محتوى يحترم عقلك

شكل الدودة الشريطية في البراز

شكل الدودة الشريطية في البراز تعتبر الدودة الشريطية من الطفيليات التي تسبب كابوس للكثير من الأشخاص، ولهذا كان من ضروري أن نتعرف في هذا المقال عبر موقع زيادة على شكل الدودة الشريطية في البراز، وكذلك أسباب الإصابة بها وكيفية علاجها والتخلص منها بشكل صحيح.

من الأمور المقلقة هو رؤية ديدان البراز عند الكبار، ولكن ما هو أسبابها؟، بالإضافة إلى كيفية علاج ديدان البراز بالطرق الطبيعية عبر مقال: ديدان البراز عند الكبار وأسبابها وكيفية علاج ديدان البراز بالطرق الطبيعية

ما هي الدودة الشريطية؟

  • تعرف الدودة الشريطية في اللغة الإنجليزية باسم Tapeworm، وهي عبارة عن طفيلة من الطفيليات المعوية والتي تشبه شريط القياس في الشكل، ويعتبر لها خصائص كثيرة في العيش.
  • من أهم هذه الخصائص أن الدودة الشريطية لا تستطيع أن تعيش بشكل منفرد، فهي بحاجة للعيش داخل أي كائن حي سواء كان حيوان أو إنسان، وذلك حتى تقدر على العيش بشكل طبيعي.
  • وفي الكثير من الأحيان يصاب الإنسان ببيض الدودة الشريطية عن طريق الانتقال عبر بعض الحيوانات التي يتغذى عليها، وخاصة في عن طريق اللحوم الغير مطهية بشكل جيد.
  • كما أنه من الممكن أن تنتقل إلى الإنسان عن طريق التعامل بشكل مباشر مع براز بعض الحيوانات، كما أنه من الممكن أن تنتقل إليه عن طريق التعامل مع الماء الملوث.
  • وسوف نتعرف في الفقرة القادمة عن كل الأسباب التي تؤدي للإصابة بالدودة الشريطية، وذلك حتى نستطيع تجنبها بشكل كبير مما يساعدنا على تجنب الإصابة بهذا النوع من الطفيليات.

أسباب الإصابة بالدودة الشريطية

  • يوجد العديد من الأسباب التي من الممكن أن تنتقل من خلالها طفيليات الدودة الشريطية إلى الإنسان، ومنها كما ذكرن من قبل التعامل المباشر مع براز الحيوانات والماء الملوث.
  • ولكن هذه الأسباب تعتبر نادرة الحدوث ولذلك تعتبر نسبة الإصابة بهذا النوع من طفيليات من خلالهم بسيطة، ولكن النسبة الأكبر في حدوث الإصابة تكون عن طريق تناول بعض الحيوانات.
  • ومن أهم الحيوانات التي تتسبب في نقل هذه الطفيليات إلى الإنسان الخنزير، حيث أنه يصيب الإنسان بنوع من الديدان الشريطية يعرف باسم شريطية الخنزير أو الشريطية الوحيدة وبالإنجليزية Pork Tapeworm.
  • وتنتقل هذه النوعية للإنسان عن طريق تناول لحم الخنازير سواء كان هذا اللحم مطهي بشكل جيد أو لا، وذلك لأن الخنزير يحتوي على نسبة كبيرة جدًا من الديدان الشريطية بين طبقات لحمه.
  • كذلك فمن الممكن أن تنتقل الديدان الشريطية للإنسان عن طريق تناوله للحم البقر، والتي تعرف باسم شريطية البقر أو الشريطية العزلاء وتعرف في اللغة الإنجليزية بــ Beef Tapeworm.
  • ولكن انتقالها عن طريق لحم البقر يكون في حالات بسيطة جدًا منها تناول لحم البقر بشكل نيئ وبالطبع هذا نادر الحدوث، والحالة الثانية هي عدم طهو لحم البقر بشكل صحيح حتى ينضج جيدًا.
  • كما أنه يوجد الدودة الشريطية التي تنتقل إلى الإنسان عن طريق تناول الأسماك المطهية بشكل سيء والتي تعرف بشريطية السمك، كما أنه يوجد نوع أخر يسمي بشريطية القزمة وبالإنجليزية Dwarf Tapeworm.
  • وبذلك نكون قد شرحنا لكم أسباب الإصابة بالدودة الشريطية بشكل واضح، وسوف نتعرف معًا في الفقرة القادمة على طرق الإصابة بطفيليات الدودة الشريطية حتى نتجنبها.

طرق الإصابة بالدودة الشريطية

  • يوجد العديد من الطرق التي قد تتسبب في إصابة الإنسان بطفيليات الدودة الشريطية، ومن أهمها ابتلاع بيض الدودة الشريطية عن طريق الطعام الغير مطهي بشكل جيد أو الماء الملوث أو التعامل المباشر مع براز الحيوانات.
  • كما أن تناول اللحوم والأسماك المصابة بالدودة الشريطية من أهم هذه الطرق حيث تحتوي على أكياس من اليرقات بداخلها، وعندما لا تطهر وتطهي بشكل جيد تصل إلى الأمعاء وتنمو بشكل كبير.
  • كذلك فالدودة الشريطية من الممكن أن تنتقل من إنسان إلى إنسان أخر، والتي تعرف علميًا بالشريطية القزمة وهي الوحيدة القادرة على الانتقال من إنسان مصاب إلى إنسان آخر.
  • ويعتبر هذا النوع الوحيد الذي لا ينتقل عن طريق تناول الطعام من الممكن أن يعيش ويكمل حياته في عائل وحيد وهو الإنسان، وهذا النوع من الديدان الشريطية يعتبر هو النوع الأكثر انتشارًا بين الإنسان.
  • كما أن الديدان الشريطية من الممكن أن تنتقل من الحشرات إلى الإنسان، وتعتبر هذه الطريقة الأكثر انتشارًا في الدول التي تعاني من الفقر وعدم الاهتمام بالنظافة بشكل عام.
  • حيث تقوم الحشرات بالتقاط بويضات الديدان الشريطية وحملها إلى الإنسان بشكل سريع، وتعتبر الحشرات ناقل جيد لبيض الديدان الشريطية والتي تصيب بها الإنسان بشكل مباشر.
  • كما أنه من الممكن أن تكون عدوة النفس من طرق انتشار الديدان الشريطية بين الناس، والمقصود بها هو أن يقوم الإنسان بإصابة نفسه بشكل متكرر بعد الشفاء منها في المرة السابقة.

أعراض الإصابة بالدودة الشريطية

  • في الكثير من الأحيان قد لا تظهر أي أعراض على الإنسان المصاب بطفيليات الدودة الشريطية، وقد لا يتعرف على أعراضها بشكل صحيح إذا ظهرت عليه بشكل مفاجئ.
  • وذلك لأنه يوجد العديد من الأعراض الخفيفة التي تظهر على الإنسان بشكل سريع ومتلاحق، وتتشابه هذه الأعراض المصاحبة لإصابة الإنسان بالدودة الشريطية لأعراض كثيرة للعديد من الأمراض.
  • كما أن الأعراض التي تظهر على الإنسان بعد إصابته بالدودة الشريطية تختلف بشكل كبير، ويعتبر هذا الاختلاف ناتج عن اختلاف أنواع الديدان الشريطية التي أصاب بها.
  • ومن هذه الأعراض ظهور بعض البيض أو أجزاء من الديدان الشريطية في البراز الناتج عن الشخص المصاب، كما أنه من الممكن أن يشعر الإنسان بألم كبير في البطن وخاصًة في الجزء الأعلى منها.
  • كذلك فمن الممكن أن يكون القيء المتكرر من أعراض الإصابة بالديدان الشريطية، كما أنه من الممكن أن يشعر الشخص بالتعب العام والرغبة في الغثيان بدون قدرته على فعل هذا.
  • ومن الممكن أن يحدث انسداد في أمعاء الشخص المصاب بالديدان الشريطية، مما ينتج عنه عرض آخر وهو حدوث التهاب لهذه الأمعاء مما ينتج عنه إسهال متكرر.
  • كما أنه من الممكن أن يصاب الشخص ببعض الجفاف والذي ينتج عن كثرة حدوث الإسهال، كما أنه من الأعراض المعروفة عنها هو فقدان الشهية وفقدان الوزن بشكل ملحوظ.
  • كما أنه من الممكن أن ينتج عنها العديد من مشاكل النوم، والشعور بدوار شديد مما يؤدي في الكثير من الأحيان إلى صعوبة كبيرة في المحافظة على توازن الشخص بشكل سليم.
  • كذلك فالديدان الشريطية تتغذي على المعادن التي تتواجد في الطعام الذي يتناوله الإنسان، مما يسبب للإنسان عرض أخر من أعراض الإصابة بها وهو سوء التغذية.
  • كما أنه من الممكن في بعض الحالات نادرة الحدوث قد يظهر عرض ما يؤكد للشخص وجود الديدان الشريطية في معدته، وهو النقص الملحوظ في فيتامين B12.
  • وبهذا نكون قد عرضنا لكم كل الأعراض التي من الممكن أن تظهر على الشخص المصاب بالديدان الشريطية، ولكن كما أوضحنا في بداية الفقرة أنه من الممكن أن يكون الشخص مصاب ولا تظهر عليه أي أعراض.

هناك بعض الأعراض تظهر على الشخص المصاب بالديدان نتيجة تأثر الجسم بوجودها، كما أنه قد تسبب نحافة لجسم الشخص المصاب، وللتعرف على كيفية اكتشاف إصابة الديدان وكيفية التعامل معها، يمكنك زيارة مقال: التخلص من الديدان المسببة للنحافة وأعراض الإصابة بالديدان وكل ما تحتاج معرفته عنها

شكل الدودة الشريطية في البراز

  • من الممكن أن نوضح شكل الدودة الشريطية في البراز الخاص بالشخص المصاب بها، حتى يمكن لأي شخص مصاب أن يتعرف عليها والتوجه للطبيب للقضاء عليها بشكل نهائي.
  • فمن الممكن أن يجد الشخص المصاب بالدودة الشريطية أن يجد في برازة بعض البيض، وهذا قد يدل على وجود ديدان شريطية في المعدة والتي قامت بإنتاج هذا البيض الموجود في البراز.
  • كذلك فمن الممكن أن يجد الشخص المصاب البعض من أجزاء الديدان الشريطية الموجودة في معدته، كما أن شكلها يشبه شريط القياس بشكل كبير ومن السهل أن يتعرف عليها الشخص في البراز الخاص به.
  • والديدان الشريطية من الممكن أن تعيش داخل جسم الكائن الحي لمدة تصل إلى أكثر من عشرون عام، كما أنه من الممكن أن يطل طولها داخل الأمعاء إلى ما يقترب من الخمسة عشر متر.
  • وتقوم الديدان الشريطية بالارتباط بجدار الأمعاء داخل جسم الإنسان أو الكائن الحي، ثم أنها من الممكن أن تخرج من أمعاء الإنسان عن طريق البراز بشكل طبيعي دون شعوره بها.

علاج الإصابة بالدودة الشريطية

  • من الضروري أن نقوم بتوضيح بسيط في بداية الأمر وهو أن علاج يرقات الديدان الشريطية يعتبر أصعب بكثير من علاج الديدان الشريطية البالغة، حيث أنها تنتقل في كل أجزاء الجسم بشكل كبير.
  • ويكون ذلك الأمر باختلاف الديدان الشريطية البالغة والتي تستقر في القناة الهضمية بشكل ثابت، وعندما يقوم الطبيب بتشخيص حالة الشخص والتأكد من وجود ديدان شريطية فهو يقوم بوصف علاج لمحاربتها والقضاء عليها.
  • وفي الكثير من الأحيان يقوم الطبيب بوصف العديد من العلاجات الطبية التي تساعد الشخص المصاب على التبرز، وهذا يساعد على خروج الديدان الشريطية من المعدة بشكل كبير مع تناول الدواء.
  • ويقوم الطبيب بعمل فحص لبراز الشخص المصاب كل ثلاثة أشهر، ويكون ذلك من بداية تناول الشخص للدواء الذي يساعد في القضاء على الديدان الشريطية بشكل كبير حتى تختفي تمامًا.
  • وفي كل الأحوال يجب أن يقوم الشخص عند شعوره بوجود ديدان شريطية في المعدة بالذهاب للطبيب المختص، حتى يقوم بعلاجه بشكل فعال وصحيح كما يمكنه القيام بعمل بعض العلاجات المنزلية سنقدمها في الفقرة القادمة.

تعد دودة البلهارسيا أحد أنواع الديدان التي قد ظهرت في القرن الماضي وخلفت ضحايا كثيرة ورائها، فمن هو العالم الذي اكتشف الدودة التي تسبب مرض البلهارسيا؟، يمكنك الآن التعرف عليه عبر مقال: ما اسم العالم الذي اكتشف الدودة التي تسبب مرض البلهارسيا؟

علاج الدودة الشريطية بطرق منزلية

  • توجد العديد من طرق العلاج المنزلية التي من الممكن أن يقوم بها الشخص المصاب بالديدان الشريطية، ولكنه يجب أن يقوم بها بجانب العلاجات الطبية التي يقوم بوصفها الطبيب المعالج له.
  • وهذه الطرق يتم العمل بها بشكل فعال على مستوي العالم كله، ولكن بعض العلماء قالوا إنه من الممكن ألا تكون فعالة مع بعض الأشخاص، كما أنه من الممكن أن تكون غير فعالة بالمرة.
  • ومن هذه الطرق الفعالة تناول ملعقة من زيت جوز الهند الذي عمل كمضاد للطفيليات والفطريات بشكل كبير أو تناول الفاكهة نفسها، ثم بعد ذلك بثلاث ساعات نتناول كوب من الحليب المذاب به زيت جوز الهند.
  • كما أن تناول الثوم من الطرق المنزلية الفعالة التي تساعد في القضاء على الديدان الشريطية، ويكون ذلك عن طريق تناول ثلاث فصوص من الثوم بشكل يومي لمدة أسبوع واحد فقط في الصباح على الريق.
  • ويعمل الثوم كمطهر فعال ومحارب ومضاد للطفيليات والفطريات بشكل كبير جدًا، كما أنه يعتبر مفيد بشكل كبير للجسم عند تناوله في الصباح على الريق بشكل يومي.
  • كذلك فالبابايا الغير ناضجة من الطرق القوية التي تقضي على الديدان الشريطية في جسم الإنسان، وذلك لمه تحتويه من كميات كبيرة من إنزيم البابين الذي يدمر الديدان الشريطية بشكل نهائي.
  • ويكون ذلك عن طريق تناول كوب دافئ من عصير البابايا المخفف بالماء الساخن والمحلي بالعسل، ويكون ذلك في الصباح على الريق أيضًا وبعد ذلك بساعتين نتناول كوب من الحليب الدافئ.
  • كذلك فيعتقد البعض في فاعلية حبوب القرع في مكافحة الديدان الشريطية، وذلك لاحتوائه على مادة الـ Cucurbit Action، والتي تحمل العديد من الخصائص التي تكافح الديدان الشريطية.
  • كما أنها تساعد في خروجها من الجسم بشكل سهل، حيث تمنع تمسك الديدان الشريطية في جدار الأمعاء، ويكون ذلك عن طريق وضعها في ماء دافئ وتناولها بعد نصف ساعة.
  • وقد تعتبر كل هذه الطرق المنزلية من الطرق الفعالة التي تقضي على الديدان الشريطية بنسبة بسيطة، ولذلك يجب ألا نعتمد عليها بشكل مطلق ونهمل العلاجات الطبية.

من المشاكل الشائعة عند الأطفال، هو مرض ديدان البطن حيث تصيب الأطفال في جميع الأعمار لعدد من الأسباب وينتج عنها ألم شديدة، ولكن ما هي هذه الأسباب وكيفية علاجها؟، كل ذلك وأكثر يمكنك التعرف عليه عبر مقال: علاج الديدان عند الأطفال بالأدوية والأسباب والأعراض والفحص والتشخيص وطرق الوقاية المختلفة

لقد تعرفنا معًا بشكل واضح على شكل الدودة الشريطية في البراز، حتى يستطيع أي شخص مصاب بها أن يتعرف عليها بشكل واضح، وأن يقوم بعلاجها بشكل سريع عن طريق الطبيب المعالج أو الطرق المنزلية المتعارف عليها.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.