قصة نبي ورد ذكره في القرآن الكريم

قصة نبي ورد ذكره في القرآن الكريم ، قصص الأنبياء تكون لها أهداف كبيرة وعبرة لنا فمنذ القدم وكل قصة نخرج منها بعبرة ما تفيدنا في حياتنا الحالية ونتعلم منها دروس كبيرة

وبالتالي سوف نعرض لكم قصة النبي إبراهيم عليه السلام وهي قصة قد ورد ذكرها في القرآن الكريم فما هي تلك القصة وكل تفاصيلها هذا ما سوف نتعرف عليه في هذا الموضوع  كل هذا وأكثر في موقعنا  ” زيادة ” ، فتابعوا معنا تلك المقالة.

قصة نبي ورد ذكره في القرآن الكريم

سوف نذكر لكم قصةالنبي الكريم إبراهيم عليه السلام فقصته عظيمة ومليئة بعدة عبر وقصص داخلية تجعلنا نتأملها في صمت من مدى جمالها وأهميتها لنا.

» اقرأ أيضا لمزيد من الإفادة : قصة النبي يونس عليه السلام مختصرة

ولادة إبراهيم عليه السلام

قصة نبي ورد ذكره في القرآن الكريم

لقد كان هناك ملكا ظالما وكان إسمه نمرود قد كان كافرا بالله ووجوده وكان له ساحرا يسمى آزر وهو عم إبراهيم والذي قد قال له أنه يرى ولادة شخص يهدم دينه ويدعو إلى وجود دين جديد ولكنه لم يلد بع وبالتالي قد أمر النمرود بمفارقة الرجال والنساء وعدم جمعهما معا حتى لا يحدث نسل بينهم ولا يلد هذا الشخص.

ولكن قد شاء الله سبحانه وتعالى أن تحمل أم إبراهيم به وأخفت حملها عن الجميع حتى عن أبيه نفسه وحينما آتاها الطلق فقد ذهبت إلى مكان بعيد حتى تلد وأخفته تماما خوفا عليه وذهبت إلى منزلها به وهي تخفيه عن الجميع ولكن قد كان ينمو سيدنا إبراهيم بصورة سريعة عن بقية الأطفال الأخرين.

وقد اشتد حكم النمرود حيث أصبح يقتل كل الصبيان الموجودين ولكن يشاء الله تعالى أن يظل إبراهيم في مأمن عنه ولا يتمكن من قتله أبدا.

بداية بلوغ إبراهيم عليه السلام

قصة نبي ورد ذكره في القرآن الكريم

حينما بلغ إبراهيم عمر الثالثة عشر عاما فبدأ بالسير في الطرقات حتى يتعرف على مخلوقات الله سبحانه وتعالى ونعمه علينا فقد رأى جماعات من الناس يعبدوا القمر وغيرهم يعبدوا الشمس وغيرهم يعبدوا النجوم  ولقد كان آزر نحاتا يقوم بنحت الأصنام ويجعل أولاده يقوموا ببيعها.

وقد كان إبراهيم يحب عمه ويحترمه كثيرا وفي يوم قد أمره بالنزول لبيع الأصنام مع أولاده ولكنه كان نبيا عظيما منذ صغره فقد كان يعلم بأنها مجرد تماثيل مصنوعة كيف تكون آلهة فقد رفض ذلك وقد كان يستهزئ بها دوما وقد قام أحد الأبناء بوشيه لأبوه فحينما علم ذلك منعه من الخروج.

ولقد علم آزر بأن إبراهيم يعبد الله سبحانه وتعالى ولا يعبد الأصنام بل قد قام بدعوة عمه أيضا إلى ترك الأصنام وعبادة الله تعالى ولكنه غضب منه كثيرا وقام بطرده من منزله وحينما فارقه إبرايهم قد فارقة بتأدب وطاعة وعدم إساءة.

دعوة إبراهيم عليه السلام

قصة نبي ورد ذكره في القرآن الكريم

لقد قام إبراهيم بدعوته لعبادة الله سبحانه وتعالى والبعد عن الأصنام ولكن القوم أصروا على الشرك بالله وعدم الطاعة لإبراهيم وأقواله وفي يوم عيد قد استغل إبراهيم فرصة إنشغال القوم بالعيد وقام بتحطيم كافة الأصنام ماعادا الصنم الكبير ووضع في يده ما قام بكسر التماثيل بها.

وحينما عاد الملك وعلم بما حدث في وسط الصياح والغضب والإستنكار قد تسائل من قام بفعل ذلك فإذا بالقوم يذكروا إبراهيم عليه السلام وبالفعل قد أمر رجاله بأن يحضروه وسط القوم كافة وقد ظلوا ينظروا له بإستنكار شديد على جرأته فظل يدافع عن الله وأن الأصنام لا تضر ولاتنفع بشئ ولا يجب الإعتماد عليهم.

فقد قام بأمر أن يتم حرقه وهو حي وقد أحضروا مجموعة من الحطب ووضعوها حتى تكون منها هرم كبير ومن ثم قاموا بإشعاله بالنيران وقد أصبحت الحرارة شديدة مما يجعل كافة الحيوانات والطيور تتحرق بمجرد الإقتراب لدرجة أنهم قاموا بإحضار منجنيق يقوم بقذف إبراهيم في النار نظرا لعدم قدرة أحد على إلقاءه بها.

» اقرأ أيضا لمزيد من الإفادة : قصة موسى عليه السلام مختصرة ونشأته ووفاته

الإيمان بمعجزة إبراهيم عليه السلام

بعد أن اتفقوا على إلقاءه من خلال المنجنيق اراد الله سبحانه وتعالى أن يجعل النار بردا وسلاما على إبراهيم لدرجة أنه كان يضغط على أسنانه من شدة البرد عليه وقد وقف القوم كلهم وعلى رأسهم النمرود متحيرين من تلك المعجزة الرهيبة التي لم يسبق وقد شاهدوها من قبل.

بعد أن تعجبوا قد ظل النمرود يسأل إبراهيم كيف حدث ذلك من هو ربك فقال له ربي هو من يميتني ويحييني فقال له أنه يحي ويميت فسأله إبراهيم حول ذلك فقد قال له أن يطلق أحد رجاله من القتل ويقتل الرجل أخر ولكن يقصد إبراهيم بذلك أن الله يعطي الحياة ويقبض الأرواح ولكن كلام النمرود المقصود به هو إطلاق السراح فقط.

فقال له أتيني بحجة اخرى فقال إبراهيم ربي يأتي من الشمس بالمشرق وهذا من صنع الله تعالى فأتي أنت بها من المغرب وبالتالي لم يتمكن هو وقومه الرد على تلك الحجة القوية وآمنوا بكلام إبراهيم.

في النهاية لقد قدمنا لكم قصة نبينا الكريم إبراهيم عليه السلام بالكامل لذلك نرجو أن تكونوا قد أستفدتم من تلك المقالة وسوف ننتظر تعليقاتكم وآرائكم حول هذا الموضوع ، نتمنى لكم دوام الصحة والعافية.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.