ما هي مراحل سقوط حلقة الختان للذكور؟ وما هو أفضل وقت لإجراء العملية؟

ما هي مراحل سقوط حلقة الختان؟ هو أمر يشغل بال كثير من الأمهات والآباء وخاصة إذا كانت هذه هي أول مرة يتعرضون فيها لعمل الختان لأبنائهم ويظلون في قلق حول المراحل التي تمر على الطفل من بدء عملية الختان، ومرورا بالوقت الذي يتم فيه الاعتناء بمنطقة الجرح حتى يتم الشفاء منه تماماً، كما تكثر التساؤلات حول أفضل وقت يتم فيه ختان الذكور، والوقت اللازم لكي يلتئم الجرح، وإذا كنتم ترغبون في معرفة الإجابة عن سؤالنا اليوم ما عليكم سوى متابعة موقع زيادة.

ما هي مراحل سقوط حلقة الختان؟ 

مراحل سقوط حلقة الختان

يمر الطفل بعدة مراحل حتى يشفى من الختان وهذه المراحل يحدث بها عدة أمور يجب ملاحظتها من قبل الأم حتى تطمئن على طفلها وهذه الأمور تتلخص فيما يلي: 

  1. مرحلة مراقبة النزيف، وفيها تقوم الأم بمتابعة النزيف بعد عملية ختان الطفل التي تستمر لمدة 24 ساعة بعد العملية، وذلك من خلال مراقبة الدماء التي توجد في حفاضة الطفل حيث لا يجب أن يزيد قطر بقعة الدماء عن بوصة واحدة.
  2. يجب أن تقومي بتحميم الطفل باستمرار ولكن لا يجب إزالة الشاش من على القضيب، سوف يسقط الشاش من تلقاء نفسه بعد يوم او يومين على الأرجح.
  3. يتم دهان المنطقة بدهان مخصص يقوم الطبيب بكتابته للعناية بالمنطقة بعد إتمام مراحل سقوط حلقة الختان.
  4. في حالة تأخر سقوط قطعة الشاش يمكن للأم وضع رضيعها في الماء بضعة دقائق مع التكرار حتى يسقط الشاش.
  5. لا يجب القلق حيال نزول بعض قطرات الدماء من المنطقة فهذا الأمر طبيعي.

اقرأ أيضاً: شكل الختان الصحيح للذكور ومتى يجب زيارة الطبيب بعد الختان؟

ما هو أفضل وقت يتم فيه ختان الطفل؟ 

  • إن أفضل وقت لختان المولود الذكر هو بعد مرور 24 ساعة على ولادة الطفل إلى 72 ساعة، وبشكل عام فإن عمر أسبوع هو العمر المثالي والمتعارف عليه لختام المولود الذكر، وهذا في الثقافات الدينية.
  • وبحسب ما أقرته المراكز الطبية الأجنبية فإنه ينبغي أن يتم ختان الطفل ما بين شهر إلى ثلاثة أشهر حيث يقل إحساس الطفل بالألم في تلك الفترة.
  • اذا لم يتم ختان الطفل في هذه الفترة فإن الطفل يشعر بالألم وقد يحتاج إلى مخدر كما أنه يزداد النزيف في سن أكبر عن الأسابيع الأولى بعد ولادة الطفل.

متى يشفى جرح الختان في الطفل؟

يشفى جرح الختان تماماً في أسبوع او 10 أيام على الأكثر، ولكن هناك بعض النصائح تسرع بالشفاء نقدمها لكم فيما يلي:-

نصائح لتخفيف ألم الطفل بعد أن يجرى له الختان

ما هي مراحل سقوط حلقة الختان ذاك السؤال الدائم في أذهان أولياء الأمور و تطرقنا لمعرفة المراحل بالتفصيل ولكن لا نكتف بذلك بل نقدم نصائح للتقليل من حدة الآلام الناجمة عن عملية الختان وهي كما يلي:

  • يجب متابعة الطفل اولا بأول ومراقبة النزيف، والاتصال بالطبيب في حالة حدوث أمر غير طبيعي كان يستمر النزيف فترة أطول أو تكون كمية الدماء كثيرة.
  • يجب تغيير حفاضة الطفل بشكل مستمر وعلى فترات متقاربة وفي كل مرة يتم وضع كريم أو جل مهدئ للجرح على المنطقة، 
  • وذلك لمنع وتقليل الألم على الطفل.
  • يراعى تحميم الطفل بصفة منتظمة.
  • عدم نزع الضمادة من على القضيب وتركها لتسقط من نفسها.
  • يجب تجفيف الجرح بلطف بعد كل مرة حمام.

اقرأ أيضاً: جلد زائد بعد الطهارة ماذا أفعل؟ ومتى يجب إعادة الختان للذكور؟

أهمية إجراء عملية الختان للذكور

تطرقنا لمعرفة ما هي مراحل سقوط حلقة الختان وبم أن عملية الختان لها العديد من الفوائد للذكور تكمن فيما يلي: 

  • تسهيل عملية غسل القضيب.
  • منع الالتهابات والعدوى في الجهاز البولي.
  • تقليل فرص الإصابة بسرطان القضيب.
  • التقليل من خطر الإصابة بالأمراض الجنسية المعدية.

اقرأ أيضاً: ما معنى الختان للذكور؟ وفوائده ومخاطره وكيف تتم عملية الختان؟

كيف تتم عملية الختان في الذكور؟ 

الختان من الأمور الواجبة على الذكور لأنها هامة ولها فوائد جما كما تطرقنا فيما سبق وتورادنا الحديث عن ما هي مراحل سقوط حلقة الختان وٌدمنا إجابة وافية والآن نتعرف على الطريقة الصحيحة للختان وهي كما يلي:

  • يتم وضع الطفل الرضيع مستلقيا على ظهره.
  • يعقم القضيب ويتم عمل تخدير موضعي.
  • يتم ربط حلقة بلاستيكية على القضيب أو مشبك.
  • يقوم الطبيب بإزالة الجلد الذي يغطي أطراف القضيب، والذي يسمي بالقلفة.
  • يقوم الطبيب بتغطية رأس القضيب بمرهم موضعي ثم يوضع عليه ضمادة.

اقرأ أيضاً: متى يجب إعادة الختان؟ وأفضل وقت للختان؟ ومتى يجب تأجيله؟

وختاماً نكون قد انتهينا من شرح ما هي مراحل سقوط حلقة الختان وكيف تتم عملية الختان ونصائح لتخفيف الألم بعد العملية ونتمنى أن نكون قد وفقنا للرد على كل التساؤلات الخاصة بكم، ونسعد بتلقي التعليقات على الموضوع وسنقوم بالرد على كل التعليقات.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.