر أمَرَه بشُكر هذه النعمة قال له: ﴿فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ﴾؛ وهنا عبادتان خصَّهما الله بالذِّكْر لفضلهما العظيم ولعلوِّ شأنهما بين العبادات:

أولا: الصلاة

  • تتضمن الخشوع والخضوع بالقلب والجوارح لله، وهي عماد الدِّين وبها تستقِيم سائر العبادات كما قال النبي -صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم-: «أوَّل ما يُحَاسَبُ بِهِ العَبْدُ يوم القيامة الصَّلاة، فَإِنْ صَلُحَتْ صَلُحَ سائر عمله، وإن فَسَدَتْ فَسَدَ سائر عمله».

يمكن التعرف على معلومات عن فضل قراءة سورة الملك قبل النوم وكيفية الاستفادة منها اضغط هنا: فضل قراءة سورة الملك قبل النوم وكيفية الاستفادة منها

ثانيا: النَّحْر

  • وفيه يتقرَّب العبد إلى الله بأفضل ما عنده من الذبائح، لذلك ينبغي على المسلم عدم النحر إلا لله عز وجل فقط .
  • و قد جَمَع الله بينهما في آيةٍ أخرى فقال: ﴿قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ﴾[الأنعام:162].

المقصود ب ﴿إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الأَبْتَرُ﴾

﴿شَانِئَكَ﴾ أي: مُبغضك، وكل أحدٍ ذمَّك وكرِهَك ﴿هُوَ الأَبْتَرُ﴾؛ المقطوع عنه كل خير وصلاح؛ أمَّا سيدنا محمد فذِكْره باقٍ غير منقطع حتى يَرِثَ الله الأرضَ ومَن عليها.

ولا يفوتكم قراءة موضوع فضل قراءة سورة البقرة يوميا وفضل قراءتها في قيام الليل وسبب نزولها من هنا: فضل قراءة سورة البقرة يوميا وفضل قراءتها في قيام الليل وسبب نزولها

الأمور التي تناولتها سورة الكوثر

سورة الكوثر على الرغم من قِصر آياتها وجُملها الموجزة إلَّا أنَّها اشتملت على الكثير المعاني الجميلة والبلاغة والفصاحة ما عجز الكفار عن الإتيان بمثلها في فصاحتها وبلاغتها.

فضل سورة الكوثر

  • سورة الكوثر هي تبشير الرسول وأصحابه بنهر الكوثر في الجنة الذي جاء في وصفه في أحاديث عديدة -كما ذكرنا سابقًا-، وأيضًا كما في حديث أنس حيثُ قال: «بَيْنَا رَسُولُ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- ذَاتَ يَوْمٍ بَيْنَ أَظْهُرِنَا إِذْ أَغْفَى إِغْفَاءَةً ثُمَّ رَفَعَ رَأْسَهُ مُتَبَسِّمًا، فَقُلْنَا: مَا أَضْحَكَكَ يَا رَسُولَ اللهِ؟ قَالَ: أُنْزِلَتْ عَلَيَّ آنِفًا سُورَةٌ فَقَرَأَ: بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ﴿إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ (1) فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ (2) إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الأَبْتَرُ﴾.
  • ثُمَّ قَالَ: أَتَدْرُونَ مَا الْكَوْثَرُ؟ فَقُلْنَا: اللهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ، قَالَ: فَإِنَّهُ نَهْرٌ وَعَدَنِيهِ رَبِّي -عَزَّ وَجَلَّ- عَلَيْهِ خَيْرٌ كَثِيرٌ، هُوَ حَوْضٌ تَرِدُ عَلَيْهِ أُمَّتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ، آنِيَتُهُ عَدَدُ النُّجُومِ، فَيُخْتَلَجُ الْعَبْدُ مِنْهُمْ، فَأَقُولُ: رَبِّ، إِنَّهُ مِنْ أُمَّتِي فَيَقُولُ: مَا تَدْرِي مَا أَحْدَثَتْ بَعْدَكَ».
  • وذُكر في فضلها أيضًا: أنَّ مَن قرأها سقاه الله من أنهار الجنة.

و للتعرف على موضوع أذكار يوم الجمعة مكتوبة وفضله وأدعية مستجابة في يوم الجمعة يمكنكم الاطلاع على هذا الموضوع: أذكار يوم الجمعة مكتوبه وفضله وأدعية مستجابة في يوم الجمعة

صفات نهر الكوثر

مما سبق علمنا قدر رسولنا الكريم ومكانته عند الله عز وجل وذلك من خلال آيات وسور قرآنية كثيرة، سورة الكوثر قد أنزلها الله عز وجل ليطمئن بها الرسول أن له مكانة عظيمة وأجرًا عظيمًا بل نهر في الجنة مخصص له فما هي صفات نهر الكوثر:

  • الإمام البخاري كما نعلم عنده الأحاديث الثقات والتي كان يتحرى صدقها من ضمنها هذا الحديث، الذي يصف نهر الكوثر كما جاء على لسان أم المؤمنين السيدة عائشة، عن أنس بن مالك رضي الله عنه أنه سأل عائشة -رضي الله عنها- عن الكوثر فقال: (سَأَلْتُهَا عن قَوْلِهِ تَعَالَى: {إنَّا أعْطَيْنَاكَ الكَوْثَرَ} قالَتْ: نَهَرٌ أُعْطِيَهُ نَبِيُّكُمْ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، شَاطِئَاهُ عليه دُرٌّ مُجَوَّفٌ، آنِيَتُهُ كَعَدَدِ النُّجُومِ)،[٧]
  • كما روي عن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم حديث آخر يوضح ماهية النهر وصفاته، (أُعطِيتُ الكَوْثرَ، فإذا هو نَهَرٌ يَجري كذا على وَجهِ الأرضِ، حافَتاهُ قِبابُ اللُّؤلُؤِ، ليس مَشْقوقاً، فضَرَبتُ بِيَدي إلى تُرْبَتِه، فإذا مِسْكةٌ ذَفِرةٌ، وإذا حَصاهُ اللُّؤلُؤُ).
  • فضل الشرب من مائه كما ذكرها الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام من خلال الحديث الشريف (ماؤُهُ أبْيَضُ مِنَ اللَّبَنِ، ورِيحُهُ أطْيَبُ مِنَ المِسْكِ، وكِيزانُهُ كَنُجُومِ السَّماءِ، مَن شَرِبَ مِنْها فلا يَظْمَأُ أبَداً).

هناك بعض الأدعية التي قد ذكرها الرسول صلى الله عليه وسلم قبل النوم من الكتاب والسنة، لتحصين المسلم لنفسه وبيته، وقد جمعناها لك عبر مقال: ادعية الرسول قبل النوم من الكتاب والسنة

الدروس المستفادة من سورة الكوثر

لابد لنا كمسلمين أن نتدبر ما نقرأ من آيات الذكر الحكيم ونحاول فهم الدروس المستفادة من كل سورة، حتى نكون بجوار الرسول في الجنة سوف نعرض فيما يلي بعض الدروس التي تشملها السورة:

  • الابتعاد عن اللهث وراء مغريات الدنيا متناسين الهدف الحقيقي للعبادة، حيث أعطى الله عز وجل النعم الكثيرة لمن اتقى وصبر وأدى الصلوات المفروضة واتبع تعاليم دينه دون تشدد مفرط.
  • الترغيب في السعي لطاعة الله ورسوله حتى ُيكافئ العبد من قبل رب العالمين، بأن يسقيه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من يده الشريفة من نهر الكوثر.
  • تعلمنا سورة الكوثر أن هناك دائمًا مع المحن عطاء كبير لا حدود له، سوف يجازي به الله عز وجل عباده المتقين.

قد ورد في السنة المطهرة أن هناك العديد من الأدعية التي يمكن ذكرها قبل النوم للأطفال وتحفظهم من شر الإنس والجن برعاية الله وتدبيره، وقد جمعناها لك عبر مقال: دعاء قبل النوم للاطفال وكيفية رعاية الأبناء

تطرقنا من خلال هذا المقال لنبذة شاملة عن سورة الكوثر وبيان قدرها وكيف كانت منحة من الله عز وجل لنبينا محمد والتخفيف عنه بسبب ما يلاقيه من الكفار من سخرية وتهكم، فقد كان دوما القرآن الكريم يحمل الخير الكثير للنبي وللمسلمين كما يتوعد الكفار والمشركين وخاصة الفئة التي كانت تؤذي النبي بالعذاب الذي لا ينتهي في الآخرة.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.