محتوى يحترم عقلك

شكل الإفرازات الأكيدة للحمل بعد الحقنة التفجيرية

ما هو شكل الإفرازات الأكيدة للحمل بعد الحقنة التفجيرية؟ ومتى تظهر هذه الإفرازات؟ حيث تعد الإبرة التفجيرية من أبرز التقنيات المُستخدمة لحدوث عملية الحمل، فهي تساعد بعض السيدات اللاتي يعانين من مشكلات صحية تمنع حدوثه بسهولة، بالإضافة إلى ظهور بعض العلامات لتدل على نجاح العملية، ومن خلال موقع زيادة سنعرض لكم شكل إفرازات الحمل عقب الحقنة التفجيرية.

شكل الإفرازات الأكيدة للحمل بعد الحقنة التفجيرية

بعد أن تخضع السيدة إلى عملية الحقنة التفجيرية تتمنى حدوث الحمل بأسرع وقت ممكن، وفور ظهور أي علامات تشعر بأن الحمل قد حدث لتمنح نفسها أملًا يُعبر عن نجاح العملية، ونتعرف إلى شكل هذه الإفرازات في النقاط التالية:

  • تكون الإفرازات عادةً غزيرة.
  • يتغير لونها ليصبح مائل للون الأبيض.
  • يشبه السائل الناتج عن عنق الرحم زلال البيض سواء في اللون أو الملمس.
  • قالت بعض السيدات إن السائل قد يشبه الكريمة السائلة في بعض الأحيان.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الحمل بعد الإبرة التفجيرية

متى تنزل الإفرازات بعد الإبرة التفجيرية

أكد الأطباء أن ظهور إفرازات بيضاء لمدة حوالي 14 يوم متواصل بصورة كبيرة ولا يصدر عنها رائحة أو حكة تكون علامة على عملية التبويض، وبعد مرور هذه الفترة ينصح الأطباء بإجراء اختبار دم للحمل.

مع العلم أن عملية التبويض تبدأ بعد نزول الإفرازات بفترة تتراوح بين 36: 40 ساعة، لذا ينصح الأطباء بضرورة ممارسة العلاقة الحميمة بعد الإبرة التفجيرية خلال هذه الفترة لضمان فرصة حدوث عملية الإخصاب.

أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية

في إطار معرفة شكل الإفرازات الأكيدة للحمل بعد الحقنة التفجيرية نتطرق لمعرفة أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية، في حقيقة الأمر لا يمكنكِ الاعتماد على الأعراض الابتدائية فقط للتأكد من نجاح العملية، بل يجب الحرص على إجراء الاختبارات الموصى بها من قبل الطبيب، ونستعرض أهم أعراض الحمل بعد هذه العملية في الآتي:

1- تغيرات الثديين

بسبب التغير الهرموني الحادث خلال فترة الحمل تحدث بعض التغيرات في الثدي، وينتج عنها زيادة في حجم الثديين، بالإضافة إلى التحسس عند لمس الثدي خاصةً في المراحل الأولى من الحمل، ويمكنكِ ملاحظة هذا العرض بعد فترة من أسبوع إلى أسبوعين من العملية.

هذا مع تغير لون الحلمة فتصبح داكنة والهالة المحيطة بها كذلك، وقد يستمر هذا العرض لعدة أسابيع بعد الحمل حتى يعود الهرمون مرة أخرى لمستواه الطبيعي.

2- التحسس من الروائح

تعتبر الحساسية من الروائح من أولى الأعراض الدالة على حدوث الحمل، حيث تشعر المرأة بنفور من بعض الروائح، بالإضافة إلى فقدان الرغبة في تناول بعض الأطعمة كذلك ويكون هذا ناجم عن التقلبات الهرمونية، وعلى النقيض الآخر قد تشتهي أكل بعض الأطعمة والذي يعد من الأعراض الطبيعية الناجمة عن حدوث الحمل.

اقرأ أيضًا: هل تؤثر الإبرة التفجيرية على انتظام الدورة

3- الشعور بالإرهاق والتعب

الشعور بالتعب المستمر والإرهاق ورغبة المرأة المستمرة في النوم من أبرز أعراض الحمل عقب الإبرة التفجيرية، حيث يستهلك الجسم كل طاقته في البدء بتجهيز المشيمة وتحضيرها من أجل احتواء الجنين خلال فترة الحمل، فيزيد عليكِ الشعور بالإنهاك الكبير.

4- ارتفاع درجة حرارة الجسم

في حالة كنتِ تخططين لعملية الحمل سيكون من المُهم متابعة درجة حرارة جسمكِ، حيث تعد من المؤشرات القوية التي يمكن الاستدلال بها على فترة التبويض وحدوث الحمل، فترتفع درجة حرارة الجسم خلال فترة التبويض، ثم تعود إلى طبيعتها مرة أخرى.

لكن في حال حدث التلقيح تظل درجة الحرارة مرتفعة مما يرمز إلى حدوث الحمل، ولكن هذه ليست علامة أكيدة فقد يكون هذا الارتفاع ناجم عن اضطراب هرموني بعد التبويض، أو عرض لحالة صحية أخرى.

5- نزيف الانغراس وتقلصات البطن

بعد مرور فترة من 10: 14 يوم من الإبرة التفجيرية ونجاح التخصيب قد تلاحظين وجود نزيف مهبلي بقعي، والذي ينتج عن انغراس البويضة المخصبة بجدار الرحم، بالإضافة إلى أنه يكون مصاحب لتشنجات أسفل البطن بسيطة والتي تكون خفيفة.

يجب التنويه إلى أن نزيف الانغراس يتميز باللون الوردي أو بني فاتح ويستمر لعدة ساعات أو أيام قليلة، ويختلف هذا الدم عن دم الدورة الشهرية الذي يميل للون الأحمر وغزير ويظل لفترة أطول.

6- الشعور بالدوخة

الشعور بالدوار والدوخة عند الوقوف عقب الاستلقاء لفترة من أبرز علامات الحمل المبكرة التي يمكن أن تواجهها المرأة بعد أسبوعين من حدوث التخصيب، وينجم هذا الشعور عن تغيرات في الأوعية الدموية الناقلة للدم والأكسجين للمخ، والتي تنخفض درجة أداء وظيفتها بشدة، ذلك بالتزامن مع ازدياد ضخ الدم باتجاه الرحم.

7- الغثيان الصباحي

يؤثر التغير الهرموني سلبًا على عملية تفريغ المعدة إلى الطعام، مما يتسبب في إبطائها، وبالتالي يزيد من شعور المرأة الحامل بالغثيان خاصةً خلال فترة الصباح، وقد يتصاحب معه القيء لدى بعض السيدات.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل بعد 15 يوم من الإبرة التفجيرية

8- التبول المتكرر

بعد التعرف على شكل الإفرازات الأكيدة للحمل بعد الحقنة التفجيرية نتعرف إلى أن التبول المتكرر، والشعور بالحاجة الملحة للتبول أكثر من مرة فهذه، إشارة إلى حدوث تلقيح للبويضة، وبسبب ارتفاع مستوى هرمون الحمل في الجسم يحدث زيادة في تدفق الدم للكلى ومنطقة الحوض.

9- المعاناة من التغيرات المزاجية

أسلفنا مسبقًا أن تغير الحالة المزاجية الشديد من أبرز علامات تخصيب البويضة وحدوث الحمل المبكر، وتكون هذه التغيرات ناتجة عن خلل في مستوى الهرمونات من الجسم بعد فترة من التخصيب.

10- انتفاخ البطن والإصابة بالإمساك

يتسبب ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون في بطء عملية الهضم، وهذا يزيد من فرص حدوث النفخة بالإضافة إلى الإمساك، وتعد هذه العلامة من علامات الحمل الأولى لدى بعض السيدات.

11- آلام الظهر

تعتبر آلام الظهر من العلامات الدالة على الحمل عقب الإبرة التفجيرية لدى بعض السيدات، ويزيد مستوى هذا الألم في مراحل متقدمة من حدوث الحمل بصورة واضحة.

طرق زيادة حدوث فرص الحمل بعد الحقنة التفجيرية

في سياق الحديث عن شكل الإفرازات الأكيدة للحمل بعد الحقنة التفجيرية نتحدث عن كيفية زيادة فرص حدوث الحمل، فتوجد بعض الإرشادات التي يمكنكِ اتباعها حتى تحصلين على النتائج المرغوبة، وحدوث الحمل في أقرب وقت ممكن، وتنحصر هذه الإرشادات فيما يلي:

  • إجراء منظار رحمي قبل أخذ الإبرة، لمعرفة ما إذا كان حجم الإبرة صغير أو مناسب ليتم التلقيح بواسطتها.
  • الابتعاد عن مصادر القلق والتوتر قبل الإبرة وبعدها، وذلك لأن التوتر يؤثر على صحة التلقيح بصورة كبيرة وقد يتسبب في فشل الإبرة.
  • التأكد من موقع البويضة، وأنها لم تخرج من المبيض قبل الذهاب للطبيبة للخضوع إلى الإبرة، ويتم هذا عن طريق متابعة أيام التبويض عقب انتهاء الدورة الشهرية.
  • عدم بذل أي مجهود شاق بعد الإبرة، والراحة التامة لمدة أسبوعين على الأقل.
  • ملاحظة كافة التغيرات الحادثة في الجسم قبل إجراء اختبار الحمل من أجل التأكد من نجاح الإبرة.

اقرأ أيضًا: كم تعيش البويضة بعد الابرة التفجيرية

فوائد الإبرة التفجيرية

من منطلق ذكر شكل الإفرازات الأكيدة للحمل بعد الحقنة التفجيرية نذكر فوائدها، حيث تستخدم هذه الإبرة عادةً للنساء المصابات بمشكلات في عملية الإباضة أو القدرة على الحمل بصورة طبيعية، ويعتبر الهرمون الموجود في الإبرة التفجيرية بديل عن الهرمون اللوتيني المسؤول عن خروج البويضة من المبيض، ومن أبرز استخدامات هذه الإبرة الآتي:

  • التخلص من مشكلات الإباضة الحادثة بسبب عيوب في مرحلة تكوين الجسم الأصفر عقب إطلاق البويضة للخارج من المبيض.
  • تحضير البويضة النهائي لعملية التلقيح الاصطناعي.
  • تحفيز الإباضة والمساعدة لحدوث الحمل للسيدات اللاتي يعانين من العقم بسبب انعدام عملية الإباضة، ولكن ليس المصابات بفشل المبايض الأولي.
  • تحفيز النضج الجرابي النهائي للسيدات العقيمات اللاتي خضعن لإزالة حساسية الغدة النخامية أو العلاج بهرمونات تحفيز الجريب لخطة الإنجاب المساعدة مثل الإخصاب في المختبر وعملية نقل الأجنة.

ترغب كل سيدة بالطبع في حدوث عملية الحمل بأسرع وقت ممكن، واستخدام التقنيات الحديثة يحتاج على التأكد من كونها تناسب حالة المرأة الصحية بواسطة الطبيب المختص.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.