شكل الخصية المعلقة عند الأطفال بالصور

شكل الخصية المعلقة عند الأطفال بالصور من شأنه أن يساعد الأم على فهم الإصابة التي قد يعاني منها طفلها، حيث تشعر بالخوف الجسيم حين يقول لها الطبيب أن ابنها مصاب بالخصية المعلقة، إلا أن معالجة الأمر في غاية السهولة، حيث سنتعرف على سبل ذلك بعد أن نتناول شكل الخصية المعلقة لدى الطفل بالصور من خلال موقع زيادة.

شكل الخصية المعلقة عند الأطفال بالصور

الخصية المعلقة من المشكلات التي قد يتعرض لها الطفل منذ الولادة، حيث إن هناك نسبة 5.2 بالمائة من المواليد يعانون من تلك الإصابة، إلا أنها أمر سهل التدارك.

حيث إن في مراحل تطور الجنين يتم خلق الخصية في تجويف من التجاويف البطنية التي تتجه إلى المنطقة التناسلية، حتى يقترب موعد الولادة، فتبدأ الخصية في النزول إلى كيس الصفن على عدة أسابيع، ومن المعروف أن للذكر خصيتين، إلا أنه في حالة الإصابة تنزل واحدة فقط أو قد لا تنزل أي منهما.

حيث تتعلق الخصية في أنبوبة ما، تسمى الأنبوبة الأربية، ومن هنا أتى اسم الخصية المعلقة، الجدير بالذكر أنه من الممكن أن تعالج المشكلة من تلقاء نفسها حيث تنزل الخصية بعد الولادة بعدة أسابيع وتستقر في مكانها دون الحاجة إلى تدخل الطبيب.
لذا دعونا نتعرف على شكل الخصية المعلقة عند الأطفال بالصور من خلال ما يلي.

1-الخصية المعلقة الواحدة

شكل الخصية المعلقة عند الأطفال بالصور

في تلك الحالة من حالات الإصابة بالخصية المعلقة، يكون الأمر قد أتى على نحو خصية واحدة من الخصيتين، حيث اتبعت الأخرى طريقها الصحيح، واستقرت في كيس الصفن.

بينما لا تزال الأخرى معلقة في القناة الأربية التي تربط بين تجويف البطن والمنطقة التناسلية.

اقرأ أيضًا: أسباب ألم الخصيتين وأسفل البطن

2- الخصيتان المعلقتان

شكل الخصية المعلقة عند الأطفال بالصور

بينما في تلك الحالة تكون الخصيتان قد أصيبتا بذات المشكلة، فهما مستقرتان في البطن سواء في التجويف الداخلي أو القناة الأربية، وهو ما توضحه الصورة التي قدمناها لكم على غرار تعرفنا بشكل الخصية المعلقة عند الأطفال بالصور.

أسباب الإصابة بالخصية المعلقة

الخصية المعلقة من الإصابات التي تحدث للجنين أثناء فترة الحمل، والتي سنتعرف على أسبابها من خلال ما يلي، بعد أن تناولنا شكل الخصية المعلقة عند الأطفال بالصور، حيث تمثلت تلك الأسباب فيما يلي:

  • العوامل الجينية، وهي العوامل الوراثية التي يحمل من خلالها الجنين كافة الصفات المتعلقة به، كما أن لها شأن عظيم في أن تتسبب في إصابة الطفل بالخصية المعلقة، خاصة إن كان عناك تاريخ مرضي للإصابة من قبل الأب.
  • مشكلات في النشاط العصبي لدى الجنين أثناء التكون، وهو من العوامل الأساسية التي تعمل على اضطراب التطور النموي الخاص بالجنين، مما أدى إلى عدم إكمال الخصية لمشوارها، واستقرت في مكان آخر بخلاف كيس الصفن.
  • حالة الأم الصحية في فترة الحمل، حيث إن الجنين من شأنه أن يتأثر بكل ما تعاني من المرأة في فترة الحمل، مما يجعل من حالتها الصحية عاملًا أساسيًا في إصابته بأي من الأمراض أو الإصابات المماثلة للخصية المعلقة.
  • الاضطرابات الهرمونية التي تتعرض لها المرأة جراء حدوث الحمل، فهذا من شأنه أن يتسبب في حدوث الخصية المعلقة لدى الأطفال.

اقرأ أيضًا: هل عملية الخصية المعلقة خطيرة

العوامل التي تضاعف من خطر الإصابة بالخصية المعلقة

بعد التعرف على أسباب الإصابة بالخصية المعلقة، نجد أن هناك العديد من العوامل التي من شأنها أن تضاعف حجم الإصابة بالخصية المعلقة، والتي تشكلت على النحو التالي:

  • انخفاض وزن الجنين عند الولادة، حيث إنه من الممكن أن يكون وزن المولود أقل مما ينبغي بعد مرور فترة الحمل، وهذا من شأنه أن يعرضه للكثير من المشكلات الجسدية من أهممها الإصابة بالخصية المعلقة.
  • تعرض الأم إلى الكثير من المبيدات الحشرية أثناء فترة الحمل، حيث يعمل ذلك الرذاذ على إصابة الجنين بالعديد من المشكلات أهمها الخصية المعلقة.
  • إصابة الأم بسكر الحمل، والذي من شأنه أن يعمل على تغير الكثير من الهرمونات داخل الأم، والتي ينتقل تأثيرها بدوره إلى الجنين محدثًا له تلك الإصابة.
  • الولادة المبكرة، والتي من شأنها تتسبب في فقد الطفل الكثير من خصائص الاكتمال النموي التي يحصل عليها في أشهر الحمل الأخيرة.
  • التاريخ العائلي للإصابة له عظيم الفضل في ارتفاع معدل الإصابة.
  • الإصابة بمتلازمة داون، والتي من شأنها أن تتسبب في ظهور العديد من المشكلات في تجويف البطن، ومن أهمها الخصية المعلقة.
  • تناول الأم الكثير من المشروبات الكحولية، والتي تعمل على تلف الكثير من الأنسجة، كما أنها تتسبب في التشوهات الخلقية للجنين، ومن أهمها الخصية المعلقة التي تداهمه.
  • التدخين من قبل الأم، سواء من قبلها أو من قبل أحد المحيطين، حيث إن التدخين السلبي من شأنه أن يعمل على إصابة الجنين بتلك المشكلة.

أعراض الإصابة بالخصية المعلقة

من خلال رؤيتنا لشكل الخصية المعلقة عند الأطفال بالصور يتضح لنا أنها تحدث في الجزء الأسفل من البطن، وهو ما يتسبب في ظهور الأعراض الآتية:

  • من الممكن أن تستشعر الأم إصابة الجنين بالخصية المعلقة من خلال وضع يدها على كيس الصفن أثناء استحمام المولود أن في فترة تغيير الحفاض، حيث تجد أن الخصية من شأنها أن تتحرك معها ذهابًا وإيابًا، فهذا دليل على أن الخصية متعلقة بين كيس الصفن والقناة الأربية.
  • أما في حالة خلو كيس الصفن بشكل كامل، فهذا دليل على أن الخصية متعلقة داخل تجويف البطن، أو داخل القناة الأربية من أعلى.
  • من الممكن أن تجد الأم أن المولوج يبكي كثيرًا في تلك الفترة، كونه يشعر بألم أسفل البطن نتيجة تواجد الخصية، وهو الأمر الذي يمكن معالجته من خلال تناول أي من الأدوية المسكنة الخاصة بالمواليد.

مضاعفات الإصابة بالخصية المعلقة

في إطار تعرفنا على شكل الخصية المعلقة عند الأطفال بالصور ينبغي علينا أن نتناول كل ما يدور حول الأمر من أسباب وأعراض ومضاعفات، حيث إن الإصابة بالخصية المعلقة من شأنها أن تتسبب في ظهور المضاعفات التالية:

  • الفتق الأربي، من الممكن أن يتسبب بقاء الخصية في القناة الأربية في حدوث الفتق الأربي نتيجة لين أنسجة ذلك الأنبوب.
  • ضرر الخصية المتعلقة، من خلال رويتنا لشكل الخصية المعلقة عند الأطفال بالصور يتضح لنا أن مكان وجودها داخل البطن من شأنه أن يتسبب في إيذائها، وذلك لوجودها وسط عظام الحوض أو العانة، مما يعرضها للضغط من قبل تلك العظيمات.
  • سرطان الخصية، من الممكن أن يتسبب الضرر اللاحق بالخصية المعلقة بإصابتها بأي من أنواع السرطان المختلفة، وذلك نتيجة تعرض الخلايا إلى التمحور بعد التلف.
  • مشكلات الخصوبة، حيث أثبتت الدراسات أن ترك الخصية متعلقة دون البحث عن حل، من شأنه أن يصيب الرجل بمشكلات الخصوبة، والتي تتشكل في مشاكل العلاقة الحميمة وحركة الحيوانات المنوية، مما يؤدي إلى تأخر الحمل، كما أنه من الممكن يتعرض الرجل للإصابة بالعقم.
  • التواء الخصية، وهو التفاف إحدى القنوات المنوية على الخصية نتيجة عدم ثباتها، والجدير بالذكر أنه في عدم حل المشكلة على الفور، فإن المريض من شأنه أن يفقد الخصية نتيجة تلفها.

اقرأ أيضًا: أسباب ألم الخصيتين المتقطع

كيفية تشخيص الإصابة بالخصية المعلقة

في حالة إصابة الطفل بالخصية المعلقة، والتي تعرفنا عليها من خلال شكل الخصية المعلقة عند الأطفال بالصور، فإن الطبيب يقوم بالتأكد من الأمر من خلال الاستعانة بإحدى الوسائل الآتية:

  • الأشعة فوق الصوتية، والتي من شأنها أن تخبر الطبيب عن الإصابة وموقع الخصية داخل البطن.
  • منظار البطن، والذي يلجأ إليه الطبيب حال عدم القدرة على تحديد مكان الخصية من خلال الطريقة السابقة.
  • الرنين المغناطيسي، وهي من التقنيات الحديثة التي من شأنها أن تخبرنا بمدى الإصابة ومكان الخصية بشكل دقيق.

الجدير بالذكر أنه في تلك الحالة، وبعد إجراء كافة الفحوصات التي وضحت مكان الخصية، يشرع الطبيب في القيام بطلب المزيد من الفحوصات الأخرى، والتي من شأنها أن تدعم طريقة العلاج تالتي سيطرحها الطبيب.

فتلك الفحوصات الإضافية من شأنها أن تساعد على تفهم الأمر، والوصول إلى السبب الحقيقي للإصابة، حيث تمثلت فيما يلي:

  • فحص وجود أي من الأعضاء التناسلية الأنثوية، وهي الحالة التي تسمى ب Ovaries.
  • الفحص الجيني، والذي من شانه أن يعمل على تحديد جنس المولود.
  • تحليل الدم، والبول، وذلك للتعرف على الهرمونات المتواجدة في جسم الجنين.

طرق علاج الخصية المعلقة

في إطار التعرف على شكل الخصية المعلقة عند الأطفال بالصور، هناك الكثير من الطرق العلاجية التي توصل لها الأطباء، والتي من شأنها أن تعالج الأمر بشكل نهائي، حيث تتمثل فيما يلي:

1-العمليات الجراحية

من الممكن أن تتم معالجة الإصابة من خلال إجراء عملية جراحية بسيطة غير معقدة لا تحتوي على الكثير من الخطوات، حيث يمكن إجرائها من خلال إحداث شقوق صغيرة تسع لدخول المنظار القائم بالإجراء الجراحي.

حيث إنه في تلك الحلة يتم إنزال الخصية بلين إلى كيس الصفن، ومن ثم تثبيته بإحدى الغرز التي تذوب من تلقاء نفسها.

كما يمكن إجراء العملية الجراحية عندما يبلغ الرضيع عمر 3 أشهر، على ألا تنتظر الأم أن يتجاوز الصغير عمر 6 أشهر، حتى تؤمنه من الإصابة بالمضاعفات الوخيمة التي ذكرناها من قبل.

الجدير بالذكر أنه في حالة إصابة الخصية بأي من أنواع التلف النسيجي، فإن الطبيب من شأنه أن يقوم بالتخلص من تلك الأنسجة أثناء العملية.

كما أنه في حالة الفتق الأربي يتم التخلص من المشكلة عن طريق نفس الجراحة.

اقرأ أيضًا: اختلاف حجم الخصيتين عند الأطفال

2-العلاجات الهرمونية

هناك بعض الأنواع من الأدوية الهرمونية، والتي من شأنها أن تساعد على التخلص من المشكلة، لكن من المهم أن تعرف الأم أن تلك التقنية من تقنيات العلاج من شأنها أن تناسب المرحلة المتأخرة من الطفولة، وليست الرضع أو المواليد.

حيث إنها تعمل على إنزال الخصية بشكل طبيعي بنسبة تدريجية، كما أنها تساعد على التطور الجنسي السليم، والذي يحول بين الطفل وحدوث الحمل في المستقبل.

الخصية المعلقة من الإصابات غير الخطرة، إلا أنه يجب معالجتها على النحو الصحيح قبل أن يتفاقم الأمر، ويتسبب في مضاعفات لا يحمد عقباها.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.