سبب نزول سورة القيامة وفضلها وسبب تسميتها والإعجاز العلمي في سورة القيامة

سبب نزول سورة القيامة إن هذه السورة عند نزولها قد أوضحت كل ما يحدث يوم القيامة من أحداث وأهوال، كما أوضحت قدرة الله عز وجل على خلق الإنسان كما كان بكل تفاصيله وهنا سنتعرف على أسباب نزولها، وتسميتها بهذا الاسم، لذا يمكنك التعرف على المزيد من التفاصيل عبر موقع زيادة .

ما هو تفسير علماء تفسير القرآن لقوله “إن الصلاة على المؤمنين كانت كتابا موقوتا”؟، قد جمعنا لك ما تبحث عنه عبر مقال: إن الصلاة على المؤمنين كانت كتابا موقوتا.. تفسير أئمة العلماء

سبب نزول سورة القيامة

  • لقد كان هناك أكثر من سبب لنزولها له أكثر من سبب ومن هذه الأسباب،
  • قول الله عز وجل (أيحسب الإنسان ألن نجمع عظامه)، فقد نزلت هذه الآية على عدي بن ربيعة عندما أتى النبي صلى الله عليه وسلم وقال له حدثني عن يوم القيامة متى يكون؟ وكيف يكون أمرها وحالها؟
  • فأخبره النبي صلى الله عليه وسلم بذلك فال لو عاينت ذلك اليوم لم أصدقك يا محمد، ولم أؤمن به، أو يجمع الله هذه العظام؟
  • فنزلت هذه الآية حيث يقول الله تعالى (أيحسب الإنسان ألن نجمع عظامه، بلى قادرين على أن نسوي بنانه، بل يريد الإنسان ليفجر أمامه، يسأل أيان يوم القيامة).
  • وأيضًا عن ابن عباس قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا نزل عليه الوحي يحرك به لسانه حتى يحفظه، فأنزل الله الآيات.
  • فيقول الله تعالى (لا تحرك به لسانك لتعجل به إن علينا جمعه وقرآنه)، فإذا نزل جبريل إلى سيدنا محمد كان يستمع له، وعند ذهابه كان يقوم بقراءته كما قرأه الله عز وجل، أخرجه مسلم والبخاري.
  • وعن سعيد بن جبير أنه سأل ابن عباس عن قوله تعالى (أولى لك فأولى)، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأبي جهل من قبل نفسه، أم أمره الله به؟
  • قال بل قاله من قبل نفسه، ثم أنزله الله تعالى، أخرجه الحاكم والنسائي وصححه، وقيل إن رسول الله عندما خرج من المسجد قام أبو جهل باستقباله،
  • وأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بيد أبي جهل فهزه مرة أو مرتين ثم قال له (أولى لك فأولى)، فقال له أبو جهل أتهددني؟ فوالله إني لا أعز أهل الوادي وأكرمه،
  • ونزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم ما قاله النبي لأبي جهل وهي كلمة وعيد.

هل تعلم أن هناك سورة في القرآن تسمى القتال؟، إذا كنت ترغب في التعرف عليها وعلى محاورها يمكنك زيارة مقال: ما هي السورة التي تسمى القتال وبعض محاورها

سبب تسمية سورة القيامة

  • إن هذه السورة قامت بتوضيح بعض أشكال وصور ما يحدث يوم القيامة، وقد قام الله عز وجل بتنزيل هذه الآية حيث يقول الله تعالى (لا أقسم بيوم القيامة ولا أقسم بالنفس اللوامة).
  • ومن هذه الآية جاء تسميتها، حيث إنها تتحدث عن أحداث يوم القيامة من أول حدوثه حتى آخره،
  • كما تتحدث عن قدرته على إعادة خلق الناس، مع وجود إثباتات على هذه القدرة، كما تتحدث أيضًا على العقاب وحسابهم على كل أعمالهم.
  • فيقول الله تعالى بكتابه العزيز (فإذا برق البصر وخسف القمر، وجمع الشمس والقمر يقول الإنسان يومئذ أين المفر، كلا لا وزر إلى ربك يومئذ المستقر، ينبأ الإنسان يومئذ بما قدم وأخر).

ورد في السنة المطهرة أن لكل سورة في القرآن الكريم سبب نزول خاص بها، ولمعرفة سبب نزول سورة المزمل، ولما سميت بهذا الأسم؟ وما هو حكم قيام الليل بقراءة سورة المزمل؟، يمكنك زيارة مقال: سبب نزول سورة المزمل بهذا الأسم وحكم قيام الليل بقراءة سورة المزمل

فضل سورة القيامة

  • لقد قدر الله من صاحب هذا القرآن صحبة تأمله وتلاوته بالخير والفضل، وقد ورد في الحديث الشريف عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه
  • عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال “من قرأ حرفًا من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها”.
  • كما وردت في بعض السور القرآنية بعض الأحاديث التي تتحدث عن فضل هذه السور، كسورة البقرة والواقعة،
  • ولكن لم يرد في سورة القيامة أية رواية، ولكن ذكر فضلها والذي كان ظاهرًا في بعض الأحكام التي أوضحتها هذه السورة الفاضلة للمجتمع.

تعطينا الآيات القرآنية الحكم والمواعظ والكثير من الأحكام الشرعية التي قد وضعها الله سبحانه لعبادة لإعمار الأرض والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ومنها ما قيل في الفاحشة والحكم الشرعي الذي يجب تطبيقه على صاحبها، وقد جمعنا لك عبر مقال: واللاتي يأتين الفاحشة من نسائكم.. تفسير الآيات

مضامين سورة القيامة

  • إن التعمق في هذه السورة قد جعلنا نكتشف التأكيدات التي قد أوضحتها، فإن القرآن الكريم كله حكمة وموعظة، وهدى من الله عز وجل.
  • إن هذه السورة قامت بعلاج بعض مواضيع البعث والعقاب، وأيضًا عن موضوع يوم القيامة وعن أهواله،
  • فقد كانت هذه السورة بها دعوة خفية للإيمان باليوم الآخر، فإنه أحد أركان الإسلام الخمس.
  • قبل أن نتعرف على فضل سورة القيامة نقوم بالتعرف على أهم المقاصد التي تتواجد بالسورة، فنجد أن السورة بها مواضيع مختلفة حول أمور البعث والحساب ويوم القيامة
  • ومن أهم هذه المواضيع ما يلي:
  • التذكير باليوم الآخر، حيث يقول الله تعالى في كتابه العزيز (أقسم بيوم القيامة ولا أقسم بالنفس اللوامة)، فإن الله سبحانه وتعالى قد ذكر عن يوم القيامة وأن ميعاده قريب.
  • عرض بعض من الأحداث والأشكال والصور التي ستحدث يوم القيامة، حيث يقول الله تعالى (فإذا برق البصر وخسف القمر وجمع الشمس والقمر، يقول الإنسان يومئذ أين المفر كلا لا وزر إلى ربك يومئذ المستقر).
  • كما ذكرت الآيات مراحل تطور وخلق الإنسان في قوله تعالى (أيحسب الإنسان أن يترك سدي، ألم يكُ نطفة من مني يمنى ثم كان علقة فخلق فسوي فجعل منه الزوجين الذكر والأنثى أليس ذلك بقادر على أن يحيي المؤتي).
  • كما أوضحت السورة حال الإنسان عند وفاته في قوله تعالى (كلا إذا بلغت التراقي وقيل من راقٍ وظن أنه الفراق والتفت الساق بالساق إلى ربك يومئذ المساق).
  • كما قد ذكرت أيضًا حال الإنسان يوم القيامة في قوله تعالى (وجوه يومئذ ناضرة ووجوه يومئذ باسرة، تظن أن يفعل بها فاقرة).

سورة الطارق أحد السور التي قد وردت في جزء عم، والتي يحفظها الأطفال منذ نعومة أظافرهم، ولكن ما هو تفسير سورة الطارق للأطفال؟، إذا كنت ترغب في التعرف عليه يمكنك وخاصة تفسير ابن كثير والسعدي يمكنك زيارة مقال: تفسير سورة الطارق للأطفال لابن كثير والسعدي

الإعجاز العلمي في سورة القيامة

  • بعد أن قمنا بالتحدث عن فضل سورة القيامة ومضمونها، فإنه يجب التحدث عن مسألة الإعجاز العلمي في هذه السورة.
  • فإن التحدث عن الإعجاز العلمي هو جديد، فقد ظهرت بعض تطورات العلم، وتم اكتشاف العقل البشري للعديد من الأشياء التي تم إخفائها من قبل.
  • كما قد أظهر هذا التقدم بعض المسائل العلمية الكثيرة التي سبقها القرآن الكريم، وهذا لأن القرآن الكريم يعلم غيب السماوات والأرض.
  • حيث يقول الله تعالى (بلي قادرين على أن نسوي بنانه).
  • إن الإعجاز يكون بالبصمات التي تم قام العلم باكتشاف الاختلافات بينها، والتي تتوجد بين الأشخاص ومن المستحيل حدوث تطابق فيما بينها حتى وإن كان الأشخاص توائم.
  • لقد أقسم الله عز وجل أنه قادر على إعادة البصمات مثلما كانت وبنفس اختلافها التي كانت توجد في الأرض،
  • وهذا كان ردًا على المشركين الذين نفوا قدرة الله على فعل الكثير من الأشياء، وهذا كان أقوى إثبات على أن الله قادر على كل شيء.

هناك بعض الصفات التي قد أطلقت على بعض السور القرآنية، فما هي السورة التي يطلق عليها سنام القرآن وسبب تسميتها بهذا الاسم؟، كل هذا وأكثر يمكنك التعرف عليه عبر مقال: ما هي السورة التي تسمى سنام القرآن؟

الدروس المستفادة من سورة القيامة

  • الجدير بالذكر إن سور القرآن كله بها الكثير من الحكم والمواعظ، كما يمكن أن نتعلم منها الكثير من العبر، ولكن سورة القيامة بشكل خاص بها العديد من الدروس،
  • ومن هذه الدروس، هي قدرة الله عز وجل على خلق الإنسان مرة أخرى، وإحيائه، وإعادة كل تفاصيله التي كان عليها قبل مماته.
  • إن الآيات تعلم الإنسان أن يستمع إلى من يعلمه، وهذا حتى يتعلم كل العلم بشكل صحيح.
  • قد أوضحت هذه الآيات إيمان المؤمنين بالله، وفرحهم بالنعيم الذين سينعمون به يوم القيامة، والذي لا يتواجد في الدنيا.
  • يجب على الإنسان دائمًا أن يكون متذكر أصله، وهذا حتى لا يتكبر على خلق الله، كما يجب أن يكون دائمًا شاكرًا فضل الله على نعمه العديدة التي لا تعد ولا تحصى.

بعض السور القرآنية قد أطلق عليها بعض الصفات نسبة إلى سبب نزولها ومكان نزولها، فما هي سورة الفرائض؟ ولماذا سميت بهذا الاسم؟، إذا كنت تبحث عن التفاصيل يمكنك زيارة مقال: ما هي سورة الفرائض؟ ولماذا سميت بهذا الاسم؟

وفي النهاية نكون قد أوضحنا سبب تسمية سورة القيامة بهذا الاسم، كما أوضحنا فضلها وأسباب نزولها، كما تعرفنا إن هذه السورة قد نزلت في الحرم المكي على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.