الوقت المناسب لعملية الخصية المعلقة

الوقت المناسب لعملية الخصية المعلقة يحدده الطبيب بعد عمل الفحوصات والإشاعات اللازمة للمريض، حيث إن مشكلة الخصية المعلقة تعد من أكثر المشكلات المؤرقة للرجال، لذلك فقد يتطلب الأمر العديد من الفحوصات التي يطلبها الطبيب عند إجراء الكشف الطبي، لذلك ومن خلال موقع زيادة سنوضح كل ما يخص تلك المسألة بالإضافة لتوضيح الوقت المناسب لعملية الخصية المعلقة

الوقت المناسب لعملية الخصية المعلقة

الخصية هي مصنع انتاج الحيوانات المنوية في الجهاز التناسلي عند الذكر، وتتواجد الخصية خارج الجسم في كيس يسمي بكيس الصفن، وذلك لأن الحيوانات المنوية تنتج في ظروف معينة لا تتوافر إلا في هذا الوضع الخارجي للخصية لتوفير درجة حرارة مناسبة اقل من درجة الحرارة الداخلية للجسم.

في حال ما إذا لم تتواجد الخصية في مكانها الطبيعي وظلت داخل الجسم فان وظيفتها في إنتاج الحيوانات المنوية تتأثر بالسلب، فيصاب الانسان بالعقم، وذلك لفقدان الظروف المناسبة لعملية الإنتاج وبالتالي تتأثر خصوبة الذكر وقدرته الإنجابية مستقبلا إذا لم يتم التدخل الطبي لتغيير هذا الوضع في الوقت المناسب.

مشكلة الخصية المعلقة هي ناتجة عن عيب خلقي من الولادة، والتي تظهر في شكل عدم وجود الخصية في مكانها الطبيعي بكيس الصفن، بعد الولادة ويعتبر تشخيص الخصية المعلقة عند الأطفال من الأمور الهامة، حيث إنها تساعد في عملية الكشف المبكر عن السرطان أو الأورام الخبيثة التي قد تصيب الخصية.

في كثير من الأحيان تنزل الخصية المعلقة الي وضعها الطبيعي تلقائيا بعد الولادة لمدة تصل الي شهرين تقريبا وقد يقوم الطبيب بتحفيز عملية الانزال الطبيعي من خلال بعض الادوية والهرمونات وإذا لم تتم عملية الانزال الطبيعي ينتظر الطبيب الي أن يبلغ الطفل 6 أشهر أو عام على الأكثر ثم يقوم بالتدخل الجراحي لانزال الخصية الي كيس الصفن وتثبيتها في وضعها الطبيعي.

بعد الأطباء يرى أن تمتد فترة السماح قبل التدخل الجراحي ليكون الوقت المناسب لأجراء هذه العملية هو ما بين 5 و15 شهرا للأولاد الرضع حيث إنه إذا تركت الخصيتان دون علاج يكون هذا سبب كافي للعقم كما انه يكون الطفل في هذه الحالة معرض للإصابة بالسرطان.

اقرأ أيضًا: هل عملية الخصية المعلقة خطيرة

الكشف عن مكان وجود الخصية المعلقة

استمرارًا لحديثنا حول الوقت المناسب لعملية الخصية المعلقة، فجدير بالذكر أن الطبيب المختص يقوم بالكشف عن مكان وجود الخصية المعلقة بعدة طرق حسب طبيعة الحالة، ففي بعض الحالات التي تكون الخصية موجودة فيها في أعلي كيس الصفن مباشرة أو المنطقة الاربية.

يمكن للطبيب الكشف عن مكان وجود الخصية يدويا بطريقة استكشافية معينة تقوم بها يده الخبيرة المدربة وفي بعض الحالات الأخرى التي يتواجد فيها الخصية في تجويف البطن لا يمكن الكشف عن مكان وجودها وتحديده بدقة إلا من خلال الاشعة التلفزيونية أو اشعة الرنين المغناطيسي ويكون التحديد النهائي والدقيق باستخدام منظار البطن.

اقرأ أيضًا: كيفية التخلص من وجع الخصيتين

علاج الخصية المعلقة بالجراحة

عادة ما يتم تصحيح الخصيتين غير النازلتين بالجراحة يعالج الطبيب الخصية بعناية داخل كيس الصفن ويخيطها ويثبتها في مكانها ويمكن أن يتم اجراء الجراحة إما بمنظار البطن أو بجراحة مفتوحة.

وفي بعض الأحيان قد تكون الخصية ضعيفة النمو أو بها انسجة غير طبيعية أو ميتة، ففي تلك الحالة سيزيل الطبيب انسجة هذه الخصية.

إذا كان لدي الطفل فتق أربى متعلق بالخصيتين غير النازلتين أيضا يتم اصلاح الفتق في اثناء الجراحة، وبعد الجراحة سيراقب الطبيب الخصية لمعرفة ما إذا كانت مستمرة في التطور وتعمل على النحو الصحيح وبقائها في مكانها وقد تتضمن المراقبة ما يلي:

  • الفحوصات البدنية.
  • فحوصات بالموجات فوق الصوتية لكيس الصفن.
  • اختبارات لمستويات الهرمون.

اقرأ أيضًا: علاج دوالي الخصيتين

العلاج الهرموني للخصية المعلقة

تتضمن العلاجات الهرمونية الحقن بموجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية وقد يتسبب هذا العلاج في انتقال الخصية الي كيس الصفن لدي الطفل، لا يوصي بالعلاجات الهرمونية دائما وذلك كونها أقل فاعلية بكثير من الجراحة.

تعتبر التقارير التي تمت نسبة للسن الأمثل الذي يفضل لأجراء العلاج الهرموني ليست قاطعة، حيث إن النتائج لهذا العلاج كانت سيئة جدا للولد في عمر 4 سنوات أو اقل كما أن المعدلات الأعلى للعلاج كانت في عمر ما بين 5 الي 12 عاما للولد.

أما في الحالات الثنائية لم يتواجد أي فرق في الماضي الأقل من 4 سنوات أو أكبر من ذلك العمر وذلك نسبة التجارب العشوائية التي تمت.

علاجات اخري للخصية المعلقة

إذا لم يكن لدي الطفل إحدى الخصيتين أو كلتاهما لان واحدة منهما أو كلتيهما مفقودتان أو لم تعملا بعد الجراحة يمكن اللجوء الي زراعة الخصيتين بالصفن ويمكن زراعتهما في اثناء سن الطفولة المتأخرة أو المراهقة تجعل هذه الزراعة كيس الصفن يبدو طبيعيا.

اقرأ أيضًا: متى يسمح بالجماع بعد عملية الدوالي في الخصية ؟

خطورة عملية الخصية المعلقة

في إطار حديثنا حول توضيح الوقت المناسب لعملية الخصية المعلقة، فها نحن نتطرق إلى انه عندما تقوم بعمل عملية التثبيت للخصية المعلقة يكون الشخص تحت التخدير بالكامل، فيجب أن يتم اتباع التعليمات التي يضعها الطبيب للطفل مثل تناول اطعمة معينة والشرب في الساعات التي يحددها الطبيب.

يمكن أن يشعر الطفل الصغير بالتوتر قبل اجراء العملية، وذلك بالأخص عندما يكون الوالد قلق على طفله فيجب أن يعطي للطفل الثقة الكاملة بأن الجراحة ستتم بدون الشعور بالألم، ولكن هذا لا ينفي إمكانية القليل من المخاطر وهي:

  • النزيف الشديد.
  • الالام الحادة.
  • العدوي وذلك في مكان الشق بالجراحة.
  • رد الفعل السلبي للتخدير قبل اجراء عملية الجراحة.

إذا لم يكن لدي ابنك خصية واحده صحيحه على الأقل فقد يحيله طبيبه لأخصائي الغدد الصماء لمناقشة علاجات الهرمونات المستقبلية اللازمة لفترة البلوغ والنضج الجسدي أو لمعرفة الوقت المناسب لعملية الخصية المعلقة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.