سبب نزول سورة المدثر

سبب نزول سورة المدثر سور القرآن الكريم التي نزلت على رسولنا الحبيب كان الهدف منها توضيح أمور الفقه والشريعة للمسلمين، بجانب إظهار جزاء المحسنين وعقوبة الكافرين وغيرها من الأسباب المتعددة التي تهدف إليها سور القرآن الكريم، سوف نتعرف اليوم عبر موقع زيادة على سبب نزول سورة المدثر وهي واحدة من السور المكية القصيرة في القرآن الكريم.

سورة الطارق أحد السور التي قد وردت في جزء عم، والتي يحفظها الأطفال منذ نعومة أظافرهم، ولكن ما هو تفسير سورة الطارق للأطفال؟، إذا كنت ترغب في التعرف عليه يمكنك وخاصة تفسير ابن كثير والسعدي يمكنك زيارة مقال: تفسير سورة الطارق للأطفال لابن كثير والسعدي

سورة المدثر

  • سورة المدثر هي أحد السور الموجودة في القرآن الكريم التي نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم في مكة المكرمة.
  • عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- أنَّه قال: “نزلتْ سورة المدثر بمكة”.
  • تبلغ عدد آيات سورة المدثر 56 آية وهي السورة رقم 74 في المصحف الشريف.
  • تقع سورة المدثر في الجزء التاسع والعشرين وفي الحزب الثامن والخمسين.
  • نزلت سورة المدثر مباشرة بعد سورة المزمل.

ما هو تفسير علماء تفسير القرآن لقوله “إن الصلاة على المؤمنين كانت كتابا موقوتا”؟، قد جمعنا لك ما تبحث عنه عبر مقال: إن الصلاة على المؤمنين كانت كتابا موقوتا.. تفسير أئمة العلماء

سبب نزول سورة المدثر

  • السور القرآنية بشكل عام كانت تنزل بهدف نشر عبرة أو سرد قصة تهدف إلى بعض الأهداف التي تفيد معرفتها المسلمين.
  • يتم تسمية السورة في الغالب بالاستناد على بداية السورة أو بسبب اختيار القصة الموجودة في السورة أو غيرها من الأسباب الأخرى.
  • الآيات الأولى من هذه السورة قد روي حديث سبب نزوله وهو: عن جابر بن عبد الله -رضي الله عنه- عن رسول الله -عليه الصَّلاة والسَّلام- أنَّه قال: “جاوَرْتُ بحِراءٍ شَهْرًا، فَلَمَّا قَضَيْتُ جِوارِي نَزَلْتُ فاسْتَبْطَنْتُ بَطْنَ الوادِي.
  • فَنُودِيتُ فَنَظَرْتُ أمامِي وخَلْفِي، وعَنْ يَمِينِي، وعَنْ شِمالِي، فَلَمْ أرَ أحَدًا، ثُمَّ نُودِيتُ فَنَظَرْتُ فَلَمْ أرَ أحَدًا، ثُمَّ نُودِيتُ فَرَفَعْتُ رَأْسِي.
  • فإذا هو علَى العَرْشِ في الهَواءِ -يَعْنِي جِبْرِيلَ عليه السَّلامُ- فأخَذَتْنِي رَجْفَةٌ شَدِيدَةٌ، فأتَيْتُ خَدِيجَةَ، فَقُلتُ: دَثِّرُونِي، فَدَثَّرُونِي، فَصَبُّوا عَلَيَّ ماءً، فأنْزَلَ اللَّهُ عزَّ وجلَّ: {يا أيُّها المُدَّثِّرُ * قُمْ فأنْذِرْ * ورَبَّكَ فَكَبِّرْ * وثِيابَكَ فَطَهِّرْ}”.

هل تعلم أن هناك سورة في القرآن تسمى القتال؟، إذا كنت ترغب في التعرف عليها وعلى محاورها يمكنك زيارة مقال: ما هي السورة التي تسمى القتال وبعض محاورها

مضامين سورة المدثر

الهدف الأساسي الذي تدور حوله هذه السورة هو شرح شخصية رسول الله صلى الله عليه وسلم والحالة التي كان عليها وقت نزول الوحي عليه عندما طلب منه تبليغ الرسالة وتتمثل مضامين السورة في التالي:

  • نبذ عبادة الأصنام والإقرار بعبادة الله وحده لا شريك له.
  • الأمر بالطهارة المعنوية والحسية والتخلص من النجاسات والأدران.
  • أمر الله تعالى عباده بالتحلي بالصبر.
  • الأمر بإخراج الكثير من الصدقة.
  • التوعد والإنذار للمشركين والكافرين بأهوال يوم القيامة وذكر بعض أوصاف النار.
  • التطرق إلى بعض الأحداث الخاصة بقصة الوليد بن المغيرة الذي كانت لديه الزعامة والرئاسة أحل إليه من الإيمان بالله.
  • فسرت هذه السورة بعض الظواهر الكونية التي تدل على قدرة الله تعالى.
  • تم ذكر أسباب إعراض المشركين عن الإيمان بالله تعالى.

تعطينا الآيات القرآنية الحكم والمواعظ والكثير من الأحكام الشرعية التي قد وضعها الله سبحانه لعبادة لإعمار الأرض والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ومنها ما قيل في الفاحشة والحكم الشرعي الذي يجب تطبيقه على صاحبها، وقد جمعنا لك عبر مقال: واللاتي يأتين الفاحشة من نسائكم.. تفسير الآيات

نزلت سورة المدثر قبل فرض الصلاة

  • تعد سورة المدثر من أوائل السور التي نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • الدليل على ذلك هو عندما سأَلْتُ أبا سلَمةَ: أيُّ القرآنِ أُنزِل أوَّلُ؟ قال: “يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ”.
  • قُلْتُ: إنِّي نُبِّئْتُ أنَّ أوَّلَ سورةٍ أُنزِلت مِن القرآنِ: “اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ”.
  • قال أبو سلَمةَ: سأَلْتَ جابرَ بنَ عبدِ اللهِ: أيُّ القُرآنِ أُنزِل أوَّلُ؟ قال: “يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ”.
  • لهذا فإن سورة المدثر قد تكون نزلت قبل فرض الصلاة خاصة أن الصلاة فرضت بعد رحلة الإسراء والمعراج، ووقت نزول هذه السورة كان قبل رحلة الإسراء والمعراج.

بعض السور القرآنية قد أطلق عليها بعض الصفات نسبة إلى سبب نزولها ومكان نزولها، فما هي سورة الفرائض؟ ولماذا سميت بهذا الاسم؟، إذا كنت تبحث عن التفاصيل يمكنك زيارة مقال: ما هي سورة الفرائض؟ ولماذا سميت بهذا الاسم؟

تفسير سورة المدثر

  • قال الله تعالى: “يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ” في هذه الآية قال العلماء أنها أول آية نزلت على الرسول في جملة واحدة، في هذه الآية خطاب للنبي الكريم عن طريق المناداة بالحال الذي كان عليه وقت نزول الوحي.
  • ذكر أهل العلم عن نزول هذه السورة وربطه بهذا الحديث: “سمعتُ رسولَ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ- وَهوَ يحدِّثُ عن فترةِ الوحيِ.
  • فقالَ في حديثِهِ: بينما أنا أمشي سمعتُ صوتًا منَ السَّماءِ فرفَعتُ رأسي فإذا الملَكُ الَّذي جاءني بحراءَ جالسٌ على كرسيٍّ بينَ السَّماءِ والأرضِ فجُثِثتُ منْهُ رعبًا؛ فرجعتُ فقلتُ: زمِّلوني زمِّلوني فدثَّروني.
  • فأنزلَ اللَّهُ تعالى: “يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ* قُمْ فَأَنْذِرْ إلى قولِهِ وَالرُّجْزَ فَاهْجُرْ”.
  • قوله تعالى قوله تعالى: {إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَر}، كلمة الكبر هنا تعني صيغة مبالغة من السقر الذي سوف يصيب أهل النار.

هناك بعض الصفات التي قد أطلقت على بعض السور القرآنية، فما هي السورة التي يطلق عليها سنام القرآن وسبب تسميتها بهذا الاسم؟، كل هذا وأكثر يمكنك التعرف عليه عبر مقال: ما هي السورة التي تسمى سنام القرآن؟

الآن تم التعرف على سبب نزول سورة المدثر وكذلك تم التعرف على فضل هذه السورة العظيم وكذلك التطرق لبعض المعلومات عن هذه السورة وحول مضامين السورة.

 

 

 

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.