حجم رأس الطفل الطبيعي وما هي أسباب صغر حجم الرأس

حجم رأس الطفل الطبيعي هو الموضوع الذى سوف نتحدث عنه اليوم، حيث أن حجم رأس الطفل قد يكون له العديد من القياسات والمعايير، بالإضافة إلى أن نمو الطفل قد يكون مرتبط بحجم رأسه، حيث أنه إذا كانت حجم رأسه صغير فربما يكون لديه مشاكل فى النمو، وهذه الحالة تسمى صِغر الرأس، وقد يكون هناك العديد من الأسباب لذلك، فسوف نتعرف فى هذا المقال على كل المعايير والأسباب المتعلقة بحجم رأس الطفل الطبيعي.

حجم رأس الطفل الطبيعي

يعتبر قياس حجم رأس الطفل الطبيعي من الأمور الهامة التى يجب علينا الإهتمام بها بعد الولادة مباشرة، حيث إن وجدنا أى مشكلات مع حجم رأس الطفل، فيمكننا علاج هذه المشكلات في وقت مبكر من أجل تفادى أى عقوبات بعد ذلك، وسوف نعرض عليكم فقرة مفصلة عن حجم رأس الطفل الطبيعي.

  • حجم رأس الطفل الطبيعي حديث الولادة: إن الحجم الطبيعي لرأس الطفل فى أول ولادته قد يتراوح من ٣٢ إلى ٣٦,٨ سم، ومن ١٢,٦ إلى ١٤,٥ بوصة.
  • حجم الرأس الطبيعي عند البالغين: قد يكون حجم الرأس الطبيعي عند البالغين ليس له أهمية كبيرة مثل الأطفال حديثي الولادة، لأن حجم الرأس قد يكون تم تشكيله وأخذ شكله النهائي، وإذا كان هناك أى مشكلات فيصبح من الصعب حلها، بالإضافة إلى أن ذلك يكون بسبب إهمال الوالدين له فى مرحلة الطفولة أو بعد ولادته، ويعتبر حجم الرأس الطبيعي عند البالغين يتعلق بطول الرأس، أى يكون الحجم المتوسط للذكر البالغ متوسط الإرتفاع أعلى من الوسط المئوي السابع والتسعين على مخططات تانر.

ومن هنا يمكنكم قراءة موضوع ما هو الطلق الاصطناعي وما الفرق بينه وبين الطلق الطبيعي وما هي مدة الألم في كل منهما: ما هو الطلق الاصطناعي وما الفرق بينه وبين الطلق الطبيعي وما هي مدة الألم في كل منهما

أسباب صغر حجم الرأس

إن صغر حجم الرأس قد يكون معناه أن حجم رأس الطفل صغير عند المقارنة بالأطفال الأخرى العادية من هم فى نفس عمره، وقد تكون هذه المشكلة منذ ولادته وقد تتطور تدريجياً فى السنوات الأولى من عمر الطفل، وقد يكون لها العديد من الأسباب التى سوف نتعرف عليها، ومن هذه الأسباب: 

  • أسباب وراثية: هناك حالات مرضية وراثية قد تكون مثل متلازمة داون، ويكون فيها التثلث الصبغي -٢١، ومن هم يعانون من متلازمة داون مصابون بالتخلف العقلى، بالإضافة إلى الضعف العضلي، ويكون شكل الوجه مستدير، بينما شكل الأذن يكون منخفض القامة أو منخفض الإرتكاز، وهناك حالة أخرى وهى متلازمة إدوارد، ويكون فيها التثلث الصبغي -١٨، ومن أعراض هذه الحالة النمو البطيء للرحم، ويكون حجم الرأس صغير جداً، والوزن منخفض جداً أثناء الولادة، بالإضافة إلى أن شكله يكون غير منظم مثل العادي، ويكون لديه عدة مشكلات في الأجهزة بداخله، ولكن هذه الحالة قد يموت فيها الأطفال من الشهر الأول.
  • تعرض الجنين لفيروسات أثناء فترة الحمل: قد يتعرض بعض الأجنة فى خلال فترة الحمل للفيروسات، وذلك مثل فيروس الحصبة الألمانية، ولكن تم عمل لقاح لهذا الفيروس فأصبح غير شائع، وهناك حالة أخرى تسمى الإصابة بالمقوسات القندية، وهذه الحالة قد تتسبب فى فقدان السمع وفقدان البصر أيضاً، والسبب فى إنتقال هذا المرض إلى الأم هو تناول الأطعمة الملوثة ببراز القطط.
  • المضاعفات أثناء الولادة:  من الممكن أن يحدث نقص كمية الأكسجين فى دماغ الطفل المولود، مما قد يؤدي إلى الإصابة بصغر حجم الرأس، بل وقد تسبب زيادة فى خطر الإصابة بهذا المرض، وبالإضافة إلى ذلك فإن عدم التغذية السليمة، وعدم تناول طعام صحى لدى الأمهات فى أثناء فترة الحمل قد يؤدي أيضا ً إلى زيادة فرصة الإصابة بهذا المرض.

ومن هنا سنتعرف علي موضوع شكل الجنين في الشهر التاسع والوزن الطبيعي للجنين عند الولادة: شكل الجنين في الشهر التاسع والوزن الطبيعي للجنين عند الولادة

مضاعفات صغر حجم الرأس

  • إن الأطفال الذين يعانون من صغر حجم الرأس، قد يجب على أمهاتهم إدراك الخطورة الشديدة، وأنه قد يكون هناك العديد من المشكلات التي سوف تواجههم فى الباقي من حياتهم وحياة الأولاد إذا تم إهمال هذا الموضوع.
  • لذلك فيجب على جميع الأمهات التى قد يعاني أولادهم من هذه المشكلة الذهاب إلى طبيب مختص، وذلك من أجل تجنب الخطر الذي سوف يواجههم، وكذلك لكى يعرفوا كيفية التعامل مع أولادهم ومع مرضهم أيضاً، وكذلك تجنب المشاكل والصعوبات التي سوف تواجههم فيما بعد.
  • وهناك العديد من المضاعفات التى قد يعاني منها الأطفال فى هذه الحالة مثل الإعاقة الذهنية، بالإضافة إلى عدم تطور وظائف الحركة والكلام، وقد يحدث تشوهات فى الوجه، وتكون قامة الطفل قصيرة، وقد يحدث له أيضا ً حالات فقد للوعي تماماً، وعدم توازنه أثناء التعامل أو الحركة.
  • ولكن على الرغم من كل هذه المضاعفات، فإن هناك أطفال مصابون بصغر حجم الرأس، ولكنهم يتمتعون بمعدل طبيعي من الذكاء مع وجود حجم رأس صغير مقارنة بسن الطفل ونوع جنسه.

ولا يفوتكم قراءة موضوع مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة وفوائد الرضاعة الطبيعية للطفل والأم: مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة وفوائد الرضاعة الطبيعية للطفل والأم

أسباب زيادة حجم الرأس

إن زيادة حجم الرأس من الأمراض التى قد يصاب بها الأطفال أيضاً، وقد تسمى هذه الحالة باستسقاء الرأس، حيث أن هذا المرض قد يؤثر على الجنين قبل أن يولد، أو يؤثر عليه بعد ولادته مباشرة، أو قد يؤثر عليه في الأعوام الأولى من عمره، ومن أسباب زيادة حجم الرأس: 

  1. أول سبب أنه يحدث منع لوصول السائل الخاص بالدماغ الشوكي، ويعتبر هذا السبب هو أكثر الأسباب إنتشاراً، حيث قد يحدث انسداد فى التصريف الطبيعي لسائل الدماغ الشوكي، وقد يكون هذا الإنسداد إما أن يحدث من أحد بطينين الدماغ إلى الآخر، أو من البطينين إلى مسافات أخرى تكون حول الدماغ.
  2. وهناك سبب آخر ولكنه يعتبر الأقل شيوعاً وإنتشاراً، وهو سوء إمتصاص سائل الدماغ الشوكي، وهو معناه حدوث خلل فى الآليات التى تعمل على مساعدة الأوعية الدموية من إمتصاص سائل الدماغ الشوكي، بالإضافة إلى أن ذلك ربما قد يحدث بسبب حدوث إلتهاب في أنسجة الدماغ.
  3. السبب الثالث وهو أنه قد يحدث إفراط أو زيادة فى إنتاج سائل الدماغ الشوكي، ويعتبر هذا السبب أقل إنتشاراً أيضاً، والذي يحدث أنه قد يتم إنتاج السائل الدماغي الشوكي بسرعة تفوق سرعة إمتصاصه، وقد يسبب ذلك المشكلة.
  4. قد يحدث تطور ونمو غير طبيعي للجهاز العصبي المركزي، مما قد يؤدى ذلك إلى منع وصول السائل الدماغي الشوكي.
  5. قد يحدث أيضاً نزيف في داخل البطينين، وقد يكون ذلك سبب فى حدوث ولادة مبكرة.
  6. إصابة الرحم فى أثناء الحمل، وذلك مثل الإصابة بفيروس الحصبة الألمانية أو غير ذلك، وقد يتسبب ذلك في حدوث إلتهاب أنسجة الدماغ الجنينية.
  7. وجود أمراض قد تحدث في الدماغ والحبل الشوكي.
  8. حدوث إلتهابات في الجهاز العصبي المركزي، وذلك مثل إلتهاب السحايا الجرثومي، أو إلتهاب النكاف.
  9. قد يحدث أيضاً نزيف فى الدماغ قد يتسبب فى حدوث سكتة دماغية، أو مشكلة فى الرأس.

وللتعرف علي موضوع أسباب عدم نزول الجنين في الحوض في الشهر التاسع وأضرار تأخر موعد الولادة عن الموعد الطبيعي: أسباب عدم نزول الجنين في الحوض في الشهر التاسع وأضرار تأخر موعد الولادة عن الموعد الطبيعي

مضاعفات زيادة حجم الرأس

  • عند الذهاب إلى طبيب فإنه يكون من أهم الأسئلة التى يتم سؤالها هى ما حالة الطفل بالضبط، أو يقوم الطبيب بتشخيص حالة الطفل لمعرفة كيفية التعامل مع مرضه.
  • وإن المضاعفات قد تكون مثل الإعاقات الذهنية، أو الإعاقات الجسدية الكبيرة، أو حدوث مشاكل فى الذاكرة، وحدوث مشكلات فى مهارات الطفل فى التفكير.

ونرشح لكم قراءة موضوع الطفل المنغولي في السونار وأسبابه: الطفل المنغولي في السونار وأسبابه

وبذلك نكون قد إنتهينا من التحدث فى موضوع اليوم وهو عن حجم رأس الطفل الطبيعي، وقد تم ذكر كل المعلومات الهامة بهذا المرض من أجل إفادتكم، والله الموفق والمستعان.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.