سبب نزول سورة النبأ

سبب نزول سورة النبأ ومعلومات عن سورة النبأ ، إن القرآن الكريم يعتبر هو معجزة من الله تبارك وتعالى، فنحن المسلمون نعظم كلام الله ونؤمن به ولانقبل بأي حال من الأحوال التشكيك أو محاولة إثارة الفتنة تجاهه، لأن أي محاولة من هذا النوع تعتبر محاولة للتشكيك في العقيدة الإسلامية.

ولأهمية هذا الموضوع لدى كثير من المسلمين واهتمامهم بأسباب نزول السور فإننا يسرنا اليوم أن نقدم لكم من خلال موقعنا زيادة هذا المقال تحت عنوان سبب نزول سورة النبأ ومعلومات عن سورة النبأ ، وإليكم التفاصيل؛ فتابعونا.

ما هي فوائد سورة الملك الروحانية؟ وما فضل قراءتها؟ هذا ما سوف نتعرف عليه بالتفصيل من خلال قراءة هذا المقال تفضلوا بالمتابعة فوائد سورة الملك الروحانية وفضل قراءتها والأحكام التي تناولتها السورة

سبب نزول سورة النبأ ومعلومات عن سورة النبأ

بالإضافة إلى الإعجاز في القرآن الكريم من الناحية الدينية هناك إعجاز آخر من الناحية اللغوية فقد ساهم القرآن الكريم وبشكل كبير في تطوير اللغة العربية، فقد زادها القرآن جمالا وإشراقا، حيث أصبح القرآن الكريم هو المرجع الأساسي لعلماء اللغة عند حدوث خلاف لغوي بينهم، فمن المنطقي أنهم لن يجدوا أفضل من كلام الله للإحتكام إليه في خلافاتهم اللغوية التي تنشأ بين الحين والآخر.

ومما يلتفت إليه إنتباه الإنسان المسلم عندما يفتح القرآن الكريم سواء للقراءة أو الحفظ أو التدبر أو أي عمل آخر حيث تتعدد فوائد القرآن الكريم يجد نفسه يبحث عن إجابة للعديد من الأسئلة التي تظهر أمامه وتجول في نفسه وخاطره.

ومن تلك الأسئلة التي خصصنا لها هذا المقال للإجابة عليها اخترنا إجابة سؤال سبب نزول سورة من السور القرآنية التي يقرأها المسلم، ليس هذا فحسب وإنما سنتكلم عن جوانب أخرى كثيرة تخص تلك السورة، ولكننا سنتكلم عن جزئية السبب باستفاضة واسعة نوعا ما، والسورة التي سوف نتحدث عن سبب نزولها في مقالنا هذا هي سورة النبأ، وفي باديء كلامنا سوف نمدك عزيزي القاريء ببعض المعلومات عن سورة النبأ كي يتضح الأمر أمامك.

معلومات عن سورة النبأ

تعتبر سورة النبأ من السور المكية التي نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم بمكة المكرمة، وتقع في بداية الجزء الثلاثين وتحتل المرتبة 78 في الترتيب من بين سور القرآن الكريم، وقد سمي الجزء الثلاثون باسمها حيث يطلق عليه جزء عم، وقد نزلت سورة النبأ بعد سورة المعارج من حيث ترتيب النزول على رسولنا الكريم.

ما هي أفضل سورة في القرآن الكريم؟ وما سبب تسميتها بهذا الاسم؟ هذا ما سوف نتعرف عليه من خلال هذا المقال تفضلوا بالمتابعة أفضل سورة في القرآن وفضلها وسبب تسميتها والمواضيع التي تناولتها
والمتأمل لسورة النبأ سوف يجدها تبدأ بأسلوب استفهام فيقول الله تبارك وتعالى” عم يتساءلون”، وليس المقصود هنا من أسلوب الإستفهام هو البحث عن إجابة، وإنما الغرض منه هو التهويل لما يكذب به الناس لآيات الله تبارك وتعالى، لأن مايتساءلون عنه ليس بالأمر الهين أو السهل الذي يمكن أن يتم التغاضي عنه وإنما هو أمر عظيم كما بين الله عز وجل في المتبقي من الآيات التي تبعت الآية الأولى حيث يقول سبحانه وتعالى” عن النبأ العظيم الذي هم فيه مختلفون كلا سيعلمون ثم كلا سيعلمون”، أي أن جميع التساؤلات التي تدور فيما بينهم عن نبأ وأمر هام وهو أمر البعث، وهم سوف يعلمون حقيقة هذا الأمر جيدا، ثم كرر الآية للتأكيد على ما يقصده من معنى.

كما يرى بعض العلماء أن الإتجاه التي تسلكه سورة النبأ يعبر عن الإتجاه السائد في الجزء الثلاثين كاملا من أمور عديدة يتكلم عنها هذا الجزء، ولايتوقف الأمر عند هذا الحد بل يتخطاه إلى ماهو أبعد من ذلك حيث أن الآيات نفسها متقاربة مع بعضها تقريبا في هذا الجزء وهي آيات صغيرة وسهلة وبسيطة جدا، وهذا يوضح التناسق الشديد بين جميع الأجزاء في القرآن الكريم.

ويأتي الدور الآن لكي نوضح سبب تسمية سورة النبأ بهذا الاسم.

سبب تسمية سورة النبأ

كما بينا في الفقرة السابقة أن السورة تبدأ بأسلوب استفهام” عم يتساءلون”، ثم بعد ذلك تأتي الاية الثانية لتحمل الإجابة عن السؤال الذي تبدأ به السورة” عن النبأ العظيم”، فسميت السورة باسم النبأ تبعا لذلك والمقصود هنا بالنبأ العظيم هو البعث والنشور ويوم القيامة، وهو يوم هام له أحداث تشيب لها الرءوس، ولكن كان هذا القول هو مصدر تهكم من الكفار الجاحدين الذين دائما ماينكرون أي أمر كان يخبرهم به الرسول صلى الله عليه وسلم.

إذا كنت عزيزي القارئ تريد معرفة سبب نزول سورة الهمزة وما فضلها ؟ تفضل بقراءة هذا المقال الذي نقدم لكم له فيه بالتفصيل كل ما يخص هذا الموضوع سبب نزول سورة الهمزة وفضل سورة الهمزة

ويوم القيامة هو يوم الحساب الذي يحاسب فيه كل شخص على ماقام به في الحياة الدنيا سواء كان خير أو كان شر، ويقول الله في سورة النبأ أن هؤلاء الكفار سوف يعلمون بحقيقة هذا اليوم جيدا وذلك عندما يجدون أنفسهم يبعثون من جديد يوم القيامة لتتم محاسبتهم، ويؤكد على ذلك بأنهم سيتحققون جيدا من صدق ما جاء به نبينا محمد صلى الله عليه وسلم عندما يقع بهم الأنواع الشديدة من العذاب.

يوم القيامة ليس موضع إختلاف أو تكذيب من أي إنسان، ويبين الله عز وجل كل مايريد أن يصل لهم بأنه عدد في تلك السورة مظاهر إعجازه في الخلق سواء خلق الأرض والجبال أو البشر أنفسهم والليل والنهار، ومن ثم للتأكيد على أمر البعث يوضح في بعض من آيات سورة النبأ المشاهد التي سوف تكون حاضرة في هذا اليوم العظيم، بداية من النفخ في الصور ثم الإتيان بالبشر في أفواج إلى ان تكون جهنم هي المصير المحتوم لكل الطاغين الذين طغوا في الأرض فهذا هو الجزاء المناسب لهم.

كما يقول بعض من العلماء أن هناك بعض الأسماء الأخرى التي تتمتع بها سورة النبأ، ومن تلك الأسماء أنها تسمى بسورة التساؤل نظرا لوقوع التساؤل في بداية السورة، وهناك إسم آخر لتلك السورة وهو إسم المعصرات، حيث تحتوي على آية يقول فيها الله تبارك وتعالى” وأنزلنا من المعصرات ماءا ثجاجا” والمقصود بالمعصرات هنا السحاب حيث تنعصر السحب فتسقط منها الياه في صورة المظر الذي نراه جميعا.
ثم يحين الوقت الآن للحديث عن الموضوع الرئيسي والأساسي لهذا المقال وهو سبب نزول سورة النبأ.

سبب نزول سورة النبأ

هناك بعض الأحاديث والأقاويل التي تتناول سبب نزول سورة النبأ، وهناك من يرى أنها نزلت في بداية بعثة النبي صلى الله عليه وسلم في مكة كما أوضحنا سابقا، ولكن مايجمع عليه أغلب العلماء أن سورة النبأ قد نزلت لتأكيد عقيدة البعث التي أنكرها وجحد بها المشركون عندما كان يبلغ النبي صلى الله عليه وسلم رسالته.

ما هو سبب نزول سورة التحريم؟ وما هي الدروس المستفادة من هذه السورة؟ هذا ما سوف نقدمه لكم بالتفصيل من خلال هذا المقال تفضلوا بالمتابعة سبب نزول سورة التحريم وما هي الدروس المستفادة من سورة التحريم

ومن تلك الروايات التي يعتمد عليها العلماء في سبب نزول سورة النبأ ماأخرجه بن جرير وبن أبي حاتم عن الحسن البصري رضي الله عنه أنه قال: لما بعث النبي صلى الله عليه وسلم جعلوا يتساءلون بينهم فنزلت ” عم يتساءلون عن النبأ العظيم”، حيث كان المشركون يتساءلون فيما بينهم ويخوضون في البعث وذلك إنكارا واستهزاء منهم، واختلفوا في هذا الأمر مابين مكذب ومنكر لحدوثه وشاك في وقوعه، فأنزل الله سورة النبأ ليوضح أن البعث ليس محل شك او اختلاف من الأساس في الوقوع.

كما أن هناك رواية أخرى عن عبد الله بن عباس الذي قال: كانت قريش تجلس لما نزل القرآن فتتحدث فيما بينها، فمنهم المصدق ومنهم المكذب به، فنزلت عم يتساءلون، وهنا يقصد بها سورة النبأ وهذا يوضح أيضا أن الصورة نزلت في بداية البعثة النبوية، فقد نزلت لقطع الشك باليقين فيما يخص حقيقة البعث.

فسورة النبأ تنقل في طياتها صورة واضحة أمام كل من ينكر حقيقة البعث، وترسم الصورة التي سوف يكون عليها البعث للرد على كل مكذب وجاحد بهذه الحقيقة. قدمنا لكم من خلال موقعنا هذا المقال عن سبب نزول سورة النبأ ومعلومات عن سورة النبأ ، نرجو أن نكون قد أفدناكم وأجبنا على كل أسئلتكم ونرحب بمزيد من الأسئلة والاستفسارات عبر موقعنا ونعدكم بالرد عليها في أقرب وقت إن شاء الله.

طبتم وطاب لقاؤنا بكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.