الكمية المناسبة لشرب الشاي الأخضر

ما الكمية المناسبة لشرب الشاي الأخضر؟ وما هو أفضل توقيت لتناول الشاي الأخضر؟ حيث  يعد الشاي الأخضر من المشروبات التي يتم تناولها بشكل يومي، وفي الغالب يكون بهدف فقدان الوزن بشكل سريع والتخلص من الدهون التي تتراكم في مناطق الجسم المختلفة، ولكنه يوجد له العديد من الفوائد الصحية والعلاجية للجسم، لذا سيقدم لكم موقع زيادة الكمية المناسبة لشرب الشاي الأخضر، مع معرفة التوقيت المناسب لتناوله، وأهم الفوائد والأضرار التي يمنحها للجسم، بالإضافة إلى طريقة تحضيره في المنزل وذلك من خلال السطور القادمة.

الكمية المناسبة لشرب الشاي الأخضر

الكمية المناسبة لشرب الشاي الأخضر

يعد الشاي الأخضر من أهم المشروبات الساخنة التي يتم تناولها على مدار اليوم، فهو يحتوى على شعبية كبيرة بين الناس، وذلك نظرًا لفوائده العديد الصحية والعلاجية لصحة الجسم بشكل كامل.

يتناول الشاي الأخضر بشكل أساسي في اليوم بهدف الغرض الشائع وهو فقدان العديد من الوزن الزائد، فيعتقد الكثير من الأشخاص أنه كلما تم تناول كميات أكبر من الشاي الأخضر كلما حصل على معد حرق أعلى لدهون وسعرات الجسم المختلفة، ويعد ذلك من الاعتقادات الخاطئ عند الناس.

ينصح الأطباء وخبراء التغذية بتناول الشاي الأخضر بالكمية المناسبة والمعتدلة المحددة له، وذلك من أجل تفادي الأخطاء التي تنتج عن كثرة تناوله.

تتمثل الكمية المناسبة لشرب الشاي الأخضر على مدار اليوم في تناول من 2 كوب إلى 3 أكواب على الأكثر، فإذا تم تناول أكثر من ذلك قد يتسبب في حدوث بعض الأضرار التي تؤثر على صحة الإنسان بشكل عام.

اقرأ أيضًا: ماسك الشاي الأخضر والزبادي

أفضل توقيت لتناول الشاي الأخضر خلال اليوم

بعد أن تناولنا معًا الكمية المناسبة لشرب الشاي الأخضر، لابد من معرفة أفضل توقيت يتم فيه تناول الشاي الأخضر من أجل الاستفادة الكاملة من فوائده المتعددة، وذلك كما يلي:

أولًا: بين الوجبات الرئيسية

يفضل أن يتم تناول أكواب الشاي الأخضر على مدار اليوم بين الوجبات الرئيسية، كما أنه ينصح الأطباء بأن يتم تناوله قبل الوجبة بحوالي ساعتين وبعد الوجبة بساعتين أيضًا، وذلك لأن هذا الوقت يساعد في امتصاص العديد من العناصر الغذائية المفيدة للجسم وخاصة الحديد الذي يساعد في تقوية مناعة الجسم بشكل قوي وفعال.

في حالة الأشخاص الذين يعانون من الإصابة بمرض الأنيميا الحادة، يفضل ألا يتم تناول أكواب الشاي الأخضر بجانب تناول الوجبات الغذائية وذلك لأنه يساعد في تقليل امتصاص الجسم للمواد والعناصر المفيده له.

ثانيًا: قبل ممارسة التمارين الرياضية

ينصح العديد من خبراء التغذية والأطباء بتناول أكواب الشاي الأخضر قبل البدء في ممارسة التمارين الرياضية، وذلك لأنه يساعد بشكل قوي وفعال في حرق العديد من الدهون المتراكمة في العديد من مناطق الجسم، كما أنه يساعد في منح الجسم الطاقة اللازمة للقيام بممارسة التمارين الرياضية الشاقة.

ثالثًا: تناول الشاي الأخضر قبل النوم بساعتين

يحتوي الشاي الأخضر على نسبة كبيرة من الكافيين والذي يساعد على حدوث اضطرابات في النوم، كما أنه يحتوي على نسبة كبيرة من الأحماض المختلفة التي تساعد في زيادة التنبه والتركيز داخل الإنسان، لذا يصنح الأطباء وخبراء التغذية بأن يتم تناول الشاي الأخضر قبل النوم بوقت كافي، حوالي ساعتين، وذلك من أجل الحصول على أفضل نتيجة في فقدان الوزن وعلاج العديد من المشكلات الأخرى.

اقرأ أيضًا: الشاي الأخضر للتخسيس قبل الأكل أم بعده

رابعًا: عدم تناول الشاي الأخضر على معدة فارغة

من الهام عدم تناول الشاي الأخضر على معدة فارغة، وذلك لأنه قد يتسبب في حدوث العديد من الآثار الضارة على الكبد نظرًا لاحتواء الشاي الأخضر على نسبة كبيرة من الكافيين.

كما أنه يحتوي على نسبة كبيرة من مركبات يطلق عليها اسم “كاتيشينز” وهي تساعد بشكل قوي وفعال في الإصابة بتلف الكيد، لذا ينصح الأطباء وخبراء التغذية بعدم تناول الشاي الأخضر على معدة فارغة، ويتم تناولة في بداية دخول الليل حيث يزيد من نسبة حرق السعرات الحرارية في الجسم.

طريقة تحضير الشاي الأخضر في المنزل

بعد أن تعرفنا على الكمية المناسبة لشرب الشاي الأخضر على مدار اليوم، وأهم الأوقات التي يتناول فيها، لابد من معرفة طرق مختلفة لتحضير الشاي الأخضر في المنزل، ويتم ذلك من خلال اتباع الطرق التالية:

طريقة عمل الشاي الأخضر السادة

يمكن أن يتم تحضير الشاي الأخضر بالطريقة التقليدية بدون أي إضافات خارجية من خلال اتباع الطريقة التالية:

المكونات

تتمثل أهم المقادير التي تستخدم في تحضيره في المنزل فيما يلي:

  • أوراق طازجة من الشاي الأخضر.
  • كوب من الماء البارد.

طريقة الاستخدام

يتم تحضير الشاي الأخضر كما يلي:

  1. في البداية يتم وضع الماء داخل إبريق الشاي على نار متوسطة في درجة الحرارة، ونتركها إلى أن تصل لمرحلة الغليان.
  2. يفضل أن يتم تغطية إبريق الشاي بشكل جيد، وننتظر حوالي 5 دقائق.
  3. بعد مرور الوقت يتم وضع أوراق الشاي الأخضر داخل الماء المغلي، مع التأكد من تغطيته بشكل جيد، وذلك من أجل عدم تسرب المواد الطيارة التي تنبعث منه.
  4. يتم تقليب أوراق الشاي الأخضر داخل الماء، ويتم تصفيه الماء باستخدام مصفاة ناعمة.
  5. يضع الشاي الأخضر داخل الأكواب ويتم تناوله قبل الوجبات بساعتين على الأقل من أجل الاستفادة منه بشكل جيد.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع حبوب الشاي الأخضر للتخسيس

طريقة عمل الشاي الأخضر مع الزنجبيل في المنزل

يمكن أن تضاف أعشاب الزنجبيل إلى أوراق الشاي الأخضر لعمل مشروب يساعد في حرق العديد من الدهون والسعرات الحرارية في الجسم، ويمكن ذلك عن طريق اتباع الطريقة التالية:

المكونات

تتمثل أهم المقادير التي تستخدم في تحضير مشروب الشاي الأخضر بالزنجبيل فيما يلي:

  • أوراق من الشاي الأخضر الطازج.
  • عدد 2 ملعقة صغيرة في الحجم من مسحوق الزنجبيل الناعم.
  • ملعقة صغيرة من العسل الأبيض النقي.
  • كوب كبير الحجم من الماء الفاتر.

طريقة التحضير

يتم تحضير مشروب الشاي الأخضر بالزنجبيل من خلال اتباع عدة خطوات بسيطة كما يلي:

  1. يتم وضع الماء على نار متوسطة في درجة الحرارة حتى تصل لدرجة الغليان.
  2. يتم إضافة ملعقة مسحوق الزنجبيل مع تقليب الماء بشكل جيد.
  3. يتم إضافة أوراق الشاي الأخضر، نترك المزيج يغلي على النار لعدة دقائق معدودة.
  4. يرفع المزيج من على النار ونتركه لمدة عشر دقائق حتى تمتزج المكونات مع بعضها البعض.
  5. بعد مرور الوقت، يتم تصفية المشروب بشكل جيد ويضع داخل الأكواب المناسبة بإضافة ملعقة العسل الأبيض، والتقليب جيدًا.
  6. يفضل تناوله بين الوجبات وذلك من أجل حرق أكبر قدر من السعرات الحرارية والدهون في الجسم.

طريقة عمل الشاي الأخضر بالبرتقال في المنزل

يمكن أن يتم إضافة شرائح البرتقال إلى الشاي الأخضر لعمل مشروب يساعد في تنظيم مستويات السكر في الدم وحرق كمية كبيرة من الدهون التي تتراكم في منطقة البطن، ويمكن أن يتم تحضيره في المنزل من خلال اتباع الطريقة التالية:

المكونات

تتمثل مقادير تحضير المشروب فيما يلي:

  • عدد 1 كيس من الشاي الأخضر جيد الجودة.
  • عدد 1 ثمرة من البرتقال الناضج.
  • بعض أوراق النعناع الطازج.

طريقة التحضير

يتم تحضير مشروب الشاي الأخضر بالبرتقال في المنزل من خلال اتباع الخطوات التالية:

  1. في البداية يتم وضع الماء على النار حتى تصل لمرحلة الغليان، ويفضل أن يكون إبريق الشاي زجاجي.
  2. بعد ذلك يتم إضافة كيس الشاي الأخضر إلى الماء المغلي ويتم تركه إلى عدة دقائق معدودة، بعد ذلك يتم إزالته من الماء المغلي.
  3. في هذه الأثناء يتم تقشير ثمرة البرتقال وتقطيعها إلى قطع صغيرة في الحجم، ويتم وضعها داخل ماء الشاي الأخضر.
  4. إضافة أوراق النعناع الأخضر داخل الشاي بالبرتقال.
  5. يتم تغطية الوعاء ويترك إلى حوالي 12 ساعة متواصلة من أجل أن يتخمر بشكل جيد.
  6. بعد مرور الوقت اللازم يتم تصفية المشروب ويتناول على مدار اليوم من أجل فقدان أكبر قدر من دهون الجسم بشكل قوي وفعال وخلال فترة زمنية قصير.

اقرأ أيضًا: فوائد تناول الشاي الأخضر قبل النوم

قدمنا لكم الكمية المناسبة لشرب الشاي الأخضر على مدار اليوم وأهم الأوقات التي يجب تناول الشاي الأخضر خلالها للحصول على أكبر قدر من فوائده العديدة لصحة الجسم، كما تناولنا أكثر من طريقة لتحضير الشاي الأخضر في المنزل من أجل التنوع في النكهات المختلفة، ونتمنى بذلك أن نكون قد تناولنا معكم الموضوع بشكل مفيد.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.