محتوى يحترم عقلك

أهمية دور المرأة في تنمية المجتمع

دور المرأة في تنمية المجتمع من الأمور الهامة التي تشغل بال الكثير من المفكرين وأفراد المجتمع بالكامل، وذلك لما لدور المرأة من أهمية كبيرة، فهى التى تقوم بتنظيم حياة الأسرة وترتيب أمورها، فهي الأخت وهي الأم وهي البنت وهى الزوجة، فهى تمثل نصف المجتمع، ولا يستطيع أى رجل أن يعيش بدون امرأة فى حياته، وخلال السطور القادمة سنتحدث باستفاضة عن المرأة ودورها في المجتمع من خلال موقع زيادة.

دور المرأة في تنمية المجتمع

أهمية دور المرأة في تنمية المجتمع
دور المرأة في تنمية المجتمع
  • لا يوجد أى كلمات تصف دور المرأة، فهى تقوم بالعديد من الأدوار ولا يستطيع أى أحد أن يحل محلها، في المقولة تقول وراء كل رجل عظيم امرأة فهي تمنح أولادها الحنان وتبر دائمًا والديها، كما أنها تقوم بمساعدة زوجها.
  • تعتبر المرأة هى القائدة التى تستطيع تربية الأجيال تربية صالحة،  وتنشئتهم  على القيم والأخلاق، وتعتبر هى العنصر المؤثر فى حياتهم، وهى التى تساهم بشكل كبير فى جميع نجاحاتهم.
  • وكل يوم تثبت المرأة قدرتها على التكيف مع كافة التطورات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التى تحيط بها، وتؤكد دومًا بصورة ملحوظة مدى تقدمها ومعرفتها وقدرتها على النقاش والعمل المستمر.
  • كما تثبت المرأة قدرتها على النجاح فى البيت وخارجه فى جميع المجالات، وحسن إدارتها لأمور حياتها، ومدى كفاءتها فى رعاية أمور الأسرة.
  • تعتبر المرأة من الشخصيات الرئيسية في الحياة، فهى قادرة على تحمل مسؤولية نفسها وبيتها وأفراد أسرتها، كما أن المرأة تزداد قوة عندما تواجه مصاعب الحياة، فالمرأة تساند زوجها حتى يصل إلى أعلى المناصب، كما أنها تحاول دائمًا مساعدة كل من يحتاجها من حولها. 
  •  لعبت المرأة عدد كبير من الأدوار الهامة عبر العصور، فقد عملت كاتبة وفنانة وشاعرة وغيرها من المهن فى مختلف المجالات في الحياة، وكل هذه الأدوار بجانب دورها العظيم كأم قادرة على تحمل مسؤولية بيتها بشيء يدعو للفخر.

شاهد أيضا: دور المرأة في المجتمع وتأثيره عليه

دور المرأة في الحياة السياسية

  • تعتبر مشاركة المرأة فى الحياة السياسية من العوامل الرئيسية لتحقيق عملية الشفافية والديمقراطية، وبمشاركة المرأة مع الرجل يتكامل الدور التشريعي فى حل جميع المشاكل، ويتم بناء المجتمع القوي الديمقراطى.
  •  تساهم المرأة فى الحياة السياسية لترسيخ مبادئ العدل والتعاون والإنصاف والمرونة، كما تحقق مشاركتها الكثير من النتائج فى مدى استجابتها لطلبات المواطنين المختلفة.
  • تعمل مشاركة المرأة على تعزيز التعاون بين مختلف الأحزاب، كما تحاول لفت أنظار المجتمع إلى العديد من القضايا السياسية، وتقدم لها الحلول والاقتراحات.
  • وقد أوضحت الممارسة السياسية للمرأة أن لها أثر واضح فى سن القوانين التى تتعلق بحقوق النساء والعائلات والأقليات العرقية.

دور المرأة في الحياة الاجتماعية

  • للمرأة دور كبير فى الحياة الاجتماعية،  ويبدأ  هذا الدور فى تعاملها مع أسرتها فهى  ترعى كل فرد منهم وتقوم على شؤونهم،  وفي حالة عملها خارج البيت تجد المرأة تستطيع التوفيق بسهولة بين عملها وبين أسرتها،  فهي تقوم بالذهاب إلى عملها فى الصباح الباكر كل يوم ولا تستطيع العودة إلى البيت إلا بعد انتهاء عملها،  ومع ذلك لا تهمل نظافة بيتها وتراعى أطفالها وتعرف أحوالهم. 
  • ويوفر عمل المرأة لأسرتها دخل إضافى، تستطيع أن تؤمن به مستقبلها ومستقبل أبنائها، ففي الأونة الأخيرة أصبحت الظروف المعيشية صعبة فى غالب الأسر، كما أن المرأة تشعر بقيمتها عندما تعمل ويكون لها دخلها الخاص.
  • فعمل المرأة يزيد من احساسها بذاتها، كما يكسبها المزيد من الخبرات والمهارات فى الحياة الاجتماعية، ويساعدها على تكوين المزيد من العلاقات وتنظيم حياتها.

دور المرأة في المجتمع الإسلامي

  • ميز الدين الإسلامى المرأة بعدد كبير من المميزات، وذلك لكونها تستطيع تحمل مسؤولية بيتها لتنشر فيه المودة والرحمة، فالمرأة يقع على عاتقها مسؤولية البيت وتربية الأولاد، كما تتعرض المرأة لكثير من التعب والهموم فى مراحل  حياتها المختلفة.
  • وتبدأ مشقة المرأة مع حملها لطفلها فى أحشائها لمدة تسعة أشهر، ثم رحلة الرضاعة التى تستمر حتى السنتين وقد فرض الإسلام  على الزوج خدمة زوجته فى هذه الفترة والإنفاق عليها، أما هى فتكون معفاة من الإنفاق لعجزها.
  • وقد كرم الدين الإسلامي المرأة أفضل تكريم، وحث على المساواة بينها وبين الرجل، وقد ذكر ذلك فى فى القرآن
  • قد منح الدين الإسلامي للمرأة كافة حقوقها، وقد كرمها أفضل تكريم وهذا ما يوضحه دور المرأة في المجتمع الإسلامي العظيم.
  • وقد سميت سورة فى القرآن باسم النساء وهى من السور الطوال، وهذا من أجل تكريم المرأة ورفعة شأنها.

دور المرأة فى الحياة الأسرية

  • من أهم الأدوار التى تؤديها المرأة هو دور الأمومة، فهذا الدور هو عامل أساسي لقيام الأمم، وبهذا الدور تساهم المرأة فى تربية العظماء والعلماء الذين يساهمون بدورهم فى تغيير الحاضر والمستقبل لإفادة الإنسانية جمعاء.
  • ويضمن دور الأمومة شعور الاستقرار النفسي والعاطفي لكافة أفراد الأسرة، مما يولد بناء شخصية متزنة للأولاد بها كثير من الأخلاق الحسنة والقيم، وهذا يفيد كافة أفراد المجتمع.
  • فالمرأة تهتم بأفراد أسرتها وتحتويها، وتهتم بحل مشاكلهم خاصة فى وقت الشدائد، وتعمل الأم دائمًا على تعزيز طاقة أفراد عائلتها، وتنشئتهم على العادات السليمة وزيادة وعيهم بكافة الأمور الثقافية والفكرية والسياسية والدينية، وهذا يساعد على ترسيخ القيم بداخلهم وتعليمهم السلوكيات السليمة. 
  • تتمتع المرأة بقدرة طبيعية على رعاية زوجها والاهتمام به كما تحاول فهمه إذا شعر بالضيق أو عاني من أمر ما، فتجد المرأة بدورها كزوجة تدعم زوجها وتخفف عنه مصاعب الحياة.

 شاهد أيضا: تقرير عن حقوق المرأة ودور المنظمات العالمية

دور المرأة فى الحياة العملية

  • ازدهر خلال السنوات القليلة الماضية دور المرأة فى الحياة العملية، وحدث هذا نتيجة عدد من العوامل التى ساعدتها على إثبات نفسها فى كافة المجالات المختلفة.
  • فالمرأة الآن تعمل مهندسة ومعلمة ومحاسبة وطبيبة وغيرها عدد كبير من المهن المختلفة، وقد شهدت الخمسين عامًا الماضية ازدياد كبير في مشاركة المرأة فى سوق العمل.
  • وتساهم المرأة بمشاركتها فى سوق العمل فى مكافحة الفقر فى المجتمع، ورفع مستوى المعيشة لأفراد عائلتها، وذلك مما يوفره عملها من دخل إضافى يدعم الميزانية العامة للأسرة.

دور المرأة فى الطب

  • تمكنت المرأة من تعلم الطب بمهارة وإتقان، وأصبحت طبيبة وممرضة وعاملة فى مجال صحة المجتمع، وتمكنت من الوصول إلى منصب إدارة المستشفيات ودور الصحة.
  • كما شهد التاريخ عدد كبير من أسماء الطبيبات التى برزت فى مجال الطب، وهذا كان نتيجة عملهم المستمر فى تطوير مجال الطب، كما ساهمت فى اكتشاف المزيد من الأدوية التى تساهم فى علاج الأمراض.
  • وقد ساهم عمل المرأة فى مجال الطب، الاهتمام بعمل المزيد من الأبحاث العلمية التى تبحث فى الأمراض التى تصيب النساء في العموم، كما تم تحسين العلاقة بين الطبيب والمرضى.

شاهد أيضا: علامات جمال المرأة الجسدية ومقاييس الجمال عند العرب والغرب

دور المرأة فى العمل التطوعى

  • يعتبر دور المرأة فى العمل التطوعى فى المجتمع فعال جدًا، خاصةً عند تطوعها لتلبية احتياجات النساء مثلها، وذلك لما تتمتع به المرأة من مميزات ومهارات تؤهلها إلى العمل التطوعى.
  • فالمرأة تتميز بقدرتها الكبيرة على العمل بمهارة حتى مع قلة الموارد المتاحة، فهى دائمًا ترعى أفراد عائلتها بدون مقابل، وتؤدي كافة المهام المتنوعة بمهارة وإتقان.
  • ويعود العمل التطوعى بمنفعة كبيرة على المرأة، فهو يزيد من قدراتها، ويساعد على اكتسابها المزيد من المهارات، كما يتيح لها فرصة كبيرة فى المشاركة فى الحياة الاجتماعية.

وفى ختام هذا المقال، فإن  دور المرأة في تنمية المجتمع دور مهم وعظيم، فلا تكتمل حياة المجتمع بدونها فهي تعتبر نصف المجتمع ومسؤولة عن النصف الآخر، ومساهمتها فى المجتمع أنتجت لنا أجيال واعية للتحديات المعاصرة وقادرة على مواجهة المستقبل.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.